قصص وروايات

قصة نار غيرتي وانكسار قلبي ( الجزء العشرون )

بالعربي / لانا صحيت من النوم ملقتش آدم جمبها. زعلت. بس حاولت تبقى هاديه وراحت بهدوء تشوف آدم راح فين.
راحت لقيته قاعد ف الصالة وسرحان و هاااادئ…..

لانا أخدت نفس عميق علشان تطفي شويه نار غيرتها اللي بتحرقها من جوه. وقربت عليه بهدوء……. 
لانا بصوت هادي :قاعد هنا بتعمل ايه
آدم بهدوء علشان محبش يزعلها. وحب يداري انه مدايق. لأنه عارف أنها هتزعل وتنجرح
آدم بهدوء وضحكه مش من القلب :الجو برد جوا معرفتش انام….
لانا ضحكت ع ضحكته. هي صدقت ضحكته بس بردو حست بوجعه.

لانا:عملوا ايه ف موضوع جودي
آدم بألم :حاتم قبل ما يضربها كان طلقها وحاليا محتاجين محلل
لانا :ثواني يا آدم هدخل الاوضه واجي تاني
آدم :ليه
لانا :هجيب حاجه
آدم :اوك
لانا دخلت الاوضه وقفلت الباب وفضلت تتنفس بصوت عالي وصورها بيرتفع وينخفض بطريقه جبارة ووشها أحمر خاااالص

لانا جريت وقفت قدام المرايه وبتبص ع عيونها
لانا بفزع وهي بتكلم نفسها :لا لا يا لانا
لانا بشراسة وهي قدام المرايه :لا . ليه
لانا بارتعاش :لا لا لا
لانا بشراسة :وبتتنفس بصوت عالي خالص :لا ليه؟ خليها تنفعه
لانا ببكاء :بس بس انا مقدرش أسلمة ب أيدي ليها
لانا بشراسة :وضوافرها بتخربش ف المرايه :وبصوت متقطع مش قادره تنطق الكلام من كتر ما هو تقيل ع قلبها و من كتر ما بيوجعها لانا بارتعاش و بكاء مهو مينفعش تبقى هي متسواش حاجة وعاديه جدا وهو هيموت عليها اوى كده ع عيونها صوتها شكلها وقالت بسرعة كبيرة جسمها رقتها حنيتها وفجأة لانا غمضت عنيها بألم.

ياريت كل البنات كان ليها ماضي يا آدم … لأن النوع اللي ملوش ماضي بيتظلم اوى و عيطت بحرقة.
تبكي ع جمال أنعم الله بها عليها و زوجها يرغب بغيرها
تبكي ع كل تفصيله جميله بها و زوجها يعيش ع ذكرى غيرها

لانا بشراسة :أقسم يا آدم لو أني كنت فتحت المجال سابقا لكان لي من الرجال من يتهاتفون على
منهم سيعشقني منهم سيحبني منهم……. كان سيراني ملاك ويتعذب ف براءتي…….

لانا مسحت عيونها بسرعه ومثلت الهدوء وراحت ل آدم
آدم بحيرة :انتي كويسه!
لانا بهدوء وثقه :ايوه
لانا بثقة :آدم ما تبقى انت المحلل
آدم بص ل لانا بصدمة :ايه؟؟؟؟؟
لانا بضحكه مصطنعه :ايه يا قلبي . انت أبقى المحلل.
آدم قام وقف بصدمة وقال :لانا انتي بتقولي ايه؟
لانا :حرام عليك يا آدم. جودي صعبانه عليا اوى.

آدم بعد عن لانا بعيد وبعصبيه ورفض :انتي ايه اللي بتقوليه دا. لا طبعا
لانا باندفاع :ليبية يا آدم
آدم برفض تام :قلتلك لا لا لا

لانا بطلوع روح وصوت عالي مش معقول دا صوت خارج من أنثى من جسم صغير زي لانا :اومال هتموت عليها لييييييييه و بانهيار و هتعيط عليها لييييييييه انت ليه بتلعب ب مشاعرنا. وبمشاعري انت ايييييييه!
آدم بغضب هو بجد زهق من شكها فيه وزهق من تفكيرها وغيرتها

قصة نار غيرتي وانكسار قلبي ( الجزء الواحد وعشرون )

بواسطة
By Ymnaa6
المصدر
By Ymnaa6
الوسوم

هيفاء حداد

الاعلامية هيفاء حداد كاتبة ومترجمة مقالت في قسم الاخبار السياسية العالمية في موقع بالعربي كوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق