قصص واقعية

احببت زوج اختي الجزء الخامس

بالعربي / بعد أن دخلت زينب فجأة ووجدت جلال يقبل عفاف في شفتيها أراد جلال ان يخرج من هذا الموقف وبما انه ماكر ومخادع خطرت على باله فكرة جهنمية فقام بصفع عفاف بالقلم علي وجهها وهو يقول

جلال .. انتي انسانه قليلة ادب .. انتي فعلا شيطان الحمد لله انك دخلتي يا زينب في الوقت المناسب .. ولحقتيني قبل ما اقع في الغلط بسبب اختك الشيطانه دي 
عفاف تصاب بالدهشة ومن رد فعل جلال 

زينب .. ايه الحكاية بالظبط عايزة افهم ؟!!
جلال .. انا افهمك .. اختك يا ستي اللي انتي مقعاداها في بيتك واللي المفروض تعتبرني زي اخوها .. بتلف عليا من ساعة ما دخلت البيت وعايزاني انام معاها بأي طريقة 

عفاف .. انا ؟!!!!!!
جلال .. ايوة انتي .. اوعي تنكري .. مخيلاني زي ضلي ليل ونهار وعدوها تلاقيني لوحدي الا لما تتحرش بيا 
عفاف .. لا لا .. دا كداب

زينب .. هو اللي كداب واللي انتي حيه !!! انا ملاحظاكي بقالي فترة وانتي مركزة معانا اوي وعينك مش بتترفع من علي جوزي ولما ابصلك ترتبكي وتدوري وشك بعيد .. دا غير وقوفك ورا باب اوضة النوم عشان تسمعي كل كلمة بيداعبني بيها
عفاف .. لا محصلش

زينب .. حصل انتي كدابة .. انا غلطانه اني قعدتك معايا وقلت اختي مسيبهاش تقعد لوحدها .. لكن للأسف طلعي حيه وملكيش امان .. امشي اطلعي برة 
عفاف تنظر لجلال نظرة غيظ ثم تنصرف جلال يمسك يد زينب ويقبلها
جلال.. انا اسف يا ست الكل سامحيني لحظة ضعف واديكي عرفة ان اختك مش سهله وكان ناوية توقعني في الغلط
زينب .. عرفة ان مش ذنبك .. بس انت غلطان برضوا

جلال .. لحظة ضعف سامحيني واختك دي غلبت ابليس في الوسوسة .. الحمد لله لحقتيني قبل ما اقع في الغلط يا مراتي يا حبيبتي
وتمر الايام ويقوم جلال بالاتصال بعفاف التي تركت المنزل وعادت الي منزلها
عفاف .. عايز ايه مني تاني؟!!

جلال .. ايه يا عفاف اختفيتي ولا حس ولا خبر
عفاف .. وانا ليا عين تاني بعد اللي حصل!!!
جلال .. سامحيني كان لازم اعمل كدا عشان منرحش في داهية 
عفاف . بس انت طلعتني انا حيه وانا اللي لفيت عليك 
جلال .. معلش سامحيني .. بحبك ووحشاني

عفاف .. وانا كمان مع اني زعلانة من اللي عملته بس هموت واسمع صوتك
جلال .. تسمعي صوتي بس ؟!!
عفاف .. واشوفك كمان 
جلال .. بس ؟!!
عفاف .. بس بقي خليك محترم 
جلال .. بتنكسفي ؟!! ههههههه.. المهم عايز اشوفك 
عفاف .. ياريت 

جلال .. هتصل بيكي بكرة واقلك نتقابل فين 
عفاف .. هنتظر تليفونك
جلال .. ماشي يا حبي .. سلام
عفاف .. سلام 
ثم تقول لنفسها .. اديني سجلت كل كلمة قلتها ابقي قول ساعتها بقي اني انا بلف عليك وانت الطاهر البرئ

احببت زوج اختي الجزء السادس

بواسطة
محمد مالك
الوسوم

أبو إسلام الخطيب

مهتم بالشأن العربي ويتم ترجمة المقالت من وجهة نظر الغرب الي اللغة العربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق