قصص وروايات

قصة زوج امي (كاملة)

انا سهيلة عندي 21 سنه عايشه مع ماما وكمان عايش معانا جوز امي بعد وفاة بابا بسنتين امي تعرفت عليه هو زميلها في المستشفى هي بتشتغل بالتمريض هو انسان طيب بس احيانا يعصب علي امي شكلها بيتغير ويبقي وحش قوي.

لكن احيانا بيعمل معانا حاجات كويسه وكمان دايما يجيب لي ملابس وقولي البسي وتشيكي عايزك تكون احلى بنت وفي يوم الاجازات كان ياخدنا انا وماما نروح نتفسح وكان علي طول يسألني نفسك في ايه يا سهيله اطلبي كل اللي نفسك فيه .

احنا هنا في فسحة عايزين كلنا ننبسط ونبقى مبسوطين وكنت اقوله علي كل حاجه نفسي فيها يجيبها على طول وماما بتكون مبسوطه وسعيده لما تشوفه يعمل معايا كدا وكانت تقولي شايفه يا حبيبتي انتي كنت خايفه يعاملك وحش وانا قلتلك دي طيب وشريني اهو صدقتي بقا وانا اقولها ايوا يا ماما فعلا انسان كويس .

وكانت ماما احيانا تكون مريضه يتصل من الشغل ويقولنا متتعبوش في الطبيخ انا عجيب الاكل معايا من المطعم جاهز خليكم مرتاحين وانا وماما بنكون مبسوطين قووووي

بس احيانا انا لما افتكر بابا اقعد اعيط كتير قووي عليه لأني بصراحه مع كل اللي بيعملوا معانا جوز امي بس حنان بابا عليا انا بس اللي بحس بيه لان بابا بالنسبالي كان حبيبي وكان كل حاجه ليا والدنيا اسودت بعيني من بعد موت بابا وزعلت اوي لما ماما اتجوزت تاني

وقلت ازاي ماما تعمل كدا وترضى تعيش بحضن شخص غريب خير بابا لكن انا مكنتش اقدر اعمل حاجه قصاد رغبة ماما اللي دايما كانت تقولي انا لسه العمر قدامي يا بنتي واحنا لازمنا رجل يداري علينا ويبقي سند لينا غصب عني اضطريت اوافق وجوزة بعد موت بابا

وجوز امي انا بعتبره كويس وطيب وانسان مرح وهو بيحاول يسعدنا دائما وفي عيد ميلادي عملنا حفله كبييره اووي وفرحنا وكل المعازيم جابتلي هدايا الا هو استغربت اوى وزعلت بنفسي بس مردتش اتكلم معاه قدام الناس ولما خلص عيد الميلاد والناس روحت جاني وقالي تلاقيكي عايزه تسالي علي هديتك.

قلت بصراحه اه كنت هسالك وفجاه لقيته جايب شنطة هدايا كبيرة وجواها فستان شيك اووي وغالي فرحت وشكرته وكمان عطاني علبه صغيره بس قالي اوعي تفتحي العلبه دي غير لما تكوني لوحدك وانتي في غرفتك قولتله ليه طيب قلي دي سر خليه بينا بلاش ماما تعرف عشان خاطري.

انا قولت حاضر وبردو مستغربه الفضول هيقتلني اموت واعرف ايه السر اللي بالعلبه استنيت لما هو وماما راحوا يناموا ودخلت بسرعه اشوف العلبه دي فيها ايه بالظبط ودخلت غرفتي بسرعه وملهوفه نفسي اعرف ايه فيها وانا بفتح العلبه لقيت 😲😲….

بواسطة
رندة فتحي
الوسوم

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق