قصص وروايات

قصة نار غيرتي وانكسار قلبي ( الجزء السابع عشر)

بالعربي / أستاذ آدم.وبصت ل لانا بوجع :مدام لانا مشوفتوش حاتم خطيبي؟

آدم بصدمة. و إحراج :هه!
لانا حست بالموقف المحرج والصعب اللي آدم اتحط فيه ف قامت لانا بكبرياء و بعدت عنه 
آدم وقف وباصص لجودي
جودي باصه ل آدم نظرات عتاب ووجع.
لانا حست انهم بيتكلموا مع بعض ب لغة العيون. عدت ثواني و دقايق.”ونظرات جودي و آدم بتتغير
قد ايه لغه العيون بين الحبايب بيبقى فيها كلام كتير اوى بس مفيش حد بيفهمه غيرهم.
لانا مش عارفه تعمل ايه ولا تلجأ ل مين. تنادي ع آدم؟ ازاي وهي حاسه انهم خطفوا بعض وراحوا عالم تاني جزيره ليهم لوحدهم.
مقطعش اللحظة دي غير حاتم وهو طالع من المطبخ برعب وخايف حد يشوفه و اتصعق لما لقاهم كلهم قدامة

جودي فاقت من شرودها :بصدمة :حاتم انت بتعمل ايه هنا
آدم بعصبية :انت فقت. حسابك معايا لسه مخلصش وراح عليه بسرعة باندفاع علشان يضربه تاني
حاتم جرى بسرعة ورا جودي وحاول يتحامي فيها.
آدم وقف فجأه بعد ما كان ناوي يندفع زي الإعصار ناحية حاتم حتى ولو كان حاتم هيستخبي ورا الجدران. لكن هو استخبي ورا جودي.
آدم اتحجر مكانه زي الحجر. ازاي يقدر يأذي جودي؟ أجمل و أول دقه قلب
آدم بعصبية :بتتحامي فيها يا د… ك…. ر؟
جودي بحيرة وصدمه :ف ايه يا آدم حصل أيه
آدم بعصبية :جودي انتي لازم تفركشي خطوبتك بالبني آدم دا
جودي باستغراب :ليه
لانا بصدمة وصاعقه. و ف سرها :يعني دا كل اللى همك يا آدم
آدم بشراسة :لأنه حيوان و قذر ومش هيقدر يصونك.
لانا موجوعه اوى ازاي آدم يسيب نقطه حاتم اتهجم عليها وركز ف نقطة أن جودي هتبقى مرات حاتم
جودي بصرامه :آدم ف ايه
آدم بشراسه :القذر دا حاول يتهجم ع مراتي ولولا اني جيت ف الوقت المناسب وقتها كانت هتبقى كارثه
لانا بوجع وف سرها :مراتك؟ طب حتى قول حبيبتي. ااااااه من قسوه قلبك و برود مشاعرك يا ا… د… م

جودي بصدمة :لا طبعا مستحيل
آدم راح عليها بشراسه :متدافعيش عنه دا قذر ومش هيعرف يحافظ عليكي

لانا مقدرتش تستحمل ولا كلمة زياده خلاص قلبها أدمي بالدماء…..

جودي :لا طبعا اكيد ف سوء تفاهم
آدم بشراسة هو وراكي أهو. اسأليه.
جودي :حاتم رد دافع عن نفسك
حاتم :لا يا جودي متصدقيهوش. بلاش نهدم كل حاجه بسبب واحد باعك.
جودي أخدت حاتم ومشيوا

آدم بجنون :بقولك مش كويس مش هيعرف يصونك
آدم بيبص وراه لقي لانا
لانا سابته ودخلت الاوضه من غير ما تتكلم

آدم مش عارف ايه اللي حصله وازاي قال كده وازاي نسي موضوع لانا
آدم قعد ع الكرسي بصدمة وحيرة
لانا دخلت الاوضه ووجع قلبها كان أقوى من الدموع. هي خلاص اقتنعت أن آدم مش بيحبها. دا كان مجرد تعود. و جودي لسه مسيطره ع قلبه….

عدت أيام و لانا مش بتكلم آدم ولا هو كمان بيكلمها. زي ما يكون آدم كره الستات كلها. حبيبته القديمه كرهته فيهم كلهم.

عدت ايام و أيام يجي أسبوعين
واليوم اللي جودي هتتجوز فيه. آدم مشى خالص من العماره حتى من غير ما يستأذن من لانا. إنه هيبات برا البيت.

لانا ف حاله موت بطئ مش بتخرج من الاوضه ولا تأكل قد كده. نار غيرتها حرقاها جوه ولو طلعت هتحرق آدم وانكسار قلبها خلاص مبقاش فيه قلب اصلا
فضلت تبكي أيام وأوقات حلوه بينها وبين آدم. اول راجل ف حياتها. أول حب ف حياتها اول وجع ف حياتها.

لانا بجد بتموت بالبطئ………….
آدم عايش وف نفس الوقت مش عايش ….. مش متخيل أن حبيبته القديمه مش تثق فيه ويوم ما تسلم نفسها ل راجل غيره . تسلمه ل واحد من اقذر الرجال. قد ايه آدم كان مكسور وهيموت من الغيره والخوف ع جودي. إنها اءمنت على نفسها ل واحد حقير زي دا.

آدم رجع البيت بعد أسبوع من جواز جودي. وخلاص حبيبته بقت جارته. وبقت ملك ل راجل غيره…

آدم فتح الباب بضعف ودخل الشقة. و قدمه خدته ع اوضته الكبيره هو ولانا.

لقي لانا نايمه ع السرير و عيونها مفتحه
آدم بدهشه :لانا
لانا كأنها كانت ف عالم تاني خالص اول ما سمعت صوته جسمها انتفض بسرعه.

لانا فضلت باصه ع آدم. حاولت تلاقي أي حاجه تفكرها ب أي زكره حلوه عاشتها ‘معاه أو أي لحظة أمان ملقتش

حست انه غريب . وليه لا. ما هو خلاص نسي كل أيامنا مع بعض والحب اللي كانت حساه اختفي اتبخر طلع كذب.

لانا بضعف وارهاق :هنعمل ايه
آدم بهدوء :ف ايه
لانا طنشته بجد حتى الكلام معاه مبقاش مفيد.
آدم و لانا بجد جسمهم بقا هزيل جدا من قله الأكل والحزن.
قد ايه الحب صعب وعذابه صعب والجرح والفراق صعب.

آدم قعد ع الكرسي اللي قصاد السرير. من غير أي تعبير ع وشه

الحب،!!!!!!!
اللي مداقش وجع الفراق يبقى محبش.
اللي اتحرم من حبيبه هو المعنى الحقيقي للموت بالبطئ.
كل اللى ربنا نهانا عنه. فيه خير لينا… ربنا قال حبوا بس الحب العفيف اللي مفيهوش كلام ولا مقابله ولا كلام اليومين دول. حب وادعى ربنا و توكل عليه وبس. ممنوع التعارف.
حفاظا ع قلوبنا من الانكسار.
الراجل قلبه زي الرمان.
الفترة الوحيده اللي قلب الراجل فيها بيبقى حبه رمانة واحدة هي لما بيكون مع اكتر بنت حبها ف حياته وكل البنات. وبعد ما بيخسرها بيكره كل بنات حواء ما عداها هي. لحد ما يتأقلم خلاص ع الفراق. بتنشال عنه تعويذه الحب والفراق وقلبه بيبقى زي الرمان……

كم من رجل قوى كسرته أنثى و جرحته!

قصة نار غيرتي وانكسار قلبي ( الجزء الثامن عشر)

الوسوم

هيفاء حداد

الاعلامية هيفاء حداد كاتبة ومترجمة مقالت في قسم الاخبار السياسية العالمية في موقع بالعربي كوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق