صحة - Health

فيروس كورونا (كوفيد-19) COVID-19 معلومات وتاريخ

بالعربي / فيروس كورونا المرتبط بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (تُعرف اختصارًا MERS-CoV أو EMC/2012)، هو فيروس ذو حمضٍ نووي ريبوزي مفرد الخيط، إيجابي الاتجاه ينتمي لجنس فيروسات كورونا بيتا.

أُطلع عليه في البداية اسم فيروس كورونا المستجد 2012 أو اختصارًا فيروس كورونا المستجد، حيثُ كان قد أُبلغ عنه للمرة الأولى في عام 2012، وذلك بعد تحديد تسلسل جينوم الفيروس، من فيروسٍ عُزل من عيناتٍ مخاطية لشخصٍ أُصيب بالمرض في عام 2012 عند تفشي الانفلونزا الجديدة.

اعتبارًا من يوليو 2015، أُبلغ عن حالات الإصابة بفيروس كورونا المرتبط بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS-CoV) في أكثر من 21 دولة، بما في ذلك المملكة العربية السعودية والأردن وقطر ومصر والإمارات العربية المتحدة والكويت وتركيا وسلطنة عُمان والجزائر وبنغلاديش وإندونيسيا والنمسا، والمملكة المتحدة وكوريا الجنوبية، والولايات المتحدة، وبر الصين الرئيسي، وتايلاند، والفلبين. يُعتبر فيروس كورونا المرتبط بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS-CoV) واحدًا من الفيروسات العديدة التي حددتها منظمة الصحة العالمية كسببٍ محتملٍ لوباءٍ في المستقبل. وضعَ على قائمة البحث والتطوير المستعجل.

العائلة الفيروسية

ينتمي فيروس كورونا الشرق الأوسط إلى إحدى العوائل الفيروسية الكبيرة المعروفة بتأثيرها على الإنسان والحيوان وتسمى باسم كورونا فيريدي (بالإنجليزية: Coronaviridae) . تم اكتشاف أول فيروس من هذه العائلة في عام 1960م. وتمتاز المادة الوراثية لهذا الفيروس بأنها عبارة عن خيط مفرد موجب القطبية يسمى حمض ريبي نووي (بالإنجليزية: RNA). وكورونا كلمة لاتينية تعني التاج (بالإنجليزية: Crown)، حيث أن شكل الفيروس يأخذ شكل التاج عند العرض بالمجهر الإلكتروني. ويتراوح طول قطر الفيروس بين 120-150 نانو ميتر، وحجم المادة الوراثية يتراوح بين 27-32 ألف قاعدة نيتروجينية.

تتميز هذه العائلة الفيروسية أثناء تكاثرها بأنها عند وصول مادتها الوراثية إلى سيتوبلازم الخلية المصابة تعامل كمرسال الحمض الريبي النووي (بالإنجليزية: mRNA)، بمعنى أن خطوة النسخ (بالإنجليزية: Transcription) مستثناة في دورة حياة فيروسات هذه العائلة مقارنة بالفيروسات الأخرى، مثل: فيروس الإنفلونزا، وفيروس الحصبة، وفيروس حمى الوادي المتصدع حيث خطوة النسخ تكون أساسية في تكاثرها.

ولذلك ربما يكون تكاثر فيروسات كورونا أسرع من غيره لغياب خطوة النسخ. ولإيضاح الفكرة، في الإنسان أثناء تكاثر المادة الوراثية (بالإنجليزية: DNA) يتم نسخها إلى مرسال الحمض الريبي النووي (بالإنجليزية: mRNA) ثم تترجم إلى بروتين. وفي فيروسات كورونا تترجم مادتها الوراثية الحمض ريبي نووي (بالإنجليزية: RNA) مباشرة إلى بروتين.

رغم بعض التصريحات في بعض الدول العربية التي تؤكد أن فيروس كورونا ناتج من فيروس الإنفلونزا. ولكن يستحيل ذلك من الناحية العلمية، وهذا الكلام لايمت للحقيقة بصلة، وفيروس الإنفلونزا ينتمي لعائلة فيروسية مختلفة، وربما هناك وجه شبه في الأعراض فقط.

أنواع فيروسات كورونا

حتى بدايات الألفية الثانية كان علماء الفيروسات مدركين وجود فيروسين فقط من هذه العائلة تصيب الإنسان هي (HCoV-229E and HCoV-OC43). في عام 2003 ظهر فيروس سارس في منطقة هونغ كونغ الصينية، وسجل الوباء 8422 حالة إصابة، منها 916 وفيات حول العالم بنسبة وفيات تقترب من 10٪ للمصابين. في عام 2004 م تم اكتشاف سلالة جديدة سميت باسم NL63. وفي عام 2005 م سجلت مجموعة بحثية في جامعة Hong Kong اكتشاف سلالة خامسة سميت باسم HKU1.

في يونيو 2012 توفي أول مريض بسبب الإصابة بفيروس كورونا مختلف عن الأنواع المعروفة سابقاً وكانت الإصابة في السعودية وفي سبتمبر 2012 م قامت منظمة الصحة العالمية (WHO) بإصدار تحذير عالمي عن ظهور نوع جديد من فيروسات كورونا في كل من المملكة العربية السعودية وقطر، حيث أُصيب شخصان.

دلت النتائج الأولية في عدة مختبرات عالمية على أن فيروس كورونا الجديد يشبه إلى حد ما فيروس سارس، ولكنه مع وجود عدد من الاختلافات من أبرزها انخفاض نسبة انتشاره بين الناس ولكن إرتفاع نسبة الوفيات التي تصل إلى حوالي 50٪ خصوصا عند كبار السن والمصابين بأمراض مزمنة. في البداية اطلق على الفيروس العديد من الأسماء واتفق مؤخراً على تسميته بفيروس كورونا المسبب لمتلازمة الجهاز التنفسي الشرق أوسطي.

انتشار سلالة فيروس كورونا الجديد

حسب آخر إحصائية نشرت من منظمة الصحة العالمية في 24 أبريل 2014 تم تشخيص 254 حالة مؤكدة في العالم توفي منهم 93. تعتبر السعودية الأكثر إصابة بالفيروس والدول الأخرى التي ثبت وجود حالات فيها هي بريطانيا، قطر، الأردن، فرنسا، الإمارات وتونس وأمريكا واليونان وإيطاليا

من الملاحظ ان لجميع الحالات المرضية التي وقعت في أوروبا وتونس صلة ما بالشرق الأوسط (بصفة مباشرة أو غير مباشرة). في السعودية، أكثر الدول إصابة بالفيروس، ورُصد المرض في عدد مختلف من المدن والمناطق إلى أن أكثر الإصابات تركزت في منطقة الأحساء. وفي الشهر المنصرم أبريل تركزت أكثر الأصابات والوفيات في مدينة جدة في المنطقة الغربية حيث بلغت حالات الوفاة خلال الأسبوع الماضي لا يقل عن 17 حالة وفاة.

أيضاً لوحظ أن 80٪ من الحالات في السعودية كانت في الذكور، ولكن قد يصعب استخلاص أن الفيروس أقل تأثيراً على النساء حيث قد يكون للنقاب، الزي الإسلامي للنساء في السعودية دور في تقليل معدل الإصابة لأنه يحمي الفم والأنف من انتقال الفيروسات.

في شهر رمضان تم تشخيص 14 حالة مؤكدة، 9 في السعودية و5 في الإمارات رغم أنه لم يُرصد حدوث إصابات للمعتمرين خلال وقت زيارتهم لمكة ولكن لم يتم توضيح هل كانوا على علاقة او احتكاك بزوار مكة.

مصدر الفيروس الجديد

إلى الآن لم يعرف مصدر هذه السلالة الفيروسية الجديدة لكن هناك العديد من الاحتمالات:

قد يكون أحد فيروسات كورونا التي تصيب الإنسان سابقة الذكر حدث له تطفير، وبالتالي أصبحت السلالة الجديدة المطفرة قادرة على إصابة الكلى وهي الخاصية غير الموجودة في فيروسات كورونا الأخرى.
قد يكون الفيروس أحد فيروسات كورونا التي تصيب الحيوان في الأصل ونتيجة لإصابة الإنسان به أصبح الفيروس تحت ضغط مما أدى إلى تكيفه وأصبح الفيروس قادراً على إصابة الإنسان وبالتالي قدراته الإضافية تمثلت في القدرة على إصابة خلايا الكلى بدلاً من إصابة الجهاز التنفسي فقط، يعتقد أن الخفافيش هي مصدر الفيروس الأساسي ولكن لم يثبت بشكل قطعي.

في دراسة حديثة تمكن فريق طبي مشترك من وزارة الصحة السعودية مع جامعة كولومبيا الأميركية ومختبرات “إيكو لاب” الصحية الأميركية من عزل فيروس “كورونا الشرق الأوسط” المسبب للالتهاب الرئوي الحاد من إحدى العينات من الخفافيش بالمملكة. وذكرت الدراسة أن فحص “البلمرة” الجزيئية الخاص بالفيروس قد أجري على عينات جرى جمعها من 96 خفاشاً حياً تمثل سبع فصائل مختلفة، وأيضاً على 732 عينة من مخلفات الخفافيش في المناطق التي سجلت فيها حالات مؤكدة للمرض في السعودية.

وأضافت أن عينة واحدة من خفاش حي آكل للحشرات أظهرت وجود تركيبة جينية مطابقة 100% لفيروس “كورونا الشرق الأوسط”. كما أظهرت الدراسة أيضاً وجود فيروسات متعددة أخرى من فصيلة كورونا في 28% من العينات التي تم فحصها.

بينما أظهرت دراسة أخرى أعدها فريق هولندي نُشرت في دورية “لانست” للأمراض المعدية، أن الإبل وحيدة السنام قد تكون مصدر فيروس كورونا الشرق الأوسط التي تستخدم في المنطقة من أجل اللحوم والحليب والنقل والسباقات. وجمع فريق البحث الهولندي 349 عينة دم من مجموعة متنوعة من الماشية بما في ذلك الإبل والأبقار والأغنام والماعز من عمان وهولندا وإسبانيا وتشيلي، وأظهرت الفحوصات وجود أجسام مضادة لفيروس كورونا الشرق الأوسط في جميع العينات الخمسين المأخوذة من الإبل في عمان بينما لم يتم العثور على الأجسام المضادة في باقي الحيوانات.

أعراض المرض

تؤدي الإصابة بفيروس كورونا الشرق الأوسط في العادة إلى التهاب قناة التنفس العلوية وبأعراض مشابهة للإنفلونزا مثل العطاس، والسعال، وانسداد الجيوب الأنفية، وإفرازات مخاطية من الأنف مع ارتفاع درجة حرارة الجسم لتصل إلى حوالي 39 درجة خلال 24 ساعة من بدء الأعراض، وأيضًا قد يؤدي إلى إصابة حادة في الجهاز التنفسي السفلي، والالتهاب الرئوي. بالإضافة إلى التأثير على الجهاز التنفسي فإن فيروس كورونا الشرق الأوسط قد يؤدي إلى فشل الكلى مع احتمال عالي للوفاة.

من أعراضه

سعال.
قيء (في بعض الحالات).
إسهال (في بعض الحالات).
حمى.
التهاب رئوي حاد.
عطاس.

طريقة الانتقال

ينتقل المرض نتيجة استنشاق الرذاذ التنفسي من المريض، أو عن طريق الأسطح الملوثة، مثل المخدات (الوسائد) والألحفة (الشراشف) وغيرها.

وقد ثبتت قدرة الفيروس على الانتقال بين الناس كما ثبتت إصابة عدد من العاملين في المجال الصحي به عن طريق العدوى من المرضى، وتوصي منظمة الصحة العالمية العاملين في مجال الرعاية الصحية باستخدام الإجراءات الوقائية من الأمراض التنفسية عند الكشف على المصابين بالفيروس.

فترة حضانة الفيروس

حسب الدراسات ففترة حضانة فيروس كورونا الشرق الأوسط يعتقد أنها في الغالب تكون ٥.٥ يومًاو تتراوح ما بين ١.٩ يومًا الي ١٤.٧ يوماً.

ويمكن للفيروس الاحتفاظ بقدرته الإمراضية خارج جسم الإنسان لمدة ستة أيام في بيئة سائلة وثلاث ساعات على الأسطح الجافة و ذلك حسب الدراسات.

طرق الكشف

يمكن الكشف عن الفيروس بالطرق التالية:

العزل.
المجهر الإلكتروني.
الاختبارات المصلية.
تقنية تفاعل البوليميراز المتسلسل

العلاج

لا يوجد علاج نوعي للفيروس، وتعد الأدوية المستخدمة مساندة فقط وتهدف في الغالب إلى خفض درجة حرارة المريض مع استخدام الوسائل المدعمة للتنفس.

اكتشف مبدئياً لقاح أولي واقي من الفيروس من شركة نوفا فكس (بالإنجليزية: Novavax) وشركة غريفكس (بالإنجليزية: Greffex) ولكن لا زال في مرحلة الاختبارات الأولية.

المراجع

  1.  de Groot RJ، Baker SC، Baric RS، Brown CS، Drosten C، Enjuanes L، وآخرون. (يوليو 2013). “Middle East respiratory syndrome coronavirus (MERS-CoV): announcement of the Coronavirus Study Group”Journal of Virology87 (14): 7790–2. PMC 3700179PMID 23678167doi:10.1128/JVI.01244-13.
  2. ^ “Disease Outbreak News”www.who.int. 8 Oct 2014. مؤرشف من الأصل في 20 يناير 2020.
  3. ^ “Middle East respiratory syndrome coronavirus (MERS-CoV) – Republic of Korea”www.who.int. 24 مايو 2015. مؤرشف من الأصل في 20 مايو 2018.
  4. ^ Jack A (يونيو 2015). “Why the panic? South Korea’s MERS response questioned”. BMJ350: h3403. PMID 26108610.doi:10.1136/bmj.h3403.
  5. ^ Roos R (16 Jun 2014). “Bangladesh has first MERS case”cidrap.umn.edu. مؤرشف من الأصل في 20 يناير 2020.
  6. ^ “Florida MERS patient recovers”CNN. مؤرشف من الأصل في 14 أغسطس 2018.
  7. ^ “Middle East respiratory syndrome coronavirus (MERS-CoV) – China”. 31 مايو 2015. مؤرشف من الأصل في 3 ديسمبر 2018.
  8. ^ “Thailand confirms first Mers case: Health ministry”. 18 يونيو 2015. مؤرشف من الأصل في 23 يونيو 2015.
  9. ^ “Philippines Confirms First Case of MERS”TIME. 6 يوليو 2015. مؤرشف من الأصل في 10 يوليو 2015.
  10. ^ Kieny، Marie-Paule. “After Ebola, a Blueprint Emerges to Jump-Start R&D”Scientific American Blog Network. مؤرشف من الأصلفي 12 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 13 ديسمبر 2016.
  11. ^ “LIST OF PATHOGENS”World Health Organization. مؤرشف من الأصل في 7 يونيو 2017. اطلع عليه بتاريخ 13 ديسمبر 2016.
  12. ^ منظمة الصحة العالمية | أسئلة متكررة عن فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية نسخة محفوظة 14 فبراير 2014 على موقع واي باك مشين.
  13. ↑ تعدى إلى الأعلى ل:أ ب «كورونا».. الحكاية الكاملة – جريدة الرياض نسخة محفوظة 24 فبراير 2014 على موقع واي باك مشين.
  14. ↑ تعدى إلى الأعلى ل:أ ب (PDF) https://web.archive.org/web/20160529214150/http://www.virology-bonn.de/fileadmin/user_upload/_temp_/Zaki_et_al.pdf. مؤرشف من الأصل (PDF) في 29 مايو 2016. مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  15. ^ WHO | Middle East respiratory syndrome coronavirus (MERS-CoV) – update نسخة محفوظة 23 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ Redirect CDC – Coronavirus – Novel Coronavirus[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 15 أكتوبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  17. ↑ تعدى إلى الأعلى ل:أ ب فيروس كورونا الجديد – الأسئلة الشائعة نسخة محفوظة 02 أكتوبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  18. ^ WHO urges information sharing over novel coronavirus – BBC News نسخة محفوظة 29 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  19. ^ MERS-CoV | Home | Middle East Respiratory Syndrome | Coronavirus | CDC نسخة محفوظة 12 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  20. ^ صحيفة روسيا اليوم – السعودية: حصيلة وفيات فيروس كورونا ترتفع إلى 287 شخصا http://arabic.rt.com/news/712633/ :روسيا اليوم نسخة محفوظة 28 مايو 2015 على موقع واي باك مشين.
  21. ^ صحيفة الوطن – “الصحة”: معايير جديدة للإفصاح عن حالات “كورونا” نسخة محفوظة 15 أكتوبر 2014 على موقع واي باك مشين.
  22. ^ فرانس 24 -السعودية تعلن وفاة 282 شخصا بفيروس كورونا بدلا من 190 بعد مراجعة البيانات[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 11 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.
  23. ^ الإحصائيات والبيان اليومي – الإحصائيات والبيان اليومي نسخة محفوظة 30 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  24. ^ المصري اليوم – الجزائر تعلن عن أول حالة وفاة بـ«كورونا» نسخة محفوظة 05 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  25. ^ “MERS update, case definitions, and guidance”. Centers for Disease Control and Prevention (CDC). مؤرشف من الأصل في 1 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 14 يونيو 2013.
  26. ^ السعودية تعلن عزل “كورونا” من الخفافيش نسخة محفوظة 29 أبريل 2014 على موقع واي باك مشين.
  27. ^ الإبل قد تكون مصدر فيروس قاتل بالسعودية نسخة محفوظة 22 يناير 2014 على موقع واي باك مشين.
  28. ^ Forgie S, Marrie TJ (February 2009). “Healthcare-associated atypical pneumonia”. Seminars in Respiratory and Critical Care Medicine. 30 (1): 67–85. doi:10.1055/s-0028-1119811. PMID 19199189.
  29. ^ Assiri A, McGeer A, Perl TM, Price CS, Al Rabeeah AA, Cummings DA, Alabdullatif ZN, Assad M, Almulhim A, Makhdoom H, Madani H, Alhakeem R, Al-Tawfiq JA, Cotten M, Watson SJ, Kellam P, Zumla AI, Memish ZA (August 2013). “Hospital outbreak of Middle East respiratory syndrome coronavirus”. The New England Journal of Medicine. 369 (5): 407–16. doi:10.1056/NEJMoa1306742. PMC 4029105.PMID 23782161.
  30. ^ Novavax creates MERS-CoV vaccine candidate | Vaccine News نسخة محفوظة 02 مايو 2014 على موقع واي باك مشين.
  31. ^ MERS: Greffex Does It Again | Business Wire نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.

المصدر / wikipedia

الوسوم

‫26 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق