رياضة – Sports

خطة الفيفا لإنهاء المضاربة في نهائيات كأس العالم

في المباريات بين الدنمارك وفرنسا واليابان وبولندا ، أصبح من الواضح أن بعض الفرق لم ترغب في الفوز بل فضلت الخسارة. وقد أوضح الاستهجان في المدرجات والشكاوى على الشبكات الاجتماعية انزعاج الجمهور

بالعربي – لا توجد قواعد تمنع الفريق من الهجوم. ليس اليوم أي تدبير يمكن للحكام تبنيه لإجبار مختار للذهاب للبحث عن النصر. ولذلك، فإن الجمع بين اليابان و الدنمارك أعطى مبارياته ضد بولندا و فرنسا ، على التوالي، ولم يحاكم ل تحقيق الفوز.

خسر المنتخب الوطني الياباني 1-0 أمام بولندا يوم الثلاثاء وصنفه فير بلاي على حساب السنغال ، الذي تراجع إلى أدنى مستوى أمام كولومبيا. من جانبهم ، تعادل الدنماركيون سلبا مع فرنسا وتجنبوا الركض فيالأرجنتين في دور الـ16.

عقدت الدنمارك في قرعة ضد فرنسا لتجنب الوقوع في المجموعة الأولى (رويترز)

عقدت الدنمارك في قرعة ضد فرنسا لتجنب الوقوع في المجموعة الأولى (رويترز)

في الدقائق الأخيرة من كلا الطرفين، ورفض الاثنان لمهاجمة المحدد، الإبقاء على الكرة وترك وقت التشغيل في حين اعبيه تنفيذ التمريرات غير منطقي . في هذه الأثناء ، صفرت الجماهير وأطلقت صيحات الاستهجان عليها مطالبة ببعض الروح الرياضية.

بما أن FIFA لديه خطة لإنهاء هذا في نهائيات كأس العالم والتي من شأنها تغيير الشكل.

خسرت اليابان 1-0 ، لكنها اختارت عدم الهجوم لأنه مع هذه النتيجة نفسها اجتازت الجولة (رويترز)

خسرت اليابان 1-0 ، لكنها اختارت عدم الهجوم لأنه مع هذه النتيجة نفسها اجتازت الجولة (رويترز)

وستكون بطولة كأس العالم 2026 التي ستقام في كندا والولايات المتحدة والمكسيك 48 فريقًا وبالتالي سيتم تعديل نظام البطولة. على الرغم من أنه لم يتم التأكد بعد من كيفية ذلك ، إلا أن جياني إنفانتينو هو المروج لهيئة جديدة من شأنها القضاء على المضاربة.

وستكون هناك 16 مجموعة من ثلاثة فرق ، وسيتوجه اثنان منهم إلى المركز السادس عشر بحسب ما قاله مصدر مقرب من رئيس FIFA لوكالة الأنباء الفرنسية العام الماضي. في بالإضافة إلى ذلك، وفقا لصحيفة البايس ستلغى في عام 2017، توجه و الفائز سوف تكون محددة في القضايا الجنائية ، حتى في مرحلة المجموعات.

وهذه التغييرات لم يوافق ولم تكن حتى علاجها، ومع ذلك، الأصوات المختلفة لكرة القدم وقد تم تكليف لتوضيح أن كل هذه التغييرات سيتم تحليلها في وقت لاحق. ولكن الهدف منها شأنه أن يزيد من مستوى التنافسية وإبادة المضاربة.

المصدر
متابعات
الوسوم

هيفاء حداد

الاعلامية هيفاء حداد كاتبة ومترجمة مقالت في قسم الاخبار السياسية العالمية في موقع بالعربي كوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق