قصص وروايات

أفقدني عذريتي الفصل الحادي عشر

بالعربي – اما ريم وفرح فبعد ان أنهى المحاضرة خرجوا سويا الي بيتهم
نهي يعني بجد يا ريم مش زعلانه مني.

ريم مخلاص يا زنانه بقي قلت مش زعلانه
نهي طب يلي يختي ناكل عملالك شويه شورما انما ايه عسل وهيا تقربها لانف ريم
اما ريم فقد قامت سريعا بمجرد ان دخلت رائحه الطعام انفها ودخلت الحمام لتستفرغ ما في معدتها كاملا ثم جلست علي الارض وعلامات الاعياء ظاهره علي وجهها

نهي بخضه ماللك يا ريم
ريم بضعف مش عارفه بقيت بقرف من الاكل وريحته اوي عاوزه ابقي اروح اكشف
نهي بارتباك وقد تذكرت حمل ريم الذي اخبرها به مراد لالا تلاقي بس معدتك تعبانه
ريم بشك في ايه يا نهي
نهي هه ولا حاجه يا ريم
ريم امال مالك كده انتي مخبيه عليا حاجه

نهي بارتباك زياده هه لا هخبي ايه بس
ريم بغضب انطقي يا نهي
نهي ببكاء مفيش ياريم
ريم بغضب شديد قولي يا نهي في ايه
نهي ببكاء شديد اصل دكتور مراد قالي انك حامل

ريم بصدمه ايه انتي بتهزري صح
نهي ببكاء شديد لا يا ريم هوا قالي كدا وقال انو ببحبك وعاوز يتجوزك
ريم وكانها فقدت النطق ثم قامت بدون ان تتحدث ارتدت ثيابها
نهي رايحه فين ياريم استني

اما ريم فخرجت كالعاصفه ولم تتحدث مع اي احد ثم ذهبت الي طبيب نساء للتاكد الذي اكد لها انها حامل في الشهر الثاني خرجت من عند الطمرادطلا تري امامها ولكنها اقسمت ان تقتل ذلك الحيوان وذهبت الي شركه مراد
اما في شركه مراد
مراد الو ايو يا انسه نهي
نهي ببكاء ريم عرفت انها حامل وخرجت معرفش راحت فين

مراد بغضب ايه ازاي بس تسبيها تنزل ولم يكمل كلمته حتي وجد ريم تدخل مكتبه كالامامه فاغلق الهاتف سريعا
مراد وقد اشار للسكيرتيره بالخروج فخرجت وغلقت الباب وريم تقف امامه قام مراد بامساك الهاتف وطلب الخاء الشركه باكملها تخسبا لحاله ريم التي لا تنذر بالخير
مراد اهلا ريم تعالي اقعدي

ريم بضحك ايه خليت الموظفين يمشو ليه خلاص معدش عندي الي اخاف عليه ثم اضافت بسخريه ولا خايف تتفضح يا مراد بيه
مراد اتفضح ايه ياريم انا محدش اصلا يهمني غيرك
ريم اه صح نسيت ثم اضافت بغضب انتا كنت عارف اني حامل
مراد وهو ينظر لها بحزن ايو يا ريم

ريم بغضب شديد وحاله هستيريه ايوه ايوه ازاي يعني انتا اكيد مجنون عشان كدا قلتلي تتجوزني عشان كدا وانا اقول ايه الي يغير واحد حيوان زيك اه كنت لازم افهم خالتني امشي براحتي عشان عارف اني انا الي هرجع اتحايل عليك تتجوزني مش كده فاكر اني هاجي اتحايل عليك
مراد اهدي بس ياريم انا ولم يكمل حتي صرخت ريم

ريم بصراخ انتا ايه انتا واحد حيوان لا عندك ضمير ولا قلب دمرت حياتي حرمتني من حقي الوحيد اني احب حد او اسمح لحد يحبني عشان غلك وحقدك علي واحده سابتك وحبت غيرك انا ذنبي ايه ليه تعمل فيا كدا تشتري شرفي عشان امي محتاجه عمليه ولما اعرف انها خلاص ماتت واترجاك تسيبني لا ازاي لازم تاخد حقك مني وتنتقم لنفسك من اخويا الي هوا اصلا انا ولا افرق معاه ثم اضافت بصراخ وقد تركت العنان لدموعها دا انتا حتي مصعبش عليك شكلي خرجتني بالملايه للدنيا بحالها عشان تقطع في جسمي ودلوقتي بتقولي بحبك حب ايه انتا الي زيك ميعرفش الحب انتا لا يمكن تكون انسان ثم وقعت علي الارض وهي تبكي بشده. وجتي لما حاولت ابدا حياتي من اول وجديد عاوز تدمرها ثم قامت من جلستها مره واحده وصرخت به ليه عملت فيك ايه ايه ذنبي اجيب طفل منك ليه عشان اجيب ولد يبقي حيوان زيك ولا اجيب بنت يبقي مصيرها زيي لا مش هيحصل ابدا فاهم ابدا وظلت تضرب علي بطنها بقوه

اما مراد فقد فزع من منظرها وحاول احتضانها ولكنه بمجرد ان لمسها فقدت اعصابها وتذكرت ليله اغتصابها وظلت تضرب وتصرخ وتبكي بشده حتي وقعت مغشي عليها والدماء تنزف منها

أفقدني عذريتي الفصل الثاني عشر

بواسطة
للكاتبة نهلة داود
الوسوم

أبو إسلام الخطيب

مهتم بالشأن العربي ويتم ترجمة المقالت من وجهة نظر الغرب الي اللغة العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق