عاد ليعاقبني الجزء السادس عشر

سيف بهدوء : طيب انا هفضل هنا جمب مريم ع ما تجهزي .هدي بإطمئنان : حاضر. مش هتأخر .و قد لاحظ ان هدي جريت بسرعه من أمامهف إبتسم بهدوء و تساءل : ألهذه الدرجه كانت تشعر بالخجل مني؟ ظل سيف يملس ع شعر مريم بحنان و هو يشعر بإرتياح كبير .و بعد نص ساعه  جاءت … تابع قراءة عاد ليعاقبني الجزء السادس عشر