قصص وروايات

قصة زوجة مع ايقاف التنفيذ (كاملة)

بداية مؤلمة

بالعربي – انا جنيفر 24 عام ولقبي الصغير هو جيني يقال ان الام حين ترزق بطفلة او طفل تكرس كل حياتها له لكن امي لم تكن مثل الأمهات فقد تزوجت والدي وهي في 18 من عمرها بينما كان والدي في 35 من عمره كانت مجرد مراهقة.

حملت بي بعد شهرين من الزواج اصيبت بالذعر عندما علمت بامر الحمل وقررت اجهاضي لانها تعتبر نفسها صغيرة على الامومة وتريد ان تسافر وتلهو وتستمتع بوقتها لكن والدي رفض فكرة الاجهاض واجبرها على الاحتفاظ بي حتى انجبتني وبعد ولادتي بدأت المشاكل تزداد بينهما.

فطلبت والدتي الطلاق وفعلا انفصل والدي عن والدتي التي تركتني وعمري عامان فقط عند والدي وذهبت لتتزوج من شاب عشريني وبعدها سافرت معه الى سيدني وانقطعت اخبارها لذلك انا لا اعرفها ابدا لانها تركتني وانا صغيرة جدا..فتكفل والدي برعايتي كان حنونا ويخاف علي لدرجة انه لايسمح لي بالخروج والاختلاط مع الصديقات

ووضعني في مدرسة نموذجية وكان يوصلني ويعيدني بنفسه الى المنزل وكبرت وبلغت 18من عمري حينها تعرف والدي على رجل في مثل عمره واصبحا صديقين مقربين جدا لدرجة ان صديقه يزورنا في البيت يوميا ويعتبرنا عائلته الثانية ويناديني ابنتي..ويجلب لي الهدايا والفساتين الجميلة رغم انه ليس غني بل يعمل مع والدي في محل صغير لصنع الحقائب..

والاحزمة وبقيت صداقتهما مستمرة لاربع سنوات..لكن والدي مرض مرضا شديدا الزمه الفراش لعامين..ورغم ان العبء كان كبيرا على صديقه الا انه لم يتخلى عنه وعني بل تكفل بنا وعمل جاهدا من اجلنا الى ان توفي والدي وكانت وصيته الاخيرة لصديقه ان يعتني بي ولا يتخلى عني..

وبعد وفاة والدي بثلاثة اشهر عرض علي العم هارفي ان اتزوج من ابنه لانه يربدني ان اعيش معهم ابنه شاب في 28من عمره فوافقت لانه العم هارفي هو ملاذي الامن 
من شرور هذه الحياةوفعلا تم زفافي في احتفال صغير وكانت المفاجأة صادمة حين صارحني زوجي مايك انه لن يتمكن من اقامة علاقة زوجية لانه مصاب بفيروس الايدز..

وهو امر لايعلم به اي من عائلتة واخذ يرجوني ان لا اخبر احد حتى تمر فترة ويفتعل مشكلة لننفصل بهدوء فقد اجبره والده على الزواج بعد الحاح شديد واضطر للموافقة لانه لايريد ان يكشف امر مرضه لوالده واخذ ينصحني ان انام بعيدا عنه وان لا استخدم اي من اغراضه الشخصية حتى لاتنتقل لي العدوى طبعا صدمت بهذا الواقع في البداية لكني بعد ذلك قدرت له صراحته وحرصه على المحافظة علي من انتقال العدوى..

وقررت ان اخفي الامر ولا ابين اي شيء لولده استمر زواجنا المزيف لشهر وخمسه ايام كنت انام بعيدة عنه ولا المس اي شيء يخصه..وبعدها حدثت المأساة التي لم نتخيلها وجدناه في صباح احد الايام ميتا في الحمام بعد ان حقن نفسه بجرعة زائدة من المخدرات..كانت مأساة حقيقية لي ولوالده الذي وقع مغما عليه واصيب بنوبة قلبية…ارتبكت واتصلت بالاسعاف..ونقلته للمشفى وبعد ان استفاق اخبرني ان اتصل بابنه الاكبر الذي لم اكن اعرف بوجوده حتى هذه اللحظة.

انا جايك32عام اعمل مهندسا مختصا في انشاء الهياكل الضخمة..وانتقل عملي في السنتين الاخريتين لانشاء هياكل ضخمة لمحطات توليد الطاقة قرب نهر الامازون المنطقة التي اعمل فيها رطبة ومزعجة جدا في الصيف وفي الشتاء يعتدل الجو وتبرد نسمات الهواء اعمل لمدة3اشهر واعود في اجازة قصيرة لمده15يوم لزيارة والدي واخي على صعيد الحب انا مرتبط بعلاقة عاطفية مع مهندسة تعمل معي..في نفس الموقع منذ اكثر من عام علاقتنا تطورت بسرعة نسكن انا وهي في قمرة واحدة… 

علاقتنا تعدت حدود الاعجاب والحب واصبحنا ننام معا ونقيم علاقةجسديه كلما احتجنالذلك لكن انابصراحة
. لا افكر بالزواج وهي ايضا لم تطلب مني علاقة دائمةعلمت من والدي ان اخي مايك تزوج لكن بسبب انشغالي لم احضر زفافه ومر شهر و5ايام اتصل بي والدي لكن المتحدث لم يكن صوت والدي كان صوت فتاة مرتبكة تتكلم كلمات متقطعة قلقة وعرفت منها ان اخي مايك اقدم على الانتحار..

ووالدي في المشفى بحالة خطرة فتركت العمل وتوجهت الى المنزل باول طائرة متوجهة من الامازون الى كاليفورنيا وصلت الى المشفى وفعلا كان الخبر اكيدا فاجريت كل مايلزم لجناة اخي بسرعة لاني اريد التفرغ لوضع والدي الخطر في المشفى وتمت الجنازة بهدوء وبعد الدفن توجهت مباشرة الى المشفى حيث كان والدي في العناية المشددة ووجدت فتاة في بداية العشرينات في غرفة الانتظار وقبل ان تتحدث عرفت انها زوجة اخي كانت ملامحها طفولية عيونها رمادية وبشرتها صافية بيضاء تغطي شعرها بوشاح اسود شفاف تجلس بترقب..

جلست بقربها كنت في اقصى حالات الحزن والاجهاد ولا طاقة لي للحديث باي موضوع وسمعتها تقول
انت..انت ابن العم هارفي الاكبر..ماذا قال لك الاطباء…هل سيتحسن وضعه..ورأيتها تبكي 
فتنفست الصعداء
لوسمحتي..انا في وضع لايسمح لي بمواساة النساء..انا مثلك لا اعرف شيء عن حالة ابي وانتظراي كلمة من طبيبه
منذ ان وصلت وحتى انتهاء الدفن لم احصل على اي معلومة حول وضع ابي..

هل..دفنته ..هل دفن مايك..
استغربت الفتاة لاتتحدث كزوجة بل كانت تحدثني بطريقة توحي بان مايك كان مجرد صديق او قريب من بعيد اي زوجة هذه ..فعلا امرها غريب جدا..لكن يبدو من وجهها انها ساذجة وبليدة جدا رباه كيف تتحدث كم هي باردة..ولا مشاعر زوجية لها تجاه اخي اي واحدة مكانها ستكون في حاله كاملةمن الهلع لكن هي..كانت كالتمثال الرخامي لايوجد اي تعبير في وجهها هي مهتمة بحالة والدي اكثر من زوجها 

قصة زوجة مع ايقاف التنفيذ الجزء الثاني

بواسطة
ورود الخالدي
الوسوم

أبو إسلام الخطيب

مهتم بالشأن العربي ويتم ترجمة المقالت من وجهة نظر الغرب الي اللغة العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق