قصص واقعية

قصة سارة الجزء التاسع

بالعربي / سارة : ما الي ثقة فيكي , بلكي قتلتيني .

نتالي : ……….اذا بتريدي الموضوع ضروري (تبكي)

سمعت صوتا عم تبكي , فتحت الباب انا و مترددة 

سارة : شوفي ؟فادي صرلو شي ؟

نتالي : لا , ممكن فوت شوي 

سارة :…طيب ……تفضلي 

فاتت قعدت هي و عم تمسح دموعا , هاي اول مرة بشوف نتالي هيك ضعيفة و مكسورة حتى كان شكلا متغير , نازل وزنا و سواد تحت عيونا 

نتالي : اصعب شي لما تكون المرة بتملك كل شي مال …..نسب ….اولاد……و حتى جمال بس ما بتملك قلب زوجا …..شو عملتيلو لفادي حتى حبك ….انا بعرف انو هو ما بحبني بحس بهالشي انا ما غبية …..يمكن تقولي اني انا ما عندي كرامة كيف بقيانة عندو و جبتلو اولاد و بعرف اانو ما بحبني بس انا بحبو كتير و عايشة على امل انو يجي يوم و يحبني فيه ….حاولت اتركو و حاولت انشغل بشغلات تانية رفقات طلعات مشاوير حتى انسى ….و يمكن نسيت لجيتي انت ……شو عملتيلو حتى حبك بهالسرعة …..اطلبي الرقم يلي بدك اياه و انا رح اعطيكي بس خبريني شو السر 

سارة : ما هو اذا بدك اضلي تحكي ب لغة المصاري و الحسب و النسب ما بحياتو رح يحبك و لا أي رجال تاني رح يحبك , بدي اسالك انت كيف بتنظري لخالك جمال ؟

نتالي: خالي جمال هو سندي بهالحياة بعد ابي ,بعاملني متل طفلة صغيرة و مدللني و بحسو احيانا رفيقي , باخد رايو بكل شي , ما فيني بلاه 

سارة انا انتبهت على هالشي , عاملي زوجك متل ما بتعاملي خالك , انظري الو انو هو سندك و هو كبيرك , مشكلتك مع فادي او مشكلة فادي معك و مرة قلي اياها انك شخصية قوية بشكل منفر , فادي بدو يحس انك ضعيفة و بحاجتو و انو ما فيكي تعيشي بلاه , بدو يحس انو هو رجالك ما خالك , بدو اياكي تعتمدي عليه ……نتالي ما غلط لو تنازلتي و رحتي حكيتي هالحكي لزوجك و قعدي معو و افهمي هو شو بحب و اسمعي عيوبك منو بدون ما تكابري او تنفعلي , فادي انسان محترم و ما بحياتو غلط عليكي او حتى سمحلي اغلط عليكي و هيدا الشي يلي خلاني حبو و اثق فيه , هو بشوفك ام اولادو بس و انت بايدك تخليه يشوفك حبيبة و رفيقة و بالطريقة يلي بدك اياها , بس اظهري ضعفك قدامو و حبك الو , بدل ما تكابري و تحسي انو هالشي انتقاص من مكانتك بالاخير شو ماكان حسبك و نسبك و مالك و جمالك بعض الرجال ما بهمن هالشي , بهمن انو يكونو مبسوطين و مرتاحين مع البنت يلي قادرة تريحن بغض النظر عن كل هالمظاهر

نتالي: انا غلطت معك و ندمت كتير انو فشكلت خطبتك , كان لازم اسكت لانو مالك ذنب بامك بس انا بدي اعترف انو غرت منك و ما عرفت سبب هالغيرة …انا ما فكرت بحياتي اجي لعندك و اقعد معك بس خالي جمال اقترح علي هالاقتراح بعد ما شافني تعبانة ….فادي ما بقا عم يقرب علي و انفصل بالمنامة بغرفة تانية و ما بقا عم يحكي معي الا الكلمة اللازمة بعد الحادث , حسيت حالي خسرتو على الاخير و خسرت أي امل لخليه يحبني ….

سارة:انشالله كل شي بيتصلح 

نتالي :طيب انا لازم امشي هلا 

قامت وقفت و قبل ما تطلع من الباب , فتلت لعندي 

نتالي : شكرا كتير انك سمعتيني و بعتذر مرة تانية على الحادث و رح اعمل بكلامك

سارة : ولا يهمك

قبل ما سكر الباب ورا نتالي , حدا حط ايدو على الباب و منعني من اني سكرو , طلع جمال 

سارة : اهلين استاذ جمال 

جمال : ممكن فوت شوي 

سارة : تفضل 

فات قعد بمحلو يلي قعد فيه اول مرة , حسيت بتمو فيه حكي 

جمال : انا اقنعت نتالي لتجي تسمع منك ما بس لانو بدي تصلح علاقتا بزوجا و كمان بدي تحسن علاقتا معك ….قبل ما تصيري مرتي 

سارة : عفوا ؟

جمال : عندك مانع انك تصيري مرتي او بعدك بتكني لفادي مشاعر

سارة : انا ناسيتو لفادي او بالاحرى تناسيتو بس ما يعني انو اتزوجك , انت بالنسبة الي متل اب او صديق وقف جنبي و ساعدني هاي اولا و تانيا انا مقررة بعد تجربتي مع فادي اني ما كون ابدا زوجة تانية و بالاضافة لشوية شغلات خاصة ما رح اذكرا

جمال : و انت ماا رح تكوني زوجة تانية , ما تحكمي قبل ما تعرفي , انا صح متزوج بس مرتي مريضة و ما قادرة تقوم بواجباتي و رغم هيك انا ما بحياتي فكرت اني اتزوج عليا بس وقت شفتك لقيت حالي عم فكر فيكي بشكل جدي و اتخيلك معي ….

سارة : بس انا ….

جمال : اذا بتريدي خليني كمل كلامي و خدي وقتك و فكري قبل ما تجاوبي , انا الشخص يلي بدك اياه , انا قادر عوضك عن كل شي شفتيه بحياتك و ما رح اسمح لحدا يزعجك بكلمة و رح اوعدك انك ما رح تندمي ابدا و لو للحظة انك تزوجتيني و ما تاكلي هم مرتي هي يلي دائما بتطلب مني اني اتزوج بس احتراما لمشاعرا و للعشرة و الاولاد كنت ارفض , بس انت عملتيلي فوضى بقلبي و وقت بشوفك بيفرح قلبي , رجعتيلي احساس من زمان فقدتو , بدي تفكري منيح و انا مستعد لاي شي بتطلبيه مني و انا ما متل حسام او فادي انا انسان عم اتصرف عن قناعة ما عن شهوة و مستحيل اتركك تحت أي ظرف

سارة :………….

جمال : رح اتركك تفكري براحتك و ناطر جوابك و اذا قبلتي رح عيشك بالجنة و اذا رفضتي رح نبقى متل ما نحنا

طلع من عندي جمال و انا اتصلت بسعيد كنت متوترة و ضايعة 

سارة : الو سعيد جمال بدو اياني اتزوجو 

سعيد:…….

سارة : الو سعيد سامعني 

سعيد: …ايه ….سامعك …شو قلتيلو ؟

سارة : ما قلتلو شي , تركني فكر و رد عليه 

سعيد : و انت شو رح تردي عليه ؟

سارة : ما بعرف ما بعرف لهيك دقتلك محتارة كتير , جمال شخص ما بتفوت و بنفس الوقت ما عم حس باي شي اتجاهو يعني عقلي بقلي ايه و قلبي بقلي لا 

سعيد: اممم طيب ماشي انا …انا عندي شغل قريب من حارتك بس خلصو رح مر عليكي و نحكي 

سارة : ايه ماشي

بعد نص ساعة رن الجرس , فتحت لسعيد , فات هو و ساكت , قعد على الصوفاية و حط ايدو على دقنو 

سعيد: ايه شو قررتي ؟اكيد رح توافقي , هيدا جمال الباشا ما بينرفض ابدا 

سارة : شو قصدك يعني؟

سعيد: مال و جاه و حسب و نسب 

سارة : انا ما بفكر بهالطريقة , انت بتعرف انا كيف بفكر

سعيد: انتو كلكن بتفكرو نفس الشي و بتركضو ورا يلي معو اكتر , تركتي فادي و هلا بدك تاخدي الاغنى 

سارة : سعيد انت عم تحكي معي هيك , شبك انا سارة 

سعيد: شو بدك بهالعيلة ؟ انت ما قلتي بدك تخلصي منن , شايفك انت يلي عم تلزقي فين , هدول ما من طينتك ما من بيئتك ايمت رح تفهمي هالشي, خدي يلي من توبك , خدي يلي بحبك و ما شايف غيرك قلتلك مية مرة ليش لتكوني خيار تاني و انت بيطلعلك تكوني خيار اول بحياة الشخص يلي بتحبيه و خدي يلي شايف فيكي روحك قبل جسمك و جمالك , يلي بوعد حالو يسعدك رغم انو ما معو شي يقدملك اياه غير انو يحافظ على ضحكتك 

سارة : وينو هيدا ؟ اول ما رح يعرف رح يهرب و اذا اخدني رح يصير يهتني؟

سعيد: انت ما شايفة قدامك لانك معلية راسك لفوق كتير , نزلي نظرك شوي , ما عم اطلب منك تنزليه كتير , عالاقل اطلعي قدامك و بتلاقيه

اطلعت بسعيد و سكتت و درت وجهي 

سارة : سعيد انت شايف كيف وضعي بطلع من الصبح و ما برجع لاي ساعة تعبانة و هلكانة و ما عم لحق بين دراستي و بين شغلي , يا دوب عم اقدر اصرف على حالي و قيم بمصروف جامعة 

سعيد: اممم قولي هيك و ما تكذبي على حالك و علي و تعملي حالك انو ما همك المصاري , صح جمال الباشا رح يامنلك كل شي و رح يدللك و رح يفرشلك الطريق ورد بس صدقيني ما رح تكوني مبسوطة معو , قد ابوكي , و ما بيقدر يقدملك اكتر من المال , رح تصيري متل الورقة اليابسة عندو رح يقتل روح الشباب فيكي لانو ما رح يفضى ليسعدك ,رح يكون ملهي بصفقاتو التجارية و شغلو و بجمع المال 

سارة : و انا ما رح اخدو كرمال يسعدني انا بدي اياه يكون الي الرجال يلي انا بحاجتو استند عليه و يدعمني و ما يخلي حدا يجيب معدلي بالعاطل 

سعيد: معناتا اذا انت مقررة ليش حكتيني ؟

سارة : انا ما مقر…
سعيد: لا مقررة و منيح كمان و ما صدقتي اصلا انو جمال الباشا بحجمو و كبرو بدو يتزوجك , شوفي حالك طايرة من الفرحة 
سارة :انا !

قام وقف و بدو يطلع من البيت 

سعيد: أي على كل حال الله يهنيكي و يسعدك بس لنشوف فادي رح يتركك تعيشي بهالسعادة و الرخاء ولا نتالي رح تبقى ساكتة قشطيا زوجا اول مرة و هلا خالا , فعلا انت مستقصديا لهل المخلوقة 

سارة : سعيد اعرف حالك شو عم تحكي معي ,لانك عم تبلش تخبص 

سعيدة: يلعن …و انت ما عم تخبصي 

مسكني من ايدي و لزقني بالحيط , كان معصب كتير , هاي اول مرة بشوفو لسعيد معصب , انصدمت فيه و ما عرفت و بدي رد 

سعيد : هادا ما تخبيص , كنت رح تتزوجي حسام بعدين تزوجتي اخوه و هلا بدك تتزوجي خال مرتو , خلص ما بتفرق أي حدا , المهم يكون من هالعيلة 

سارة :………..

سعيد : ردي شبك سكتي 

سارة : اترك ايدي هيك و بعد عني و انت ما الك دخل بحياتي 

سعيد:……صح…. ما الي دخل ..بس اسمعي منيح لو قررتي تتزوجيه لهادا بتنسي سعيد عالخالص و لو شو ما بصير معك ما بدقيلي و بتقليلي سعيد تعا الحقني لانو انا عم قلك من هلا فادي ما رح يسكتلك و احتمال ياذيكي وقت يشوفك معو لجمال لانو هو يلي خرب بيناتكن ورح يفهما فادي انو عمل هالشي كرمال ياخدك و رح تقيم حرب انت ما قدا , انت رح تروحي بين الرجلين بس , انت رح تكوني الخسرانة الوحيدة , بقا اعرفي رجليكي وين اخدينك قبل ما تفوتي بهالنفق المجهول 

سارة :…….طيب 

بقي محاوطني بين ايديه و عم يطلع فيني و انا عم اطلع فيه , بعدين بعد عني و طلع من البيت بدون ما يزيد أي كلمة على كلامو ,تاني يوم اتصلت فيه لسعيد ما رد علي , بقي اسبوع ما شفت وجهو ابدا و كان عم يتهرب مني بس بقي كلامو عم يرن بادني و اشتقت لوجودو بحياتي كتير , هو يلي كان محليها بخفة دمو و طاقتو الايجابية , حسيت بمشاعر جديده اتجاه سعيد , خفت كون عم حبو و انا ما بعرف ,حسمت امري مع جمال و بعتلو مسج 

سارة : جمال بعتذر منك ,انا ما قادرة شوفك بحياتي كزوج , الله يسعدك و يهنيك مع غيري بس رح يبقى الك اثر حلو بحياتي

اعطاني تم التسليم , قرا جمال الرسالة و ما شفت منو أي ردة فعل , بعدين بعتت مسج لسعيد انو انا رفضت الزواج من جمال , و بس اعطاني التسليم اتصلت فيه و اخيرا رد 

سارة : العمى ولو ما اعندك , لو بعتلك المسج ما بحياتك رديت علي 

سعيد: شو بدك؟

سارة : ايه ايه على شوفة هالحال , ما تخليني اندم انو اتصلت فيك 

سعيد: طيب 

سارة : وينك انت ؟ 

سعيد:بالبيت ؟عم اتعشى حولي 

سارة : شو عم تتعشى

سعيد: بيض مقلي و جنبو خيار و بندورة 

سارة : أي شهيتني فين هلا بقوم بعمل متلك 

سعيد: و هلا ؟ فينا نقول خلصنا من هالعيلة ؟

سارة : قصدك عيلة فادي , ايه انشالله , و ليش عم تقول خلصنا و تجمع حالك معي 

سعيد: يلي بصير عليكي كانو صار علي 

سارة : انا حبيت غيرتك علي كاخ …

سعيد: اخ !لك ااااخ بس , نبهوني رفقاتي قلولي هدول البنات ملاعين بنصبولك كمين بس توقع فيه على الاخير بقلولك انا بحبك متل اخي بصير شكلك متل المسفوق بمقلاية بيض 

سارة : ههههههههه ما تصدقن لرفقاتك , ما بكل الاحيان هيك بصير, بعدين انا شو نصبتلك كمين ؟ 

سعيد: صح انا وقعت لحالي 

سارة : صاير زنخ 
سعيد: بجوز لانو عم اكل بيض ها ها ها

رجعت علاقتي مع سعيد متل ما كانت , هو يلطش بالكلام و انا اتجاهلو , لمرة نحن و راجعين على البيت , كنا عم ناكل بوظة 

سعيد: هلا اذا الواحد بحب وحدة كتير و حااببب يصارحا بهالشي بس خايف من ردة فعلا و خايف انو ما تكون بتبادلو نفس الشعور 

سارة : ايه ؟

سعيد: بهيك حالة شو يعمل او كيف يتاكد حتى ما يطلع بالخجلة 

خبطتو على ايدو 

سارة : ولا سعيد مين هاي ؟ قلي و انا بقلها , رفيقتك بالشغل 

سعيد: أي تقريبا 

سارة : أي عادي روح قلا او اقلك روح اخطبا من اهلا هيك بتتاكد من حسن نواياك مشالله و يا بترفض يا بتوافق و هيك بتكون ريحت حالك و رسيت على بر 

سعيد: امممم بخاف ترفضني و قلبي ما حمل هيك شي ابدا و خاصة اني انا بحبا كتير 

سارة : ولله ما بعرف شو بقلك

سعيد: ليكي البوظة صارت على تيابك و وجهك بتاكلي متل اولاد صغار , لحظة 

وقف قبالي و مسك كلينكس و صار يمسحلي وجهي و هو عم يطلع فيني 

سارة : هات عنك 

انا تلبكت و اخدت منو الكلينكس و التهيت بتنظيف تيابي 

سعيد: سارة ؟

سارة : ايه 

سعيد:لايمت بدك ضلي غبية و ما تفهمي علي 

سارة /مبتسمة /: ايه انا غبية و بحب الكلام الدغري 

ما شفتو غير قرفص على ركبو و مسك ايدي 

سارة سعيد شبك قوم وقف نحن بالشارع 

سعيد: تتزوجيني انا بحبك 

سارة :ههههههههههه

سعيد:ليس عم تضحكي؟

سارة : عنجد عم تحكي الا عم تتهبل 

سعيد: لا جد بس هالحركة شفتا بمشهد مبارح بفيلم اجنبي وعجبتني ههههههه
سارة : طب قوم وقف 

سعيد: اول شي بدك تعطيني جواب 

سارة :……..ههههههههه 

سعيد: يااللله رجعت تضحك 

سارة :شكلك بضحك , عنجد ما اطيب قلبك , يعني حتى بهيك مواقف بضحكني

سعيد: وعد ما رح بكيكي بحياتي و رح ضل محافظ على ضحكتك و ما رح اجرحك بحياتي و رح ضل رفيقك يلي وقت اديق الدنيا فيكي رح تلاقي كتفي ناطرك لتسندي عليه 

سارة :اووووه هيدا حفظتو من نفس المشهد كمان 

سعيد:هههههه لا هيدا مني , مجهود شخصي 

سارة : سعيد هيك قرار بدو تفكير اكتر ما بين يوم و ليلة 

سعيد:النا فوق السنة منعرف بعض , بعرف كل شي عنك و قبلان و بدي اياكي متل ما انت و انت بتعرفني عني كل شي الا اذا ما عاجبك , هيك صار شي تاني 

سارة : لا …

سعيد: و لا ؟

سارة : قصدي انك عاجبني 

قام وقف و مسكني و رفعني و برم فيني انا و عم صرخ و اضحك

سارة سعيد نزلني اذا بتريد 

سعيد: قولي موافقة بالاول 

سارة : موافقة موافقة 

تزوجت انا و سعيد بسرعة بدون أي حفلة او شي,و هو ما الو حدا و انا ما الي حدا , عطلنا اسبوع بعد ما تزوجنا و استقر عندي بالبيت لانو تجهيز بيتي افضل , عرفت فيه انو كل شي مرق قبل سعيد ما كان اسمو حب , كان اسمو حاجة او ضعف و كنت بحاجة لاي حدا ليملي الفراغ يلي انا عايشتو , بس مع سعيد حسيتو توامي التاني , كنا متل الرفقة , ما نفارق بعض الا وقت الشغل و احيانا يطلع يسهر مع رفقاتو و حتى اخر فترة خفف سهراتو معن حتى ما يتركني لحالي ,كان حنون كتير علي عوضني عن كل شي و كتير احيان ارجع من شغلي يكون طابخ او عاملي مفاجأت شموع و عشا رومانسي ،كنت مفكرة انو ودعت الحزن و سوء الحظ الى الابد ، بعد شهرين من زواجنا , اتصلت اختو لسعيد فيه و خبرتو انو ابوه تعبان كتير لدرجة انو ممكن يموت و لازم يجي سعيد بسرعة 

سارة : ما مشكلة اطلع انت لحالك و انا رح ابقى هون و ما رح يصير علي شي 

سعيد: لا ليش انا فيني ابعد عنك ثانية , ضبي اغراضك و رح نطلع سوا , بالاخير سارة انت مرتي و رح عرفك على اهلي على هالاساس بس بدي منك تاخدي بالحسبان انو نحن رايحين لعند اهلي و عقلن من الدقة القديمة , يعني بدك تكوني حذرة باللبس و بالحكي 

سارة أي اكيد ماشي 

ضبيت تياب الي تكون مناسبة لهل الجو و تاني يوم اطلعنا على الكراج و اخدنا ميكرو نزلنا على مدخل الضيعة 

سارة :سعيد نحن شو ناطرين هلا ؟

سعيد: جاي سيارة تاخدنا 

وقفنا ما يقارب النص الساعة حتى اجت سيارة سودا , نزل منا شاب 

عادل :انا عادل بعتني ابوك لجيبك على البيت 

اخد الشناتي مننا و حطن بالباكاج و طلعنا من ورا , كنت عم اطلع على المناظر الجبل و البحر و البنايات العالية و عجأة الناس بهالمنطقة يلي مفروض تكون ضيعة , التفتت على سعيد شفتو شارد

سارة : سعيد بشو عم تفكر؟

سعيد: قلقان و خايف يصرلو شي لابي و يموت و هو غضبان علي 

سارة : انشالله ما بصرلو شي و بتكون وعكة صحية و بتعدي على خير و بتكون فرصة لتصفى النفوس بينك و بينو …سعيد هلا هاي ضيعة ،كانو مدينة 

سعيد:ايه كانت ضيعة فيا بيوت بسيطة و ما كان فيا كل هالعالم بس هلأ صايرة منطقة سياحية ،انعمل فيها منتجعات و مطاعم كتيرة و طلعو بنايات باخر كام سنة 

سارة:كتير حلوة 

سعيد:اميرة قلتلي انو ابي استثمر قسم منيح من الارض و اعطاها لمتعهد و طلع فيها بنايات و عم يبيع منا شقق سكنية 

سارة :عنجد ،يعني خلص ما بقا في شغل ارض ،لكن ليش ما رجعت لهون؟ 

سعيد:…..تعودت على جو البلد……هلا بس نوصل على بيت اهلي بدي فرجيكي موقعو اديش حلو ،بتشوفي كل الضيعة قدامك حتى البحر بتشوفيه 

سارة:حبيت المنطقة كتير

بعد نص ساعة صفت السيارة و نزلنا , و تفاجات ببيت اهلو لسعيد كان بيت من طابقين ملبس حجر و محاوط بحديقة كبيرة مرتبة 

سارة : سعيد هيدا بيت اهلك ؟

سعيد: ايه 

سارة : عنجد انت مجنون تركت هالشي و قعدت بغرفة صغيرة بالبلد ما بتفتلا الضو 

سعيد : الحرية غالية 

ما فهمت شو ابعاد كلمة الحرية حتى فقدتا و صرت متل العصفور المحبوس بقفص دهب , فتت انا و عم اطلع بحديقة البيت كانت مرتبة كتير , فات عادل و حامل معو الشناتي و فات وراه سعيد و انا جنبو . اول حدا شفناه هو مرة كبيرة بالعمر بالخمسينات , لفتو لسعيد هي و عم تبكي 

ام سعيد : يا روحي يا حبيبي و اخيرا رجعت و نورت البيت , فوت يا عمري 
التهت ام سعيد بابنا و هي عم تلفو و مبسوطة بوجودو بعدين انتبهت علي بنظرات استفهام 

سعيد: هيدي سارة ….مرتي 

ام سعيد: مرتك ؟تزوجت ؟ايمت تزوجت ؟

سعيد: من فترة 

اطلعت فيني ام سعيد و هزت براسها 

ام سعيد: اهلين حبيبتي اهلا و سهلا ارتاحي 

سعيد: وينو ابي؟

ام سعيد:ابوك فوق بالمكتب , عندو شوية شغل هلا بينزل 

سعيد: بالمكتب ؟ليش ما نو تعبان و مريض كتير 

ام سعيد/متلبكة /:ايه ايه كان تعبان شوي بس هلا صار احسن لحمدلله 

مسكتو ام سعيد لسعيد و سحبتو من ايدو لتحكي معو على جنب بس ما لحقت الا ابو سعيد نزل من الطابق التاني , كان في شبه بسيط بالملامح بينو و بين سعيد بس ملامحو قاسية كتير و طلتو الها هيبة , كان لابس طقم اسود و قميص ازرق , تفاجات فيه لانو كنت راسمتلو صورة بسيطة 

ابو سعيد: بعد زمان 

قرب سعيد لعند ابوه و باس ايدو 

ابو سعيد: ولله و عرفت اميرة تجيبك لهون 

سعيد: لو بعرفكن رح تستقبلوني منيح كنت جيت من زمان 

اطلع ابو سعيد فيني و رفع راسو 

ابو سعيد: هاي معك ؟

قبل ما يجاوب سعيد , قاطعتو ام سعيد بتوتر فورا

ام سعيد : لا ما معو 

اطلع سعيد بامو و زم تمو و اطلع بابوه 

سعيد: هاي مرتي 

بقي ابوسعيد محافظ على ملامح وجهو الباردة و ادعائه بالمفاجأة بزواج سعيد

ابو سعيد: مرتك؟ مرتك؟عم تقولا بكل وقاحة ؟ايمت تزوجت و كيف بتتزوج من راسك , ما عندك اهل , و بعدين نحن عاطين كلمة لبيت عمك انو بنت عمك نظيرة الك 

سعيد: ما كنا نخلص من هالقصة 

ابو سعيد: احكي باحترام 

سعيد: طيب تزوجت و خلص , انا ما بحبا لنظيرة بحسا متل اختي و الله يبعتلا نصيبا 

ابو سعيد: بنت عمك مرهونة الك من هي و صغيرة و كل الضيعة بتعرف انو نظيرة لسعيد و هلا صار الوقت 

سعيد: وقت شو ؟يابي عم قلك هاي مرتي, انا تزوجت 

ابو سعيد: بتتزوج مرة تانية 

وقفت مصدومة من كلام ابو سعيد , حسيت رح يغمى علي وقت نطق ابو سعيد

ابو سعيد: و بكرا كتب كتابك و عرسك على بنت عمك نظيرة ليكون بعلمك و كل شي جاهز

قصة سارة الجزء العاشر

بواسطة
هلا غرابلي
الوسوم

اسماء ناصر

مهتم بالشأن العربي ويتم ترجمة المقالت من وجهة نظر الغرب الي اللغة العربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق