الاخبار - News

الفساد في البرازيل: تلقى الحاكم السابق لريو سيرجيو كابرال إدانة خامسة، وأضاف 100 سنة في السجن

وقد أدين بتهمة غسل الأموال وتراكمت خمس أحكام تتعلق بالمؤامرة الفاسدة التي كشفت في شركة بتروبراس المملوكة للدولة. صدر الحكم الجديد من قبل القاضي مارسيلو بريتاس، الذي أشار إلى أن ذنب السياسي يظهر بطريقة "مشددة جدا"

الحاكم السابق لولاية ريو دي جانيرو سيرجيو كابرال أدين غسل الأموال و يتراكم 100 سنة في السجن في ما مجموعه خمسة الأحكام المتعلقة مؤامرة فاسدة كشف في دولة بتروبراس .

وقد حكم على كابرال، الذى شغل منصب حاكم ريو دي جانيرو بين عامى 2007 و 2014، بالسجن لمدة 13 عاما و 4 شهور بتهمة شراء مجوهرات من اجل غسل الاموال التى حصل عليها من الفساد.

وصدر الحكم الجديد من قبل قاض اتحادي السابع في ريو دي جانيرو، مارسيلو Bretas من الدرجة الأولى، الذي أشار إلى أن يظهر ذنب الحاكم السابق بأنه ” حاد جدا .”

” إن حجم (فاسدة) الأختام الشبكة، خاصة بالنسبة للكمية الأموال التي انتقلت على وجه التحديد في هذه الحالة كانت ‘غسلها’ أكثر من 4 ملايين ريال (1.23 مليون دولار) في عمليات خمسة فقط من شراء المجوهرات “، وقال قاضي التحقيق.

سيرجيو كابرال والمجوهرات

سيرجيو كابرال والمجوهرات

وضعت السلطات كابرال، حزب الحركة الديمقراطية البرازيلية (MDB)، الأمر الذي يؤدي الرئيس البرازيلي، ميشال تامر، حيث أنزعيم المؤامرة التي تعمل في جميع مناطق ريو دي الإدارة العامة جانيرو واستفادوا من التسريب غير المشروعة التي وقعت داخلبيتروبراس .

وأدين الحاكم السابق، وهو بالفعل في السجن ومع أكثر من اثني عشر محاكمات جنائية معلقة، أربع مرات أضاف فيها 87 عاما في السجن .

أقسى الأحكام تقرر أيضا القاضي مارسيلو Bretas يوم 20 سبتمبر، عندما كان حكم عليه 45 عاما وشهرين في السجن بعد العثور عليه بارتكاب جرائم الفساد السلبي، وغسيل الأموال والتآمر .

سيرجيو كابرال

سيرجيو كابرال

كما حكمت على زوجته ادريانا انشيلمو بالسجن لمدة 10 سنوات و 8 اشهر فى نفس حالة المجوهرات وقد جمعت بالفعل ثلاثة احكام ضدها بالرغم من انها منحت الاقامة الجبرية .

حقق كابرال شعبية هائلة خلال حكومته بسبب الأهمية التي اكتسبتها الدولة للاحتفال بكأس العالم، ودورة ألعاب عموم أمريكا، ومنح الألعاب الأوليمبية.

بعد سنوات من الموازنات، سقطت ولاية ريو دي جانيرو، التي تحيط بها فضائح الفساد، في أزمة اقتصادية حادة أدت إلى اتخاذ قرار بشأن حالة الكوارث المالية قبل وقت قصير من دورة الألعاب الأوليمبية لعام 2016.

المصدر
وكالات
الوسوم

هيفاء حداد

الاعلامية هيفاء حداد كاتبة ومترجمة مقالت في قسم الاخبار السياسية العالمية في موقع بالعربي كوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق