قصص وروايات

قصة الطفلة الغريبة (الجزء الثالث)

المتنبئة

لحد ما بعدها بشويه سمعت صوت وش جاي من تلفون احمد وباب الاوضه بينفتح لقيت ف الاول خيال ماكنتش الصوره واضحه عشان الاوضه عتمه ولقيت جسم صغير بيقرب مني

لما وضحت الصوره لقيتها بنتي ندي … ازاي وهيا كانت نايمه جنبي بصيت ورايا ملقتهاش …قربت مني وكان شكلها يفزع فجأه وقفت وخرج دم من بوقها ..صحيت من النوم مفزوعه

وبصرخ لقيت احمد حضني وفضل يهديني ويقولي ده كابوس اهدي يارضوي بصيت علي ندي لقيتها نايمه …. قلبي ارتاح شويه وقلت لاحمد لازم نشوف حل والنهارده انا كده بنتي

هتروح مني………. قالي اطمني يارضوي انشاء الله الموضوع بسيط وهينتهي مجرد ماننفذ

كلام الشيخ….صحيت ندي من النوم ولقيتها بتقولي ماما عاوزه اروح ل عمر بصيت لجوزي رد وقالها ندي ياقلب بابا ممكن لو شوفتي عمر تطلبي منه يسيبك تعيشي معانا وهجبلك لعب كتييير ….. قالتله في واحد ضخم جاي هنا يابابا انا خايفه

منه واستخبت فيا … استغربنا وبعد لحظه لقينا الجرس بيرن راح احمد لقاه الشيخ وقتها كانت الساعه 8 صباحا دخل جوزي علينا وقالي رضوي اجهزي الشيخ جه وهاتي ندي

خرجنا لقيت الشيخ قالي عاوز طبق كبير فيه ميه دافيه عملت ال هو قالي عليه فضل يقول حاجات بصوت واطي وبعدها قالي خودي ندي حميها بالميه دي لقيت البنت جريت علي باباها واستخبت وراه فضلت تعيط

وتقول لا مش عاوزه استحمي يابابا خليها تسيبني وعشان كان لازم نعمل كده كتفها احمد ودخلناها تستحمي فضلت تتلوي وتتكلم بصوت خشن غير صوتها وتزعق فينا معرفش

اتمالكت اعصابي ازاي وانا شايفه بنتي كده …. خلصنا وخرجنا وبنتي مش عارفه تقف علي رجلها واستفرغت اكتر من مره فضلت اعيط واقول بنتي هتروح مني احمد اعمل حاجه اتقدم الشيخ من ندي وفضل يقرأ عليها قرآن ويقول

هتبقا كويسه سيبوها تنام دلوقتي وديما سيبو القرآن مفتوح ف البيت … ولما قام عشان يمشي قال لجوزي عوزك بره يا استاذ احمد …. كان قلبي حاسس ان فيه حاجه غلط جريت

علي جوزي أول مادخل قلتله قالك ايه يا احمد ارجوك تطمني بنتي هتبقا كويسه … كان ساكت وزعلان قالي الموضوع اكبر من ان عمر بس ال يكون مسيطر علي ندي يارضوي ومش

بالساهل هتخف من ال هيا فيه …. فضلت اعيط واقول طيب ايه الحل خلاص كده بنتي هتضيع مني وانا واقفه اتفرج … قالي هعمل كل ال اقدر عليه سدقيني مش هسمح

لحد يإذيها …. وفجأة سمعت صوت قوي جاي من اوضة بنتي جرينا عليها بنتي مش موجوده لقينا باب البلكونه مفتوح وقفت مكاني مقدرتش اتحرك احمد جري يبص ف

الشارع وصرخ وقال ندي …. وماتت بنتي ال معنديش غيرها ف نفس عمر اخوها … لحد قيمته هتحمل صدمه ورا صدمه وعدي الوقت واندفنت بنتي ف قبر اخوها حياتنا اتدمرت كل

حاجه راحت الحزن سيطر علينا لدرجة أن ف اي طفله بشوف بنتي ف وشها واي ولد بشوف فيه صورة عمر بقيت مجنونه حرفيا بكلم نفسي ف المرايا وبكلم اي حاجه قدامي علي انها ندي جوزي كان زعلان علي حالي وقالي اكتر من مره مش

هتحمل اخسرك انتي كمان يارضوي بس انا كنت ف دنيا تانيه بصرخ واقول عاوزه ولادي ياحمد رجعهملي وعدت الايام وابتديت افوق من صدمتي. شويه ب شويه فات سنتين علي وفاة بنتي وجه يوم عرفت اني حامل اتجننت وفضلت اقول

لا لا لازم ينزل لازم انزلو احمد قالي انتي اتجننتي عوزه تموتي روح حرام يارضوي فقدت اعصابي وصرخت ف وشه وقلت هو كده كده هيموووت عاوزني اتعذب تاني ليه مش

هتحمل يا احمد ارجوك البيبي ده لازم ينزل قالي مش هيحصل وده قرار نهائي وساب البيت وخرج قلت وانا مش هسمح أن ده يحصلي تاني وقررت اموت انا والجنين ده

واكون هناك مع اولادي …. جبت كمية برشام من ادويه مختلفه عندي وجيت اخودها لقيت ندي مسكت ايدي ايوه هيا بنتي ندي بس شكلها غريب عنيها دبلانه ولونها مطفي

وزعلانه وقع من ايدي البرشام وقعدت ع الأرض ابكي كنت عارفه اني اكيد بتخيلها حسست علي شعري وقالتلي اهدي ياماما النونو ال جاي ده يبقا عمر بلاش تموتيه تاني …………

الوسوم

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق