قصص وروايات

قصة مراهقة على المسنجر الجزء السابع عشر

بالعربي / هشام: اهلا وسهلا مين حضرتك 
مصطفى: انا حبيب نرمين وكلها شهر وهتبقي مراتي 
هشام: نرمين مين انا معرفش حد بالاسم ده 

مصطفى: ياعم نرمين إلي اخوها مسح بكرامتك الارض 
أم هشام: ملوش لازمه الكلام ده يا بني فين شيماء 
مصطفى: هي موجوده وبخير بس 
أم هشام: بس إيه 
مصطفى: بس مش هينفع نجيبها دلوقتي 

هشام : ومش هينفع لي أن شاء اللة بقولك ايه انا جاي اخد اختي ورجع من غير مشاكل 
مصطفى : اهدا بس يابني أحسن يطقلك عرق 
هشام: أنت بتتكلم معايا كده لي بقولك ايه انا ماسك اعصابي بالعافيه فين شيماء 
مصطفى: صدقني مش من مصلحتك تعرف دلوقتي 

أم هشام: معلش يابني انت شكلك ابن ناس ومتربي بس طريقة كلامك معانا  غريبه ممكن تفهمني أنت لي مش عايز تقول شيماء  فين 
مصطفى: بصراحة ياخالتي حازم أخو نرمين عايز يعمل بدل 
أم هشام: يعني إيه مش فاهمه 
مصطفى: يعني ياخد هشام ويسلمك شيماء 

أم هشام: ممكن توضح 
مصطفى: حازم عايز يقتل أبنك وانا جيت الحقكم قبل ما ابنك يوقع في إيد صاحبي 
هشام: ههههههههههه يقتل مين ياعم هي فوضي 
مصطفى: يابني أنت دوست على شرف الصعايده يعني ملقتش غير نرمين تعمل معاها كده 
هشام: هي الي كانت راميه نفسها عليا حتي أسألها 

مصطفى: انا سألتها قولتلها لو لسه بتحبي انا ممكن اقف جنبك وجوزكم قالت انا عندي اتجوز كلب من الشارع ولا اني اتجوز الزباله ده 
هشام: هي قالت كده 
مصطفى: تصور بعد ما كانت شايفاك كل حاجه حلوه وبعد ما حبتك ورسمتك في خيالها دلوقتي هي شايفه الكلب أحسن منك لدرجة أنها فضلت تنام في حضن كلب من الشارع ولا تنام في حضنك وبصراحة ياهشام هي عندها حق 
هشام: الي تقعد علي الفيس وتتصفح المواقع تقول اكتر من كده 

مصطفى: صدقني مش كلهم شبه اختك 
هشام: قصدك ايه 
أم هشام: يابني احنا مش جاين نعمل مشاكل عايزين بنتنا وماشين 
هشام: انا شايف ان الشرطه هي الحل 
مصطفى: وأنا كمان شايف كده اتصل ان كنت راجل 
هشام: وإيه الي يمنعني 

مصطفى: صور اختك ياخفيف 
أم هشام: صور إيه 
هشام: مفيش ياماما دي حاجه بيني وبين حازم ومسيري اخلصها 
مصطفى: طالما كده يبقي حازم عنده حق تعالو معايا 
هشام: علي فين 
مصطفى: علي اختك انت مش عايز تشوفها 
ام هشام: ياريت يابني توصلنا ليها 
مصطفى: تعالي اوصلك ليها انت الي جبتو لنفسك 

في البيت 
حازم: الرخم مات جوه ولا إيه 
نرمين: يمكن نايم 
حازم: يابنتي انا من الصبح بخبط لو ميت كان صحي 
ماما: سيبو يرتاح شويه 
حازم: لا اكيد في حاجه حصلت انا هكسر الباب 
نرمين: استني هو مش جوه 
حازم: نعم ياختي وايه عرفك أنه مش جوه 
نرمين: بصراحة 

حازم: بصوت عالي انطقي
نرمين انا مليش دعوة وجريت على اوضتها 
حازم: هو في حاجه انتو مخبينها عليا 
ماما: مصطفي نزل يقابل أم هشام 
حازم: الو انت فين 
مصطفى: ربع ساعة وكون عندك 
حازم: خبيتهم فين 
مصطفى: ياعم ولا خبيتهم ولا حاجه هما معايا 

حازم: عملت كده لي يامصطفي مش خايف العيل ده يعورك وانت عامل عمليه 
مصطفى: متخفش صاحبك بطوله 
حازم: طيب روح بيهم على بيتنا القديم وانا هحصلك 
مصطفى: لا ياعم انا هجيبهم عندك 
حازم: اسمع الكلام ياصاحبي  
مصطفى: اوك سلام 
أم هشام: قربنا نوصل 

مصطفى: لسه ياخالتي ربع ساعه لو سمحت ياسطي على جنب الله يباركلك 
هشام: إيه وصلنا 
مصطفى: لسه صبرك بالله هنركب تكسي 
هشام: احسن برضو 
مصطفى: فاضي ياسطي 
السواق: علي فين 
مصطفى: العصافره 
حازم: انا نازل يلا يا شيماء 
ماما: انا جايه معاك 
نرمين: طب وأنا 

حازم: خلاص تعالو كلكم بس الي هتفتح بوقها هشقها نصين انتو فاهمين 
نرمين: فاهمين 
بعد ما وصلنا بيتنا القديم 
حازم: الجزمه برن عليه مش بيرد 
ماما: حاول تاني يمكن يرد المره دي 
حازم: المفروض يوصل قبلي
نرمين: إن شاء اللة يكون بخير 
حازم: اخيرا أنت فين يا جزمه 
أم هشام : إحنا  في المستشفي 

حازم: مستشفي ايه انتي مين 
أم هشام : والله يابني مش عارفه إسم المستشفي معاك أم هشام خدي يابنتي قوليلو إسم المستشفي 
الممرضه: ايوه السلام عليكم 
حازم: مش وقت نحنحه وحياة ابوكي اعطيني عنوان المستشفي 
الممرضه: مستشفي العصافره 
حازم: طيب انا جاي دلوقتي احتاج أي حاجه اعملوها ميهمش الفلوس أهم حاجه سلامته 
الممرضه : هو بقي كويس الخياطه اتفكت والدكتور عمل اللازم 
حازم: طب الحمد لله سلام انا جاي في الطريق 

ماما: في إيه ومستشفي ايه 
نرمين: ابوس إيدك ياخويا طمني مصطفى حصلو حاجه 
حازم: كله بسببكم انتو الإتنين 
حازم: تعالو اوصلكم البيت وبعديها اروح لمصطفي 
نرمين: انا جايه معاك المستشفي 
حازم: محدش فيكم هيروح معايا المستشفي 
شيماء: حتي انا 

حازم: انتي بذات لا لحد ما اخد حقي من الكلب اخوكي وكلام كتير مش عايز
شيماء: بس انا ماما وحشتني 
حازم: بقولك ايه انا لحد دلوقتي ماسك اعصابي بالعافيه اقسم بالله لو بوقك فتح بكلمه وحنا مروحين البيت جميع صورك والفيديو الي انتي مسحتي قاعد في المحادثة بتاعت الكلب اخوكي وانا لما بكون عصبي مش بعرف بعمل ايه انتي فاهمه 
شيماء: فاهمه ومش هنطق بكلمه وحطت ايدها علي فمها وقالت اهو مش هتكلم 
حازم: كويسيلا بينا على البيت 

تحت العماره تاكس 
السواق: علي فين يا جماعه 
حازم: سيدي بشر اوصل الجماعه وبعديها هرجع معاك علي مستشفي العصافره 
السواق: ماشي اتفضلو 
حازم: انزلو انتو هنا وانا هبقي اطمنكم على مصطفى 
في المستشفي 

حازم: لو سمحتي في مريض عندكم بإسم مصطفى 
الاستعلامات: ايوه موجود غرفة 206 
حازم: أوك شكرا 
الممرضه: بدور على حاجه 
حازم: ايوه هي غرفه 206 فين 
الممرضه: امشي على طول تاني طرقه يمين 

حازم: تمام شكرا 
الممرضه: العفو 
حازم: أنت كويس حصلك إيه وبعدين تنزل من غير ما اعرف 
مصطفى: اهدا انا كويس اعرفك هشام ودي أم هشام 
حازم: ……….👊؟

قصة مراهقة على المسنجر الجزء الثامن عشر والأخير

بواسطة
حازم طائر الأحلام
الوسوم

أبو إسلام الخطيب

مهتم بالشأن العربي ويتم ترجمة المقالت من وجهة نظر الغرب الي اللغة العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق