الاخبار - News

بعد حملة مكافحة الفساد يشتري الأمير السعودي القصر الفرنسي 300 مليون دولار

كشف تقرير لصحيفة نيويورك تايمز ان ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان كشف عن انه صاحب قصر فرنسي وصفه بانه اغلى منزل في العالم.

إن شراء العقار الشاسع غرب باريس مقابل 300 مليون دولار (275 مليون يورو) سيكون الأحدث في سلسلة مشتريات باهظة من الأمير القوي الذي يشن حملة واسعة لمكافحة الفساد .

في شاتو بنيت حديثا تم بيعها إلى المشتري الغامض في عام 2015، وعلى الرغم من أخفى ملكيتها من خلال شركات وهمية والمستشارين للعائلة المالكة وأكد الأمير هو صاحبها في نهاية المطاف، و ذكرت تايمز يوم السبت .

ورفض المسؤولون السعوديون التعليق على التقرير الذي جاء بعد أن أشار موقع التحقيقات الفرنسي ميديابارت بالمثل إلى أن المالك هو المالك في يوليو.

ذكرت مجلة فورتشن في وقت بيع 2015 أن شاتو لويس الرابع عشر – التي لديها نوافير التي يمكن أن يسيطر عليها اي فون – قد حطمت السجلات لتصبح في العالم أرقى المنازل.

وفي الخارج، يبدو القصر وكأنه قصر يعود إلى القرن السابع عشر على طراز القصر في فرساي القريب ، ولكنه في الواقع مبنى جديد ارتفع بعد أن قام مطوره السعودي بتجريف الممتلكات الموجودة في القرن التاسع عشر.

وتخفف واجهاتها العتيقة من المرافق الحديثة بما في ذلك سينما وحمام سباحة فاخر وخندق مع غرفة شفافة تحت الماء بحيث يمكن للزائرين الاستمتاع بمناظر سباقات الكارب.

وتشمل المؤامرة التي تبلغ مساحتها 57 فدانا الحدائق المشذبة والنوافير الضخمة والمتاهة، في حين أن الديكورات الداخلية مزينة بسخاء مع أسقف التذهيب والجص.

الفساد حملة

ويأتي تقرير الصحيفة بعد زيارتها الأمير العشرات من أعضاء النخبة السعودي بما في ذلك الأمراء والوزراء وكبار رجال الأعمال يحبس في الرياض 5 نجوم فندق ريتز كارلتون فندق كجزء من حملة مكافحة الفساد.

وقال النائب العام السعودي الشيخ سعود المعجب في وقت سابق من هذا الشهر ان الكثيرين وافقوا منذ ذلك الحين على تسليم مكاسب غير مشروعة في مقابل حصولهم على حريتهم.

ووصف الامير محمد في مقابلة مع صحيفة “التايمز” في تشرين الثاني / نوفمبر الماضي بانه “تقارير سخيفة” تساوي الحملة مع تطهير سياسي للقضاء على منافسيه قبل ان يصبح ملكا.

وأفادت صحيفة التايمز أنه اشترى القصر من خلال شركة تدار من خلال مؤسسته الشخصية، شركة الاستثمار الثمانية، التي تناولت أيضا له عام 2015 شراء يخت 500 مليون $.

جنبا إلى جنب مع القصر واليخوت، ذكرت صحيفة تايمز أيضا في وقت سابق من هذا الشهر أن اللوحة ليوناردو دا فينشي بيعت 450300000 $ في نوفمبر تم بيعها إلى الأمير السعودي بالنيابة عن ولي العهد.

شراء يخت، مختومة بمساعدة جيش من المحامين والمحاسبين في ألمانيا ، برمودا وجزيرة آيل أوف مان، تم الكشف عن طريق الجنة أوراق ثيقة تسرب.

( اف ب )

المصدر
( اف ب )
الوسوم

هيفاء حداد

الاعلامية هيفاء حداد كاتبة ومترجمة مقالت في قسم الاخبار السياسية العالمية في موقع بالعربي كوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق