website free tracking التخطي إلى المحتوى

أفادت مصادر طبية اليوم الثلاثاء، عن وصول عضو المكتب السياسي لحركة حماس عماد العلمي، إلى مستشفى الشفاء بعد إصابته بطلق ناري في الرأس بمدينة غزة.

وفي ذات السياق، قال الناطق باسم حركة حماس، فوزي برهوم، إن القيادي العلمي، أصيب بطلق ناري في الرأس أثناء تفقده لسلاحه الشخصي في بيته، لافتاً إلى أن حالته حرجة.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة في غزة، أشرف القدرة، إن القيادي بحماس عماد العلمي يرقد بالعناية المركزة بمجمع الشفاء الطبي تحت العناية السريرية الفائقة ولازالت حالته حرجة.

من ناحيته، قال الناطق باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني في غزة، إياد البزم، إن القيادي في حماس عماد العلمي أصيب صباح اليوم الثلاثاء بطلق ناري في الرأس نُقل على إثره لمستشفى الشفاء.

وقال البزم، عبر صفحته الشخصية بموقع (فيسبوك)، أنه تبين من خلال التحقيق أن العلمي أصيب بالخطأ في بيته أثناء تفقده لسلاحه الشخصي.

[box type=”success” align=”” class=”” width=””]من هو عماد العلمي؟[/box]

عماد خالد العلمي، هو أحد المؤسسين لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، وعضو القيادة السياسية للحركة، من مواليد مدينة غزة عام 1956، وحاصل على شهادة البكالوريوس في الهندسة المدنية من جامعة الإسكندرية بالقاهرة.

انضم العلمي، إلى جماعة الإخوان المسلمين منذ الصغر، وارتبط بعلاقة مميزة مع الشيخ أحمد ياسين مؤسس حركة حماس، والذي وجهه لدراسة الهندسة المدنية بعد احتلال إسرائيل للأراضي الفلسطينية عام 1967.

كانت أول عودة لعماد العلمي إلى قطاع غزة نهاية سبعينيات القرن الماضي، وكان أحد أبرز قادة حركة حماس البارزين خلال الانتفاضة الفلسطينية عام 1987.

اعتقل العلمي، في الانتفاضة الأولى سنتين من 1988- 1990م، وكانت تهمته التنظيم والتحريض من خلال اللجنة الإعلامية لحركة حماس، وتضمنت لائحة الاتهام “القيام بنشاطات إعلامية بغرض تخليد أعمال حركة حماس.

تم إبعاده من قطاع غزة على أيدي الاحتلال بتاريخ كانون الثاني/يناير 1991م، وكان ممثلاً لحركة حماس في إيران.

وكانت العودة الثانية لعماد العلمي عام 2012، حيث غادر سوريا ليستقر في قطاع غزة، بعد إبعاد دام 20 عاماً، وانتخبته حركة حماس نائباً لرئيس حركة حماس في غزة حينها إسماعيل هنية.

خلال الحرب الإسرائيلية الثالثة على قطاع غزة (العصف المأكول) صيف 2014 أصيب العلمي في إحدى قدميه، ما أدى إلى بترها، واضطر إلى السفر إلى تركيا للعلاج، وتركيب طرف صناعي هناك، وعودته إلى قطاع غزة في 27 أيار/ مايو 2015م.

التعليقات