الاخبار - News

الجيش السوري يسقط طائرة إسرائيلية بعد “عدوان” على قاعدة سوريا

واكد الجيش الاسرائيلى الحادث وقال ان طائراته استهدفت نظاما سيطريا ايرانيا لطائرات بدون طيار داخل سوريا.

افادت وسائل الاعلام السورية ان الجيش السوري اوقف اليوم السبت طائرة مقاتلة اسرائيلية ردا على “اعتداء” على قاعدة عسكرية مؤكدة انها شنت “هجوما واسع النطاق” على الجيش السوري الأهداف ردا على إسقاط طائرة.

وقال المصدر العسكري ان “العدو الاسرائيلي في فجر اليوم اوقع عدوانا جديدا على احد القواعد العسكرية في المنطقة الوسطى واجهته دفاعاتنا الجوية وضربت اكثر من طائرة”.

واكد الجيش الاسرائيلى ان طائرة مقاتلة اسرائيلية اصيبت بنيران الجيش السورى وتحطمت فى شمال اسرائيل بعد ان استهدفت طائرة بدون طيار ايرانية زعم انها دخلت المجال الجوى الاسرائيلى.

وتم نقل الطيارين اللذين قادما من الطائرة المقاتلة، وفقا للجيش الاسرائيلى، وتم نقلهما الى المستشفى. وذكرت صحيفة “هآرتس” في وقت لاحق أن أحد الطيارين في حالة خطيرة.

وقال المتحدث باسم الجيش الاسرائيلي اللفتنانت كولونيل جوناثان كونريكوس ان “قوات الدفاع الاسرائيلية استهدفت انظمة المراقبة الايرانية في سوريا التي ارسلت الطائرات الاميركية-الاميركية الى المجال الجوي الاسرائيلي، تغريد.

وفي الوقت نفسه، قال التحالف العسكري الذي يقاتل دعما للرئيس السوري بشار الأسد إن مزاعم إسرائيل بأن طائرة بدون طيار دخلت مجالها الجوي “كذبة” وحذرت من أن إسرائيل ستشهد ردا “جديا وخطيرا” على “إرهابها” من الآن فصاعدا.

وأضاف التحالف أن الطائرات بدون طيار غادرت القاعدة الجوية T4 في الصباح لإجراء عمليات روتينية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في الصحراء السورية.

وقال البيان “عندما استهدفت القاعدة كانت طائرتنا لا تزال تحلق فوق مدينة السخنة باتجاه الصحراء”. سوخنا هي مدينة تقع شمال شرق مدينة تدمر في وسط سوريا.

وكانت وكالة الانباء السورية (سانا) اعلنت في وقت سابق اليوم السبت ان الطيران السوري رد على “عدوان اسرائيلي جديد” بعد اسقاط طائرة اسرائيلية.

وأكد الجيش الإسرائيلي الهجمات اللاحقة وقال إنه شن هجوما واسع النطاق ضد أنظمة الدفاع الجوي السورية والأهداف الإيرانية في سوريا.

وقال الجيش فى بيان صدر فى وقت لاحق اليوم ان “اثني عشر هدفا من بينها ثلاث بطاريات للدفاع الجوى واربعة اهداف ايرانية هى جزء من المؤسسة العسكرية الايرانية فى سوريا تعرضت لهجوم”.

واضاف “خلال الهجوم، اطلقت صواريخ مضادة للطائرات باتجاه اسرائيل مما اثار انذارات سمعت في شمال اسرائيل”. كما ذكرت محطات التلفزيون الحكومية السورية أن أصوات انفجارات يعتقد أنها من هجمات إسرائيلية سمعت في ريف دمشق.

إن الانتقام السوري وما تلاه من إسقاط طائرة إسرائيلية هو المواجهة الأولى من نوعها منذ عقود بين الجيش العربي وإسرائيل.

وقد نفذ الجيش الإسرائيلي عشرات الضربات داخل سوريا خلال السنوات القليلة الماضية منذ بداية الحرب عام 2011. وتقول تل أبيب إنها تستهدف تزايد الوجود الإيراني وحزب الله في سوريا التي تعتبرها تهديدا للأمن القومي.

المصدر
وكالات
الوسوم

هيفاء حداد

الاعلامية هيفاء حداد كاتبة ومترجمة مقالت في قسم الاخبار السياسية العالمية في موقع بالعربي كوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق