قصص وروايات

قصة نار غيرتي وانكسار قلبي ( الجزء الثاني عشر)

بالعربي / لانا صحيت من النوم. وبتفتح الباب. قام جسم آدم اللي كان ساند ع الباب وقع ع الأرض قام آدم قايم مخضوض
آدم :بقلق :ف ايه

لانا :سابته ومشت و خطت من عليه
آدم :بزعل وتكشيره طفولي من تجاهلها :انتي بتعدي من ع قطة. 
لانا :لا بعدي من على بوبي صغير

آدم :قام :انا بوبي؟ (كلب صغير)
لانا مش ركزت ف كلامه. لفت انتباهها اكتر لما قام وقف و حست قد ايه هي زي العصفوره قدامة. آدم كان طويل وجسمه ممشوق.
لانا وهي بترجع ل ورا بطفوليه وبراءة وقالت مممممم خلاص انت مش بوبي 🙊

آدم :حس وقتها بسيطرته
آدم بمكر :وهو بيتقدم ناحيتها بخطواته :اومال انا ايه
لانا بصدمة :حربايه
آدم باستغراب وصدمه :نعم
ولسه هيكمل كلامه لقي لانا بتجري عليه وحضنته جامد.

هو مفكر أنها خافت منه يضربها. ف حب يرخم عليها
آدم بتمثيل :اوعى بعدي عني و بيفك أيدها الملفوفه حوالين وسطه. مش عارف و بيحاول بطريقة كرتونيه يبعد رأسها عن صدره مش عارف
آدم باستسلام :لانا بعدي عني
لانا بسرعه بطريقه طفولية :ورفعت وشه ليه وسندت دقنها ع جسمه
لانا بطفوليه و سرعة :آدم اعمل نفسك ميت مش تتحرك
آدم ببلاهه واستغراب :ومسك وشها بايده الاتنين

آدم بحنيه :لانا ف ايه انتي كويسه يا حبيبتي.
لانا بصت وراه و:بتلقائيه غمضت عيونها ودفنت رأسها ف حضنه
آدم قلق اوى. وبص وراه يشوف هي كانت بتبص ع ايه.
آدم بص وراه و اتخض و جه يتحرك ل قدام علشان يبعد. طبعا لانا شلت حركته ف اتكعبل فيها و هووووبا

لانا بصراخ طفولي :ااااااه يا بنلكاااااالب
آدم وهو ع الأرض وفوق لانا ولسه مركز عينه ع الحيطه لحد البتاعه ما مشت
لانا بطريقه كرتونيه :ااااااه يالهووووووث. جبل وقع فوقي يا بني آدمين
آدم اتنهد لما البتاعه مشت و بص ع لانا اللي اتفرمت تحته
آدم :بزمتك دي حربااااااايه ومسك خدودها بمناخيرها ب ايد واحده
لانا بطفوليه :ما انا قلتلك اعمل نفسك ميت
آدم بجنون اعمل نفسي ميت اييييبه دي سحليه
لانا بذهول :سحليه 🙊
آدم وعقله خلاص هيطير. ايه اتخضيتي اكتر.

آدم بطفوليه :والله يلعب ف وشك
لانا وحطت أيدها الاتنين ع وشها
لانا بطفوليه :و رقه :تلعبش ف وشي يا اااادم
آدم بعناد :هلعب فيييييه انا حر وقعد يضم خدودها الاتنين ع بعض ف مناخيرها و بوءها يتزنقوا.
لانا بطفوليه ومرح :اه يا بنلكاااااالب
آدم بصدمة :انا ابن كالب؟

لانا بعد ما فاقت من اللي الصدمة
لانا ببراءة طفولية :لا🙊
آدم :وحب يخوفها 😉
آدم بصوت رجولي :لا انتي قلتي يابن الكالب
لانا ببراءة وتزمر طفولي :لا يا آدم موش انا. دا بوءي 🙊
آدم بضحك :طب اوعى ايدك كده وانا هحاسبه ع اللي قاله

لانا بطفوليه :تبوسنيش 🙊
آدم مقدرش يمسك نفسه من الضحك
لانا ضحكت برقة بس تأوهت بضعف
آدم وحس خلاص أن لانا مش قادرة تستحمل ثقل جسمه. ف قام بسرعه و قومها معاه
آدم بحنيه وايده ع كتفها والتانيه ع شعرها وراسها :انتي كويسه
لانا برقة وابتسامه جميله :ايوه

ابطالنا فطروا و آدم راح شغله.

بعدها ب 3ساعات جه من الشغل وهو مدايق اوى ووشه أحمر من الزهق.
لانا اول ما شافته كده راحتله وحطت كفها الصغير ع خده والتاني على رقبته
لانا برقة :مالك يا قلبي. مين اللي زعلك.
آدم بعد أيدها عنه براحه ودخل اوضه الأطفال. بعد ما غير هد’ومه ورماها وقفل عليه الاوضه.
لانا وهي قاعده بتطبق هدوم آدم اللي غسلتها. لما هو قلعها. وهي بتفكر ليه آدم جه بدري عن شغله وكان مدايق ليه.

لقت ورقه ف جيوب بنطلونه
لانا باستغراب و فتحتها
لانا بدموع و قربت الورقة من قلبها.
الورقه كان مكتوب فيها (آدم :انا عارفه ومتأكده انك لسه بتحبني. مستحيل زكرياتنا تتنسي. متحاولش تكذب ع نفسك. ع العموم باركلي انا اتخطبت. و زي انت ما بقيت ملكها. أنا كمان هبقي ملكه هو. جودي)

لانا بصدمة وضعف :انا كنت حاسه بردو أن لسه ف حاجه جواكم مش ماتت. وفعلا الحب مش بيتنسي ف أيام. ولو حتى اتنسي. الذكريات عمرها ما تتنسي في أيام دي محتاجه سنيييييين.

لانا خبطت ع باب آدم
لانا بهدوء :آدم
آدم :ايوه يا لانا
لانا :افتح

آدم بحنيه :بس انا عايز أبقى لوحدي. معلش
لانا واتاكدت من تصرفاته أن فعلا هو دا السبب اللي دايقه
لانا مشيت وراحت الاوضه التانيه وقاعدة تقول ف سرها :هو دا ذنبي يا آدم اني حافظت ع نفسي علشان نصيبي. انا ف ناس كتير كانوا بيحبوني بس انا رفضت لأن عارفه أن علاقات الحب دي بتبقى فاشله وكمان حبيت اخلي نفسي ل جوزي
لانا بضعف، :بقا دا عقاب ليا ع عفافي. و أخلاصي
لانا نامت ف نص دموعها.
آدم طلع من اوضته وخبط ع لانا
لانا صحت مخضوضه كان عدي ع نومها ساعتين.

لانا بتعب :مين
آدم بصرامه :انا يا لانا افتحي
لانا بصت ف الساعة لقيتها 1بالليل قامت و فتحتله الباب وفضلت واقفه عند الباب
آدم راح ع السرير و فضل باصصلها.
لانا بصاله
آدم :مالك واقفه ليه. تعالى
لانا باستغراب :أجي ليه
آدم بدهشه :هو ايه اللي ليه. تعالى بقولك
لانا بعدم اهتمام راحت قعدت ع طرف السرير.
آدم بيبصلها وساكت
آدم بحنيه مش هتنامي
لانا بغرور :لا

آدم بحنيه خلاص ولا يهمك
آدم قرب من لانا
لانا باشمئزاز ومن غير ما تتكلم بس مطنشاه
آدم راح فتح ايدين لانا اللي كانوا مضمومين مع بعض ع صدرها
فتح أيدها الاتنين و حطهم ع اكتافه العريضة و خلاهم متمددين ع ضهره.. آدم بكل براءة سند براسه ع صدر لانا و لف أيده الاتنين حوالين وسط لانا و نام ف حضنها.
لانا باستغراب وزهق :ومش عارفه ترد تقوله ايه.
لانا بغضب قامت وبعدت عنه

آدم باستغراب و هدوء :لانا قمتي ليه ورايحه ع فين
لانا بصتله ب قرف وغيرت وشها الناحيه التانيه
آدم بزعل انتي بتعامليني كده ليه
لانا :بغضب هو انا كلمتك
آدم باستسلام طيب انا عايز انام
لانا بقرف ما تنام هو انا مسكاك
آدم بهدوء و حنيه :بس انا مش بعرف انام اللي ف حضنك
لانا بصرامه :لا خلاص دا كان زمان

آدم باستغراب :مش فاهم
لانا :مش لازم و سابته ومشت
آدم راح وراها
آدم :لانا انا مش فاهم هو ف ايه
لانا باشمئزاز مفيش هسمع التلفزيون مش عايزه انام
آدم بتنهيده :ماشي

لانا قعدت تسمع وآدم كان قعد جمبها
فجأه آدم شال المخده من ع رجل لانا و نام هو ع رجليها بكل براءة من غير حتى ما ياخد اذنها
لانا اتغاظت و ادايقت لدرجه كانت هتعيط من الغيظ. مش هو لسه فاكر جودي. جاي يتحك فيا ليه
لانا بقرف ودموع خفيفه من الغيظ :ف سرها :رجاله معندهاش كرامه.

آدم نايم ف حضن لانا ووشه اللي كان أحمر من الزهق و ملامحه اللي كانت زهقانه وحزينه لانت خالص واتحولت ل ملامح راحه و أمان
ف آدم لف أيده حوالين لانا و ساب ثقل رأسه و خده يغوص جوا رجل لانا الرقيقه والناعمه و بكل تلقائية دفن رأسه ناحيه جسم لانا فوق حجرها ناحيه بطنها. و صارت أنفاس آدم الحارقة تلفح بطن لانا

لانا بكل استسلام حطت أيدها في شعره قعدت تمسح ع شعره بحنيه وتنزل أيدها في خدوده وضهره وتمسح ع ضهره كأنها بتطبطب عليه.

لانا حست قد ايه هو طفل مطيع بين ايديها وحست ببراءته و هدوئه وضعفه اللي ف رجولته.

لانا ابتسمت وحست بفرحه.

قصة نار غيرتي وانكسار قلبي ( الجزء الثالث عشر)

بواسطة
By Ymnaa6
المصدر
By Ymnaa6
الوسوم

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق