الاخبار - News

ثاباتيرو: يتعين على الولايات المتحدة وأوروبا دعم الحوار في فنزويلا

بالعربي / الرئيس السابق للحكومة الاسبانية يحث الولايات المتحدة وأوروبا لدعم الحوار في فنزويلا ، وتدين العقوبات الأمريكية والأوروبية ضد كاراكاس.

اكد رئيس الحكومة الاسبانية السابق خوسي لويس رودريغيز ثاباتيرو يوم الخميس “اناشد أوروبا والولايات المتحدة وأعلى السلطات لدعم المفاوضات في فنزويلا ، إنها حجة أساسية”.

وفي محادثة هاتفية مع السلسلة الفنزويلية Globovisión ، أكد ثاباتيرو أيضا على ضرورة أن يعترف المجتمع الدولي بكل من القطاعات الفنزويلية يدعم المفاوضات لإيجاد حل سلمي للوضع في البلد البوليفاري.

وقد لعب ثاباتيرو دور الوسيط في العديد من الحوارات السابقة بين قطاعات الحكومة والمعارضة في فنزويلا ، كما هو الحال في آخر الاجتماعات التي عقدت في سبتمبر 2017 في جمهورية الدومينيكان ، والتي تم تعليقها بسبب انسحاب القادة اليمنيين.

كما انتقد الرئيس السابق للحكومة الإسبانية العقوبات التي فرضتها واشنطن على الدولة الفنزويلية ، في حين حذر من أن مثل هذه الإجراءات القسرية تزيد من سوء حالة الفنزويليين الذين يعانون من أزمة اقتصادية.

وأكد أن ” العقوبات التي تفرضها المنظمات الدولية هي تناقض ، لأنها تعيق الحصول على المنتجات الأساسية التي يحتاج إليها الفنزويليون بشدة”.

في تصريحات الثلاثاء، الرئيس الاسباني السابق قد حذر أيضا من ” عواقب وخيمة ” للاستخدام في نهاية المطاف القوة للإطاحة بالرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، وهدد مرارا الإدارة الأمريكية.

منذ تصاعد التوترات في فنزويلا بعد الإعلان الذاتي للمعارضة خوان Guaidó كرئيس مؤقت للجمهورية البوليفارية ، الولايات المتحدة الأمريكية. ودعمت ليس فقط الانقلابيين الاعتراف Guaidó، وفرض عقوبات جديدة على كاراكاس، ولكن كما أطلقت الحرب النفسية القذرة، مما يهدد الناس و أفراد القوات المسلحة الوطنية البوليفارية (FANB) أن يعصي مادورو، أو أنهم سوف يعانون من عواقب.

في مواجهة هذه الضغوط ، كرر البنك الوطني الاتحادي ، في مناسبات عدة ، دعمه لحكومة شافيز وأكد أنه يعمل على ضمان سيادة فنزويلا على مؤامرة الانقلاب في الولايات المتحدة.

mnz / ktg / ftm / hnb

الوسوم

أبو إسلام الخطيب

مهتم بالشأن العربي ويتم ترجمة المقالت من وجهة نظر الغرب الي اللغة العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق