قصص وروايات

قصة زوجة مع ايقاف التنفيذ الجزء الخامس

قطة متوحشة

بالعربي – اه كانت الايام الثلاثة التي تلت الزفاف جحيما حقيقيا بالنسبة لي ..اعصابي متوترة لدرجة..لاتطاق اشعر إهانة عظيمة لرجولتي لانها رفضتني بهذه الطريقة المجحفة .

والأسوأ انها تنام معي في نفس الغرفة عذاب شديد يدركه فقط رجل بمثل لهفتي وشغفي خصوصا وانا استيقظ في الليل اتطلع الى جسدها الممتلىء المغري وعيونها المغمضة باطمئنان وشعرها الاسود الفاحم الذي يتدلى من جوانب الصوفا اه شكلها يجعل الصخر ينطق…

اه زوحتي ومعي في مكان واحد ولا استطيع لمسها اكاد اجن..اكاد اجن
وفي صباح احد الايام كنت في احد المحلات التجارية واستوقفني احد اصدقاء اخي مايك وعبر لي عن حزنه والمه لفقدان مايك واخذ يواسيني لكنه فاجأني وهو يقول:
لقد اتخذ مايك قرارا متسرعا حين قرر الانتحار كان امامه وقت طويل ليعيشه قبل ان تظهر عليه اعراض ذلك المرض اللعين..

استغربت:
مرض اي مرض؟؟..مايك لم يكن مريضا!!
اه انا اسف عزيزي جايك لم اكن اعرف انك تجهل الامر..
تبا تكلم اي امر واي مرض؟؟
اه مايك كان مصابا بفايروس الايدز..وكان مكتئبا..في الفترة الاخيرة واعتقد انه كان سبب انتحاره..
اه انت..انت متاكد

اه طبعا لقد اجرى الفحص عده مرات وكانت النتائج كلها تؤكد اصابته
وتركني في صدمة شديدة اه معقول اخي المسكين كان مصابا بالايدز..واخفى ذلك..هذا هو سبب انتحاره وكأن قلبي سقط في بئر عميق عندما تذكرت..جيني..اه هي متزوجه منه وربما انتقلت اليها العدوى..ربما لم تكن تعرف او كانت تعرف ولهذا رفضت ان المسها..لانها لاتريد ..

نقل العدوى لي..نعم ربما كانت تعرف وخدعتني بتمثيل دور الزوجة المتعففة..واذا كانت مصابه ..فعلي الانفصال منها وجعلها تترك منزلي حتى لو اضطررت الى طردها ربما تنتقل العدوى لوالدي المسكين وهي تعتني به اوربما لي انا
اذا استمرت بلمس اشياءي علي انهاء هذا الخطر الان.وذهبت الى المنزل وقلبي يضج بالغضب والقلق رغم اني أأسف من اجلها لكن هذا المرض اللعين ليس فيه مجال للنقاش..او العواطف
دخلت الغرفة ومباشرة قلت لها:

كنتي تعرفين بامر اصابة ..مايك بالايدز؟؟اياك والكذب..
ارتبكت وخفضت رأسها وقالت:
نعم…نعم كنت اعرف..
اصابتني اجابتها بالقشعريرة فقلت:
اه كنتي تعرفين واخفيتي الامر…هذا يعني..انك مصابة مثلة اليس كذلك..
اقتربت مني فتراجعت للخلف فقالت:
ابدا..ابدا لست مصابة اخفيت الامر لانه طلب مني ذلك..

فضحكت هازئآ
هههههه نكته سخيفة وخدعة مكشوفة ..من تضنيني يافتاة تضنيني جاهلا بهذا المرض اللعين..تضنيني لا املك معلومات عن طرق انتقاله..كنتي زوجته ..ياجيني زوجته ومن الموكد ان الفايروس انتقل اليكي عبر العلاقة الزوجية..
فانهمرت دموعها وقالت
ابدا..ابدا…مايك اخبرني انه مصاب بالمرض في ليلة زفافنا..ولم ..يلمسني ابدا..طوال فترة زواجنا…لم تكن بيننا اي علاقة زوجية من اي نوع!!

اه حقا..صدقتك…؟؟صدقتك جدا..متزوجة من رجل تعيشين على ذكرى حبه كما ذكرتي سابقا..وهو لم يلمسك اي نكتة سخيفة هذه..
هذه هي الحقيقة اقسم لك اني لست مصابة ومايك لم يلمسني..ابدا..!!!
لا تقسمي لي..ولا اقسم لك يمكننا ان نتأكد اليوم باجراء فحص الايدز..هيا ..تعالي معي الى المختبر لاجريه لكي..
اصيبت بالذعر وقالت لي.
مستحيل لن اجري هذا الفحص لست بحاجة له..

اه لماذا تتهربين من الفحص يجب ان اثبت خلوك من المرض بهذا الفحص وهوالدليل القاطع الذي سيوكد صدق ماتقولين
ففاجأتني وهي تصرخ في وجهي..
قلت لك لست بحاجة للفحص م لاني..لاني مازلت عذراء..افهم..افهم ..مازلت عذراء واخوك لم يلمسني..لم يلمسني
ههههههههه مازلتي عذراء نكتة سخيفة اخرى تحاولين

خداعي من جديد واذا كنتي عذراء لماذا انتي خائفة من الفحص الذي سيثبت صحة ماتقولين.؟؟
فنظرت الي بثقة وقالت:
اه لا تصدقني حسنا ساذهب معك لاجراء الفحص لست خائفة منه
وفعلا اخذتها الى مختبر مختص بالفحص واجرينا الفحص..وعندما ظهرت النتائج المؤكدة بان الفتاة غير مصابة شعرت بفرحة غامرة تملأ قلبي..اه حمدا لله انها ليست مصابة خرجت من المختبر وعدت الى المنزل وعلى وجهي ابتسامة وبيدي ورقة الفحص..

دخلت الغرفة وقلت وانا مبتسم واتاملها من الاعلى الى الاسفل وقلت:
ربحتي بافتاة لستي مصابة وصحتك ممتازة ايضا..
كانت تمسك بيدها بعض قطع الملابس رمتها في الارض وتوجهت نحوي واخذت الورقة من يدي ومزقتها قطعا صغيرة وقالت بعصبية وهي تصرخ:
لقد قلت لك لاداعي للفحص ..لاداعي لم اكذب في حرف..ليس من طبعي الكذب لكنك لم تصدقني لم تصدقني ياجايك تبا..لك ..تبا لك..

اطربت اسماعي عصبيتها ما اجملها وهي منفعلة عصبيتها حلوة لذيذة اه خصلات شعرها تتناثر يمينا وشمالا وهي تمزق الورقة وترميها..وتتفس بسرعة بانفعال وترتني واشعلت رغبتي من جديد ماذا قالت عندما تناقشنا حولها..اه لقد قالت انها عذراء..عذراء ما اجملها من كلمة..كنت ابتسم وانا اراقبها اه عذراءجميلةطرية وغضة وبيضاء وناعمة وقلت في نفسي مالذي يمنعك ياجايك منها هي زوجتك…

وامرأتك وبقيت عذراء لتكون الرجل الاول اه الرجل الاول في حياة..فتاة متقدة بالانوثةما اروعه من احساس؟
اقتربت فتراجعت للخلف فقلت:
اه لقد اثبت الفحص انك غير مصابة لكن الان اريدك ان تثبتي لي ماقلتيه بشأن كونك عذراء؟؟؟
انا اتقدم نحوها وهي تتراجع فقالت وهي ترتجف
ما….ماذا تقصد؟؟

اقصد مافهمتيه؟؟
ورميتها على السرير وانحنيت فوقها ورحت اقبلها بعنف ولهفة وهي تحرك وجهها بسرعة حتى تحول دون وصول قبلاتي اليها 
وتحاول دفعي بيديها اضحكتني مقاومتها الضئيلة احتضنت جسدها ودفنت وجهها في صدري وحاولت رفع كنزتها…لكن اه لم اشعر الا وهي تعضني بقوة من صدري كادت تقضم قطعة من لحمي..فصرخت من الالم وافلتها..
اه…اه ايتها القطة المتوحشة كيف فعلتها..اه ..اه لقد آلمتني..ايتها المتوحشة!

ابتعدت والتصقت بالجدار وقالت كانها تحذرني:
هذه المرة اخذت قضمة من صدرك المرة الثانية ستكون القضمة في عنقك وستقطع انفاسك لو تجرأت على لمسي ..
لم استطع كتم ابتسامتي وانا انظر كيف تهددني هذه المخلوقةالصغيرة!!
وتوجهت نحو الباب كنت اسرع منها وامسكتها وشبكت يديهاخلف ضهرها وقربت فمها من صدري وقلت
هيا اقضمي لحمي باسنانك الحادة!

لكنها لم تتحرك رفعتها ووضعت راسها على عنقي لتلامس شفاهها عنقي وقلت:
هذا عنقي ياجيني ..هيا اقضميه واقطعي انفاسك..هيا امنعيني منك ومن لمسك؟؟؟
لكنها رفعت رأسها ونظرت في عيني مباشرة اه ما اجمل عيونها الرمادية وهي تتأملني وقلبها الخافق قرب قلبي.وانتبهت لشفتيها وهي ترتجف وتقول ودموعها تنهمر بغزارة على خديها الورديين:

ارجوك..ارجوك ياجايك..لاتجبرني..لاتجبرني!!
اه رق قلبي لدموعها وكلماتها وهي ترجوني بصوت مخنوق بالعبرات فارخيت قبضتي ورفعت يدي ومررت ابهامي على خدها وقلت :

اششش..لاتبكي..انا جايك هارفي..ياجيني وستعرفين يوما ما من هو جايك هارفي..ستعرفين تماما انني لست الرجل الذي يأخذ الحب بالغصب.. وكما قلت لك لن افعلها الا عندما اشعرانك تريديني اضعاف اضعاف ما اريدك انا ثم افلتها وخرجت..

اه بقيت وحدي في سيارتي اه مابك يا جايك كانت بين يديك لماذا توقفت لماذا رق قلبك لدموعها ورجاءه مابك يا جايك هي الفتاة التي رفضتك كانت بين يديك وكانت الفرصة سانحة لماذا توقفت؟هل أسرتك عيونها الجميلة؟؟

قصة زوجة مع ايقاف التنفيذ الجزء السادس

بواسطة
ورود الخالدي
الوسوم

أبو إسلام الخطيب

مهتم بالشأن العربي ويتم ترجمة المقالت من وجهة نظر الغرب الي اللغة العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق