قصص وروايات

أفقدني عذريتي الفصل العاشر

بالعربي – اما ريم فبعد ان نفضت تلك الفكره عن راسها ذهبت مسرعه الي بيتها معتقده ان مراد تركها وذهب حتي وصلت الي بابا شقتها فطرقت الباب لتفتح لها فتاه تبدو في الخامسه والعشرون من العمر تمسك السجاره بيدها وتنفسها
غاده نعم افندم اتتي مين.

ريم بغضب انتي الي مين دا بيتي
غاده بضخكه مستفزه بيتك ازاي يعني شوفي مين الي جوا ومين الي واقف علي الباب
وظلو يتشاجرون الي ان خرج مصطفي
مصطفي ريم
ريم ااه الهانم بقي تبقي مراتك يا مصطفي طيب قولها بقي انا مين
غاده بغضب مين دي يا مصطفي

مصطفي دي. ريم اختي يا غاده
غاده وهي مازالت غاضبه والمطلوب
ريم بغضب مماثل لا يختي انا مش جايه اطلب انا جايه اقعد في شقتي
غاده في ايه يا مصطفي
مصطفي بارتباك خوفا من زوجته لا الشقه دي شقتي انا واتفضلي يلي من غير مطرود وبعدين مش كفايه ماما ماتت بسببك

ريم بغضب ماتت بسببي انا اه شكلك نسيت والشقه دي بتاعتي زي ماهيا بتاعتك
مصطفي لا انتي ملكيش حاجه في الشقه دي واتفضلي يلي بره
ريم بغضب صحيح وانا هستني ايه من واحد زيك علي العموم اشبع بيها انا عاوزه اخد حاجتي
غاده بفخر حاجه ايه انتي ملكيش هنا حاجه وهنا ظهر صوت مراد من خلفهم
مراد خلصتي خلاص يا ريم وقد كان يستمع لكلامهم من البدايه

غاده بصدمه مراد
ولكن مراد لم يعلق علي كلامها وتحدث ناظرا لريم ها يا حبيبتي خلصتي
اما غاده فقد شعرت بالغيره. تتاكلها شوف يا مصطفي الست هانم اختك جايه ومعها عشيقها
ريم بغضب بالغ انتي تخرسي خالص
مصطفي مين دا ياريم
ريم وقبل ان تجيب تحدث مراد
انا مراتي الالفي جوز ريم

اجفلت ريم من الكلمه ولكنها تماسكت
اما غاده فمن شده غيرتها قبل ان ينطق مصطفي طب يلا من غير مطرود انتو الاتنين
مراد بغضب انا بس لو مش ساكت عشان ريم كنت عرفتك مقامك
اما غاده فقد خافت من مراد فهي تعرفه حق المعرفه فاغلقت الباب في وجههما
مراد وهو يمسك معصم ريم لتسير معه يلا ياريم

ريم وهو تسحب يدها منه بعنف يلا فين انتا صدقت انك جوزي ولا متخيل ان عشان اخويا ندل مش هيبقي قدامي غيرك ثم نظرت له والدموع في عينيها معدش عندي حاجه تانيه تشتريها ثم تركته وذهبت اما مراد فقد صدم من كلامها وحزن بشده ولكنه سرعان ما تدارك نفسه وذهب سريعا لكي يعلم اين ذهبت ويطمئن عليها
ورحل الاثنان ولكن كانت هناك اذنان تسمعهم وقررت الاستفاده من ذلك
ذهبت ريم الي منزل صديقتها نهي وطرقت الباب

نهي من خلف الباب مين
ريم انا ريم يا نهي
فتحت نهي سريعا الباب وهمت باحتضان صديفتها الوحيده
نهي بدموع كنتي فين يا ريم كدا تخضيني عليكي
ريم ببكاء ندخل بس واحكيلك علي كل حاجه
نهي بصدمه ريم انتي بتعيطي خشي خشي بس الاول

ثم دخلت الفتاتان الشقه
نهي وهي تعطي ريم كوب عصير
ريم يا نهي. وشربت العصير وقد هدات قليلا ثم قصت علي نهي كل شي من اوله الي طرد مصطفي لها
نهي ببكاء معقوله يحصل فيكي كل دا لا وانا الي كنت بقول لدكتور مراد يدور عليكي وهو عمال نفسه ملاك وبيسال عليكي ثم اضافت طب وانتي هتعملي ايه دلوقتي

ريم بدموع مش عارفه يا نهي
نهي بقلك ايه ياريم ما تقعدي معايا علي الاقل تونسيني
ريم لا يا نهي مش عاوزه اتقل عليكي
نهي بابتسام تتقلي عليا ايه يا بنتي دا انتي هتسليني منتي عارفه بابا وماما الله يرحمهم متوفيين وماليش غير عمي كان الاول بيسال علبا دلوقتي ولا بيعبرني وقاعده لوحدي زي قرد قطع والوديعه الي بابا سيبهالي فوايدها بتكفيني وزياده
ريم يعني مش هتقل عليكي يا نهي

نهي تتقلي عليا ايه يا بنتي دا انتي يما سعدتيني وبعدين مش كفايه هقعد مع الاولي علي الدفعه وهاخد قرصات ببلاش
ريم بضحك ايوه يختي قولي كدا بقي ثم اضافت بس بشرط هدور علي شغل وادفغ في مصروف البيت
نهي يا ستي موافقه بس بشرج لما ترتاحي شويه وتشوفي وتعوضي الي فات منك في الدراسه
ريم بحزن مش عاوزه اروح مش عاوزه اشوفه يانهي كل لما اشوفه افتكر عجزي قدامه

نهي يا بنتي لازم تروحي ولو عليه متبقيش تحضري محضراته وهبقي اجبهالك انا مع اني انا كمان مش طايقه اشوف وشه
ريم باستسلام طيب
نهي بضحك لا انا متعوده عليكي مفتريه مينفعش تبقي طيبه كدا
ريم وهي تضربها في كتفها ماشي يختي
نهي بتوجع اه ياني منك لله يلا يختي قومي نشوف هناكل ايه

ريم لا مليش نفس
نهي لا الله بخليكي يا قطر انا جعانه
ريم والدموع في عينيها فقد تذكرت نفسها قبل ان يكسرها ذلك المدعو مراد كان زمان يا نهي
نهي وهي تحتضنها اسفه ياريم والله بمره ترجعي زي الاول يلا بقي قومي ناكل ونام عشان الكليه الصبح ثم اضافت يلا يا ستب حظك لسه شاريه شويه لبس انما ايه هيطلع من خظك
ريم بضحك ايه ااكرم ده

نهي وهي تذم شفتيها لا يختي مش كرم دول طلعو ديقين عليا اصلي مش عود قصب زيك ثم اعطتها بجامه واضاقت يلا ادخلي خودي دش عما اوضب العشا
دلفت ريم الي المرحاض لتاخد دش بارد لعله يريح جسدها الممزق وما ان خلعت الثياب ورات جسدها ختي بكت بشده علي حالها وظلت تغسل جسدها بشده وعنف وهي تتذكر لمسه مراد لها وكانها تطهره مره اخري ثم اردت البيجامه وخرجت

نهي اوبا ايه المزه دي يلا بقي ناكل
ريم لا لو ممكن شويه يا نهي وبعدبن هاكل بعدين بس من فضلك يا نهي في لبس جوه من فضلك ارميه مش عاوزه اشوفه
نهي وقد فهمت ماشي يا حبيبتي خشي نامي انا وضبتلك اوضه بابا وماما
ريم يا نهي

نهي وهي تحتضنها ايه يعني لو كنت انا في الظروف دي ولم تكمل نهي حتي وجدت ريم انتفضت
ريم بعد الشر. عليكي اوعي تقولي كدا ابدا
نهي بس خلاص يا ريم مش قصدي وبلا بقي بلاش رخامه ادخلي اتخمدي عندنا كليه الصبح نامت ريم ولكنها طوال اليل ظلت في كوابيس مستمره فهي تري مراد ولكنه لا يعتدي عليها وانمايحاول ابعادها غن حفره كبيره كلما اقتربت منها ابعدها عنها وظلت هكذا الي ابصباح في الصباح دلفت نهي ليقظ ريم
نهي ريم يلا يا ريم

ريم استيقظت مفزوعه ايه في ايه
نهي اهدي يا ريم مفيش حاجه يلا معاد الجامعه.
ريم بلاش النهارده يا نهي
نهي لا مفيش الكلام ده يلي

ريم طب هلبس واجي استيقظت ريم وذهبت الفتاتان الي الجامعه
ريم هوا مبن عندنا اول محاضره يا نهي
نهي عندنا دكتور مراد
ريم خلاص انا هقعد في الكفاتريه لخد المحاضره التانيه واجي
نهي خلاص تمام

اما مراد فقد عرف انها تجلس مغ نهي فقد اخبره حرسه بذلك وامر الحراس بمراقبه ريم دون ان تشعر لحمايتها خاصه بعد هروب مجدي وخالد فقد خاف عليها منهم
وبعد انتهاء المحاضره
مراد انسه نهي
نهي بقرف نعم

مراد بحده هستناكي في مكتبي يا انسه
نهي بخوف حاضر يا دكتور ثم ذهبت الي مكتبه
نهي وهي تطرق الباب
مراد ادخل
دلفت نهي الي الداخل خير يا دكتور
مراد انا عرفت يا انسه نهي ان ريم عندك
نهي بخوف علي صديقتها لالا انا مشفتهاش

مراد مالوش لازمه تخبي انا عارف هيا فين زي ما واضح انك عارفه كل حاجه بس انا عرضت علي ريم الجواز وهيا رفضت
نهي بغضب وانتا بتطلب من الطاوس بعد ما دبحته تحييه تاني

مراد بحزن واضح وصادق احسته نهي بصي يا انسه نهي انا عارف اني غلطت بس انا بحب ريم ومستعد اعمل اي حاجه عشان تسامحني انا كان في امكاني اني اخدها تعيش معايا غصب عنها بس انا عاوزه تتجوزني برضاها بس برضو دا لازم يحصل في اسرع وقت واتمني انك تساعديني
نهي باستفهام ليع لازم يحصل في اسرع وقت
مراد بحزن شديد ريم حامل

نهي بصدمه ايه مستحيل ريم مقلتليش
مراد سريعا ريم اصلامتعرفش هيا لسه هتكتشف مع الوقت
نهي ي بحزن حرام عليك هيا غملتلك ايه عشان تعمل فيها كل ده
مراد وفي عينيه دموع صدقيني يا انسه نهي انا بحب ريم واتمني اتجوزها واعوضها علي الي فات
نهي والمطلوب مني بعد ان شعرت بصدق ملامه واحست بخبه لريم

مراد تساعديني انك تتكلمي معاها تخليها تحضر المحضرات
نهي هحاول يا دكتور
مراد تمام با انسه نهي ثم اخرج رزمه مال واعطاها لنهي
نهي باستفسار ايه ده يا دكتور
مراد الفلوس دي اديها لريم تصرف منها
نهي ريم عمرها ما هتقبل

مراد مش لازم تعرف انها مني ثم اضاف ريم انا بعتبرها مراتي ومسؤله مني
نهي هحاول يا دكتور وهنا طرق الباب
مراد ادخل ليدلف حسام الي الداخل وبمجرد ان راته نهي حتي استاذنت سريعا وذهبت وهي تلعن نفسها ذهبت نهي الي ريم وهي تكرر يادي الاحراج يارب ميكون عرفني
ريم هوا مين دا الي ميكنش عرفك نهي هه مفيش
ريم طيب امال انتي كنتي فين

نهي بارتباك هه لا مفيش خدي بس الفوس دي شوفي لو حابه تشتري لنفسك حاجه وسرعان ما احست بتسرعها وغبائها فهم في نصف الشهر وريم لن تصدق انها من فؤائد الوديعه
ريم بشك منين الفلوس دي يا نهي
نهي بارتباك بتاعتي يا ريم

ريم وقد احست بعطره الذي يخنقها علي المال الفلوس دي منه بعتيني يا صحبتي
نهي ببكاء والله ابدا ياريم هوقالي انو بيحبك
ريم بغضب بيحبني ولا عاوز يشتريني ثم قامت مسرعه تذهب اليه ونهي تجري خلها حتي وصلت مكتب مراد ودخلت من دون استاذان تدفع الباب بعنف لتجد مراد وحسام يجلسون وخلفها تقف نهي تتفادي نظرات حسام
ريم بغضب انتا فاكر نفسك ايه

حسام اهدي بس ولم يكمل ختي اشار له مراد بالصمت
مراد اهدي يا ريم ولكت ريم اضافت بغضب بالغ لاول مره يراه مراد انتا فاكر نفسك مين تبيع وتشتري في مخاليق ربنا قولتلك خلاص معدش عندي حاجه تشتريها ثم اضافت بالهجه تحذيريه وابعد عني احسنلك ثم القت المال بعنف في وجهه ورحلت ونهي خلفها
نهي ريم استني يا ريم

ريم وقد وقفت انتي يا نهي انتي
نهي حقك عليا يا ريم اسفه سمحيني عشان خاطري
ريم بضحك خلاص يا ستي سماح بس اخر مره
نهي بضحك بس ايه يا بت الدخله دي مكنش عارف ينطق ثم ضحكت الفتاتان وذهبو الي المحاضره اما حسام ومراد
فكان حسام يسرح في تلك الفتاه ويتزكر لقائه بها اول الامر

خسام الو ايوه جهزو اوضه العمليات انا جاي حالا
ثم اوقف سياره اجره فسيارته كانت بالتوكيل وما ان هم يركب حتي وجد فتاه تركب بسرعه لا هثه
حسام ايه حضرتك رايحه فين انا الي وقفته الاول
نهي بخوف معلشي والنبي خليني انا الي اروح
حسام باستفهام مالك يا انسه

ليظهر شابين من خلفها
الشابين تعالي هنا
نهي بخوف وهي تقف خلف حسام تمسك ثيابه
حسام انتي تعرفيهم يا انسه
نهي سريعا وبخوف لا والله معرفهم دول ليعكسوني

شاب وهو يحاول مسك يدها لا دي تبعنا ولكن حسام دفعها للخلف واطبق علي يده مقالت متعرفكوش
الشاب الاخر لا دي بنت عمي
حسام وقد نظر لها ليجدها تنظر للارض فعلم صدق كلامع وقرر التنحي ليجد نهي تمسك بيده برجاء لا الله يخليك متسبنيش هنا خدني معاك

ليجد الشاب الذي قال انه ابن عمها مش قلتلك تالي هنا وامسك يدها وعندها لا يعلم لماذا شعر بغيره شديده فسحب نهي من يدها وادخلها التاكسي ثم ضرب الشابين وركب السياره لتنطلق بهم
حسام ساكنه فين يا انسه
نهي وقد اخبرته علي سكنها فامر السايق ان يذهب لسكنها اولا ثم يذهب الي المشفي خاصه وان الحاله التي سيذهب اليها ليست طارئه وعندما وصلو

نهي همت لتشكره ولكنه قاطعها
حسام ارجو يا انسه تحافظي علي نفسك اكتر من كدا مفيش واحده محترمه تفضل بره بيتها لحد نص الليل وازاي والدك سمحلك بكده ولكنه ندم علي الكلمه عندما راي بريق الدموع في عينيها
نهي انا محترمه غصب عنك وبعدين انتا متعرفش حاجه يبقي تسكت
حسام بغضب انا دكتور وليا نظره في الناس

نهي بغضب وهي تنزل من التاكسي تبقي دكتور حمار وتركته وذهبت اماحسام فقد امر السائق بالتحرك قبل ان يفقد اعصابه عليها ولكنها من ذلك اليوم لا يستطيع اخراجها من عقله ابدا افاق حسام علي صوت مراد
مراد ايه ببني رحت فين
حسام هه مفيش قولي يا مراد مين البنت ابي مع ريم دي
مراد دي نهي صحبتها وادها ليه

حسام لا مفيش بس البت ريم خلت منظرك زباله او مره اشوف واحده بتعمل فيك كده
مراد مش عارف بس اقنغها ازاي اني بحبها
حسام بالي شوفته ده هتتعب معاها اوي

مراد بضحك دا كدا رحمه امال لو شوفتها في الاول كنت هتقول ايه
حسام بصدمه كمان لا ربنا معاك يلي همشي انا بقي
مراد طب يلي بينا انا كمان رابح الشركه ثم انطلقا سويا
اما ريم ونهي يا تري هيحصل ايه

أفقدني عذريتي الفصل الحادي عشر

بواسطة
للكاتبة نهلة داود
الوسوم

أبو إسلام الخطيب

مهتم بالشأن العربي ويتم ترجمة المقالت من وجهة نظر الغرب الي اللغة العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق