الاخبار - News

الكرملين: التزامت الهدوء، ولكن اختبار صاروخ كوريا الشمالية جديد عمل استفزازي

موسكو–أحدث تجربة جديدة كوريا الشمالية صاروخ بالستي عابر للقارات (العابرة للقارات) عمل استفزازي، قالت روسيا يوم الأربعاء، داعيا جميع الأطراف المعنية على التزام الهدوء لتجنب صدام.

وأعلنت كوريا الشمالية أنها اختبرت بنجاح القارات جديدة قوية يوم الأربعاء أن البر الرئيسي الأمريكي الكامل داخل النطاق لأسلحتها النووية. وكانت التجربة الأخيرة أعلى وأطول قد طار أي صواريخ كورية شمالية، الهبوط في البحر بالقرب من اليابان.

“ومن المؤكد أن إطلاق هذا الصاروخ الجديد هو عمل استفزازي، مما يثير المزيد من النمو في التوتر والذي ينتقل بنا كذلك بعيداً عن نقطة حيث يمكن البدء في تسوية الأزمة،” وقال المتحدث باسم الكرملين ديميتري بسكوف في مؤتمر بالهاتف مع الصحفيين.

وتقول كوريا الشمالية أول تجربة الصاروخ منذ منتصف أيلول/سبتمبر جاء بعد أسبوع بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب وضع كوريا الشمالية مرة أخرى على قائمة الولايات المتحدة من البلدان أنها تدعم الإرهاب، مما يسمح لها بفرض المزيد من العقوبات.

رجل يبحث في الشوارع شاشة عرض تقرير إخباري حول إطلاق الصاروخ الكوري الشمالي، في طوكيو، باليابان، في 29 نوفمبر 2017. (رويترز/تورو هاناي)

امرأة مناحي الماضي إطلاق جهاز عرض شارع عرض تقرير إخباري حول الصواريخ في كوريا الشمالية، في طوكيو، باليابان، 29 نوفمبر 2017. (رويترز/تورو هاناي)

وقالت واشنطن مرارا أن جميع الخيارات، بما في ذلك الوسائل العسكرية، مطروحة على الطاولة في التعامل مع كوريا الشمالية، مع التأكيد على رغبتها في التوصل إلى حل سلمي.

وقال وزير الخارجية الأميركي ريكس تيليرسون “الخيارات الدبلوماسية تظل صالحة ومفتوحة، الآن”.

بينما يدين التجربة الأخيرة، بسكوف في الكرملين وقال: “أننا نأمل أن جميع الأطراف المعنية تكون قادرة على الحفاظ على الهدوء، هو أمر ضروري جداً لتجنب الوضع في شبه الجزيرة الكورية الانزلاق نحو سيناريو أسوأ الحالات.”

روسيا والصين قد اقترحت خارطة طريق لنزع فتيل الأزمة في المنطقة.

يوم الأربعاء، كررت وزارة الخارجية الروسية عرضها باستخدام الخطة، تدعو كوريا الشمالية وقف القذائف والتجارب النووية، بينما حث الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية على الامتناع عن بهم “على نطاق واسع لم يسبق له مثيل، ولم تكن مقرره العسكرية الجوية التمارين أعلن المقرر عقدها في أوائل كانون الأول/ديسمبر “.

سأل إذا كان الكرملين يعتقد أنه يجري النظر في خارطة الطريق المقترحة بقيادة كوريا الشمالية، بسكوف قال: “دعونا نضع هذه الطريقة: لا توجد أسباب للتفاؤل الكبير.”

المصدر
ntd
الوسوم

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق