صحة - Health

للتخلص من الغازات عند الرضع

غازات البطن هي عبارة عن هواء في أمعاء طفلك.

قد يبتلع طفلك الكثير من الهواء مع الحليب (اللبن) أثناء الرضاعة. كما يمكن أن يدخل الهواء إلى أمعاء الطفل أثناء البكاء أو التنفس. وقد يسبب الهواء للطفل شعوراً بالامتلاء قبل إتمام عملية الرضاعة، ويحتمل أن يزعجه ويشعره بعدم الراحة.

و تعتبر غازات البطن عند الأطفال الرضع من أكثر الأسباب التي تسبب ازعاجًا للطفل وتجعله دائم البكاء وغير قادر على النوم.
و ربما يتوقف أثناء الرضاعة عن مص حلمة الرضّاعة (الزجاجة أو الببرونة) ويصرخ، أو يتمنع عن الانتقال إلى الثدي الآخر.

وقد تبدو على وجهه علامات الألم والامتعاض، وبالذات عندما تحاولين تركه يستلقي بعد الرضاعة. يعاني بعض الأطفال من الانتفاخ بشكل جدي ويحتاجون إلى التجشؤ بعد كل رضعة.

أما البعض الآخر فلا يشعر بالانزعاج أبداً. قد تبدا نوبات غازات الاطفال الرضع من عمر اسبوعين ولغاية 3 اشهر.اثناء نوبة الغازات يصبح الطفل عصبيا ويبكي لفترة طويلة ويتقلص جسمه وساقيه، غالبا في ساعات ما بعد الظهر.وسبب ذلك غير معروف دائما، ولكن من المعروف ان الاطفال الذين يرضعون طبيعيا، يعانون من تكون الغازات بشكل اقل من الاطفال الذين يتغذون على التركيبة.

الماكولات التي قد تؤدي لتكون الغازات عامة (للكبار والصغار):
1. الحليب ومنتجاته – يجب محاولة التوقف لاسبوع عنها او الانتقال لمنتجات من حليب الماعز.
2. الملفوف، الزهرة، البروكولي.
3. البقوليات.
4. البندورة، الباذنجان.
5. المنتجات من الدقيق الابيض – يفضل الانتقال لمنتجات من القمح الكامل.
6. الحمضيات.
7. المشروبات التي تحتوي على الكافيين والمحليات الاصطناعية.

إذا كان طفلك يرضع بارتياح، فلا توقفي الرضاعة من أجل إخراج الريح من معدته. ربما يبدأ بالبكاء ويبلع حينها كميات من الهواء فتأتي النتيجة على عكس ما أردت. حاولي إعطاء طفلك استراحات طبيعية بقدر ما تستطيعين أثناء الرضاعة لمساعدته على التجشؤ. يمكنك القيام بالأمر عندما يبعد فمه عن مصاصة الزجاجة، أو أثناء انتقاله من ثدي إلى آخر إذا كان يرضع منك. ثم ساعديه مرة أخرى على إخراج الريح عندما ينتهي من الرضاعة.

قد يكون جهاز طفلك الهضمي غير ناضج كفاية فلا يتيح له طرد الهواء من أمعائه بسهولة، أو ربما تحتاجين إلى تمسيد ظهره أكثر وتجريب الوضعيات المختلفة قبل أن يتجشأ طفلك بصوت مرتفع. لا يتمكن بعض الأطفال من طرد الهواء إلا أثناء الفواق أي الحازوقة أو الزغطة.

إذا لم يتجشأ طفلك بعد بضع دقائق من المحاولات، فمعناه أنه قد لا يحتاج إلى التجشؤ. لكن إذا بدا أن طفلك منزعج بشكل واضح، كرري المحاولة.

يساهم مسح ظهر طفلك بلطف أو التربيت عليه في إخراج الهواء الذي ابتلعه أثناء الرضاعة. لكن تذكري أن طفلك قد يخرج من فمه حليباً مع الهواء أثناء التجشؤ، لذا لا تنسي أن تبقي إلى جانبك منشفة صغيرة أو منديلاً ورقياً لحماية ملابسك.

و من العلاجات المنزلية التالية توفر لطفلك الراحة من هذه الغازات بصورة كبيرة

1.تدليك خفيف للبطن مع اتجاه عقارب الساعة بكمية صغيرة من زيت الأطفال . ضعي يديك تحت صدر الطفل وحركيها في اتجاه الأسفل مع الضغط برفق على البطن. عندما تصل يديك أسفل سرة الطفل، ابدئي بالتدليك إلى الخارج في اتجاه الوركين ثم دلكي في حركة دائرية مع الاتجاه للأعلى مرة أخرى. كرري هذه الحركة لمدة 10 دقيقة أو حتى تخرج الغازات من بطن الطفل.
.
2. حاولي تدفئة بطن الطفل بلبخات دافئة او وسادة دافئة على البطن. يؤدي الدفء الى توسيع الأوعية الدموية وتحسين الدورة الدموية والهضم، مما يساعد على خروج الغازات المحتجزة في الأمعاء
3. ثني الرجلين باتجاه البطن.
4. ضعي الطفل على ظهره وابدئي في تحريك ساقيه في حركات تشبه ركوب الدرجة. هذه الحركة تساعد بشكل كبير على خروج الغازات كما أنها متعة للطفل بالإضافة الى أنها تقوي عضلات الساقين.

5. الامساك بالطفل بحيث يكون اتجاه بطنه نحو بطنك.
6. الاستلقاء على البطن مع مراقبة.
7. تدليك خفيف للكعوب باتجاه الساعة.
9. ان تشرب الام بابونج \ينسون\ شومر.
10. القيام بتمارين استرخاء.

إذا لم تجدي العلاجات السابقة في خلال 24 ساعة أو إذا كان طفلك يعاني من القيء أو الاسهال استشيري الطبيب على الفور.

الوسوم

أبو إسلام الخطيب

مهتم بالشأن العربي ويتم ترجمة المقالت من وجهة نظر الغرب الي اللغة العربية

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق