الاخبار - News

إسرائيل تهدد بالعمل ضد “إمبراطورية” إيران

هدد رئيس الوزراء الاسرائيلى بنيامين نتانياهو اليوم الاحد بان اسرائيل ستتصرف ضد ايران ليس فقط ضد حلفائها فى الشرق الاوسط اذا لزم الامر مؤكدا مجددا ان طهران هى اكبر تهديد فى العالم.
قطعة في يده ما قال انه طائرة استطلاع الإيراني التي دخلت المجال الجوي الإسرائيلي هذا الشهر، وعلى ما يبدو اسقطت من قبل الجيش في إسرائيل: “هذا هو قطعة من طائرة بدون طيار الإيراني، هناك ما هو أكثر من ذلك ل ضربونا “. “إسرائيل سوف لن تسمح للنظام ل وضع لنا حبل الإرهاب حول عنقه ، ” وقال نتنياهو في مؤتمر الأمن في ميونيخ (MSC) ، منتدى رئيسيا على جدول أعمال السياسة الدولية، في اليوم الثالث والأخير من هذا التعيين، تتمركز في الشرق الأوسط.
واضاف ” سنعمل، اذا لزم الامر ، ليس فقط ضد حلفاء ايران بل ضد ايران نفسها”.
وفى خطاب القاه فى اجتماع ميونخ لاول مرة حث نتانياهو المسئولين والدبلوماسيين الاوربيين والامريكيين على مواجهة ايران على الفور مما يظهر خريطة قال فيها الوجود الايرانى المتزايد فى الشرق الاوسط.
وأضاف أن إيران تزداد قوتها لأن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد الدولة الإسلامية في العراق وسوريا استعاد الأراضي على يد الأصوليين.
“سوء الحظ هو أنه مع تقلص داعش وإيران تتحرك إلى الأمام، فإنها تحاول إنشاء هذه الإمبراطورية الدائمة في جميع أنحاء الشرق الأوسط من الجنوب، في اليمن، ولكن أيضا في محاولة لخلق منطقة سد. إيران إلى العراق ،سوريا ، لبنان و غزة ، قال نتنياهو “. واضاف “انه تطور خطير جدا لمنطقتنا”.
وقد اندلعت التوترات يوم 10 فبراير عندما اسقطت النيران المضادة للطائرات مقاتلا اسرائيليا عائدا من تفجير مواقع تدعمها ايران فى سوريا . وكانت هذه هي أخطر مواجهات بين إسرائيل والقوات التي تدعمها إيران على الجانب الآخر من الحدود.
“السيرك الهزلي”
وبعد تدخل الرئيس الاسرائيلى اتهم وزير الخارجية الايرانى محمد يافاد ظريف الاتهامات الموجهة ضد بلاده واتهمه بمحاولة تجنب المشاكل الداخلية. وأدلى ظريف بهذه التصريحات عند التدخل في مؤتمر أمن ميونيخ (مسك)، وهو منتدى رئيسي على جدول الأعمال السياسي الدولي، في اليوم الثالث والأخير من الاجتماع، ركز على الشرق الأوسط.
وقال ظريف بعد ان اوضح نتانياهو خلال خطابه في لجنة الاذاعة البريطانية (مسك) ان “سيرك هزلي لا يستحق جوابا” وهو جزء من الطائرة الايرانية بدون طيار التي اسقطتها اسرائيل قبل بضعة ايام داخل اراضيها.

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف يتحدث في مؤتمر الأمن في ميونيخ (مسك)
يتحدث وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف في مؤتمر الامن في ميونيخ (ايه بي سي)

وأشار الوزير إلى أن هذه الاستراتيجية يمكن أن تحاول تغطية “الأزمات الداخلية”، في إشارة إلى اتهامات الشرطة الأخيرة ضد نتنياهو، وأنه يحاول أحيانا البحث عن “كبش الفداء” في محاولة للهرب من مسؤولياته.
وأكد ظريف أن إيران لن تكون أول دولة تنتهك الاتفاق النووي الذي وقعته طهران مع الدول الخمس التي تتمتع بحق النقض في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة وألمانيا والاتحاد الأوروبي، لكنها حذرت من خيار منحها الضغوط الإسرائيلية لكسرها.
واذا لم تكن مصالح ايران مضمونة فان ايران ستستجيب بجدية واعتقد انها ستكون ردا على ان الناس سيأسفون “.
وقال “اذا لم يتم ضمان مصالح ايران فان ايران ستستجيب بجدية واعتقد انها ستكون ردا على ان الناس سيأسفون”.
وبالنسبة للوزير، فإن تفكير نتنياهو هو “هذيان” لمحاولة خنق الاتفاق النووي الإيراني “بدون أي بديل”.
ووصف ظريف بأنه “غير ضروري” ب “التنافس” الذي نشأ في منطقته بين السعودية وبلاده، واعتبر أن المنطقة ستكون “قوية” فقط عندما تنطلق من منطق الصفر الذي يجب أن يخسره الآخر ، إلى منطق أمني “في الشبكة” وليس “التحالفات والكتل”، التي تحترم فيها الاختلافات والمصالح المختلفة.
عصر الهيمنة انتهى، إقليميا وعالميا ”
وقال “ان عصر الهيمنة انتهى اقليميا وعالميا”.
ورأى أن الاتفاق النووي “مثال على الفكر” لا يستند إلى منطق المبلغ الصفر. “الولايات المتحدة وان عملاءهم المحليين يعانون من عواقب اخطائهم “، مشيرا الى دعم الولايات المتحدة لصدام حسين فى العراق فى حربه مع ايران او طالبان فى افغانستان عندما كانوا يقاتلون الجيش السوفيتى.
وقد أحاطت لجنة السلامة البحرية هذه المسألة بين المتحدثين بها مع مستشار الأمن القومي الأمريكي، هر ماكماستر، ورئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود جونكر، المستشار النمساوي، سيباستيان كورز، ووزير الخارجية، سيرغي لافروف، ورئيس الوزراء البريطاني، تيريزا ماي.

المصدر
وكالات

هيفاء حداد

الاعلامية هيفاء حداد كاتبة ومترجمة مقالت في قسم الاخبار السياسية العالمية في موقع بالعربي كوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق