قصص واقعية

قصة انا بقرف من زوجي الجزء الرابع والاخير

بالعربي/ فتحت الفيس لقيت رسايل جايه لمصطفي
في قمه القذاره انا انصدمت
 فتحت لقيته متصفح حاجات

 كتيره قذره زيه ليه يعمل كدا قرفت منه
 وقررت لازم اسيبه انا ليه أتمسك بيه
 وهو بالقرف ده خفت أوجه لما يجي يضربني وممكن اموت في ايده
 فكرت اسيب البيت وامشي

 بس لقيت نفسي هبقي خسرانه قررت
 ان لازم افضحه
ولازم يبقي معايا دليل
صورت كل رسايله وكلامه مع البنات

 وكل القرف ده بس
وانا قاعده لقيت مصطفي جه
وشافني وانا قاعده
 وانا بدون مااشعر شتمته
وقولتله انت انسان قذر وحيوان
 وانا بقرف منك

سمحتك قبل كدا بس عمري ماهسمحك تاني
 قالي في ايه
هو انا كلمتك ولا عملتلك حاجه
قولتله وقرفك ده ايه
قالي عادي انا معملتش جريمه
 قولتله انت خاين وقذر ومقرف

لقيته هيضربني تاني حولت اجري منه
 وجريت وقفلت الباب الاوضه عليا
 حاول يكسر الباب وانا قعدت اصوت
واقوله طلقني انت حيوان
 قالي موش هطلقك انتي السبب

 انتي اللي وصلتني لكدا
 قولتله لا انت اصلا انسان خاين
 بلاش تعلق عميلك الوسخه عليا
 انا اللي كنت نايمه علي وداني وانا معرفش

 انك وسخ كدا بقي عامل زي الطور الهايج عايز يوصلي وانا اصوت اتصلت باخويا
 وقولتله تعالي حالا
 مصطفي عايز يقتلني وهو بقي يكسر في الشقه برا وانا اصوت لغايه ما الناس اتلمت
 وطلعو قعدو يخبطو جامد

وهو موش عايز يفتح ليهم
 واخيرا فتحلهم اول ماسمعت صوت الناس
بقيت اقولهم الحقوني منه هيقتلني
والحمدلله الناس لحقتني
واخويا جه ولما لقاني منهاره
 مسك في مصطفي وضربه

 واخويا خدني ومشينا وروحنا
 كانو اهلي عايزين يعرفو السبب
 بس انا مرضيتش اقول وقولت حاجه مينفعش تتقال وغصبو علي مصطفي يطلقني
 واطلقت منه وانا حالا في بيت اهلي. النهايه

بواسطة
سمسمه العسولة
المصدر
متابعات
الوسوم

أبو إسلام الخطيب

مهتم بالشأن العربي ويتم ترجمة المقالت من وجهة نظر الغرب الي اللغة العربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق