قصص وروايات

زوجي هو زوج أختي الجزء الخامس والاخير

رحلت أختها الحبيبة ،فتزوجت زوج أختها

بالعربي / كانت الرسالة من زياد وكان مضمونها غريب
( كنت عاملة متل البدر . بس انه البدر يكون ببلدك ويشرق ببلد تاني هالشي مستحيل مافي ارض بتعيش اذا غاب قمرها وبدرها ومافي عين بتنام بليلة ظلمة بيختفي فيها البدر لهيك ارضي ماتتنازل عن بدرها)

حسيت بخنقها قعدت عل الكنبة حطيت ايدى عل جبيني 
وهالمرة انا الى عملت بلوك لزياد 
حاولت ارجع طبيعية بس ماكان فيا 

بعد شي ساعة رجع عامر كان حامل كياس فات عل المطبخ فتت رتب الاغراض معه 
كنت حاسة عل حالى اني مش طبيعية 
كان عم يطلع الاغراض رفع رأسه
عامر: في شي 
هزيت راسي بالنفي
عامر: روحي اجهزي 
سما: بس نخلص ضب الاغراض 

ابتسم ضحكة بينت الغمزة الى بخده وهاي اول مرة بشوفها وقال لا انا بضبها 
هزيت راسي ورحت 
بصراحة رجليا ماكانوا شايليني كنت حاسة برعب بخوف شي صعب انه تكوني متزوجة وشايلة اسم حد وهيك شي يصير 

….
فتحت الخزانة كنت ماسكة باب الخزانة بايدى وعم حاول ركز تفكيري اختار شي فستان 
بس حسيت بشي كهربا عم تمشي بجسمي وقت ايده اجت عل ايدى 
عامر: راح اختار انا 
مرق جسمي لدرجة كان راح يلزق فيا 
حسيت بشي غريب 

لف وشه بعد مااختار فستان 
وشي كان بوشي 
عامر: راح يطلع حلو عليك
كنت سرحانة 
عامر: وين وصلتي 

سما: ولاشي 
اخدت الفستان كان زهر فاتح وفي ورود بيضاء وفتت عل الحمام 
لزقت ظهري عل باب الحمام وصرت ابكى 
كنت بلوم حالى عل لحظة اني ميل اله 
تذكرت سنا شو كانت تغني 
وقت كانت عاشقة لعامر 
….
راح تفكيري وكنت باول ثانوى وقت فاتت من جامعتها عم 
تغني ( انا مين لو سالوني انا مين بقلن انت انا من ضلعك شالوني من يوم الى تكونت)

وقتها وقفت قبالها وقلت
سما: مين
سنا: بحبه 
ومسكت كتافي وصارت تلف 
سما: مين 
سنا: طيار بشوفه بيته قبال الجامعة يالله شو حلو ببدلة الطيار بجنن 
سما: له له راح يطق عقلك
رمت حالها عل السرير واطلعت بالسقف 

وغمضت عيونها
سما: شو بدك تنامي 
هزيت ايدها
سنا: لا بس مابدى شوف شي بعد صورته 

رجعت وصرت ابكي وامسح وشي بايدى غسلت وشي والبست الفستان الى اختاره 
مابعرف ليه رددت كلمة 
( انا من ضلعك شالوني)

طلعت من الحمام كان ناطرني لابسه قميص سبور زهر وبنطلون جينز 
وقف وضحك 
معقول كون عشقته 
بس اختي 
لاول مرة ابكى قدامه 
قرب مني 
عامر: شو ليه البكى 
سما: لا 

عامر: لا شو 
كنت عم حاول انكر اني عشقته 
ومسح دموعي بكفه 
حسيت بحرارته مابعرف ليه حسيت انه نفسي ارمي حالى بحضنه وقله تعبانة 
عامر: مدايقة منى 
سما: لا 
عامر: لكان
لفيت وشي عنه وغطيت وشي بايدى قعدت عل الارض وصرت ابكى 
نزل وحط ايده عل شعري 
سؤاله صدمنى 

عامر: في حد بحياتك
كان نفسي قله كنت بفكر انه في حد بحياتي كنت بعتقد اني مغرومة بحد بس طلع لا 
طلع الحب الى الله بحطه بقلب الزوجين شي تاني كان نفسي قله نار عم تحرقني غيرة من وحدة من لحمي صارت تحت التراب 

كنت حاسة احساس غريب ربنا اله حكمة بزرع الحب والمودة 
وكان بطريقة غريبة 
….
اخدنا الصغيرة من عند ماما كل شوي اسرق نظرات اله شعره الى متل الحرير كنت احسد ايده وقت تنغرس فيه 
وقت وصلنا عند حماتي اللقاء كان مزعج كتير 
كانت متعمدة تلقح كلام عن المرحومة شي 

كانها بتذكرني انه عامر كان لحد تاني 
كان نفسي قلها اختي صارت ضرتي بحب عامر بس سكتت وماحكيت 
ام عامر: متى الك سفرية جديدة 
عامر: بكرة الصبح 
اطلعت فيه حسيت بدقات قلبه عم تعلا 
كيف لسه مبارح قال راح يقعد 

نيمت الصغيرة بسريرها اطلعت فيها وضحكت 
فتت اوضتي لاول مرة بفتح ضلفة التياب الداخلي 
كنت راح اختار قطعة بس سكرتها وسندت ظهري للخزانة 
طلعت بيجامة سيتان زهر ورفعت شعري وحطيت شوية عطر فات عامر الاوضة 
اطلع فيا ضحك 
قرب مسك دقني 
عامر: انت حلوة كتير 

لفيت وشي خجل 
عامر: اطلعي فيا 
ولف وشي مقابيل وشه واطلع بعيوني 
يالله شو انه بجنن 
عامر ضمني كان اول مرة بحس هيك احساس

هالمرة قلت انا من ضلعك شالونى من يوم الى تكونت
الغريب ولا كانه زياد كان بحياتي 
اطلع فيا كانه بقلي يالله نبلش حياتنا سوا
كنت حاسة بنار الغيرة من اكتر مخلوقة حبيتها وصارت تحت التراب

حسيت برجفة بجسمي 
عامر: بتجنني 
عامر: مابعمري حسيت هيك احساس 
بلعت ريقي وقلت 
سما؛ احساس شو 

عامر: تكون مجنون وملهوف عل حد هيك
كنت راح اساله وسنا بس بلعت سؤالي الغبي وسكتت 
قرب شفايفه مني بس قبل ماياخدها رن جواله 
اطلع وحاول يتجاهل بس 
راح رد 

بس هالمرة كان زياد احقر الخلق عم يخبره انه اخد وحدة مابتحبه كان بطلع فيا بقهر كانوا عيونة متل الشرار
عم يطلع فيا وعم يضغط عل ايده 
سكر ورما الجوال عل طول ايده 
عامر بصوت خلاني ارتعب: ليش
سما:..
كل الحكي تاه 

كله راح 
عامر: ليش حتى هوا يخبرني انك مابدك ياني 
صرت ابكى بس كانه شي سحر فيا مش قادرة احكي شي 
عامر مسك معصمي وكان راح يكسرة
عامر: لك قلبي دق اول مرة الك 
فتحت عيوني

عامر: مابنكر حبيت سنا بس لانها مرتي بس قلبي دق لحبيبة الك سنا حبتني بس هالمرة انا الى حبيتك 
بكيت عليها وكنت راح جن بس ماتوقعت حب هيك بس ليكنى حبيت وحدة خلت حبيبها برغبتها انها تتركنى 
عامر: هلا عرفت سبب دموعك 
هلا عرفت 
قالها وطلع 
تركني ضايعة 
صرت صرخ نادى عليه بس كان رايح

كنت ببيت اهلي باوضتي ساندة دقني بركبي وببكي وقت رن الجوال بس رميته وقت ماكان اسمه 
دفنت راسي بمخدتي 
ماما فاتت عل صوتي 
ماما: بسم الله
اطلعت فيها ورميت راسي عل كتفها
سما: 10 ايام مابعرف عنه شي 
ماما: اهدى 
سما: ماخلاني دافع عن حالى
ماما: روقي 
اطلعت فيا 
ماما: بتحبيه لهدرجة 
كنت خجلانة اعترف بهالشي كرمال اختى الله يرحمها 
بس ماما اخدت نفس وطلعت كنت حاسة بالدمعة بعيونها 

كنت قاعدة بالاوضة وحلا نايمة جنبي كنت بحكي معها ملامحي كلهاةتغيرت 20 يوم مابعرفه عن شي 
سواد تحت عيوني نحفانة ارهاق كنت بطلع فيها ونفسي اشكيلها من ابوها 
وقت اندق الباب مرة 
استغربت ماما بالعادة مابدق وبتنطر افتح 
قمت جريت افتح 
قلبي بدق ايدى برجفوا حاسة جسمي متل التلج 
وقت فتحت وشفته قدامي 
ضحك
عامر: كيفك

لفيت وشي عنه
رجعت اطلعو فيه
بلعت دموعي ومسحت انفي بايدى
سما: ليش هيك
عامر: غيرة العاشق خلتني صدق 
رميت حالى بحضنه 
عامر: بحبك

ضمني صرت ابكى بصوت عالى 
عامر: اسف 
رفعت راسي وقلت مين قلك الحقيقة
عامر: امك
صرت ابكى 
سما: مش حق حس بهالمشاعر
عامر: حقك وحقي عليكي تحسي فيها
سما: حبي الك غير عن 

عامر: حط ايده عل تمي 
عامر: لا تحكي بغار
سما: والله ماكان حب 
رجع ضمني 
وهمس: يالله نرجع عل بيتنا 
اطلعت فيه بخجل 
عامر: همس هالليلة لازم تكون ليلتنا 
رجعت رميت حالى بحضنه

مش سهل انك تتزوجي زوج اختك بس الله خلق المودة بين الزوجين ماقدرت انسا بس كنت ادعي الله يصبرني عل احساس الغيرة
زياد ترك خطيبته لانه كانه هدف يتقرب مني ويخرب حياتي بس عامر وقفه عند حده وسافر زياد لعند اهله جبت لعامر بنوته مابنكر اعطاني كل الحب الى بتتمنا اي بنت بس مااعطاني كون اول بنت بحياته …
#انتههههههههت رايكم بهمني💙💙💙💙💙

بواسطة
بقلم نادين
الوسوم

أبو إسلام الخطيب

مهتم بالشأن العربي ويتم ترجمة المقالت من وجهة نظر الغرب الي اللغة العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق