الاخبار - News

الأمم المتحدة: تعاني الروهينجيا المعاملة التي قد تحتوي على عناصر الإبادة الجماعية

قال المفوض السامي للأمم المتحدة زيد بن رعد الحسين، التي تعاني الروهينجيا المعاملة التي قد تحتوي على عناصر الإبادة الجماعية.

في بيان أن قدمتها الثلاثاء زيد بن رعد الحسين، المفوض السامي للمنظمة “الأمم المتحدة” (UN) لحقوق الإنسان، ويقدر أن معاملة قدمها “الروهينجيا ميانمار” قد تحتوي على “عناصر الإبادة الجماعية”.

بعد اجتماع “مجلس حقوق الإنسان” في جنيف، قالت المفوضة السامية أن التمييز المنتظم أن الضحية الأقلية المسلمة بأركان جريمة الإبادة الجماعية.

“النظر في التمييز المنتظم الذي هم ضحايا الروهينجيا (…) التعذيب أو سوء المعاملة (…) التشريد القسري وتدمير منهجي للقرى (…) أن يكون نفي احتمال وجود عناصر الإبادة الجماعية؟ “وقال زيد.

أيضا، الدبلوماسي يدين الهجمات على هذه المجموعة الإثنية، ويطلق عليها “وحشية واسعة النطاق ومنهجية والمفزع”.

وحثت المفوضة السامية 47 الدول الأعضاء في المجلس باتخاذ التدابير اللازمة تنتهي بعبارة “الجنون،” في الوقت الذي أعرب عن أسفه لأن سلطات ميانمار سوف لا تأذن للوصول إلى غرب البلاد للباحثين الدوليين.

منذ نهاية آب/أغسطس، لجأ الروهينجيا 600,000 أكثر من بنغلاديش الفرار من العنف في “ميانمار من الغرب”، حيث الروهينجيا أصبح السكان عديمي الجنسية أكبر في جميع أنحاء العالم.

نددت الأمم المتحدة جنبا إلى جنب مع مختلف المنظمات الدولية، في مناسبات عدة، أن سلطات ميانمار نفذت “التطهير العرقي” ضد الروهينجيا.

“#UN المفوض السامي لحقوق الإنسان، والدورة الاستثنائية” رعد زيد الحسين “في #Rakhine #Rohingya الأزمة في السؤال إذا لا أحد يمكن أن يستبعد أن عناصر #genocide موجود في #Myanmar”؟

المصدر
ترجمة خاصة
الوسوم
اظهر المزيد

اسماء ناصر

مهتم بالشأن العربي ويتم ترجمة المقالت من وجهة نظر الغرب الي اللغة العربية

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق