الاخبار - News

شرطة هندوراس: لا نريد الذهاب لقمع الشعب

"إذا كانت هناك مظاهرات سنقدم لكم الأمن، نحن مسؤولون عن تأمين الحياة، وحماية الأشخاص،" قال متحدث باسم شرطة.

أفادت الشرطة الوطنية أن هندوراس يوم الثلاثاء أن العودة إلى وظائفهم، ولكن ليس لقمع الشعب في مواجهة استمرار الاحتجاجات في الدفاع عن التصويت وضد التزوير الانتخابي قبل انتخابات 26 تشرين الثاني/نوفمبر.
“أننا لن لقمع الشعب، ونحن لمرافقة الناس، إذا كانت هناك مظاهرات سنقدم لكم الأمن، نحن مسؤولون عن تأمين الحياة، وحماية الأشخاص”، قال المتحدث باسم قوة الشرطة.
وقال أن “الشرطة الوطنية المهنية، مطلوب في مجتمعنا، للشعب ويرجع إلى الشعب.” وأكد مجددا أن رسمية “لا يمكنك تقييد حقوق الإنسان” من المواطنين.
“فإننا نلزم أنفسنا بمرافقة ويشعر المواطنة سعيدة،” قال الضابط وقال أنها لن تسمح ‘هندوراس التي تقع في حالة من الفوضى بالأشخاص الذين يرغبون في الاستفادة من هذا الوضع”.
ونفى أيضا وثيقة التي عممت في الشبكات الاجتماعية، التي أشارت إلى أن عدم دفع مرتبات الشرطة: “هي false، هو جعل الفوضى داخل الفوضى، أن الكشف عن ذلك ووقف في الوقت المناسب”، قال.

المصدر
ترجمة خاصة
الوسوم
اظهر المزيد

اسماء ناصر

مهتم بالشأن العربي ويتم ترجمة المقالت من وجهة نظر الغرب الي اللغة العربية

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق