الاخبار - News

الرئيس الإيراني يقول السعودية خلف “العداء” في المنطقة

حسن روحاني إن الرياض تتدخل في اليمن ولبنان، ويهيمن حلفاؤها، الولايات المتحدة وإسرائيل، على "نهب النفط والثروة"

هذا الويدجت يتطلب تركيب إضافة Jannah Extinsions، يمكنك تنصيبها من خلال قائمة القالب < تنصيب الإضافات.

وكان الرئيس الايرانى قد خاض نزاعا متزايدا بين بلاده والمملكة العربية السعودية من خلال اتهام الرياض باقامة العداء فى اليمن وتقوية الدولة الاسلامية ونسق استقالة رئيس الوزراء اللبنانى “غير المسبوق”.

وجاء رد حسن روحاني بعد يوم واحد من توجيه ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الى ايران “عدوانا عسكريا مباشرا” من خلال تقديم صواريخ للمتمردين الحوثيين في اليمن . ونفت طهران بشدة هذا الاتهام.

“لماذا تظهرون العداء تجاه شعب سوريا والعراق؟ لماذا تقوي إيزيس وتترك شعوب المنطقة معهم؟ ولماذا تتدخل في الشؤون الداخلية والحكم في لبنان؟ “قال روحاني، في إشارة إلى استقالة سعد الحريري رئيس الوزراء اللبناني الذي تخلى عن منصبه كرئيس للوزراء أثناء زيارته للمملكة العربية السعودية.

واعلن استقالة الحريري في خطاب بثه التلفزيون في الرياض ان ايران تسيطر على المنطقة. ووجه اللوم الى جماعة حزب الله الشيعية القوية والحزب السياسى حزب الله الذى يمارس سيطرته الكاملة فى البلاد.

سعد الحريري الذي استقال من منصبه كرئيس للوزراء في لبنان.
فاسيبوكتويتربينتيريست
سعد الحريري الذي استقال من منصبه كرئيس للوزراء في لبنان. تصوير: دالاتي نوهرا / إيبا

وقال روحاني في تصريحات للصحافيين اليوم الاربعاء انه “ليس هناك من تاريخ في التاريخ ان دولة ما تخول سلطة اخرى للاستقالة فقط للتدخل في شؤونها الداخلية”. هذا حدث غير مسبوق في التاريخ. إلى أين أنت ذاهب بهذه الطريقة؟ ”

[highlight color=”red”]وقال حسن نصر الله زعيم حزب الله ان استقالة الحريري “قرار سعودي”.[/highlight]

وقال الرئيس الايرانى ان الرياض ليست فى وضع يمكنها من تهديد ايران قائلا ان “الاشخاص اكبر منكم لم تتمكنوا من القيام بشيء ضد الامة الايرانية”.

وقد احتجت ايران رسميا على مجلس الامن الدولى حول الاتهامات السعودية حول اطلاق الصواريخ والتهديدات بالرد عسكريا، قائلة انها تستند الى “افتراضات لا اساس لها”.

واضافت ان هذه الادعاءات كانت محاولة “لتحويل اللوم وتشتيت الانتباه عن حرب العدوان على اليمن” وان الرياض “ارتكبت جرائم حرب” من خلال ضرب افقر دول العالم العربي وفرض الحصار على وصول المساعدات إلى البلد المنكوب بالمجاعة. وقال ان السعوديين كانوا وراء “الاعتداءات العمياء وقتل اليمنيين الابرياء”.

ومنذ آذار / مارس 2015 ، قادت المملكة العربية السعوديةتدخلا عسكريا مدعوما من الولايات المتحدة في اليمن، بهدف إعادة الرئيس المخلوع الذي يعيش في المنفى في العاصمة السعودية الرياض، وفي مواجهة تقدم المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران.

ونفت إيران أي دعم عسكري من الحوثيين الذين يسيطرون على صنعاء، عاصمة اليمن، فضلا عن مساحات واسعة من البلاد.

وقد انتقد التدخل العسكري السعودي بسبب إصاباته المدنية. كما تم توجيه اللوم إلى الحوثيين الذين استولوا على السلطة دون انتخابات، مما أدى إلى تفاقم الصراع.

وقال روحاني ان المسؤولين السعوديين “ارتكبوا” خطأ استراتيجيا “من خلال النظر الى الولايات المتحدة و” النظام الصهيوني “، والمصطلحات الايرانية لاسرائيل كحلفاء. وقال ان الولايات المتحدة واسرائيل تحاولان السيطرة على المنطقة “لنهب نفطها وثرواتها” وان ادارة دونالد ترامب “ماهرة في انقاذ” السعودية.

وقال “اليوم، السؤال هو ما هي فوائد العداء السعودي تجاه شعوب المنطقة؟”.

ودافع روحاني عن دور إيران في العراق وسوريا قائلا: “إيران متهمة بالتدخل في المنطقة، في حين أنها تساعد العراق وسوريا على مكافحة الإرهاب بناء على طلبهم الخاص، ونحن فخورون بأننا تمكنا من وقف إيزيس من تحقيق أهدافها “.

وقال البيت الابيض “نحن ندين نشاطات النظام الايراني ونقف مع السعودية”.

واتهمت ايران “بانهاء الحرب في اليمن من اجل دفع طموحاتها الاقليمية” وقال ان الهجمات الصاروخية الحوثية “التي اطلقتها قوات الحرس الثوري الاسلامي الايرانية تهدد الامن الاقليمي وتقوض جهود الامم المتحدة للتفاوض على انهاء النزاع”.

الوسوم

اسماء ناصر

مهتم بالشأن العربي ويتم ترجمة المقالت من وجهة نظر الغرب الي اللغة العربية

اترك رد

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock