قصص وروايات

قصة مراهقة على المسنجر الجزء الحادي عشر

بالعربي / تم قبول طلب الصداقة الذي أرسلته إلي هشام 
هشام: السلام عليكم 

انت تعرفني 
حازم: طبعا اعرفك يا حلوه 
هشام: حلوة مين انت غلطان انا ولد 
حازم: ههههههههههه حلوه ولد دي عجبتني 
هشام: والله ولد اقرأ الاسم كويس في بنت إسمها هشام ههههههههههه 
حازم: بس الي اعرفه إنك متعرفش حاجه عن الرجاله

هشام: طيب عرفني أنت 
حازم: الراجل اللي يلعب علي بنت ويضحك عليها ميبقاش راجل ولا إيه 
هشام: مش يمكن البنت دي شمال وخوها المعرص سايبها عامله فيس بوك ودايره على حل شعرها 
حازم: بس الي تلعب في الفيس أحسن من الي تلعب في شقه مفروشه مع واحد متعرفش عنه حاجه غير اسمه حازم 
هشام: قصدك ايه 
حازم: مش عايزك تخاف روح شوف 

هشام: اشوف ايه 
حازم: شوف أختك في العش ولا طارت ههههههههههه 
شيماء: انت بتقول إيه معرص يالي صورة نرمين في حضني 
حازم: هههههه خليك مع الصوره وانا خليني مع شيمو 
هشام: شيمو مين انت بتتكلم على إيه 
حازم : شيماء أختك معقوله تكون متعرفش أختك 

هشام: وأنت تعرف شيماء منين اكيد نرمين قالتلك 
صح طيب يا نرمين ال موريتك وفضحتك مبقاش انا هشام الجيزاوي 
حازم: واحده واحده ياعم توري مين وبعدين الناس هتشوف ايه صورة بنت عيله بقميص النوم ههههههههههه إنما ايه راءيك لو الناس شافت دي 
ثم ارسل صورة شيماء وهي نايمه عريانه في حضنه 
هشام: مين دي لا يمكن دي تكون شيماء 

حازم: عندك حق يظهر عليك عمرك ما شوفتها عريانه طب ايه راءيك في الصوره دي 
ولا دي
ولا دي 
ولا دي 
هشام: ابوس إيدك كفايه 
حازم: إيه مش قادر تستحمل طب ايه راءيك ابعتلك فيديو جامد يحرك شهوتك وتنسي أنها اختك ويمك تنام معاها لما ابعتهالك ع فكرة هي لسه عندي مردتش اروحها اصلها حلوه أوي 

هشام: أسمع انا عارف اني غلطت بس أقسم بالله محدش شاف أختك وأنا همسح صورتها بس أنت كمان تمسح صور اختي وترجعها البيت 
حازم: انت طماع اوي ههههههههههه 
هشام: يعني إيه 

حازم: بصراحة اختك جامده وانا لسه مشبعتش وحتي لما اشبع منها مش هبعتها بصراحة انا بفكر ……؟
هشام: بتفكر في إيه 
حازم: بفكر اشغلها شيماء جامده وممكن تجيب فلوس كتير وصدقني مش هنساك هبعتلك الي يكفيك وذياده انا راجل حقاني ومش بحب الظلم 
هشام: ترضي حد يعمل كده في أختك 

حازم: أرضي مش معرص وممكن اعمل اكتر من كده 
هشام: بس أنت مش معرص أنا اعرفك كويس كنت بدخل صفحتك كتير وكنت بغير من كمية البنات الي عليها ولكن علي كلمة معرص الي قولتها انا اسف 
حازم: مش كفايه 
هشام: شوف أنت عايز إيه وانا اعملو 
حازم: وهتقدر 

هشام: هقدر اعمل اي حاجه تقول عليها بس تمسح صور اختي وترجعها البيت وتحلف إنك مسحتهم 
حازم: أنا عايز ثلاث حاجات
هشام: قول كل الي هتقوله هنفذو 
حازم: اول حاجه أشوفك فيديو ذي ما امك جابتك 
هشام: أنت بتقول إيه 

حازم: هسيبك تفكر انا رايح لشيماء بصراحة وحشتني 
مصطفى: داخل علي حازم يغني طب شحط محط خد فوق وتحت لو جيت وروحت مش هتجبني لنا ذي ذي ولا اي حد في الدنيا ديا بيغلبني يرد عليه حازم إسمع يابي متقولش أي دنا جاي جاي وبعزمي اديك وكلماتي ديا  للبشريا من يقدر فيها يغلبني 
مصطفى: محدش طبعا يا زميلي ههههههههههه 

حازم: الرجوله ملهاش قطع غيار 
مصطفى: هات تلفونك 
حازم: لاءه 
مصطفى: وغلاوة امك عايز اعرف الي حصل 
حازم  : خد يا رخم 
مصطفى: يادين أمي تفكتر هو حاسس بايه دلوقتي 

حازم: معرفش 
مصطفى: ياحزوووم علي مصطفى 
حازم: ههههههههههه تفكتر انت إيه 
مصطفى: بصراحة أنا لو منو اشنق نفسي علشان كل الي حصل بسببي 
حازم؛ معتقدش الي ذي هشام متمسك بالدنيا 
مصطفى: طيب انت ناوي تعمل إيه 

حازم: انا لسه معملتش حاجه 
نرمين: ساعه برن الجرس بتعملو إيه 
مصطفى: ههههههههههه خير 
نرمين: ماما حضرت الاكل أنت مبسوط اوي كده لي 
مصطفى: مفيش حد يقعد مع حازم وميضحكش 

نرمين: جنب حازم وميضحكش امممم ماشي هعديها 
حازم: قصدك ايه يا بت 
نرمين: من عصبيه أنا جايه اقولكم الأكل جاهز ونازله 
حازم: طب غوري احنا جاين 
مصطفى: إيه ياعم مالك ما كنت كويس 
حازم: منا كويس ولا انت كمان عايز تقول حاجه 

مصطفى: لا ياعم مش عايز اقول حاجه ههههههههههه 
حازم: طب أنت انزل معاها وأنا رايح مشوار 
نرمين: يعني مش هتاكل معانا انت مفطرش الصبح معانا نزلت وحنا نايمين 
حازم: يوووه قولت مش هتزفت 
مصطفى: خلاص خلاص قولي بس مشوار إيه 
حازم يقرب من مصطفى بصوت واطي رايح لأخت هشام فهمت 

مصطفى: ياااه تصدق نسيت ان المهندس عايزك بخصوص الشغل 
حازم: يلا سلام 
مصطفى: انتي مش هتسنديني 
نرمين: بكسوف اممممم ماشي. 
مصطفى: ياااه عارفه انا نفسي في إيه 

نرمين: في إيه 
مصطفى: نفسي نوصل عند خالتي تاني يوم هههه 
نرمين: وانا نفسي اوصل دلوقتي كتفي اتخلع هههه 
مصطفى: هي الايام مش عايزه تعدي لي 
نرمين: بطل جنان يا مصطفي احسن اسيبك على السلم 
في شقة العصافره 

حازم: أنتي صحيتي 
شيماء: أنت حطيت إيه في الشاي 
حازم: حطيت منوم لي 
شيماء: وعملت ليه كده 
حازم: خلاها تشوف الصوره وقالها عشان اعمل كده 

شيماء: انت لا يمكن تكون بني آدم وبعدت التلفون عن وشها وقعدت تبكي 
حازم: غصب عني يا شيمو وخصوصا انتي بنت بنوت  ودي اول مرة ليكي مردتش اوجعك ههههههههههه 
شيماء: انت سافل 
حازم: وليه الغلط ده بقولك ايه انا مزاجي عالي وعايز اجرب تاني 
شيماء: …….؟

قصة مراهقة على المسنجر الجزء الثاني عشر

بواسطة
حازم طائر الأحلام
الوسوم

أبو إسلام الخطيب

مهتم بالشأن العربي ويتم ترجمة المقالت من وجهة نظر الغرب الي اللغة العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق