الاخبار - News

روسيا تتهم الولايات المتحدة بتدريب مقاتلين سابقين من تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا

ويقول الجنرال فاليري جيراسيموف أن "الجيش السوري الجديد" الذي كان يدعى نفسه يتألف من مقاتلين سابقين في التنظيم .

اقرأ في هذا المقال

  • للعلم هذا المقال ترجمة من موقع كوبي ةلا يمثال راي الموقع لا من قريب ولا بعيد .. وجب التنبيه.

اتهم رئيس روسيا الولايات المتحدة لتدريب المقاتلين السابقين في سوريا من جماعة جهادية الدولة الإسلامية في محاولة لزعزعة استقرار البلاد.

اتهامات الجنرال فاليري غيراسيموف التي وردت في المقابلة التي أجرتها معه صحيفة روسية، والتركيز على قاعدة عسكرية أمريكية في التنف، معبر حدودي سوري استراتيجي مع العراق، في جنوب البلاد.

وتقول روسيا ان القاعدة الامريكية غير قانونية وان المنطقة والمنطقة المحيطة بها اصبحتا “ثقبا اسود” حيث يعمل المسلحون دون عقبات.

[facebook][tweet]

فقدت الدولة الإسلامية هذا العام تقريبا كل الأراضي التي كانت تملكها في سوريا والعراق. وقال وزير خارجية روسيا سيرجي لافروف يوم الاربعاء ان المرحلة الرئيسية من المعركة مع الدولة الإسلامية في سوريا قد انتهت، وفقا لوكالة أنباء ريا.

وتقول الولايات المتحدة إن منشآت طنف هي قاعدة مؤقتة تستخدم لتدريب القوات المرتبطة بها لمحاربة الجماعة الإرهابية. ورفضت الولايات المتحدة الاتهامات الروسية المماثلة فى الماضى، قائلة انها لا تزال ملتزمة بانهاء تنظيم الدولة الاسلامية ومنعها من الوصول الى الملاجئ.

لكن جيراسيموف قال لصحيفة “كومسومولسكايا برافدا” ان الولايات المتحدة كانت تدرب مقاتلين كانوا من المسلحين السابقين في تنظيم الدولة الاسلامية، لكنهم يطلقون على أنفسهم اسم الجيش السوري الجديد، من بين أسماء أخرى.

وقال جيراسيموف ان الاقمار الصناعية الروسية والطائرات بدون طيار كشفت كتائب الميليشيات فى القاعدة الامريكية.

وقال جيراسيموف “انهم مدربون بالفعل هناك”، مضيفا انه كان هناك ايضا عدد كبير من المسلحين والمقاتلين السابقين من تنظيم الدولة الاسلامية فى الشدادي حيث ستكون هناك قاعدة امريكية ايضا.

المصدر
وكالات
الوسوم

هيفاء حداد

الاعلامية هيفاء حداد كاتبة ومترجمة مقالت في قسم الاخبار السياسية العالمية في موقع بالعربي كوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق