قصص واقعية

قصة نار غيرتي وانكسار قلبي ( الجزء الثالث وعشرون )

بالعربي / آدم بتنهيدة طويلة :جودي انا حياتي استقرت خلاص مع لانا ومبقتش بشوف غيرها قدامى.

جودي بصدمة :انت خاين يا آدم. لأن انا حبي ليك فضل زي ما هو لما اتجوزت حاتم لكن انت بكل سهولة سلمت ل لانا 
آدم :بالعكس لانا اتعذبت اوى. و داقت جرحى قبل حبي
جودي قربت ع آدم بثقة وقالت :انا متاكده انك لسه بتعشقني
آدم بثبات وثقة :انا مبقتش آدم بتاع زمان
جودي بتريقه اومال انت ايه دلوقتي
آدم بثبات وثقة :انا بقيت روحين يا جودي. انا و لانا… وسكت شويه….. انا و لانا ف فتره جوازنا كنا دايما روح واحده نفس واحد جسم واحد. الجواز أقوى من أي علاقه حب عابرة حتى لو مرت سنين

جودي بحقد :انا بكرهك يا آدم بكرهك وحبت تستعطفه ف بدأت تعيط
آدم زعل هو مبيحبش يشوف دموعها ولا دموع حد وشايف أن جوزها و هو الرجاله اللي كانوا ف حياتها كلهم قاسين ووحشين ف حب يخفف عنها.
جودي ببكاء أكثر وعملت نفسها منهاره ف آدم راح قرب منها وحضنها جامد أوي.
جودي قعدت تقوله كلامها ف الحب بتاع زمان وتفكره بوعودهم علشان آدم يضعف…. بس آدم كان متماسك جدا….. ف حاجات تانية أكبر. آدم اصلا نفسيا مش مرتاح.
آدم بهدوء :جودي نامي دلوقتي و اوعدك بكره هيبقى يوم كويس علينا كلنا
جودي باستسلام بعد ما فشلت أنها تغويه:حاضر .

جودي نامت و آدم قاعد جمبها من بعيد ع السرير . آدم عقله عنيه جسمه كل حاجه بتصرخ من جواه
عنيه بتبص ع هدوم جودي اللي قصاده ف الدولاب. الدولاب كان مفتوح… ومركز فيهم . قد ايه ذوق جودي مختلف عن ذوق لانا . أو شكله اتعود ع لانا بدرجة كبيرة هو مش حاسسها و دماغه قعدت ترجع شريط ذكرياته ويفتكر هدوم لانا
آدم بص ع جودي النايمه جمبه شايفها حاجه جميله و هاديه بس مش منجذبلها . رافضها . حتى لو قلبه وافق . جسمه هيخونه ومش هيلمسها.
ريحه البرفان بتاع جودي مختلف عن بتاع لانا. آدم مدايق من الجو الغريب دا.
حاول يرفه عن نفسه شويه في قعد يفتكر كل لياليه الحمرا مع لانا وكان بيضحك ومندمج اوى ف خياله.
و ازاي ينسى لانا؟
دا راجلك و زوجك ع ما تعوديه.
دا الست لو جابت نونو صغير و أخدوا النونو دا منها و ادوه ل ست تانيه و الست التانيه دي بقت تهتم بية وتربيه وتشيله وترضعه الطفل بيتعود ع الست دي وبيعشقها. مع أنها مش أمه الحقيقية . بس هو اتعود عليها واشبعته الحنان والحب اللي كان محتاجهم..

آدم بتنهيده قوية قعد يفتكر لانا . ضحكتها زعلها الطفولي رقتها لمساتها همساتها حضنها ريحتها ..

كما تدين تدان . زي ما كان بيفتكر زكرياته مع جودي و لانا جمبه حصل العكس.

آدم نام وراح ف النووووم. وصحي الصبح ع صوت خناق وصوت عالي. آدم صحي. و طلع ع الصوت دا لقي
لانا و جودي بيتخانقوا
لانا اول ما شافت آدم اتعصبت اووووي
جودي :قلتلك انا هدخل شاور الأول
لانا بغيظ وهي بتبص ل آدم :ليه بقا و دا من ايه
جودي :بدلع انا عروسه جديده ولازم تسيبني براحتي
لانا بغيييظ :نعم يا عنيا دي شقتي انا وحمامي انا
آدم بصوت رجولي :بس كفايه
لانا بغيظ :وصوت عالي :انت بالذات تسكت خالص. حسابك بعدين
آدم باستغراب :هي ازاي تكلمه كده. وقدام جودي؟
آدم بصرامة :لانا مش عايز اسمع صوتك
لانا بزهق :ايه عكننت عليك . يا خساره شكلك كنت صاحي ‘مروق وبصتله بقرف.

آدم بصرامة :جودي ادخلي الحمام يلا
لانا بصتله بغيظ وراحت جريت هي ع الحمام
بس آدم كان أسرع منها ومسكها من دراعها :رايحه فين تعالى هنا
جودي دخلت الحمام وهي حاسه بانتصار
لانا بزعل انه سمح ل جودي تغيظها
لانا بزعل :اوعى كده أبعد عني
آدم وهو بيضغط ع دراعها :”انا بقا اسكت خالص؟ لحد ما يجي حسابي!!!
لانا :ايوووه
آدم :كمان بتعاندي؟
آدم اخد لانا ع الاوضه وبيمشيها قدامه مش راضيه تمشي قام شايلها ودخل اوضتهم.

آدم بعد ما دخلوا الاوضه و نزلها
لانا بزعل وضعف وهدوء وقعدت تضرب ف اكتافه وتزقه ف جسمه وتقول، :يا خاين اهئ اهئ وعيونها رغرغت
آدم بزعل ع زعلها وبهدوء قال :ليه بس كده
لانا بوجع و بصتله
آدم بيبص ع بصتها.
وفجأة ضحك اهاااااااا
لانا بتبصلها مفروسه منه :ايه عجبتك اوى؟
لانا راح ع دولابهم و اخد تيشيرت ولبسه
آدم بصلها ببراءه :ايه رأيك دلوقتي . لسه بردو زعلانه مني.
لانا :لا والله . هو علشان لبست دلوقتي يبقى خلاص . انت عملت ايه امبارح معاها خلاك تقلع هدومك من فوق كده 😭
آدم :انا قلعته علشان الجو كان حر
لانا مش مقتنعة وسابته ومشت.

قصة نار غيرتي وانكسار قلبي ( الجزء الرابع وعشرون )

بواسطة
By Ymnaa6
المصدر
By Ymnaa6
الوسوم

هيفاء حداد

الاعلامية هيفاء حداد كاتبة ومترجمة مقالت في قسم الاخبار السياسية العالمية في موقع بالعربي كوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق