website free tracking التخطي إلى المحتوى

في سن 51، فاز المهاجم النجم من باريس سان جرمان وميلان أس الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية في ليبيريا، مع 61.5٪ من الأصوات، مقابل 38.5٪ لخصمه، نائب الرئيس جوزيف بواكاي. .

وقد حقق ويه أعلى نسبة صوت في الجولة الأولى، حيث حصل على 38.4٪ من الأصوات، في حين كان بواكاي، 73، في المرتبة الثانية بنسبة 28.8٪ من الأصوات.

سوف exestrella كرة القدم الأوروبية في عام 1990 تحدث يوم 22 يناير، الرئيس المنتهية ولايته، إلين جونسون سيرليف، في ما ستكون أول انتقال ديمقراطي لأكثر من 70 عاما في هذا البلد الناطقة باللغة الإنكليزية غرب أفريقيا.

وكانت سيرليف اول امرأة تنتخب رئيسا للدولة فى افريقيا وقضت 12 عاما فى قيادة البلاد الصغيرة وقادت عملية اعادة الاعمار بعد الحرب الاهلية (1989-2003) التى اسفرت عن مصرع حوالى 250 الف شخص.

“ان الشعب الليبيري اختارت بوضوح [الثلاثاء]، ومعا، ونحن واثقون من نتائج العملية الانتخابية،” انه بالتغريد الجديد الرئيس المنتخب، إلا أن أفريقيا للفوز بالكرة الذهبية في عام 1995.

لم ينجح وياه في السباقات الرئاسية لعامي 2005 و 2011، كما أنه لم ينجح في منصب نائب الرئيس بجوار وينستون توبمان. منذ عام 2014 هو عضو مجلس الشيوخ.

البلاد ما زالت تعيش في ظل تشارلز تايلور (69 عاما) رئيس الحرب السابقة ورئيس (1997-2003)، حكم عليه 50 عاما في السجن، والذي يطهر في المملكة المتحدة، بتهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية ارتكبت في المجاورة لسيراليون. وقتل اثنان من الرؤساء السابقين.

ويبلغ عدد الناخبين المسجلين فى البلاد 2.1 مليون ناخب. وكان من المتوقع ان ينتهي عدد النشرات يوم الجمعة، حيث سيتم معرفة 100٪ من العد.

التعليقات