صحة - Health

للمصابين بأنيميا منجلية ويعاني من النحافة، فكيف يزيد وزنيه

السؤال كتالي : أنا أعاني من نحافة، عمري 35 سنة، طولي 169 ووزني 51، عملت كشف ما قبل الزواج، وطلع أني حامل أنيميا منجلية ولست مدخنا، مع العلم أن وزني يزيد فوزني الآن 55، ويعود بسرعة ما بين 49 و50 كيلو.

وبالنسبة لوالديّ ليس لديهما مشاكل في الوزن، السؤال: أريد زيادة وزني بأسرع وقت ممكن، هل يوجد حل؟ وهل الأنيميا المنجلية لها علاج؟

الجواب كتالي : فأما بالنسبة للأنيميا المنجلية، فإنه لا يوجد علاج، ولا تحتاج للعلاج، فهي لا تسبب أي أعراض.

أما بالنسبة للوزن فمن المهم معرفة إن كنت نحيفا منذ الصغر؛ لأن من يكون نحيفا منذ الصغر، فإنه قد يجد صعوبة في زيادة وزنه عند الكبر بسبب أن الخلايا الدهنية محدودة العدد عنده.

ومن ناحية أخرى فإن بعض المرضى يكون عندهم زيادة في نسبة الاستقلاب، وهذه تؤدي إلى أن الجسم يقوم بحرق كل الطعام، ولا يميل إلى تخزينه.

ويفضل دائما إجراء بعض التحاليل الطبية للمرضى الذين يعانون من النحافة للتأكد من عدم وجود زيادة في نشاط الغدة الدرقية، وفقر الدم، وسوء الامتصاص، ويتم ذلك عن طريق طبيب الأمراض الباطنية.

فإن كانت هذه التحاليل طبيعية فيجب التركيز على زيادة السعرات الحرارية التي تدخل الجسم، ويكون ذلك بزيادة كمية الطعام، واختيار نوعيات معينة من الطعام.

إن كان هناك نقص في الشهية، فيتم تناول الأدوية التي تفتح الشهية مثل:

mosegor 0.5 ملغ تبدأ بحية واحدة يوميا، ثم يمكن أن تزيدها إلى حبتين، ثم يمكن أن تزيدها إلى حبة ثلاث مرات في اليوم، ومنها أيضا دواء cyproheptadine 4mg، وكذلك تبدأ بحبة، ثم تزيدها الى حبتين، ثم إلى ثلاث.

– يفضل أكل 6 وجبات في اليوم ثلاث وجبات رئيسة، وثلاث وجبات صغيرة، الأولى بين الفطور والغداء، والثانية بين الغداء والعشاء والأخيرة قبل النوم.
– بدء الوجبة بالطبق الرئيس، وتأجيل السلطة والفاكهة لآخر الوجبة.
– تناول الفواكه والخضراوات.
– تناول الحلويات في نهاية كل وجبة.
– تناول العسل ملعقة في الصباح وملعقة في المساء.
– تناول ملعقة زيت زيتون صباحا ومساءً و إضافته إلى السلطات.
– تناول المكسرات والفواكه المجففة في الوجبات الصغيرة، أو إضافتها إلى السلطة والرز.
– تناول كوب من اللبن مع الغداء والعشاء.
– تجنب شرب الماء أثناء الوجبات؛ لأن ذلك يضعف الأنزيمات الهاضمة، ويعوق عملية الهضم، إلى جانب أنه يملأ المعدة ويجعل النحيف يشعر بالشبع بسرعة.
– مضغ الطعام ببطء وبشكل كاف.

ومن المهم أيضا ممارسة الرياضة، فهي تقوي العضلات وتجعل زيادة الوزن تتركز في العضلات بدلاً من زيادة الدهون، كما أنها تفتح الشهية، وتُقلل من تأثير الضغوط النفسية على الصحة العامة.

المصدر
متابعات
الوسوم

د.نور الخطيب

الدكتورة نور الخطيب أخصائية التغذية العلاجية وعلاج السمنة والنحافة وعضو الجمعية الألمانية لعلاج السمنة وعضو الجمعية الكندية للتغذية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق