قصص واقعية

رواية حب وألم الجزء الخامس

وصلت فريده الكافيه اللي هتقابل فيه هنا وليان وقعدوا وطلبوا عشا وفضلوا يتكلموا ويضحكوا وبعد العشا طلبت ليان شيشه :

فريده:ايه ده يا ليان انتي بتشربي شيشه؟؟؟؟؟؟؟
ليان:ايه يا بنتي عادي
فريده: بس ده مضره جدا
ليان:يا فري بقى ده انهارده بنحتفل بنجاحنا
هنا:انا بقالي كتير بقولها لازم تبطلها وهي مش عايزه

فريده:مامتك وباباكي بعرفوا؟
ليان:لا طبعا انت عارفه التفكير الشرقي
هنا:على فكره التفكير الشرقي غالبا بيبقى صح جدا
فريده:انا موافقه على كلام هنا

ليان:انا بقى ضد الفكر الشرقي المتخلف اللي دايما بيقيد البنت ويدي الحريه للولد
فريده بصت في الساعه لقيتها 8 و نص فقامت بسرعه وقالتلهم:
فريده:انا اتأخرت ولازم امشي
ليان:شوفتي بقى لو كنتي ولد ما كنتيش قومتي

فريده:انا قومت عشان وعدت آدم اني ارجع البيت الساعه 9
هنا:برافو عليكي يا فري كده هيثق فيكي وهيوافق تخرجي معانا تاني
ليان:انا مش مصدقه انك كنت عايشه في المانيا
فريده:متنسيش ان بابا الله يرحمه كان مصري

هنا:يلا يا فري عشان متتأخريش
فريده:باي
هنا:مع السلامه
ليان:باي
و خرجت فريده من الكافيه و ركبت العربيه ووصلت البيت الساعه 9 بالدقيقه لقيت عمتها نامت وملقيتش آدم فطلعت اوضتها غيرت هدومها ونامت…………………….

فات التيرم التاني ونجحت فريده و عمتها كانت فرحانه بيها وآدم باركلها وقالها تختار هديه بس هي شكرته وفي يوم على الفطار:
آدم:فريده هتعملي ايه انهارده
فريده:ولا حاجه يمكن اروح النادي مع طنط
آدم:اوكيه روحوا وانا هجيلكوا نتغدى سوا

وخرج آدم راح الشغل و طلعت فريده اوضتها تغير عشان تروح النادي ولبست بارتاكور جينز وعليه بلوزه قصيره خضرا و كوتشي ابيض وعملت شعرها ضفيره لورا ونزلت لقيت عمتها بتقولها:
سلوى: معلش يا فريده انا تعبانه شويه روحي انت
فريده:سلامتك يا طنط اطلبلك الدكتور؟

سلوى:لا يا حبيبتي انا هطلع ارتاح في اوضتي
فريده:طيب انا هطلع معاكي
سلوى:لا يا حبيبتي روحي النادي غيري جو وكمان عشان تتغدي مع آدم هناك
فريده:لا مش هروح من غير حضرتك
سلوى:اسمعي الكلام يا فريده , يلا السواق مستني بره

وراحت فريده النادي وكانت متعرفش حد خالص وفضلت قاعده على ترابيزه عالبيسين تتفرج عالاطفال اللي بيلعبوا وافتكرت باباها الله يرحمه لما كان بيلاعبها وهي صغيره , وهي قاعده لقيت مايه جت علي هدومها كلها فاتخضت وبصت لقيت شابين بيلعبوا ورشوا ميه عليها من غير ما يقصدوا ففريده وقفت عشان تمسح المايه بالمنديل فخرج شاب منهم وقرب منها:

الشاب:انا آسف جدا مكنتش اقصد
بصتله فريده لقيته شاب طويل وشعره اصفر وعينيه خضرا وشكله مؤدب جدا فقالتله:
فريده:حصل خير
الشاب:بجد مكنتش اقصد
فريده ابتسمت:خلاص حصل خير

الشاب مد ايده وقالها :اعرفك بنفسي اسمي مراد طالب في آخر سنه في كلية هندسه الجامعه الالمانيه
فريده مدت ايدها:اهلا بيك ,انا فريده سنه تانيه كلية ادارة اعمال الجامعه الالمانيه برده
مراد:ايه الصدفه الحلوه ده
فريده:هي فعلا صدفه
مراد:انتي قاعده لوحدك ليه؟

فريده :لسه معرفش حد اصلي رجعت من المانيا اول السنه الدراسيه
مراد:معقول لسه متعرفتيش على حد ده النادي كله اصحابي ثواني هغير هدومي وآجي اعرفك على اصحابي
وراح مراد يغير وساب فريده تستناه ولما رجع كان لابس شورت ابيض وعليه تيشيرت ازرق وشبشب ازرق وقالها:
مراد: اتاخرت عليكي

فريده:لا ابدا
وفضلوا يتمشوا لغاية ملاعب التنس ودخلوا لقيوا شلة بنات و ولاد واقفين بيشجعوا واحد صاحبهم وهو بيلعب وعرفها مراد على اصحابه
و كانوا كلهم في الجامعه الالمانيه والامريكيه وقضت فريده اليوم معاهم ومحستش بالوقت خالص غير وموبايلها بيرن:
فريده:الو
آدم:ايوه يا فريده انتوا فين؟
فريده:انا في ملاعب التنس

آدم:طيب انا جايلك
وبعد شويه جه آدم وكان لابس شورت اسود وعليه تيشيرت احمر وشوز اسود وكان لابس نظاره شمس ففريده بصت عليها فسألها مراد:
مراد:مين ده يا فريده؟
فريده:ده آدم ابن عمتي
بنت من البنات:واو ده وسيم اوي
فريده باصتلها وحست انها مدايقه من كلامها وسكتت:

آدم:هاي يا جماعه
مراد:اهلا بيك انا مراد
آدم:اهلا يا مراد انا آدم, بقى عندك اصحاب يا فريده؟
فريده:اتعرفت عليهم انهارده
آدم:طيب يلا عشان نروح نتغدى
بصت البنت لآدم ومدت ايديها:هاي انا مي
آدم:اهلا يا مي, فرصه سعيده يا جماعه عن اذنكوا

فريده:باي يا مراد
مراد:باي يا فري
ومشيت فريده مع آدم وراحوا مطعم النادي وبعد ما قعدوا:
آدم:هي ماما مجتش ولا ايه؟

فريده:لا اصلها تعبت وطلعت ترتاح في اوضتها
آدم بصلها اوي وقالها: زهقتي لوحدك؟
فريده:لا ابدا
آدم:انتي عرفتي مراد ازاي؟

حكتله فريده اللي حصل وقالتله انهم زملا في الجامعه , وطلبوا الغدا وفضل آدم يسألها على دراستها وبعد الغدا روحوا البيت وآدم غير هدومه وراح الشركه تاني وفضلت فريده بقيت اليوم لوحدها في الجنينه……………….…………

بعد اسبوع نزلت فريده عشان تفطر مع عمتها ولقيت آدم موجود وحط ادامها علبه ملفوفه لفة هدايا:
فريده:ايه ده؟
آدم بصلها بحنان:كل سنه وانتي طيبه يا فريده انهارده عيد ميلادك
فريده:انت عرفت منين؟

آدم:العصفوره قالتلي, مش هتفتحي الهديه
فريده فتحتها لقيت دبدوب بينك وماسك علبه بينك صغيره فتحتها لقيت سلسله دهب ابيض وفيها نجمه الماس فبصت للسلسله وقالت:
فريده:شكرا يا آدم ده حلوه اوي
آدم:هتقضي عيد ميلادك ال17 ازاي؟

فريده:مش عارفه, يمكن ليان وهنا يعدوا عليه
آدم:طيب انا هقوم اروح الشغل صبحي على ماما لما تنزل
فريده بصتله وعينيها بتلمع:حاضر

ولبست فريده السلسله واول ما عمتها نزلت:
فريده:شوفتي يا طنط آدم جابلي ايه هدية عيد ميلادي؟

سلوى باستها في خدها:كل سنه وانت طيبه يا حبيبتي , حلوه اوي السلسله و آدي هديتي انا
فريده فتحت هدية عمتها لقيت خاتم جميل فيه فص ازرق:شكرا يا طنط ربنا يخليكي ليه

وبالليل جت ليان وهنا عند فريده وجابوا تورته كبيره وعملوا لفريده عيد ميلاد في الجنينه وفضلوا يغنولها وبعد ما طفوا الشمع :
ليان:يلا اتمني امنيه

هنا:يلا يا فري
فريده غمضت عينيها و ملقيتش امنيه بس لقيت نفسها بتفكر في آدم واول ما فتحت عينيها لقيته واقف بيبصلها ولقيت ليان وهنا باصين لآدم بصة اعجاب:
آدم:اتمنيتي ايه؟

ليان:ده سر على فكره, هاي انا ليان
آدم:اهلا يا ليان , وانتي اسمك ايه؟
هنا:انا هنا فرصه سعيد اننا نشوفك فريده بتتكلم عنك علطول
آدم بص لفريده: ويا ترى بتقول عليه ايه؟
فضلت فريده باصه في عينيه ومتكلمتش خالص كأنها مش حاسه بوجود اي حد في الدنيا غير آدم بس…….

المصدر
متابعات
الوسوم

أبو إسلام الخطيب

مهتم بالشأن العربي ويتم ترجمة المقالت من وجهة نظر الغرب الي اللغة العربية

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق