الاخبار - News

وافق البرلمان الأوروبي على اتفاقية صيد جديدة مع المغرب الامتثال لحكم محكمة الاتحاد الأوروبي

بالعربي / وافق البرلمان الأوروبي على اتفاقية جديدة لصيد الأسماك بين الاتحاد الأوروبي والمغرب ، والتي وقعها الطرفان في يوليو الماضي ، والتي تنص على زيادة التراخيص للأسطول الأوروبي وستستفيد منها 90 سفينة إسبانية.

و البروتوكول التي وافق عليها 415 صوتا مؤيدا و 189 ضد وامتناع 49 عن التصويت ، وتبحث تناسب فشل محكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي التي أطاحت الرئيس السابق على اعتبار أن لا تعود بالنفع على السكان الصحراويين المحلي.

هذه هي الخطوة الأولى للتصديق على البروتوكول المتفق عليه بين الاتحاد الأوروبي والمغرب ، والذي يسعى إلى “توزيع الأثر الاجتماعي والاقتصادي بين سكان المنطقة ، بعد أن أثبتت محكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي أن مياه الصحراء الغربية ليست من السيادة المغربية.

يرفض تأجيل التصويت
بعد الموافقة على تجديد البروتوكول من قبل الجلسة العامة ، يجب التصديق على الاتفاقية من قبل المجلس (دول الاتحاد الأوروبي) والمملكة المغربية .

وقد قدم صاحب MEP الاسباني EQUO فلوران Marcellesi قرار قبل التصويت الذي دعا لتأجيل التصويت لسماع وجهات النظر حول اتفاق للالعدل الأوروبية، وهو الطلب الذي قوبل بالرفض من قبل مجلس النواب من قبل 410 صوتا مقابل.

“إن منظمة رايتس ووتش تحذر أننا بصدد التصويت على اتفاق يتضمن الصحراء، هي في خرق لل قانون الدولي (…) وإذا كنا حقا الرعاية عن سيادة القانون والقانون الدولي وحقوق الإنسان بقدر ما نقول “دعونا نكون متماسكين ونسأل رأي العدالة الأوروبية أولا” ، سأله مارسيليسي.

غادرت السفن الأوروبية أرض الصيد المغربية في يوليو
انتهى بروتوكول الصيد السابق ، ومدته أربع سنوات ، في 14 يوليو ، ثم أجبر السفن الأوروبية على مغادرة أرض الصيد المغربية.

سيتمكن ما مجموعه 128 قارباً مجتمعياً ، من بينها 92 إسبانياً ، من صيد الأسماك في مياه المغرب على مدى السنوات الأربع القادمة ، والتي ستحصل على تعويض مالي قدره 52 مليون يورو سنوياً ، بدلاً من 40 مليون يورو في البروتوكول السابق.

هذا الاعتبار الاقتصادي، وسيتم دفع أكثر من 40 مليون دولار سنويا من قبل المفوضية الأوروبية وغيرها من 12 مليون يورو يدفعها أصحاب السفن والأوروبيين تستفيد من رخص الصيد الصادرة.

ويتوقع البروتوكول الذي صدر بالأحرف الأولى ، والذي نتج عن أشهر من المفاوضات الصعبة بين الرباط وبروكسل ، زيادة في عدد البحارة المغاربة الذين سيتم تعيينهم على متن الأسطول الأوروبي.

وعلاوة على ذلك، شرط المطلوبة لتحميل في الموانئ المغربية ستبقى، ولكن في حال التخلف عن السداد، وتوفر النص الجديد لزيادة عقوبات تصل إلى 15٪ (بدلا من 5٪ في الاتفاق السابق) أنها سوف تدفع المسلحة الأوروبي .

الوسوم

أبو إسلام الخطيب

مهتم بالشأن العربي ويتم ترجمة المقالت من وجهة نظر الغرب الي اللغة العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق