الاخبار - News

كندا توسيع الصلاحيات لمسؤولي الحدود الأمريكيين

وقع مشروع القانون الرئيس الامريكى دونالد ترامب ورئيس الوزراء الكندى جوستين ترودو فى فبراير.

بالعربي | وتقوم كندا بتوسيع صلاحيات ضباط الجمارك والحدود الأميركيين في البلاد، مما يثير قلقا بالغا من جماعات الحرية المدنية.

سيعطي القانون C-23، المعروف أيضا باسم قانون بريليرانس لعام 2016، ضباط الجمارك وحماية الحدود الأمريكية القدرة على حمل الأسلحة النارية وإجراء عمليات التفتيش في المطارات الكندية، بالإضافة إلى القدرة على احتجاز الكنديين في حالة انخفاضهم للمشاركة في إجراءات الإخلاء المسبق.

حاليا، العديد من المطارات الرئيسية في كندا تسمح الكنديين لمسح إجراءات الجمارك وحماية الحدود الأمريكية قبل أن يطير إلى الولايات المتحدة.

وقال تيم مكسورلى، المنسق الوطنى لمجموعة مراقبة الحريات المدنية الدولية التى تتخذ من اوتاوا مقرا لها، وهو ائتلاف وطنى من منظمات المجتمع المدنى، ان “قلقنا هو ان الامر يأتي حقا على حساب حقوق المسافرين”. .

ووفقا لجمعية المحامين المسلمين الكندية، فإن القانون الجديد “ينص على حصانة شاملة صريحة” للضباط الأمريكيين “من أي شيء يتم أو يحذف” في ممارسة سلطاتهم وواجباتهم، وفقا لما ذكرته المجموعة في تقرير صدر مؤخرا.

وقالت الجمعية انه “ليس لدى المسافرين آلية فعلية يمكنهم من خلالها محاسبة (ضباط امريكيين) او الولايات المتحدة على انتهاكات حقوقهم بموجب الميثاق الكندى لحقوق الانسان والحرية، بما فى ذلك التمييز”.

وقالت الولايات المتحدة ان القانون الجديد سيزيد من تعزيز جهود “الامن القومى”.

وقال ر. جيل كيرليكوسك، مفوض الجمارك ووكالة الحدود، ل “نيويورك” إن توسيع عملية الإزالة المسبقة في المواقع الاستراتيجية سيزيد من قدرتنا على تحديد هوية أولئك الذين قد يشكلون تهديدا للأمن القومي قبل مواجهتهم على أرض الولايات المتحدة ” مرات.

وكان الرئيس الاميركي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الكندي جوستين ترودو قد اقرا مشروع القانون في الاول من تموز / يوليو الماضي من قبل البرلمان الكندي.

المصدر
وكالات
الوسوم

هيفاء حداد

الاعلامية هيفاء حداد كاتبة ومترجمة مقالت في قسم الاخبار السياسية العالمية في موقع بالعربي كوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق