قصص وروايات

قصة بلاعيم (كاملة)

بالعربي / إكتشفت إن مراتي بتعمل اسحار وأعمال بالصدفة بعد 6 سنين جواز !! وأنها ياما كانت سبب في أذية ناس ، وتعب ناس ، وخراب بيوت ملوش اول ولا آخر .

مش مستوعب ازاي مكشفتش ده من زمان ، كنت بصدقها لما بلاقي زيارات ستات ليها كتير وبتقول صحابي وبيحبوني ، كنت بسكت وبقول ما انا بسيبها طول الوقت لوحدها وحقها يبقي عندها اصحاب ! كان البيت دايما ريحته زفرة ولا كنت أسألها كانت الإجابة دائما ان دي ريحة السلم وبتظهر لاني بكون داخل من بره وبعد شوية بتروح !!

او تقول ان ده اكل القطط اللي هي بتربتها كنت بستغرب من الكمية ! والأغرب ليه كلهم لونهم اسود ؟! وكنت ارجع واقول ان دي حريتها والمهم انها مبسوطة .. كنت مغيب عن ان كل ده مستخدم في الشر اللي كانت بتعمله .. انا مش عارف ايه القرار الصح اللي ممكن اخده .. ابلغ عنها وفضحها ولا اطلقها بالمعروف وساعتها مش هبقي عارف لسه مستمرة في اذية الناس ولا لا..؟!

ولقتها عرفت اني عرفت حقيقتها دخلت عليا الاوضة وقالت :
قرارك اللي هتاخده مش هيمنعني عن حاجة .. قبل ماانسي خاف ع نفسك قبل متاخد قرار 
وسابتني ومشيت !!
حسيت بجردل تلج وقع فوق دماغي .. وادركت ان مش بعيد تموتني ، الموضوع مش هيفرق معاها كتير، ولا حتي عارف اجمع افكاري ممكن اتصرف ازاي ؟!

شريط معرفتي بيها مر قدامي عيني وبدأت افتكر كل الحاجات اللي كانت بتحصل بتدل ع أفعالها وكنت مغيب عنها..
بدأت احكي لنفسي الحكاية من الاول عشان اقدر ارتب افكاري ..

اكتشافي لامرها وقذارة افعالها جت لما بدأت اشم مع ريحة الزفارة ريحة عفن من المطبخ .. نضفنا مرة واتنين وتلاتة والريحة مكنتش بتروح ابدا كانت بتزيد ، كانت الريحة بشعة كانها قبر .. او قبر فعلا !
بدأت ادور عشان اعرف الريحة دي جاية منين لحد ملقيت تجويف صغير ورا ضهر المطبخ ، تجويف كده معرفش اللي عمله دماغه بتفكر ازاي لدرجة ان لولا الريحة دي مكنتش اكتشفته ابدا ويارتني ما اكتشفته !؟

ده قبر للقطط !! اول ما فتحته مبقتش قادر أطيق الريحة فضلت اكح و بطني قلبت وكنت بطلع في الروح ، جمعت قواها وبدأت أفتش وابص كويس 
لقيته جثث القطط ! في منها سليم ومنها المتحلل ومنها اللي معدته انفجرت والعفن بياكلها !!!
وكان مع كل جثة قطة ورقة ملفوفة او ملصقة في القطة او حروف محفورة ع جسم القطط !!

مبقتش مستوعب المنظر المرعب اللي انا شايفه قدامي !!
جبتي جوانتي المطبخ وبدأت امد ايدي اشوف ايه مكتوب ع الورق واخد القطط دي في كيس كبير وادفنها في مكان بعيد .. وانضف كل ده ..
الريحة لا تطاق لكن ما باليد حيلة ، لازم اسيطر ع نفسي …

حطيت كمامة وبدأت الم الجثث في كيس واخدت الورق اللي كان ملزوق عليهم وبدأت اقراه :
س ل غ ف ساطع ملفوق مربون . مجمع عابر
ده كان مكتوب ع اول ورقة قرتها !! سطر واحد فيه الكلام العجيب ده

فتحت ورقة تانية وكان مكتوب فيها :
ربط .حجب.انعدام.رغبة.المرض .
وفيها رسمة لكائن ما ، مقدرتش افهم اللي راسم كان فعلا قاصد المشهد ده ولا كان مجرد نقش؟!
وكان متعلق فيها قفل !!

مقدرتش افهم فجمعت كل الورق واحتفظت بيه واخدت جثث القطط ودفنتها في مكان بعيد ولما رجعت البيت كملت تنضيف وبدأت الريحة تروح 
مراتي مكنتش في البيت كانت بايته عند اهلها يومين..
فاتصلت بيها وقولتلها اللي حصل لقتها مرة واحدة بتقولي :

بلاعيم انشق ..
قولتلها مش فاهم حاجة؟!
قفلت في وشي ! حاولت اتصل تاني الخط اتفتح وكان صوت تقطيع في الشبكة وفجأة لقيتها ورايا !

رميت الموبايل وفضلت خايف ! احساس مرعب وغريب مسكني اول ما لقتها في وشي !!
معرفش جت امتي وازاي؟!
ومن غير ما تديني اي مساحة لسؤال او كلام قالت :
فين الورق اللي انت اخدته ؟ ودفنت فين الجثث ؟!

معرفتش ارد لانها كملت وقالت :

انت خربت كل حاجة ، وجريت ع المطبخ !

مش عارف اعمل ايه ! لقيت نفسي بدخل الاوضة ورميت نفسي ع الكرسي وانا بقول لنفسي :
الست اللي أمنتها ع بيتي وع نفسي بتعمل اعمال للناس وسحر !؟ الكلام اللي كان في الورق طلاسم سحر !؟
مش عارف اعمل ايه او اتصرف ازاي وكل اللي جه في بالي 

فكرة واحدة اني ابلغ عنها .. لكن الفكرة قابلها رجوع عنها لما مرة واحدة لقتها دخلت عليا الاوضة وهي عنيها كلها شر !! لايمكن تكون نظرتها نظرة حد بشري !
شفت في عيونها شيطان !! شفتها جن مش انسان !
وقالت:
قرارك اللي هتاخده مش هيمنعني عن حاجة .. قبل ما انسى خاف ع نفسك قبل ما تاخد قرار .

وسابتني ومشيت !!
اختفت من البيت في لحظة ! واتأكدت انها فعلا مش موجودة بس اللي مش متأكد منه انها ياترى هتظهر تاني في اي لحظة ولا لا ؟
وايه اللي ممكن اخده معاها؟
والسؤال الاهم ايه اللي كانت بتعمله؟!

اسئلة كتير لازم تترتب عشان افكار الاجابة عنها والتصرف فيها تكون صح

والأهم معرفة اللي هي كانت بتعمله عشان اقدر افهم 
في وسط كل ده سمعت صوت قطة تصرخ كأنها تطلب حد ينقذها جريت في اتجاه الصوت لقيت واحد واقف في الصاله مسك القطة وذابحها والدم مغرق كل ملامحه وهدومه !!
وخرج من باب الشقة وهو مقفول !

قصة بلاعيم الجزء الثاني

بواسطة
بقلم الكاتب / فهد حسن
الوسوم

أبو إسلام الخطيب

مهتم بالشأن العربي ويتم ترجمة المقالت من وجهة نظر الغرب الي اللغة العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق