قصص واقعية

قصة سارة الجزء السادس

بالعربي / فادي:….
سارة : ههههههههههه
فادي: ليش عم تضحكي ؟ أخذت الأمور لعب و مسخرة.

سارة عم اضحك على ملامح وجهك يلي تغيرت فجاة , تفاجات مو هيك
قام وقف و فتح الباب و بدو يطلع 
فادي: بكرا بمر عليكي الساعة 9 الصبح ضبي شنتاية صغيرة و خدي جواز السفر و هويتك اذا ما غيرتي رايك سلام
طلع و سكر الباب وراه و انا بعدني مصدومة بالحكي يلي قلي اياه , فكرت حالي تهيالي , رجعت اتصلت فيه , اول ما رد قلي بهالسرعة غيرتي رايك
سارة : انت جد عم تحكي ؟ بدك تتزوجني؟
فادي: أي انت يلي بدك تتزوجيني و انا وافقت

سارة : فادي عنجد عم احكي انا كنت عم امزح يعني
فادي: و انا ما عم امزح يلا بدي سكر عندي شغل كتير بكرا بشوفك باي
سكرت معو و طلعت من الغرفة لعند امي
سارة : امي …..امي فادي بدو يتزوجني

صارت تضحك وقت شافتني عم نط من فرحتي, تاني يوم الصبح فقت من الساعة 7 الصبح لجهز حالي و ضب اغراضي متل ما قلي فادي بس من جوا كنت خايفة و ما مصدقة , خفت يكون عم يلعب فيني بس كان احسيت بصدق بحكيو , على الساعة 9 اتصل فيني و قلي انا صرت بالحارة , طلعت و شفتو واقف برا السيارة و مستند على الباب, اطلع فيني و ابتسم
فادي: صباح الخير

سارة : صباح النور , لوين بدنا نروح؟
فادي: هاتي الشنتة و هلا بقلك على الطريق
سارة : لحظة قبل ما اطلع بدك توعدني انو ما تتركني ابدا لو شو ما صار مشاكل بسببي و انو انا ما مجرد نزوة بحياتك بتعبي وقتك شوي و بعدين بتتركني انا ما حمل كسرة قلب مرة تانية , و بدك توعدني كمان انو ما تجرحني ابدا او تهتني او تسمح لحدا ياذيني بكلمة و بدي تكون متاكد من مشاعرك اتجاهي و واثق من قرارك قبل ما نخطي هيك خطوة, اذا بعدك متردد احكي وبلف برجع و بعتبرك ما جيت مبارح و لا قلت يلي قلتو

فادي: و انت بشو بدك توعديني؟
سارة : رح اوعدك انو خليك اسعد انسان 
فاديك طيب….وعد انو كون قد كلامي و ما اتركك ابدا لو شو ما صار و ما اجرحك ابدا و عاملك بما يرضى الله و احميكي و صونك , و كون الك الاب و الاخ و عيلتك كلا , شو بدك اكتر من هيك , اطلعي يلا خلينا نلحق
سارة : شو بدنا نلحق؟

طلعنا و رحنا كتبنا كتابنا عند يخ , و طلعنا على المحكمة لنكتبو بس ما قدرنا نكمل بكتب الكتاب لانو كان كان ناقص كام ورقة و بدن وقت ليطلعو , قلي فلدي لنرجع منثبتو و بعدين رحنا على المطار ,و حجز فادي على تركيا اسطنبول , حسيتو للحظة كانو بدو يتزوجني و يهرب من مواجهة اهلو و مرتو او ما بدو حدا يعرف , ما عجبني تصرفوا بدا , كنا قاعدين بالمطار عم نشرب عصير و ترددت كتير قبل ما اسالو
سارة : فادي ما رح تخبر اهلك , رح يعرفوا اكيد

لفني و هو عم يطلع فيني و يبتسم
فادي: اكيد رح خبرن قبل ما طير الطيارة رح ابعت رسالة ل لؤي و هو بقلن , اذا عرفو و نحن هون ما رح يهنونا ببعض و رح تقوم مشاكل كتير و خاصة نتالي مجنونة و ما رح تسكت ابدا ,هيك نحن منقضي اسبوع مروقين لبين ما نرجع بتكون خلصت هالعاصفة و هديو و تقبلو الموضوع 
سارة : ولله خايفة كتير كون عم اعمل فتنة و حرب 

فادي : ما تخافي انت صرتي مرتي هلا و انسي كل شي , لاحقين على المشاكل لنرجع
طلع صوت نداء على طيارتنا قمنا و انا لاففتو لفادي من خصرو , و انا قلقانة من ردة فعل نتالي و حسام و امو و ميرال , بس اول ما وصلنا نسينا كل شي , وصلنا المسا و انبهرنا باسطنبول و جمالا , اول ما فتنا على غرفتنا بالفندق
فادي: انا فايت اتحمم
سارة : طيب انا رح ضب تيابنا بالخزانة

فتحت شنتايتي , ما كان فيا ولا قطعة خرج تنلبس بهالمناسبة , تركتا و لحقتو لفادي على الحمام , دقيت دقتين
سارة : فادي
فتح الباب و سحبني لجوا, كان الاسبوع يلي قضيناه باسطنبول من احلى ايام حياتي , تاني يوم الصبح فقت و ما شفت فادي جنبي , فتت على الحمام ما شفتو , غسلت وجهي و لبست بنطلون جينز و بلوزة بيضا و خفافة و نزلت على بهو الفندق , صرت دور عليه بعيوني بكل مطرح ,حسيت بغصة بقلبي , خفت يكون تركني و راح , معقول جابني هون ليسخر مني , حاصرتني افكار كتير سلبية حتى حسيت بايديه عم تلفني من خصري
سارة : فادي وين رحت ؟

فادي: شبك رح تبكي على شوي تانية
لفني و نحن داخلين على الفندق
سارة ليش نزلت قبلي , كنا نزلنا سوا , عنجد ما بقا تعيدا خفت تكون تركتني
فادي: معقول اتركك , شبك ما واثقة فيني يعني
سارة : وين كنت؟

فادي: كنت عم شوف كيف بدنا نروح على جزر الاميرات
سارة : شو هاي جزر الاميرات ؟
فادي: هاي جزيرة ما بتفوتا الا الاميرات يلي متلك
سارة : هههههه بالله , عنجد شو هاي ؟
فادي: المسا منروح و منشوف شو هاي

نحن و عم نفطر , كنت خجلانة اطلب منو لفادي انو لازمني وية تياب
سارة : هلا في هون اسواق قريبة من الفندق ؟
فادي: أي
سارة نحن طلعنا على عجل و تزوجنا بسرعة و ما لحقت اشتري شي
فادي: صح معك حق ,هلا بس نفطر منروح

بس خلصنا فطور رحت اشتريت تياب الي من قمصان نوم و فساتين ناعمة و كام قطعة للطلعة بس ما فرجيتن لفادي , تركتن مفاجاة ليشوفن علي و رجعنا على الفندق ارتحنا شوي و نمنا و بعدين ضبينا اغراضنا و رحنا على المينا لنطلع بالباخرة و نتوجه على جزر الاميرات , كنت عم شوف العالم و كانوا ول مرة بشوفو , نحن و على الباخرة و عم نشوف اسطنبول مضواية
سارة : كانك جاي من قبل لهون ؟
فادي: ايه
سارة : انت و مين ؟

فادي: انا و نتالي اول ما تزوجنا جينا قعدنا اسبوع هون
سارة : اممم
هزيت براسي
فادي: بس كنت جاي مغصوب على امري
سارة : عنجد , طب بما انو انفتحت هالسيرة , بدي اسالك سؤال جاوبني بصراحة
فادي: تفضلي
سارة : انت عنجد ما بتحبا لمرتك ؟

فادي: شو خطر على بالك تساليني هالسؤال ؟
سارة لانو خايفة كون اخدت شي ما من حقي و سرقتك من مرتك و اولادك و ضميري عم يعذبني , لو ما طلعت بحياتك كنت هلا ببيتك بين عيلتك
فادي: لو ما طلعتي بحياتي كنت فعلا ببيتي, محل ما بحب كون فيه وما ملاقي حالي فيه , اعتبري حالك جيتي و انقذتي غريق ,و اطمني يلي بيني و بين نتالي ما حب هو عشرة سنين و اولاد ,هي ما كانت الانسانة يلي انا برغبا بالشكل و المضمون

سارة : شو قصدك المضمون؟
فادي: هي صح بتحبني كتير و انا بشعر بهالشي بس هي ما بتعرف تحسسني بهالحب,ما بتعرف تعطي , بتاخد و بس , عنيدة كتير و شايفة بحالا ,هيك ربيت مدللة كتير عند اهلا و لهلا و شخصيتا قوية كتير زيادة عن اللزوم بطريقة منفرة , احيانا بحس وجودي و عدمو واحد بحياتا , يعني تركتا اسبوع مع الاولاد بس مطمن رح تابع بروتين حياتا , اسواق زيارات مطاعم هي و اهلا و رفقاتا , ما رح توقف حياتا علي
سارة: ليش انتو ما بتحبو المرة تكون شخصيتا قوية ؟

فادي:ايه بس وقت اللزوم , ما على طول لدرجة تلغي دور الرجال , هلا نحن بدنا نقضي القعدة على سيرة نتالي
سارة : اكيد لا بس فضول , خلينا فيك و بتعرف انا شو عجبني فيك
فادي: لا قليلي
سارة : بحسك واثق من حالك باي شغلة بتعملا و بحسك قوي عاطفيا و بتقدر تسيطر على عواطفك و بتحكي كلمتك بدون ما تخاف غيري انا
فادي /مبتسم/: ايه و شو كمان ؟

ير سلبية حتى حسيت بايديه عم تلفني من خصري
سارة : فادي وين رحت ؟
فادي: شبك رح تبكي على شوي تانية
لفني و نحن داخلين على الفندق
سارة ليش نزلت قبلي , كنا نزلنا سوا , عنجد ما بقا تعيدا خفت تكون تركتني
فادي: معقول اتركك , شبك ما واثقة فيني يعني
سارة : وين كنت؟

فادي: كنت عم شوف كيف بدنا نروح على جزر الاميرات
سارة : شو هاي جزر الاميرات ؟
فادي: هاي جزيرة ما بتفوتا الا الاميرات يلي متلك
سارة : هههههه بالله , عنجد شو هاي ؟
فادي: المسا منروح و منشوف شو هاي
نحن و عم نفطر , كنت خجلانة اطلب منو لفادي انو لازمني وية تياب

سارة : هلا في هون اسواق قريبة من الفندق ؟
فادي: أي
سارة نحن طلعنا على عجل و تزوجنا بسرعة و ما لحقت اشتري شي
فادي: صح معك حق ,هلا بس نفطر منروح
بس خلصنا فطور رحت اشتريت تياب الي من قمصان نوم و فساتين ناعمة و كام قطعة للطلعة بس ما فرجيتن لفادي , تركتن مفاجاة ليشوفن علي و رجعنا على الفندق ارتحنا شوي و نمنا و بعدين ضبينا اغراضنا و رحنا على المينا لنطلع بالباخرة و نتوجه على جزر الاميرات , كنت عم شوف العالم و كانوا ول مرة بشوفو , نحن و على الباخرة و عم نشوف اسطنبول مضواية

سارة : كانك جاي من قبل لهون ؟
فادي: ايه
سارة : انت و مين ؟
فادي: انا و نتالي اول ما تزوجنا جينا قعدنا اسبوع هون
سارة : اممم
هزيت براسي
فادي: بس كنت جاي مغصوب على امري
سارة : عنجد , طب بما انو انفتحت هالسيرة , بدي اسالك سؤال جاوبني بصراحة
فادي: تفضلي

سارة : انت عنجد ما بتحبا لمرتك ؟
فادي: شو خطر على بالك تساليني هالسؤال ؟
سارة لانو خايفة كون اخدت شي ما من حقي و سرقتك من مرتك و اولادك و ضميري عم يعذبني , لو ما طلعت بحياتك كنت هلا ببيتك بين عيلتك
فادي: لو ما طلعتي بحياتي كنت فعلا ببيتي, محل ما بحب كون فيه وما ملاقي حالي فيه , اعتبري حالك جيتي و انقذتي غريق ,و اطمني يلي بيني و بين نتالي ما حب هو عشرة سنين و اولاد ,هي ما كانت الانسانة يلي انا برغبا بالشكل و المضمون

سارة : شو قصدك المضمون؟
فادي: هي صح بتحبني كتير و انا بشعر بهالشي بس هي ما بتعرف تحسسني بهالحب,ما بتعرف تعطي , بتاخد و بس , عنيدة كتير و شايفة بحالا ,هيك ربيت مدللة كتير عند اهلا و لهلا و شخصيتا قوية كتير زيادة عن اللزوم بطريقة منفرة , احيانا بحس وجودي و عدمو واحد بحياتا , يعني تركتا اسبوع مع الاولاد بس مطمن رح تابع بروتين حياتا , اسواق زيارات مطاعم هي و اهلا و رفقاتا , ما رح توقف حياتا علي

سارة: ليش انتو ما بتحبو المرة تكون شخصيتا قوية ؟
فادي:ايه بس وقت اللزوم , ما على طول لدرجة تلغي دور الرجال , هلا نحن بدنا نقضي القعدة على سيرة نتالي
سارة : اكيد لا بس فضول , خلينا فيك و بتعرف انا شو عجبني فيك
فادي: لا قليلي

سارة : بحسك واثق من حالك باي شغلة بتعملا و بحسك قوي عاطفيا و بتقدر تسيطر على عواطفك و بتحكي كلمتك بدون ما تخاف غيري انا
فادي /مبتسم/: ايه و شو كمان ؟

سارة : و بحس حالي وقت كون معك متل البنت الصغيرة بحضن ابوا 

قمت قعدت جنبو وحطيت راسي على صدرو, لفني هو و عم يضحك 

فاديك ابوا ؟ صح في فرق 14 سنة بيني و بينك بس كبرتيني كتير 

سارة : و انت كبير بنظري يعني ما كبير بالعمر كبير بالافعال , المهم انو انا بحس بالامان جنبك و اذا بتغيب عني للحظة بصيبني خوف و بيرجف قلبي و اكلة هم من هلا بس نرجع كيف بدنا نبعد عن بعض بس ما مسموح ابدا انك تبعد كتير 

فادي : ما كتير 

بعد ساعة و نص نزلنا على الجزيرة الكبيرة بجزر الاميرات , حجزنا فندق لمدة يومين , قضينا نهارنا عم نتفرج على الجزيرة اخدنا بسكليتات و ركبنا عربة الخيل , كان الوقت مع فادي متل الحلم و ما كنت اترك أي فرصة لعبرلو عن سعادتي معو و اني كنت متل المحبوسة بين اربع حيطان و هو اخد بايدي ليفرجيني على العالم من عيونو يلي كنت شوف اللمعة فين وقت يطلع فيني .

كنت كل ما البس شي جديد يبدي اعجابو فورا و يقلي انت يلي محليا القطعة , رجعنا على اسطانبول و كفينا سياحة بالاسواق المسقوفة و متاحف و مساجد و مناظر طبيعية , كان طول الوقت هو مقفل موبايلو و انا ما استعملو الا للصور , كنا منفصلين عن العالم و عم نعيش انا و اياه كل شي حلو , لليوم يلي حجزنا فيه لنرجع , بكيت بالحمام بدون ما حسسوا لانو حسيت انو انا طالعة من الجنة على جهنم , كان قلبي قابضني و قلقانة , بالليلة الاخيرة النا من الفندق كنا عم نتعشى على برندة الغرفة 

سارة : انا بدي ارجع على السكن الا عند امي؟

فادي:لا هون و لا هون , رح ترجعي على بيتك 
سارة :بيتي ؟ وين بيتي ؟

فادي:سارة انا ما دخلني بامك و طريقة حياتا و ما بمنعك انك تشوفيا بس ما بدي تروحي لعندا , التقي فيا بمكان عام 
سارة :أي اكيد متل ما بدك ,طيب انا كل اديش بدي شوفك ؟ انا ما بدي تحس انو صرت تقل عليك او اطلب منك انو تعدل بيناتنا …..

فادي: كل ما تشتاقيلي بتشوفيني صرت قدامك

سارة : هههههه لا هيك بضل جنبي 

فادي:ما اقواكي 

سارة :انا قوية !انا معك ضعيفة كتير
تاني يوم الضهر كنا بالبلد , اخدني فادي على بيت الو , غرفة و صالون بس مرتبين 
سارة :هيدا البيت الك الا اجار؟

فادي:لا ملك , الملك لله
سارة : يعني انت شاريه لتتزوج فيه ؟
فادي: ايه بس ما كنت منقي العروس لسا 
سارة : عنجد؟

فادي:ههههههههه فوتي فوتي غيري تيابك 

قعد على الكنباية و فتح موبايلو بعد اسبوع كامل , بلشت توصلو رساائل و مكالمات كتيرة 

فادي: يلا انا لازم روح 

سارة : لوين بدك تروح ؟ هلا جينا لسا

فادي: سارة بدك تتعودي على غيابي شوي

سارة : طيب بس قلي لوين بدك تروح حتى اطمن و اعرف اذا بقدر دقلك الا لا 

فادي: بدي مر على الشركة بالاول و بعدين عند اهلي و بعدين على بيتي

سارة : يعني اليوم ما بشوفك ؟

فادي: بكرا بتشوفيني انشالله هلا روحي تحممي و غيري تيابك و شوفي البيت شو ناقصو اغراض و حطتلك مصاري فوق الطاولة بالمطبخ اشتري شو لازمك بس ما تنزلي من البيت بدون ما تخبريني اوك , ابعتيلي مسج عالاقل 

سارة ماشي

ب لمح البصر قرصني من خدي و باسني و طلع وانا قعدت ابكي ما بعرف ليش بس كنت عم قوي حالي و انو لازم اتعود على هالوضع , انا اخترت هالحياة بايدي و ما ندمانة , مرت اول ليلة بعيدة عن حضنو لفادي صعبة كتير و خاصة انو ما عاد اتصل فيني و لا انا رجعت اتصلت فيه.

تركتو يحل الفوضى يلي سببا زواجنا المفاجئ بس كنت ناطرتو تاني يوم بفارغ الصبر لافهم منو شو صار معو , جهزت حالي على اساس انو يجي و مر يوم كامل و ما اجا و لا حتى اتصل , حاولت الهي حالي بالبيت و شغل البيت و بالاخير ما تحملت بعتلو مسج 

سارة : مسالخير حبيبي كيفك انشالله تكون منيح و كل شي تمام انا نازلة بكرا على الجامعة لشوف شو فاتني محاضرات 

اعطاني تم تسليم الرسالة و لا رجع اتصل فيني او حتى بعتلي مسج انو ايه او لا , ادايقت منو كتير , نزلت تاني يوم على الجامعة و اتصلت بامي لخبرا عن رحلتي على اسطنبول مع فادي 

ام سارة : سارة و اخيرا اتصلتي يا بنتي مين متزوجة مين هيدا يلي تزوجتيه 

سارة : ليش عم تحكي هيك ؟

ام سارة : اجو خربو الدنيا عليكي , نكشو بيتي و هددوني بالقتل لقول وين انت و لو ما اجا ابو سليم لعندي و شافن لكانو قتلوني 

سارة :مين هدول؟

ام سارة : ما بعرف , ما بعرف يمكن من طرف اهل مرتو لفادي , سارة ديري بالك على حالك و اذا حسيتي في خطر على حياتك ارجعي لهون و بلا منا هالجازة , حياتك اهم 

سارة : طيب طيب خلينا احكي مع فادي و افهم منو 

اتصلت فيه بس ما رد , تاني يوم هو اتصل فيني 

سارة : فادي شو صاير ؟وينك انت ؟

فادي: انا بالمشفى 

سارة : بالمشفى ؟ أي مشفى ؟ شو عملولك ؟
فادي:طولي بالك ما انا , نتالي 
سارة : شبا ؟
فادي : كانت بدا تقتل حالا بس الله ستر , اسمعي سارة انا ما خرج كتير حكيكي هالايام لبين ما يتحسن وضعا لنتالي و بعدين منشوف شو بدنا نعمل يلا سلام

سكر حتى قبل ما قلو عن يلي عملوه بامي ,ومر اسبوع و ما شفتو فين لفادي , الاسبوع يلي قضيتو بالجنة معو قضيت مقابيلو اسبوع بجهنم , تعب اعصاب و تفكير و قلق ,و عذاب و تانيب ضمير و شفقة على نتالي , حسيت انو نحن كنا انانين كتير بتصرفنا و هلا عم نتعاقب على هالشي .

بعد اسبوع المسا كنت عم حاول ركز بمحاضراتي و حاطة على اغانيه و عم اشرب نسكافيه , سمعت صوت طقة المفاتيح بالباب , قمت ركض و نطيت فوق الطاولة انا و عم زبط شعري و تيابي , اول ما فتو لفيتو فورا و تعربشت فيه , حملني هو و عم يضحك

سارة : طولت كتير كتير 

فادي:هههههه شوي شوي بس خليني القط نفسي 

سارة وين يلي بدي شوفو قدامي بس اشتقلو 

فادي : ما كنت متوقع الامور تكون سيئة هيك
قعدنا على الكنباية انا و قاعدة عللى رجليه

سارة : كيفا نتالي ؟

فادي : صارت احسن 

سارة :احكيلي بالتفصيل الممل شو صار 

فادي: الوضع لسا مكركب و خطفت حالي لشوفك ساعة زمن لانو مشتقلك كتير تعالي 
سارة بس خبرني بالاول 

فادي: بعدين بحكيلك كل شي 

ساعة وحدة بس كانت كفيلة لتخليني انسى كل اللوم و العتاب يلي كنت محضرتو لفادي و حاملتو بقلبي عليه , قلبي رجع متل الصفحة البيضا من اول ما شفتو و رجع غاب 3 ايام قبل ما يرجع يفاجئني مرة تانية الصبح الساعة 7 كنت نايمة وقت حسيت بشي عم يمشي على خدي , فتحت عيوني و شفتو قاعد جنبي عم يبتسم و بايدو وردة حمرا 

سارة : متل الحلم عم حسك بتجي و بتروح بسرعة 

فادي: معلش بس اول فترة و يسعدلي هالصباح واليوم رح افطر عندك

سحبتو من ايديه لجنبي هو و عم يضحك 
سارة : تعا لهون يا بو عضل

فادي: عليكي حركات مجنونة 

نحن و عم نفطر طلبت نو يحكيلي شو سبب كل هالغياب 

فادي: طيب , ما قلتلك بدي ارجع على الشركة , رجعت و طلع حسام بوجهي , طلع فيني و زورني بدون ما يحكي معي ولا كلمة , انا تجاهلتو و فتت على المكتب و شفت الامور كيف ماشية بغيابي و الا بدخلتو لعندي علقت انا و اياه و عليت اصواتنا و صار يقلي اني اناني و انو انا وقت خبرتو بموضوع امك خبرتو مخصوص حتى فشكل خطبتكن لانو كنت حاطط عيني عليكي من الاول و بدي اياكي الي , صرت اشرحلو كتير بس صار يجرح بالحكي انو انت ما بتحبيني و تزوجتيني كرمال تجاكريه 

سارة : اها شو واثق من حالو كمل

فادي: بعدين نزلت من المكتب و تركتو عم يصرخ لحالو و رحت على بيت اهلي و فتت لقيت امي عم تصلي , قعدت نطرتا لتخلص , خلصت و قامت بدون ما ترد السلام علي , لحقتا لاشرحلا ما كانت تستوعب مني و قلتلي ما رح حاكيك و لا رد عليك حتى تطلقا 

سارة : ايه و بعدين ؟

فادي: تركتا لتروق و اطلعت على بيتي و هون بقا الكارثة اول ما فتت هجمت علي نتالي تضربني و تقلي يا خاين مع شوية مسبات عليكي وحاولت هديا و امتص غضبا بس تركتني و فاتت لجوا و انا كنت عم شوف اولادي , ما شفتا الا و طالعة و كل تيابا دم و بايدا سكينة
سارة : شو ؟

فادي : طلعت شاكة بطنا بالسكينة و بدا تموت حالا , اخدتا اسعاف على المشفى و لو بتشوفي منظر يمان و ايمن وجوهن صفرا و عم يرجفو بعد ما شافو امن بهالمنظر , عملولا عملية ,كان حالتا حرجة شوي و بعدين نقلوا عالعناية المشددة و اجت اما و خالا يلي ساندا ضهرا فيه و علقنا بالمشفى علقة كبيرة , كنا رح نضارب انا و خالا لو ما لؤي و هشام كانو موجودين و فكو بيناتنا 

سارة : يالله كل هيدا صار 

فادي : اسبوع قضيتو بالنكد و المشاكل مع امي و اختي ميرال يلي اجت و كفت علي بتسميع الكلام و بهادل و اما لنتالي يلي ضلت تبكي بالمشفى و تدعي علي و اولادي يلي كرهوني و كانو انا يلي عملت بامن هيك , و حسام و مرتو يلي علقو مع بعض و حردت عند بيت اهلا ,نفسيتي تعبت كتير , تمنيت اقدر اهرب و اجي لعندك و ابقى , تمنيت ما رجعنا من تركيا

سارة : و هلا كيفا ؟

فادي : صارت احسن , طلعت من المشفى من يومين و نزلت عند اهلا و انا عم بروح بطمن عليا كل يوم بس خلص من شغلي , و ما بدا ترجع لبيتا قبل ما طلقك , اعتبرت زواجي منك هدر كرامتا و خاصة انو انت بالذات و كانو في حقد و كره شخصي اتجاهك 

سارة :قهرتني بهالحكي و انا كنت عتبانة عليك ليش ما عم تجي , ما كنت عارفة انك عم تمر بكل هالظروف لحالك , فادي انا بدي اياك تكون مبسوط اهم شي و ااذا بدك انت حر من الوعد يلي قلتلي اياه , ايمت ما بتحس انو زواجك مني صار مصدر تعاستك اكتر ما يكون سعادتك اتركني انا بتحمل وقت اللزوم 
فادي :ما بقا تحكي هيك , لسا ما النا شهر متزوجين , انا حاسب حساب انو رح نفوت بمشاكل لبين ما الكل يتقبل وجودك بيناتنا و انك صرتي مرتي التانية بس بدي منك تكوني قوية شوية على غيابي و تتحملي و تصبري هالفترة لتمرق على خير 

سارة : طيب ان مستعدة ضحي بكل شي حتى راحة بالي بس ضل جنبي 
صار فادي يمر علي كل يوم بعد شغلو يقعد ساعة و يروح عند اهل مرتو , لانو نتالي بعدا حردانة عند اهلا و هو عم يقنع فيا لترجع هي و الاولاد على البيت و مرة حسام بعدا حردانة و بعدا ام فادي ما بتحكي معو.

بقي الوضع متل ما هو و لبلشت قدم امتحانات الفصل التاني واجا فادي عندي المسا , فتح الباب و فات هو و عم يناديني , انا كنت حاطة محاضراتي على التخت و عم ادرس , قمت لاستقبلو و قبل ما اطلع من باب غرفة النوم , كان موصل , كان وجهو اصفر و عيونو حمر و قبل حتى ما اسالو او قلو أي كلمة , ضربني كف و التاني هو و عم يسبني بابشع الالفاظ , فتح خزانتي و زتلي تيابي انا و مصدومة و ما فهمانة شي 

سارة : فادي شبك فهمني شو صرلك 
فادي : عشر دقايق و بتنقلعي برا البيت ما بقا بدي شوف وجهك ابدا

قصة سارة الجزء السابع

بواسطة
هلا غرابلي
الوسوم

أبو إسلام الخطيب

مهتم بالشأن العربي ويتم ترجمة المقالت من وجهة نظر الغرب الي اللغة العربية

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق