قصص وروايات

قصة الشيطانة الجزء الخامس والاخير

بالعربي / سلمي وأشرف ينظران إلى ما يحدث أمامهم في تعجب واستنكار شديد لا يصدقان ما ترى أعينهم ..اشرف .. أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ولا حول ولا قوة الا بالله ..

ايه اللي بيحصل ده ؟!!سلمى .. لا لا . انا مش قادرة اصدق بنتك اكلت دراعها !!! شايف يا اشرف ؟!! اشرف .. لا حول ولا قوة بالله .. وام ايمن كمان اتقتلت !! مين اللي عمل كدا ؟!!

نيفين ما زالت تضحك بطريقة هيستيرية وتقول .. انا .. انا اشرف .. انتي !! انتي اللي عملتي كدا ؟!!سلمي .. هو انت لسة بتسأل يا اشرف اطلب الاسعاف بسرعة .. ثم تتوجه نحو نيفين تحاول ان تضمد جرح بنتها الذي ينزف بشدة ولكن نيفين تدفعها بقوة فتسقط علي الأرض ثم تقع فوقها وتقول بصوت غليظ وحاد وهي تنظر اليها وعيناها حمراوان يشع منهما الشرار ..

فاضل انتي يا سلمي .. هقتلك يا سلمي زي ما قتلت ام ايمن .. انتم اعداء جدي جاويش امير الجان الأعظم ولازم تموتي زيها ..

موتي يا سلمي ثم تقوم بخنقها واشرف يشاهد هذا الموقف بتعجب شديد ويدرك حينها ان نيفين ليست ببشر وان كل ظنونه وشكوكه أصبحت حقيقة فتوجه مسرعا لينقذ زوجته التي كادت تموت مختنقة ويحاول دفع نيفين عنها بكل قوة ولكن لا يستطيع .. فتقول سلمي . اقرأ قرآن بصوت عالي يا اشرف فتذكرت انها حينما تكون تقرأ القرآن علي ابنتها وهي نائمة فكانت تلاحظ انها ترتعش بشدة وبالفعل بدأ أشرف يقرأ القرآن بصوت عال ويردد آيات حرق الجن فتأثرت نيفين بذلك مما دفعها الي ان تترك المكان وتفر هاربه ….

وتأتي الشرطة ومعها الاسعاف وتحمل ام ايمن القتيلة ويقضي الأبوان طوال الليل داخل قسم الشرطة للتحقيق معهم فيما حدث أمامهم … وضابط القسم لا يصدق ما يرون له وكأنهم يقصون عليه أحداث فيلم رعب ولكن اقنعوا بأنها الحقيقة .. أما سيد الفاجر نراه يجلس ويحادث امير الجان الأعظم الامير جاويش ..

سيد الفاجر .. ايه رأيك يا سيدنا .. ام ايمن ماتت خلاص وسلمي اكيد حصلتها يعني سرك يندفن معاهم خلاص .. ومحدش هيعرف الحقيقة جاويش .. عظيم يا سيد .. بس لسه في واحد عارف السر سيد .. مين ؟جاويش .. انت سيد يرتبك .. ايه هتقتلني انا كمان ؟!!جاويش..يمعن إليه النظر ولا يجيب وكأنه بفكر في ذلك وسيد يستشعر ذلك فيصاب بالقلق ويبتلع ريقه وفجأة تدخل نيفين جاويش ..

اهلا حفيدتي الجميلة .. ايه الاخبار ؟!!نيفين .. كنت هقتل سلمي لكن اشرف قري قرآن كنت هتحرق فاضطريت امشي جاويش . معلش كفايه عليكي ام أيمن .. سيد هو اللي هيقتل سلمي سيد .. ايه ؟!!جاويش .. دا امر يا سيد يا انسي .. بس انا فرحان بيكي جدا يا نيفين اول مره يكون ليا حفيدة انسية وجنية في نفس الوقت امها من عالم الإنس وابوها من عالم الجن ابني راعوش اللي مات ما يشوف بنته من الإنس سيد .. انت الخير والبركة يا سيدنا واحنا كلنا عايشين في خير جاويش ..

كويس انك مدرك لده وعارف اني انا واولادي من الجان سبب النعمة اللي انت فيها دي كلها ومن غيري متعرفش تعمل حاجة..سيد .. اكيد يا سيدنا جاويش .. يومين واسمع خبر وفاة سلمي سيد .. حاضر يا سيدنا .. طب واشرف جوزها جاويش .. اشرف .. ده متحصن بذكر الله ومش لاقين له مدخل ..سيد .. فعلا مش نافع معاه سحر أبدا جاويش .. بقلك متحصن بذكر الله وحريص جدا على طاعة ربه ..

سيبوا لبعدينسيد .. امرك يا سيدنا .. ونعود إلى سلمى وأشرف حيث نشاهد سلمي في حالة انهيار شديد وأشرف يحاول ان يعرف منها حقيقة الأمر وبعد ضغط شديد اعترفت سلمي بكل شئ فذهب مسرعا الى سيد الفاجر وينوي به شرا إذا لم يخبره بالحقيقة كاملة وبعد تهديد بالقتل اعترف سيد الفاجر بأن أم أيمن حيآته منذ ١٥ عام تطلب منه أن يعقد سحرا لتهاني اخت سلمى لانها اخذت خطيب ابنتها منها لأنه أحب تهاني حبا شديدا مما دفعه الى فسخ الخطوبة مع ابنة ام ايمن والتقدم للزواج من تهاني فارادت ان تعقد لهما سحرا حتي لا ينجبا وتصبح حياتهما جحيما وتنتهي بالطلاق

وعندما عرف سيد الفاجر ان تهاني اخت سلمي وان سلمي لا تنجب ويعشقها حفيد امير الجان ويريد ان يعاشرها معاشرة الأزواج وأنجب منها طفلة أخبرها بأنه يريد ان يراها وانه يستطيع ان يجعلها تحمل وايضا يعقد السحر لاختها وتضعه هي بيدها في فم امها المتوفية وبالفعل ذهبت ام أيمن لتعرض الأمر على سلمى والتي فرحت عندما علمت انها ستنجب على يد هذا الرجل ولكن لم تدرك ان سيد يريد ان يهيئها لجني يعشقها كي يعاشرها معاشرة الأزواج

وبالفعل نجح سيد في ذلك وحملت سلمى في نيفين حفيدة امير الجان ولكن اراد جاويش ان يتخلص من كل من يعرف حقيقة الأمر وهي ام أيمن فجعل نيفين تقتلها بطعنها بسكين في ظهرها والدور على سلمي الذي لم تتمكن منها نيفين فكلف سيد الفاجر بهذا الأمر وبعد قتل سلمى يأتي دور سيد لأنه الرأس المدبر والمنفذ لكل شئ وحتما سيتم التخلص منه …

أدرك اشرف حينها ان كل هذا بسبب الاعتراض على أمر وعدم الرضا بالقضاء و القدر وان زوجته أخطأت حينما ظنت انها تستطيع ان تغير من قدر الله .. ولكن قدرالله لن يغيره مخلوق سواء بشر او جني وأن الاستعانة بالجن في قضاء الأمور لا يعود إلا بالخسران على صاحبه .. قال تعالي .. وأنه كان رجال من الإنس يعوذون برجال من الجن فزادوهم رهقا .. صدق الله العظيم ..

قام أشرف بعد ذلك بتسليم سيد الفاجر الي قبضة الشرطة لمحاكمته واختفت نيفين ولم يعرف لها أثر .. أما سلمى فقد طلقها أشرف بعد ان ذهبت واخرجت العمل من فم أمها الذي عقدته ام ايمن لاختها ولم تتحمل اعصابها فاصيبت بحالة نفسية شديدة اودعت على أثرها مستشفى الأمراض النفسية لتقضي بقية حياتها فيها اما تهاني عادت حياتها إلى طبيعتها ورزقه الله الولد الصالح البار بأبويه ..

انتهت…….

المصدر
متابعات

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق