قصص واقعية

قصة الشقة الجديدة (كاملة)

بالعربي / اسمي احمد متجوز من تسع سنين وعندي بنتين احلي حاجه في حياتي ومامتهم (اسمها مريم)طبعا.

كنت ساكن في شقه كويسه جنب اهلي بس اترقيت في شغلي واتنقلت لموقع جديد للشركة في منطقة ساحلية بس في منطقة مقطوعة شويه.

الشركة وفرت لي شقة قريبة من موقع شغلي الجديد
وبالفعل نقلنا فيها ..بس مراتي مكنتش موافقة في الاول عشان مش عايزه تبعد عن أهلنا والعمار بس لما الحيت عليها وافقت ..

ابتديت حكايتي لما في يوم مراتي قالتلي انها بتسمع اصوات غريبه في اوض الشقة ولما بتدخل تشوف في ايه مش بتلاقى حاجه .

كنت دايما بحاول اطمنها واقولها تهيئات بس عشان لسه مخدناش ع الشقه وكده وبيني وبينكم انا كمان مبصدقش في العفاريت والحاجات دي .

مراتي ابتدت تخاف وشكوتها زادت لما ابتدت تشوف حاجات كمان مش تسمع بس وكمان بناتي بيقولوا انهم بيشوفوا حاجات غريبه .

صحيت من النوم علي صراخ مراتي جريت بسرعة اتجاه الصرخة اللي كانت جايه من الحمام لقيتها واقعة ع الارض ومغمى عليها شيلتها اخدتها علي السرير وابتديت افوقها .

بعد وقت مش قليل فاقت وكانت مفزوعة ومرعوبه جدا ومسكت فيا جامد وبتترعش وتعيط ..
وتقولي لازم نمشي حالا من البيت ده مش ينفع نعد هنا تاني هيأذونا احنا وبناتنا ..؟؟
هيأذونا ؟؟ هما مين وايه اللي حصل في الحمام ؟؟

انا سمعت صرخت وجريت ع الحمام لاقيتك واقعة ايه اللي حصل يا حبيبتي ..؟؟
انا كنت داخله الحمام أغسل وشي وبعد مدخلت لاقيت باب الحمام اتقفل عليا جريت عليه وحاولت أفتحه متفتحش وحسيت بحد معايا في الحمام اترعبت وقعدت ع الارض وفجأة اللمبة طفت واشتغلت بسرعه ولاقيت واحده شعرها طويل جدا ومنقوش وملامحها مرعبة في وشي ومحستش بحاجه تاني .

قولتلها يا حبيبتي انا سمعت صرختك رحت لاقيتك واقعه والباب مفتوح ومفيش حد غيرك ..
تلاقي انتي اعصابك تعبانه شويه وزي ماقلتلك تهيئات وبعدين انا كل يوم برجع بليل وببقا صاحي لوقت متأخر ومشفتش اي حاجه ولا حسيت بحاجه .

بصراحه كنت حاسس انها هيا اللي بتعمل كل ده عشان مش عايزه تعد هنا وعايزنا نرجع تاني شقتنا في العمار وجنب أهلنا ..
قالتلي انا مبكدبش عليك ولازم نمشي من هنا فورا انت مش خايف عليا طب مش خايف علي بناتك ..؟؟
قولتلها طبعا خايف عليكوا وخدتها في حضني لحد ما هديت خالص واطمنت ومحدش نام اليوم ده وجابت بناتنا ناموا معانا في اوضتنا .

الصبح كان لازم انزل شغلي مسبتهاش غير لما وعدتها اني هاخد أجازة ولما ارجع هنرجع شقتنا القديمة نغير جو ونشوف أهلنا عشان اعصابها تستريح .

قضيت اليوم عادي في الشغل وخدت فعلا الاجازه وروحت علي الشقه خبط ع الباب فتحتلي ..
قولتلها انا خدت الاجازه جهزتي نفسك عشان نسافر ..؟
سابتني ومردتش عليا ودخلت الحمام …!!

قولت لسه اعصابها تعبانه دخلت اوضتي أغير هدومى لقيت بناتي علي السرير قعدت وسطهم وفضلت الاعبهم بس بردوا مكنوش بيلعبوا ولا يضحكوا ..!!!
تليفوني رن ..؟؟ ده رقم حماتي ..
رديت : ايوه يا ماما عامله ايه ..؟
والصدمة مراتي هيا اللي بترد عليا ..!!

انا مريم معلش يا احمد انا مقدرتش أعد دقيقة واحدة ف البيت انا كنت مرعوبه كنت لازم أسافر ..
وكان فجأة جسمي اتجمد مبتكلمش مش عارف أرد طب مين اللي في الحمام ولأول مره حسيت بالخوف لا بالرعب ..
حاولت اجمع أعصابي وضميت ولادي لحضني وبصوت واطي قولتلها طب ازاي سافرتي وسيبتي العيال لوحدهم ..!

ردت وقالتلي انت مجنون البنات معايا طبعا ابقا حصلنا انت ..!!
التليفون وقع من أيدي قلبي وقف باب الحمام اتفتح بصيت جنبي اشوف انا حاضن مين ولاقيت ؟؟ ……
بصيت جنبي أشوف أنا حاضن مين اتفزعت من اللي شوفته ..!!

حاضن بنتين بس مش بناتي بنتين نفس سن ولادي بس شكلهم مرعب وبيبصلي نظره خلت جسمي اترعش ..
بصيت علي باب الحمام لاقيتها خارجه منه بس برده مش مريم خالص …

واحده شكلها مفزع شعرها طويل واسود كحل وشها مش بايين من كثافة شعرها زي م مريم وصفتها وجايه ناحيتي ببطء …!

حاولت أقوم رغم اني مكنتش حاسس برجلي من الخوف حاولت بس البنتين كانوا مكلبشين في أيدي ومقدرتش أتحرك من مكاني ..

دخلت الاوضة وقربت اكتر مني اكتر بيني وبينها مفيش …
جسمى كله مولع …حرارة رهيبة وفي نفس الوقت بيرتعش خلاص وشها بقى قدام وشي تخيلوا الموقف ..
سامع نفسها وفجأة رفعت رسها ووشها بان ..؟؟

منظر مشفتوش ولا هشوفه تانى مقدرش ابص غمضت عيني ….
حسيت بأيد تلمس جسمي والنفس بيقرب اكتر تقريبا وشها لمس وشي وبصوت واطي غريب خشن قالتلي ….

انا مش هأذيك دلوقتي بس قدامك ثلاث ايام تفك “اللعنه”” وتحرر أرواحنا انا وبناتي والا هأذيك
انت ومريم وبناااااات وكررتها ثلاث ايام ….

البنات سابت أيدي فتحت عيني لاقتهم داخلين الحمام هما التلاته وقبل متخش لفت راسها وقالتلي اوعي ” ترمي العروسة ” قدامك ثلاث ايام .. ودخلوا الحمام والباب اتقفل لوحده ورآهم …
انا خلاص تقريبا انهرت ووقعت ع الارض محسيتش بحاجه ..
فوقت بعدها مش عارف بعد اد ايه علي تليفون بيرن …

مريم : احمد انت فين قفلت ليه وليه مكنتش بترد عليا طمني عليك ..؟؟
قولتلها انا كويس هغير ومسافر واجي حالا خلي بالك من البنات وقفلنا …

قومت براحه افتكرت كل حاجه استعذت بالله وقومت خرجت من الشقة براحه وانا في قمة الرعب

وقولت أسافر وعمال أفكر في اللي حصل لعنة ايه ؟؟ وعروسة ايه ؟؟ انا مش هاجي الشقه دي تاني وهقدم علي طلب وارجع مكاني القديم والحمد لله علي كده اننا متأذيش انا ومريم وبناتي ..
رجعت البيت وحماتي كانت عندنا مريم كلمتها عشان اعصابها تعبانه تعد معاها لحد مرجع ..

سلمت عليهم واطمنت على بناتي وحماتي سبتنا وروحت بعد ما قالتلي اوعي تروح الشقة دي تاني بعد م مراتي قلتلها طبعا وقولتلها مش هروح …

مراتي قالتلي وكانت متعصبه مصدقني مش مصدقني براحتك بس انا مش هسافر تاني معاك تاني انت مشفتش اللي انا شوفته وقعدت تعيط ..

قولتلها انا شوفت يا مريم بنفسي مصدقك…!!!
اتفاجئت وانهارت اكتر وقالتلي شوفت مكنتش بكذب عليك وتعيط ..
عمال بحاول أهديها واطمنها اننا خلاص مش هنرجع تاني وفجأة نسمع صرخة من اوضة البنات…
طلعنا نجري احنا الاتنين واللي شوفته مع بناتي صعقني وشلني في مكاني …..

جرينا علي اوضة البنات واللي شوفته شلني في مكاني ..؟؟
لقيت أربع بنات في الأوضه بناتي والبنتين التانين اتصدمت انا ومريم اول ما شفناهم اول مدخلنا وشفناهم اختفوا في ثانية …

جريت ع البنات اللي كانوا مخضوضين جدا وبقولهم في ايه …؟؟
قالولي ان البنات دي شافوهم مره ف البيت الثاني ودلوقتي شافوهم مرة واحدة قدامهم وقالولنا قولي لبابا ثلاث ايام وأول م انتوا دخلتم اختفوا..

مريم مصدومه ومنهارة ومش بتتكلم والبنات مرعوبين قولتلهم متخافوش يا بنات دول مش هيأذوكوا ومش هيجوا تاني متخافوش …

ومره واحده مريم زعقت : دول جم ورانا يا احمد طب نروح فين انا مش قادره استحمل انا بقيت بترعب من خيالي وخايفه علي بناتي لازم نعمل حاجه أرجوك أتصرف …

مش عارف اعمل ايه …؟؟ ابتديت أفكر وافتكر كلام الست اللي شوفتها ..؟؟ قالتلي افك اللعنة وتلت ايام ولازم احرر ارواحهم والعروسه ..
طب ايه معني الكلام ده ..؟؟ حكيت لمريم علي كل حاجه حصلتلي في الشقه وابتدينا نفكر مع بعض ..
وأخيرا خدت اصعب قرار في حياتي …؟؟

اني ارجع ادخل الشقة وأحاول احصل علي اي اجوبه تساعدني …!!
بالفعل تاني يوم سافرت ورحت لحد البيت ووقفت خايف اطلع بكل صراحة مرعوب بس لازم ألاقي حل …
طلعت .. فتحت الشقه .. دخلت ..

سيبت الباب مفتوح مشيت ببطء الباب اترزع ورايا لوحده ..!!
جاتلي حاله فزع بس قولت لازم اكمل وفعلا ابتديت ادخل الاوضه ادور علي اي دليل …
دخلت اوضة النوم ملقتش اي حاجة غريبة وبعدين دخلت المطبخ والصاله ملقتش اي دليل ..

فتحت أوضة الأطفال ودخلت .. قلبي وقف ودمى نشف و تصلبت مكاني …!
الست بشكلها المرعب قاعده في ركن ضلمة والباب اتقفل ورايا بصيت ورايا بسرعه لاقيت البنتين واقفين ورايا ..!!

وقفت مكاني متحركتش وهي ابتدت ترفع راسها وتكلمني ..؟. وقالت : مش هتلاقي حاجه هنا دور ع العروسه فاضلك يومين وبعدها ازيكوا بصوت عالي ومخيف ..
وبعدين اختفت هيا والبنات .. فتحت الباب وجريت علي بره وخرجت جري من الشقه وانا بقع وبقوم من الخوف …
جريت ف الشارع وقفني غفير المنطقة وقالي مالك يا بشمهندس احمد .. ؟؟
قعدت معاه وسألته عن الشقه دي واي حكايتها ..؟؟

رد وقالي انا كنت عاوز اقولك من اول م جيت بس الشركه محرج عليا محكيش ..
قولتله لازم تقولي وحكيتله علي اللي حصل معايا انا واسرتي .
قالي لا كده لازم احكيلك : الشقه دي ملك الحاج ناصر وحصل فيها حريقة من حوالي ثلاث سنين وزوجته وبناته الاتنين ماتوا وهوه الحمد لله ربنا نجاه ..

وفضلت الشقه محدش بيقعد فيها ولا عاوز يأجرها من اهل المنطقه عشان عارفين الحادثه اللي حصلت فيها لغايه ما جت الشركة بتاعتك أجرتها من الحاج ناصر وكان فيه مهندس قبلك قاعد فيها بس مكملش يومين ومشي …
ولما انت جيت الشركة نبهت عليا مقولكش حاجه وهوه ده كل اللي اعرفه يا بشمهندس ..

سيبته ومشيت ومصدوم من القصه طب انا عرفت قصة الست وبناتها بس برده معرفتش ايه اللعنة وازاي افكها …؟؟
روحت البيت وحكيت لمريم كل اللي حصل اللي قالتلي انها لسه حاسه بحاجه غريبه برده في شقتنا وابتدينا نفكر تاني …
وانا قاعد سرحت ونمت وشوفت حلم غريب ..؟؟
شفت الشقه وفيه واحده جميله قاعده في ركن وجنبها بناتها الاتنين قمرات وشكلهم ملائكي وكانوا بيعيطو ويصرخوا كلهم وفيه بنت فيهم كانت ماسكه عروستها وأمها خدت منها العروسة وكتبت علي ضهرها حاجه وفجأة النار مسكت فيهم والشقة ولعت وهما جواها بيصرخوا …

قومت من النوم مفزوع ومريم لاقتها ف نفس الوقت كانت نايمه وقامت مفزوعه هيا كمان …!
انا شوفت حاجه غريبه يا مريم قالتلي وانا كمان وحكيتلي .. نفس الحلم ..!!
طب السر فين .. ؟؟ قولنا في نفس الوقت انا ومريم .. ؟. السر في العروسه …

ايوه العروسه هيا الست لما شوفتها في الشقه قالتلي العروسه ودلوقتي تبعتلنا رساله وردتنا اللي حصلهم وبرده كانت ماسكة العروسه وتكتب عليها .. طب هيا فين .. ؟؟ مريم قالتلي اكيد هناك في الشقة ..
وانا مش هرجع الشقة تاني لا يمكن ….

صرخة تاني جت من اوضة البنات ..؟
جرينا كالعادة وبسرعه واتصدمنا لما شوفنا …؟؟

العروسه في أيد بناتنا .وبيتخانقوا عليها
..!!
جريت ع البنات وخدت منهم العروسة وقولتلهم جبتوها منين …؟؟

قالولي خدناها من الشقة التانيه لاقيناها هناك وكنا بنلعب بيها وجبناها معانا …!!

وابتديت الف العروسه ببطأ وأشوف مكتوب علي ضهرها ايه …؟؟

مكتوب عليها انا من حرقت نفسي وحرقت بناتي احياء وأول من يقرأ هذا الكلام ستصيبه لعنة هو وكل من حوله ولن تذهب اللعنة الا اذا حرر أرواحي انا وبناتي ولن تحرر أرواحنا الا اذا أتي بمن تسبب في موتنا في نفس مكان حدوث اللعنة ….

خدت العروسه وخرجنا من اوضة البنات وابتدينا نفكر ..؟ وفجأه وقع من العروسه علبه صغيرة ..؟؟

وطيت وأخدت العلبه وفتحتها ..؟ ولاقيت جواها كارت ميموري .. ؟ طب ايه ده وايه جابه هنا ..؟
وبدون تفكير دخلته في الفون بتاعي وابتدينا نشوف فيه ايه …؟؟ ملقناش غير فيديوهات ..
وابتدينا نتفرج عليها انا ومريم …؟؟

نفس الاوضه الست قاعده ومربوطه في مكانها وبناتها مربوطين في سقف الاوضه من شعرهم وشخص واقف بيضرب فيهم بكرباج وهما بيصرخوا وهوه يزيد التعذيب ويمسك البنتين ويقطع في جسمهم باله حاده وكل ما كانوا يصرخوا كان بيزود عذابهم …

ايه ده ايه البشاعة دي مين ده وازاي قدر يعمل كده في ست وبنات صغيرين …!!
مقدرناش نكمل الفيديوهات اللي كان مضمونها كله زي كده كله تعذيب للست وبناتها من نفس الشخص اللي مكانش باين في الفيديوهات غير ضهره …؟؟

يااااه الست دي اتعذبت كتير هيا وبناتها عشان كده ممكن تكون هيا فعلا اللي قتلت نفسها ..؟
بس ده مين ممكن يكون جوزها ناصر .. ؟؟ لا مظنش مستحيل حد يعمل كده في ولاده ؟؟ أيا كان هو مين لازم فعلا يتعاقب ويحصل فيه زي معمل فيهم وانا فعلا لازم اساعدهم وادور عليه..

بس وحتي لو عرفت مين السبب ازاي هدخله الشقه …؟ خلاص انا تعبت ومش قادر أفكر .. فاضل النهارده وبكره وهتاذينا زي ما قالت لازم أتصرف وبسرعه …
مريم قالتلي مفيش غير ناصر جوزها ..! لازم تروحله وتحكيله اللي حصل معانا اكيد هتلاقي عنده اي تفسير او حاجه تساعدنا ..!

ناصر ..؟ طب ممكن يكون هو اصلا المقصود ولو عرف وحكيتله اللي حصل لا يمكن هيدخل معايا الشقة واللعنة مش هتروح ووقتها هنا تأذي احنا وبناتنا …
كابوس ولازم اخلص ..

فكرت فعلا اسافر تاني واقابل ناصر بس مش هقوله ولا احكيله علي حاجه تفكر في اي حجه اقابله بيها..؟
سافرت فعلا في نفس اليوم وخدت العروسه معايا ورحت قابلت الغفير وقولتله اني عاوز أقابل ناصر …؟
وصفلي عنون مكتبه وفعلا رحتله .. خبط ع المكتب واحد فاتحلي ..؟ بصتله بشدة وابتديت اركز هوه ده اللي كان ف الفيديو ولا لأ ..؟؟ لا التاني كان جسمه اكبر من ده بكتير ..

يا استاذ يا استاذ مالك في ايه وقفت وتنحت كده ليه عاوز مين ..؟؟
قولتله اسف سرحت بس شويه حضرتك الاستاذ ناصر..؟؟
قالي لا انا مدير مكتبه حضرتك عاوزه بخصوص ايه ..؟
قولتله كنت عاوز اشتري الشقه بتاعته ووصفت له اني شقه .. بصلي واستغرب جدا وقالي انت فعلا عاوز تشتري الشقه دي ..؟؟ قولتله اه ..!!

قالي طيب اتفضل ادخل اتكلم مع استاذ ناصر ..
دخلت لاقيت شخص قاعد تقريبا نفس الجسم اللي في الفيديو بس معقول يكون هوه .

ازي حضرتك انا احمد وجاي المنطقه جديد وكنت عاوز اتفرج علي شقه حضرتك عشان عاوز اشتريها ومقولتلوش طبعا اني تبع الشركه وان انا اللي كنت ساكن فيها ..!! اه بس انا مأجر الشقه دي فعلا يا هندسه لشركه ..!
عارف يا استاذ ناصر انك مأجرها بس انا قابلت غفير من هناك وقالي ان الشركه هتسيبها وبعدين انا هشتري مش هأجر وهديك سعر كويس ..

فكر شويه وقالي ماشي وكلم الشركة اللي قالتله فعلا انها هتسيبها ..
ونادي لمدير مكتبه وقاله خد البشمهندس فرجه ع الشقه
انا في بالي بقول لا مديره ايه انا عاوزه هوه ..!

المهم الراجل قالي أتفضل يا بشمهندس .. خدني وروحنا الشقه
وعند الباب مرضيش يدخل معايا ودخلني وقفل بحجة اني اتفرج براحتي ..
دخلت خلاص الرهبة اتشالت من قلبي ..
روحت علي طول علي اوضة الأطفال ..
وشوفت المنظر اللي في الفيديو بعيني ..!!
البنات متعلقين وهيا مربوطه ف الارض وبيصرخوا

بصوت فظيع ومع الصريخ قالتلي جيت تاني لوحدك ليه هاته وتعالي فاضلك بكره .. وفجأه لاقيت حد بيمسك ايدي اتفزعت بصيت لقيت بنت من البنات واقفه جنبي ومدالي أيديها ..
حاجه خلتني لوحدي طلعت العروسه واديتهالها
خدت مني العروسه واختفت تاني بصيت لقتها متعلقة مكانها ..
ابتديت ارجع بضهري ببطأ لحد مخرجت من الشقة ..
نزلت تحت وفكرت اجيب ناصر ازاي الشقه ..؟
مدير مكتبه قالي عجبتك الشقة يا هندسه ..؟

قولتله اه عجبتني جدا إديني رقم استاذ ناصر عشان اتفق معاه واسأله علي شوية حاجات بخصوص الشقة .. طلع الرقم وادهولي ..
خدت الفون وبعدت عنه وكلمت ناصر :
ايوه يا استاذ ناصر انا أحمد اللي هشتري الشقه بتاعتك ومدير مكتبك تقريبا نسي المفتاح ومعرفناش ندخل الشقة للاسف وهوه تليفونه فصل لو حضرتك تقدر تجيب المفتاح وتيجي عشان الحق اتفرج عليها عشان لازم أسافر النهارده ومفيش وقت .. فكر شويه وقالي حاضر هجيلكم

رجعت لمدير مكتبه وقولتله اني كلمته وهوه هيجي ونخلص كل حاجه هنا وبيقولك ارجع انت المكتب ..
فعلا خد عربيته ومشي وشويه وناصر جه ..
جبت المفاتيح .. ؟؟ اه جبتها
طب يلا تعالي فرجني علي الشقه
طلع معايا وانا حاسس انه مش عاوز يطلع بيقدم رجل ويأخر رجل لحد موصلنا للشقة ..

فتح الباب وقالي أتفضل دخلت وبعدين هوه دخل ورايا وابتدي يفرجني علي الشقه وهوه مرعوب وبيحاول يخلص بسرعه ..
دخلني كل الاوض ماعدا اوضة الأطفال ..؟
قولتله امال دي اوضة ايه ..؟؟ قالي دي دي دد اوضة الأطفال ..،!
قولتله طب مش هتفرجني عليها ،.؟

قالي لازم يعني ..؟ قولتله بالمره عشان اكون شوفت الشقة كلها .. قالي ادخل شوفها
فتحت ودخلت
والمنظر كان كما هوه عليه بس المرادي كانوا مبتسمين كلهم البنتين وأمهم بصالي وكأن منتظرينه يدخل من سنين ..
ناصر واقف بره الاوضه مش عاوز يدخل وبيقولي يلا يا هندسه ..
البنتين فكرا نفسهم من السقف ونزلوا ومشيوا من جنبي وهما بيبصولي وابتسامة علي وشهم المتشوه وخرجوا علي بره .. وسمعت ناصر بيصرخ…!!

بصيت ورايا لاقتهم جايبينوا وداخلين بيه الاوضة
وهنا ابتدت الام تقوم من مكانه وشكلها مرعب وقربت منه ..
وبصوت فظيع صعقني قالتلي اخرج بره ..
وهوه بيصرخ ويقول متسبنيش
خرجت ومبصيتش ورايا الباب اترزع ورايا خرجت من الشقه
مسمعتش غير صريخ صابر ..

نزلت جري مش قادر اتنفس جسمي بيرتعش
سافرت علي طول
قابلت مريم واطمنت عليها هيا والبنات وحكيتلها علي كل اللي حصل وان خلاص كده “اللعنة””
اتفكت وبقينا في أمان ..

صوت جاي من اوضة بناتي ..؟؟
دخلنا الاوضة ..؟ اربع بنات بيلعبوا مع بعض بالعروسه
وبنت من بناتي انا لفت وشها وقالتلي ….
اضلك بكره اخر يوم ف “”اللعنة “”

بصينا لبعض انا ومريم وصرخنا
لاااااااااااااااااااااا

“”اللعنة مستمرة”

بواسطة
بسينة رمضان
المصدر
متابعات
الوسوم

هناء المصري

الاعلامية هناء المصري كاتبة متخصصة في قسم اخبار الاقتصاد في موقع بالعربي

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق