قصص واقعية

قصة نار غيرتي وانكسار قلبي ( الجزء الثالث عشر)

بالعربي / آدم صحي من النوم لقاه نايم ع رجل لانا وجه يرفع جسمه كده لقي لانا نايمه سانده ع ضهره. و شعرها متبعثر ع ضهره وراسه… آدم اتعدل ف نومته ومسك لانا ب أيده الاتنين الكبار وبكل حنيه نيمها ف حضنه واتنهد بقوه.

فجأه باب الشقة ضرب. آدم استغرب وبعدين قام شال لانا بين ايديه ودخلها نيمها ع الاوضه بكل هدوووء وبحنيه. و غرس ايديه بين شعرها وباسها من خدها بعمق وراح يفتح الباب
آدم لقي أخوة الكبير و بيقوله صباح الخير يا عريس. خد العبوا ب عمر على ما نيجي من برا انا و أم عمر
ضحك آدم واخد عمر ف حضنه. و أبو عمر استاذن ومشي
آدم شال عمر بين ايديه و باسه.

آدم بسعادة :يلا يا عمر أما اوديك عند حبيبتي الصغيره. و اخده آدم وراح عند لانا.

لانا غرقانه ف النوم.
آدم حط عمر على السرير. عمر كان عنده 3سنين.
عمر سحف راح عند لانا وبيبصلها باستغراب.
آدم بضحك :غمض عنيك يا قليل الأدب. دي عروسه خالو
عمر زي أي طفل بيضحك وخلاص من غير ما يفهم الكلام.
آدم اخد عمر شاله وقربه من وش لانا
آدم بضحك :صحيها يا عمر
عمر بيبص ل لانا باستغراب

آدم بسعادة :عمر اعمل زيي. و قام آدم مقرب من لانا وباسها من خدها
عمر بفرحه طفولي وضحكه. وفجأة حط أيده ع وش لانا بحنيه
آدم بدهشه :ف سره :حتى الطفل خايف عليكي وبيعاملك برقة :لا يا عمر. انت مش هتخاف عليها اكتر مني.
فجأه لانا صحت من النوم. لقت عمر
لانا بذهول :وفرحة :يوووووغتي عثل
آدم ضحك ضحكة رجولي
لانا بدلع :آدم انا قصدي ع عمر موش قصدي عليك أنت
آدم بضحكه رجوليه :عارف

فجأة لانا شالت عمر بين أيدها الاتنين و بتلقائيه باسته من بوءه
آدم بدهشه :نعممممممممم!!!!
ضحكت لانا ضحكه انثويه رقيقة. سحرت آدم.
آدم بعدم تركيز :وهو بيبص ع لانا
آدم :لا والله! عاجبك اوى. اشبعي بيه
لانا بضحكه رقيقة :بس عثل خالث يا آدم
آدم بزعل مصطنع :انا أحلى منه.

لانا حطت أيدها ع خد آدم برقه و مالت ع وشه وباسته برقه من خده التاني.
آدم بضحك :لا عايزها من بوءي
لانا برقه وضحك :لا موش قدام عمر هههههه
آدم ضحك بصوت عالي
آدم :هقوم اخد شاور

لانا وهي بتلعب ف عمر. اوك
آدم دخل اخد شاور. و افتكر ليله امبارح لما جودي داعته لخطوبتها. ف زعل شويه.

وبعدين طلع دخل اوضته هو ولانا .. و بدأ يغير هدومه.
لانا بسرعه :آدم خد عمر ع انا ما اخد شاور انا كمان.
آدم بحنيه :حاضر

آدم قعد يلعب ب عمر وكان مبسوط بوجود عمر ولانا ف حياته بس فجأه حس بغيره جامده لما عرف أن حبيبته القديمه جودي اتخطبت. حس بكمية غيره قاتلة. هو اينعم اتعود خلاص ع بعادها وقبل بنصيبه وحمد ربنا بس هو زي أي راجل مش قادر يستحمل فكره أن حبيبته القديمه تبقى ل غيره.

لانا دخلت الاوضه وبدأت تغير هدومها. عمر بيبص ل لانا. بطفوليه

آدم :بتبص فيييييين يا قليل الأدب هههههههه. و قام مشاور ع آدم و قايل لانا دي بتاعتي انا

لانا ضحكت بخجل.
وراحت علشان تشيل عمر
عمر شكله كان جعان ف بدأ يحسس ع صدر لانا
لانا بضحكه ممزوجه بالخجل بعدت عمر عنها و ادته ل آدم

آدم بضحكه رجوليه :بتتحمرش ب مراتي قدامى
آدم شال عمر و باسه من خده.
آدم :لانا دي ملكي انا.
لانا هههههه

لانا بحنيه :آدم تلاقيه جعان.
آدم بجدية :طب و هنعمل ايه دلوقتي
لانا بحيرة :مش عارفه
عمر بدأ يعيط جامد
لانا بتفكير :هاته كده يا آدم
آدم بحيرة هتعملي ايه

لانا بتشيل هدومها
آدم مسك أيدها بصرامه :هتعملي ايه!
لانا برقة :هسهيه
آدم بغضب :لا طبعا
لانا :بهدوء ليه يا آدم. دا نفسه هيتقطع من العياط.

آدم :وهو مفيش يعني إلا الطريقه دي
لانا، :أنزل هاتله لبن من السوبر ماركت أو أي بسكويت أو عصاير ع ما اسهيه شويه ف صدري
آدم بعصبية :اووووف انا قلت لا
لانا بهدوء :آدم دا طفل

آدم زهق مش عارف سبب زهققه ايه
آدم بضيق. ماشي مش هتاخر عليكم…

آدم نزل وجه لاقى عمر نام ف حضن لانا وهي حضناه ونايمه جمبه
لانا بزعل :ايه التأخير دا كله يا آدم اديه نام
آدم بمكر :احسن علشان هونت عليكي
لانا بعدم فهم :هونت عليا ازاي
آدم بغمزه :بتبعيني وتخونيني مع عمر

لانا ضحكت ضحكه أنثوية
آدم :ضحكتك دي بتستفزني 😉
لانا بكسوف :آدم اسكت
آدم :حاضر.

قصة نار غيرتي وانكسار قلبي ( الجزء الرابع عشر)

بواسطة
By Ymnaa6
المصدر
By Ymnaa6
الوسوم

هيفاء حداد

الاعلامية هيفاء حداد كاتبة ومترجمة مقالت في قسم الاخبار السياسية العالمية في موقع بالعربي كوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق