قصص واقعية

قصة غادة الحلقة الخامسة

بالعربي / وصل احمد واهله عالمستشفى وراح جري على الاستقبال يسأل على غادة

احمد:لو سمحتي اوضة غادة محمد فين؟؟.

الممرضة:الاوضة 120
راح جري عالاسانسير ووراه باباه ومامته
وصلو على الطابق الي فيه الاوضة ودخل احمد يجري بلهفة
غادة:اتفاجئت بوجوده وازاي عرف

محمد:اهلا بالحاج كامل تعبتو نفسكم ليه بس
كامل:سلامتك يابنتي انا واحد صاحبي من جيرانكم قالي عشان عارف اننا نسايب
خديجة:الف سلامة عليكي يابنتي
احمد:حمد الله على سلامتك ياغادة

غادة بصوت تعبان:الله يسلمكم
فاطمة:تعبتوا نفسكم ليه كنتوا تيجوا عالبيت اريح
خديجة:ايه الكلام ده يا حاجة فاطمة نعرف انه مرات ابني في المستشفى ومن جيش نطمن عليها…بس حصل ايه
فاطمة بارتباك:ابوها اتنرفز عليها وضربها هي بقى ضعيفة ورفيعة زي مانتي شايفة ما استحملتش اغمى عليها
كامل:الله يهديك يا حاج ضربتها ليه بس 

مصطفى:معلش ياحاج ابوها واتعصب عليها وخلاص هو طيب بخاطرها لما فاقت
احمد:طيب هتطلع امتى من المستشفى وهي بقت كويسة خلاص مفيش خطورة عليها
مصطفى:الحمد لله الدكتور طمنا انها كويسة و قال اول ماتصحى وتشد حيلها شوية ناخدها عالبيت وتستريح لها يومين كده على سريرها وتاكل كويس
ابراهيم:طيب يلا نشوف الدكتور عشان نروح الوقت اتأخر اوي…..

بعد شهر من الي حصل رجعت الحياة طبيعية وقرب جهاز غادة يخلص وقرب كمان يتم كتب الكتاب والفرح ويروحوا لشقة القاهرة….
كريمة:دلوقتي لسه ناقص ايه ياماما

فاطمة:تقريبا حاجتها خلصت والحاج كامل متكلف بكل تجهيز الشقة من عفش وادوات منزلية فاضل الفستان يخلص الخياطة قالت بعد اسبوع
كريمة:واتفقتوا الفرح هيبقى امتى
فاطمة:بعد اسبوعين يكون الفستان خلص والشقة خلصت

كريمة:مبروك ياغادة ربنا يتتملك بخير ياحبيبتي
غادة بعدم اهتمام:الله يبارك فيكي
يوم الفرح
خديجة خارجة ورا احمد بتزغرط هي واخته وهو لابس جلابية الفرح عشان الفرح فالبلد ووشه منور بالفرحة
خديجة:مبروك ياحبيبي الف مبروك ده يوم المنى اللي شفتك فيه عريس ربنا يسعدك يارب
احمد باس ايديها وراسها:الله يبارك فيكي ياحبيبتي ويخليكي لينا
حنان:يلا بقى ياعريس عشان العروسة زمانها مستنية
عند غادة لبست فستان الفرح وعملت شعرها بس طبعا مغطياه بالحجاب

وبعد الميك اب بقت ملكة جمال عشان اول مرة تعمل ميك اب كامل
فاطمة وكريمة وشروق الي بطنها بقت كبيرة نسبيا بيزغرطوا بفرحة كبيرة
فاطمة ابتدت تعيط وحضنت غادة الي ولا مبسوطة ولا زعلانة مفيش اي تعبير على وشها
فاطمة:خلاص ياغادة هتمشي والبيت هيفضى عليا

شروق:كان مصيرها لبيتها وجوزها فالنهاية ياماما ربنا يتمم لها بخييير
كريمة:يارب يسعدك ياحبيبتي هتوحشيني اوي
غادة:ياجماعة ليه محسيسني اني ههاجر البلد قريبة اوي من مصر اوعوا ماتزورونيش كل اسبوع…اوعي ياماما تنسيني خلاص
فاطمة:في حد بينسى ضناه ياحبيبتي ربنا يهنيكي ويسعدك ويزرقك بالذرية الصالحة

كريمة:آمين ياااارب…في زغاريط برة شكل العريس وصل يلا ياماما
كريمة ماسكة الفستان من ورا عشان ميكعبلهاش فالسلم غادة ماسكة ايد مامتها بخوف مامتها حاسة بتوترها وبتبتسم لها عشان تطمنها
شروق ماشية جمب كريمة بتزغرط بفرحة

الفرح مليان معازيم قرايب العروسين ومعارفهم وجيرانهم واصحابهم الكل بيرقص بفرحة
احمد قاعد فالكوشة هو وغادة
غادة خايفة اوي لما يبقوا لوحدهم

اما احمد مبسوط اوي و مبهور بجمال غادة وحس انه ابتدى يحبها وكل شوية يبص عليها….
تم كتب الكتاب وابتدت الزغاريد من كل النواحي والكل بيرقص
أما غادة فقلبها اتقبض ومش عارفة لما يروحو ويبقو لوحدهم هتتصرف ازاي…

قصة غادة الحلقة السادسة

بواسطة
بقلم.. ندى مصطفى
الوسوم

هيفاء حداد

الاعلامية هيفاء حداد كاتبة ومترجمة مقالت في قسم الاخبار السياسية العالمية في موقع بالعربي كوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق