قصص واقعية

قصة الطفلة الغريبة (الجزء الثاني)

المتنبئة

ماما هو بابا راح يجيب واحد عشان يموتني بجد ..قلتلها ليه ياحببتي بتقولي كده قالتلي عمر اخويا هو ال قالي كده….من صدمتي معرفتش انطق عمر ده يبقا ابني فعلا بس مات قبل

هيا ماتتولد ….. سألتها انتي بتشوفيه بجد ياندي قالتلي ايوه قلتلها طيب تعرفي تندهيله .. قالتلي باللفظ هو زعلان منك ياماما عشان قتلتيه وقالي انك ماما وحشه وجاي عشان

ياخدني معاه خايف تقتليني زيه ….. انا موهومه ازاي ده بيحصل ف حياتي يارب ….. جريت علي تلفوني رنيت علي احمد كنت بترعش وانا بتكلم …قلتله احمد انت فين لازم

تيجي ع البيت ضروري … رد وقالي انا جاي ومعايا الشيخ اطمني قربت اوصل قفلت معاه وانا قلقانه وفضلت حاطه عيني علي ندي خايفه يحصلها حاجه وأخيرا جوزي وصل ومعاه الشيخ جريت ع الباب افتح لهم ولما دخلو بصيت

ورايا ملقتش ندي راحت علي اوضتها وقفلت الباب عليها احمد قالي فين ندي يارضوي قلتله ف اوضتها وانا مستغربه تصرفها ليه خافت اوي كده … راح احمد يفتح باب الاوضه

لقاه مقفول قالي رضوي انتي ليه قافله عليها الباب كده هاتي المفتاح … قلتله بس انا مقفلتوش هيا ال جريت وقفلته وراها …. كل ده والشيخ واقف ساكت وبيتابع … خبط جوزي

ع الباب وفضل ينده علي ندي ماكنتش بترد حاول يكسر الباب مقدرش … قالي هنزل اجيب حد يكسر الباب وراجع لاكن وقفه الشيخ وقاله مافيش داعي ورجع بصلي وقالي

ممكن تحكيلي ايه ال بيحصلها … وابتديت احكي قالي عمر اخوها ده مات ازاي قلتله وانا عيني مليانه دموع كان عنده 3سنين ونص وقتها خرجت بيه مشورا نزلته من ايدي وقفت

اكلم اختي فجأه سمعت صوت عربيه بتقف بسرعه بصيت ورايا لقيت عمر واقع ع الأرض وغرقان ف دمه … مكملتش كلامي وانهارت لما افتكرت شكله … رد الشيخ وقالي روح

ابنك مارتحتش ف قبرها وفاكر انك السبب ف ال حصله ده جوزي رد وقاله طيب نعمل ايه ف الوضع ده ارجوك تساعدنا … قال لازم تطلع صدقه كتير عليه وعاوز اشوفها وارقيها وانتي يا ام ندي شغلي

ديما قرآن ف البيت وانشاء الله خير انا همشي دلوقتي وراجع بكره الصبح ومتسيبوش البنت دي تنام لوحدها تاني وبعد ما مشي خرجت ندي علطول لوحدها ماشيه بهدوء وساكته

جريت عليها وقلتلها كنتي قافله عليكي ليه بس ياندي قلقتيني عليك قالتلي مش انا ياماما ده عمر ال كان حابسني بصيت لجوزي ورجعت سألتها … هو بيجيلك كل يوم ياحبيبتي

قالتلي ايوه …. قلتلها بيقولك ايه قالتلي عاوز ياخدني ياماما عشان هو هناك لوحده قالتها هناك فين ؟؟؟ قالتلي وهيا بتشاور علي فوق …ف الحيطه …. وقفت وقلت لجوزي انا

خايفه عليها يا احمد هنعمل ايه دلوقتي .. انا ماكنتش السبب ف موت ابني ماكنتش اقصد سدقني ده كان نور عيني واول فرحتي … حاول جوزي يهديني

و قالي سبيها لله بس انتي ومتعمليش ف نفسك كده ده قضاء ربنا وقدره وخليها ديما قدام عينك ومتسيبهاش ترجع اوضتها دي لحد ما الشيخ يجي الصبح و…..مكملش كلامه سمعنا صوت رزع وخبط ف اوضة ندي

جرينا ع الاوضه لقينا كل حاجه بتطير المنظر حقيقي كان مرعب استخبينا ورا جوزي انا وبنتي قفل باب الاوضه بسرعه وفتح موبايله وشغل قرآن وقتها بس صوت الرزع وقف …

قفلنا الاوضه من بره بالمفتاح وخدت بنتي تنام معايا ف اوضتي انا وأبوها ومحدش فينا قدر ينام بس ال طمني القرآن غفينا احنا التلاته لحد ما بعدها بشويه سمعت صوت وش جاي من تلفون احمد وباب الاوضه بينفتح لقيت …….

الوسوم

أبو إسلام الخطيب

مهتم بالشأن العربي ويتم ترجمة المقالت من وجهة نظر الغرب الي اللغة العربية

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق