قصص واقعية

قصة غادة الحلقة الرابعة

بالعربي / غادة بعد مانامت على سريرها عيطت كتير من المها الجسدي والمعنوي
قامت بثقل تروح الحمام تغسل وشها بصت ع المراية لقيت ايد باباها مطبوعة على خدها حستت على وشها وهي بتبكي…

جت عينيها على علبة الاسعافات الاولية
فتحتها بسرعة وطلعت علبة دوا لسه جديدة
وقفت تبص لنفسها فالمراية وهي ماسكة علبة الدوا
لحظات وفتحت العلبة وطلعت كل الاقراص الصغيرة الي فيها وبلعتها كلها…

محمد رجع من برا وحطتله فاطمة يتعشى
محمد:اتعشت مقصوفة الرقبة
فاطمة:لا ياحبة عيني نامت من كتر الضرب…قسيت عليها اوي ياحاج
محمد:امال اخلي عيارها يفلت مني وتبقى قليلة ادب…انتي عاوزة اهل البلد يقولو ماقدرش يربي حتة عيلة

فاطمة:انا طالعة اشوفها يمكن تكون فاقت احطلها تتعشى دي ماحطتش لقمة فبؤها من الصبح
محمد:دلعيها ياختي اكتر ماهي متدلعة..
فاطمة مالقتش غادة فالاوضة راحت تشوفها فالحمام خبطت عليها مش بترد بقت بتخبط بخوف وبصوت عالي لحد ما باباها طلع يجري
محمد:في ايه يا فاطمة

فاطمة بتعيط:غادة مش بترد عليا والباب مقفول
محمد:غادة افتحي يابنتي الله يهديكي
فاطمة:اكسر الباب ياحاج بسرعة
محمد:طيب وسعي
محمد فضل يخبط فالباب لحد ماتكسر وكانت الصدمة لما شافوا
غادة واقعة عالارض فاقدة الوعي وجنبها علبة دوا فاضية 

فاطمة بقت بتصوت بصوت عااااااااااالي ومحمد جري عليها شالها ونزل جري عالعربية لقى الجيران اتجمعوا على صويت فاطمة
فاطمة لحقته بسرعة بعد ماجابت عباية وطرحة لغادة ولفت طرحتها بسرعة….
الكل متجمع فالمستشفى برة العمليات فاطمة بتعيط وكريمة بتهديها وهي بتعيط
مصطفى متوترومراته بتحاول تهديه…ابراهيم بيهدي محمد الي بيعيط لانه هو السبب

خرجت الممرضة والكل راح يجري عليها
مصطفى:حصل ايه اختي كويسة
فاطمة بتعيط:بنتي حصلها ايه انا عاوزة بنتي
الممرضة:ياجماعة اهدو الدكتور عملها غسيل معدة وهي كويسة الحمد لله نص ساعة او ساعة بالكتير وهتفوق…انتو لحقتوها فآخر لحظة…
طلعت غادة على اوضتها وهي لسه فاقدة الوعي
مامتها ماسكة ايديها وبتبوسها 

شروق:الحمدلله ياطنط لحقتوها
كريمة:الحمدلله بس هي عملت كده ليه
فاطمة:ابوكي مسكها ضربها حتة علقة ياحبة عيني علشان الي حصل عند الصايغ
مصطفى:حصل ايه عند الصايغ؟؟

كريمة:مش وقته يا مصطفى لما غادة تفوق بالسلامة نبقى نتكلم…
مر الوقت بطيء على العيلة عند اوضة غادة اللي لسه فاقدة الوعي
وبعد نص ساعة ابتدت غادة تفتح عينيها وتحرك ايديها مامتها حست بايدها بتتحرك 
فاطمة:ابتدت تفوق الحمدلله…غادة حبيبتي سامعاني

غادة ضغطت ضغطة خفيفة على ايد مامتها 
مصطفى:حاسة بايه ياحبيبتي
غادة بتحاول تبتسم لاخوها عشان تطمنه انها كويسة
محمد راح ناحيتها غادة مسكت فايد مامتها بخوف
فاطمة:ماتخافيش ياحبيبتي مش هيضربك مش كده ياحاج

محمد باس راس غادة ومسح على شعرها بحنان
محمد بدموع فعينيه:حقك عليا يابنتي ان شاء الله تتقطع ايدي اللي انمدت عليكي
غادة عينيها اتملت بالدموع وحاولت تبتسم لباباها وهي بتدور راسها يمين وشمال كأنها بتقوله بعد الشر عليك عشان لسه تعبانة مش قادرة تتكلم…

في بيت احمد العيلة قاعدة بتتعشى فجأة رن موبايل كامل
كامل:الو…وعليكم السلام…ايه…حصل امتى الكلام ده….طيب متشكراوي
قفل السكة والكل بيبصله بقلق
خديجة:خير ياحاج في ايه

كامل:قوموا البسو بسرعة عشان نروح المستشفى فمصر
خديجة:مستشفى ليه في ايه وقعت قلبي
كامل وهو بيبص لاحمد:غادة تعبت اوي وودوها المستشفى
احمد لما سمع قام وقف بصدمة

احمد:تعبت من ايه؟؟وحالتها خطيرة؟؟
كامل:معرفش حاجة يابني انا واحد صاحبي من جيرانهم اتصل يقولي عشان عارف اننا بقينا نسايب…يلا بسرعة عشان نروح لهم
الكل لبس بسرعة واحمد ساق بيهم العربية لغاية مستشفى القاهرة…

غادة ارتاحت شوية وزال الالم وبقت قادرة ترد على حد لما يكلمها ماحدش عاتبها عاللي عملته عشان لسه مخضوضين عليها
فاطمة:طيب ياحاج لو حد فالبلد سألنا هنقولهم حصل ايه…واهل خطيبها هنقولهم ايه اكيد هيعرفوا
محمد:مش هنقولهم طبعا انها حاولت تنتحر انتي عاوزة نبقى سيرة على كل لسان…احنا هنقول اني ضربتها واغمى عليها جبناها المستشفى…ماحدش يجيب سيرة باللي حصل خالص سامعين…

قصة غادة الحلقة الخامسة

بواسطة
بقلم.. ندى مصطفى
الوسوم

هيفاء حداد

الاعلامية هيفاء حداد كاتبة ومترجمة مقالت في قسم الاخبار السياسية العالمية في موقع بالعربي كوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق