قصص واقعية

عشقت زوجة ابى الجزء الاول

بالعربي / انا كريم عمري ٢٠ سنة بدرس في الجامعة الأميركية ابن وحيد لبابا رجل اعمال كبير ماما ماتت وانا كان عمري سنة ومن ساعتها ولحد الان بابا كان بيتجوز كل سنة واحدة والعجيب أن أي واحدة كان يتجوزها مكنتش بتقعد معاه اكتر من سنة .

وتتطلق وتاخد فلوس كتييير اوي من بابا لدرجة اني حسيت ان الواحدة منهم بتتمني الطلاق عشان تاخد الفلوس الكتير دي يعني بابا كان بالنسبة لهم مجرد مشروع مربح مش اكتر والمصيبة ان بابا مش عايز يفهم كده او فاهم ومش عايز يقتنع بده ..

الله اعلم المهم انا مكنش بيفرق معايا الموضوع دا خالص لاني تعودت أن كل سنه اشوف ست جديدة في البيت واعرف انها مرات بابا الجديدة لحد ما جت السنه دي وبابا اتجوز بنت تقريبا من سنة وتدرس في كلية الطب جمال وادب بس دايما كانت حزينة وكلامها كان قليل جدا البنت دي لفتت نظري من اول مرة حسيت ناحيتها بالاهتمام واني عايز اعرف كل شئ عنها .

ومهتم دايما بأخبارها حاسس ان وراها غموض كبير اوي لانها غير كل اللي شفتهم وفي مرة طلبت مني اوصلها الكلية بعربيتي وانا وافقت لقيتها بتقولي بلاش تدويني الكلية عايزة اروح اي مكان اقعد فيه لاني مخنوقه اوي انا وديتها كازينو جميل وشاعري كنت دايما بروحه لما اكون متضايق وعايز مكان هادي ارتاح فيه فرحت جدا وشكرت في المكان وقالت لي انا عايزة اقولك علي سر خطير ..

قلتلها قولي فراحت قالتلي انا وباباك متجوزين لينا شهور ولحد الان انا عذراء .. انا انكسفت بصراحة وقلتلها شئ ميخصنيش فراحت قالت لي وكل اللي اتجوزهم باباك قبلي كانوا زيي بالظبط .. انا استغربت وقلتلها انتي عرفتي منين .؟!! قالتلي عايزة اقولك علي سر خطير بس اوعدني انك تحفظ السر وتساعدني كمان لان باباك عاوزني اعمل حاجة انا اموت اكرملي ومعملهاش .. ساعدني ارجوك …
كارثة هيعرفها كريم ……

بواسطة
محمد مالك
الوسوم

أبو إسلام الخطيب

مهتم بالشأن العربي ويتم ترجمة المقالت من وجهة نظر الغرب الي اللغة العربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق