قصص واقعية

قصة سارة الجزء الخامس

بالعربي / اول ما فتت وشفتو تلبكت و يلي زاد الوضع سوء انو لؤي توتر كمان اما حسام وقف و صفن فيني كان متفاجئ بوجودي , حطيت الاوراق على الطاولة.

سارة : هدول خالصين
لؤي:: ماشي يسلم ايديكي
طلعت و سكرت الباب و انا عم سب حظي و التوقيت , رجعت على مكتبي انا و متوترة , خفت يصل الخبر لكل العيلة و اوقع بمشاكل و وقع فادي بمشاكل مع اخوه و مرتو مرة تانية ,وقفت على الشباك انا و عم راقب سيارة حسام يلي كان صافا بالشارع , بعد نص ساعة طلع فيا و مشي , رحت فورا لعند لؤي 
سارة : انا ما كنت بعرف انو هون يا ريت لو تاخرت شي نص ساعة ما كنت شفتو
لؤي: : ما في مشكلة

سارة : اكيد رح وقع فادي بمشاكل
لؤي: : فادي هو يلي بعتو ,و خبرني قبل انو اذا شافك ما قلو انو فادي هو يلي شغلك , قلتلو حطينا اعلان بدنا موظفين و قدمتي انت بالصدفة و موسى هو يلي ااطلع على السي في و قبلك بدون ما انا اعرف
سارة :امممم منيح كتير اذا صار شي خبرني , ما عندي مشكلة بترك الشغل
لؤي : ما بصير شي انشالله

طلعت من المكتب انا و عم فكر بتصرف فادي , ليش بعتو و هو حاطط احتمال انو ممكن يشوفني ,شوفي براسو حتى هيك تصرف و توقعت انو هو بعتو كمان على المول , ليش عم يحاول يجمعني فيه و هو يلي بعدني عنو , بعد يومين كنت قاعدة بالمكتب وقت لمحت حسام مر من جنب مكتبي , رجع بعد 5 دقايق مر و بعدين وقف على الباب, انا عملت حالي ملتهية باللابتوب 
حسام : كيفك سارة ؟
سارة : اهلين
حسام : يا سبحان الله على هالصدفة
سارة : أي ولله

حسام : بس صدفة حلوة
كنت اطلع فيه شوي و التهي شوي بللابتوب , فات بخطوات هادية و قعد على الكرسي و صار يدق باصابيعو على طاولة المكتب
حسام :ايييييه كيف شايفة الشغل هون الا بالمول اريحلك ؟
سارة : نفس الشي 
حسام : كيفا الوالدة , بعدا ميتة الا رجعت عاشت ؟

بلعت ريقي و تجاهلت نبرتو المستفزة
سارة : بعدا ميتة
حسام الله يرحما و يغفرلا و يتوب عنا
سارة : امين
حسام: الرحمة بتصير على الاموات و الاحياء ما هيك
سارة : أي طبعا
حسام :الا على الكذابين

سارة : و الاندال كمان يلي بتركو الناس ناطرة بنص الطريق
حسام :كنت لازم اعمل معك اكتر من هيك بس بحكم تربايتي و بيئتي ما بتسمحلي نزل مستواي
سارة : اممم منيح و ليش نزلتو هلا و فتت لعندي و قاعد قبالي و عم تحكي معي
حسام:بظن هالمكتب ما لابوكي
سارة : صح لابوك و انا رح اتركلك اياه

قمت وقفت و مسكت جزداني و طلعت من المكتب , لحقني ,نزلت على الشارع حتى بدون ما مر على لؤي وقفت اخد تكسي لارجع على السكن , وقف جنبي
حسام : شو عم تفكري تعملي مفكرة انو صدقت انك توظفتي عنا بالصدفة , انت اخترتيا عن قصد
سارة : ولله ليش بقا كرمالك مثلا يعني
حسام : كرمالي انا او اخي مثلا او أي حدا المهم يكون من طرفنا 

سارة : وللله غلطان كتير
حسام : رح تموتي لانو ما صرتي مننا ,بس يلا اشتغتلتي عنا ولا البلاش
سارة : شكلك انت يلي رح تموت بعد الا
خدة يلي اخدتا , ذوق نتالي بياخد العقل و كتير لابقتلك
حسام : المهم بنت عالم و ناس و اما و ابوا معروفين مين هن ما متلك

سارة : الله يهنيكن ببعض معذب حالك و راكض وراي لتقلي هيك حكي, اسمع انا صح يمكن حبيتك بجزء من الثانية بس بعدين كرهتك لانو اكتشفت انك ما رجال و ما خرج الوحدة تعتمد عليك بتخزلا انت حيط مايل و ولد , و ما زعلانة انو نحن ما كنا لبعض لانو انا يلي بدي اخدو بدي اياه يحارب الدنيا و كلام الناس كرمالي و يحبني عنجد و ما من اول مطب بيتركني واقفة بنص الشارع ناطرتو
وقفت تكسي و طلعت , بقيت طول الطريق ابكي , هاي تاني اهانة بتلقاها من هالعيلة , اتصلت بفادي لصب غضبي عليه

سارة(تبكي) : انا صرت فهمانة عليك شو عم تعمل بعتت اول مرة مرتك على المول لتبهدلني و هلا بعتت اخوك ,انت واحد ما بتفرق عنن بشي بس انا غبية و تاخرت لفهمت , بدك تعملني اضحوكة و ممسحة للكل
فادي : شبك ليش هيك عم تحكي ؟

سكرت الخط بوجهو و قمت الشريحة من الموبايل و كسرتا لاخلص من هالقصة يلي ما اجا منا الا وجع القلب ,رجعت على السكن ضبيت اغراضي و رجعت لعند امي و اول ما شافتني و شافت شنتايتي تفاجات , فتت انا وساكتة على غرفتي و قفلت الباب علي و تسطحت على التخت ابكي على الساكت , ما طلعت من غرفتي للمسا , حاولت امي تفهم مني الموضوع بس كنت اتهرب منا , بلش دوام الجامعة بعد ما ترفعت سنة تالتة مع 4 مواد بس رجعت داوم من غير نفس و اشتريت شريحة جديدة , كنت قضي معظم وقتي بالجامعة ما كنت حب ارجع عالبيت حتى كنت ادرس بالمكتبة , و كنت اطلع احيانا شوف سعيد و رغد بشي كافيه برا الجامعة او نتغدى بشي محل , بعد فترة كنت راجعة على البيت , فتت على غرفتي , لحقتني امي

ام سارة : اجا رجال سال عنك 
سارة مين هالرجال ؟ما قلك اسمو
ام ساة : اسمو فادي و طلب رقم موبايلك
سارة ما تقليلي اعطتيه اياه
ام سارة : ايه
سارة : يالله منك يا امي انا غيرت رقمي كرمالو
ام سارة : مين هيدا ؟ شو بدو منك؟
سارة : كنت اشتغل عندو بالشركة و تركت الشغل

ام سارة : ليش تركتي ؟
سارة : هيك ما ارتحت , اذا رجع سال قليلو…..قليلو …انو سارة توظفت بمحل البسة
ام سارة : طيب بس انا حسيتو محترم فات قعد و شرب قهوة و سالني اذا عم تنامي هون الا بالسكن
سارة : و انت اكيد اخدتي و اعطيتي معو , تاني مرة ما بتفوتيه
ام سارة : طيب طيب

انا و عم احكي مع امي رن موبايلي , كان رقم فادي , ما رديت عليه , انتبهت علي امي تغيرت ملامحي تركتني و طلعت حتى رد بس انا ما كنت حابة رد , بعتلي مسج
فادي: ردي اذا بتريدي
رن كذا مرة , ما رديت عليه , قفلت الموبايل و شلحتو تحت المخدة , على الساعة 10 بالليل رن جرس بيتنا ما قمت فتحت لانو توقعت من ضيوف امي , بعد دقيقتين انفتح باب الغرفة و شفت امي و وراها فادي
ام سارة : تفضل

فادي : شكرا الك
فات و سكر الباب وراه , انا كنت بعدني قاعدة على التخت مصدومة بوجودو
فادي : كيفك ؟
سارة : كنت كتير منيحة قبل بخمس دقايق
فادي : ليش ما عم تردي , ما حلو هالتصرف ابدا كتير مولدن , و غيرتي رقمك و اختفيتي او بالاحرى هربتي من المواجهة بدون ما تتركيلي فرصة لاحكي و لانت تسمعي

سارة : تفضل عم اسمع
فادي :ما انا يلي بعتت نتالي لعندك على المول , بسمة شافتك بالصدفة و خبرت كل العيلة اما حسام انا فعلا بعتو بس ما توقعت تحتكي انت و اياه و يحكي معك بهالطريقة , انا بعتذر نيابة عنو بس انت ما بصير تتركي الشغل بهالطريقة , طلعتي حتى بدون ما تخبري لؤي
سارة : ما كان فيني ضل بعد ما اخوك هاني
فادي : كنت خبريني و انا بتصرف
سارة : ما في مشكلة انا تعودت انو ما بيجي من طرفكن الا الاهانة
سحب الكرسي و قعد قبالي على التخت

فادي : طرفنا ؟ شملتي الكل بكلامك , نكرتي وجودي جنبك اول مرة و تاني مرة و هلا جيتي لهون كرمالك
سارة : فادي انا صرت بعرف اسلوبك جاي تقنعني ارجع على الشغل كرمال ارجع اتبهدل مرة تانية
فادي: لا ما جاي قلك ارجعي على الشغل انا جاي لقلك الشي يلي ما قبلتي تسمعيه و فهمتيه غلط
سارة : كلك ذوق ….
سكتت وقت فاتت امي و حامل صنية القهوة , ضيفتو لفادي 
فادي : يسلمو

طلعت و سكرت الباب و انا كنت بعرف انو عم تتسمع على الحكي
سارة هاي سمعتك و عذرتك , شكرا الك ما كان في داعي تغلب حالك و تجي لهون
فادي : عادي , بكرا بتاخد رجلي اذا كل ما دقتلك و ما رديتي
سارة : ما عاد في اتصالات بيني و بينك , لانو ما عاد في شغل و ما فاضية هالفترة خطبتي بعد اسبوع
فادي : ولله لمين انخطبتي؟ ما تقليلي لسعيد يلي كان يشتغل معك بالمول
سارة : صح هو نفسو

فادي : لهل الولد !
سارة : اخوك هو الولد اما هيدا يلي ما عاجبك بيعرف كل شي عني و رغم هيك ما بيخجل او بيستحي و ما عندو مشكلة
فادي: و هلا انا لازم صدق هيك حكي يلي طلع فجاة بهاللحظة , يعني لو تاخرتي شوي كنت جيت لقيتك متزوجة و عندك اولاد
سارة : على راحتك , ما مطلوب منك تصدق , المطلوب انو تبعد انت و أي حدا من عيلة الادهم من طريقي
فادي :انا يلي اتصلت فيكي ولا انتي ؟ مين يلي طلع بطرق التاني ؟

سارة : انا , انا يلي قصدك لتساعدني و انا توددلك و كانت نيتي عاطلة اتجاهك و كنت بدي اقهر مرتك و اخوك بنفس الوقت و انت كنت الطعم متل ما قلت بس بعدين حسيت حالي عم استهلك طاقة و مجهود ما بمحل …….او قلك شي …..ما بقا بدي كذب و لف و دور ……انا فعلا كانت نيتي اتجاهك هيك بالاول بس بعدين انت …..انت فعلا عجبتني و ما بقا فكرت لا باخوك و لا بمرتك بس برافو عليك قتلت كل شعوري اتجاهك ب لعبك باعصابي , بالاخير انت متزوج و عندك اولاد و انا من حقي يكون هيك شعور اتجاهي و ما رضيت فيني لاخوك حتى ترضاني الك
حط الفنجان على الطاولة , و مسح وجهو بايدو بتوتر بعدين حك دقنو , انا وقفت حكيي لانو حسيت حالي بلشت تعفيس بالحكي و بلش صوتي يرجف
فادي: ايه؟

سارة :……
فادي : شبك سكتي, كملي
سارة : خلصت
ضل قاعد ساكت و عم يطلع فيني و انا حطيت عيوني بالارض و عم ارجع عيد شو حكيت بيني و بين حالي
فادي: طيب بما انك كنت صريحة معي انا رح كون صريح اكتر, انا فعلا بعتت حسام على المول اول مرة مع مرتو عن قصد و بعتو تاني مرة على المعمل لتشوفيه و تحتكي معو و اعرف مشاعرك اتجاهو اذا بعدك بتحبيه و رح تتاثري او لا
سارة : وشو …..

فادي : بعرف شو رح تقولي
زاد توترو اكتر
فادي : انا خفت تكوني بعدك بتحبيه و عم تلعبي فيني….كنت بدي اتاكد بس
سارة : و شو طلع معك ؟
فادي : ما طلع معي شي
سارة و ليش بدك تتاكد؟

فادي :..انت هيك عم تحاصريني اكتر , انا ما رح انكر سارة انو انا صرت عم فكر فيكي كتير بالنهار بالشغل و بالليل قبل ما نام و بشتاق لشوفك و برتاح وقت شوفك و عم حس معك ي بحياتي ما اختبرتو من قبل , حتى حاسس حالي متل المراهقين ..شغلتيلي تفكيري و عجبتيني و حبيت للحظة انو تكوني الي بس …..
سارة : بس صعب كتير , انت متزوج و انا كنت رح كون خطيبة اخوك و رح توقع بمشاكل كتير مع اهلك و فوق كل هيدا اانا ما بناسبك , صح , هيدا يلي بدك تقولو

فادي: لا لا ما هيدا يلي كنت بدي قولو مع انو فكرت فيه بس ما اخد من تفكيري كتير انا كبير و واعي و بعرف شو بدي و كيف اخد يلي بدي اياه بدون ما اسال على راي حدا , بس كنت بدي قول انو كان يلي موقفني عن أي خطوة هو انت و انو ما تكوني عم تبادليني نفس الشعور
سارة : ………
فادي : ما عندك تعليق على هالحكي ؟
سارة : عندي ايه تزوجني

قصة سارة الجزء السادس

بواسطة
هلا غرابلي
الوسوم

أبو إسلام الخطيب

مهتم بالشأن العربي ويتم ترجمة المقالت من وجهة نظر الغرب الي اللغة العربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق