قصص وروايات

رواية احببت مربية ابنتي (الجزء الخمسون)

لم تنطق فرح بكلمة و
ادهم: انتي كنتي فين كل الاسبوع ده يا فرح
فرح: ملكش دعوة بيا
ادهم امسكها بقوة و قال بصراخ

ادهم: لا لياااا لما مراتي و حبيبتي تبقى عندها المرض يبقا ليا لما الي ممكن اهد الدنيا كله علشانها أبقى ليا الي اول مرة تنزل دموعي قدامها يبقا ليا
فرح: لا ملكش انت جرحتني و كسرتني بدم بارد و بسكينة باردة و انت مش اول مرة تكسر في كرامتي
ادهم بهدوء : كنتي فين طول الاسبوع ده

فرح بغضب: كنت في المستشفى بعمل العملية كنت عايزة أخبي عليك علشان متزعلش و لو مت متزعلش على سبب موتي
ادهم :حرام عليكي
فرح: انا الي حرام عليا حرام عليك أنت حرام يا ادهم انا مش عارفة انا بكرهك ولا لا مش عارفة أي حاجة
وقتها استيقظت حنين و
حنين:بابي
ذهب ادهم اليها سريعا و حضنها بقوة شديدة و

حنين: وحثتني اوي يا بابي
ادهم: وانتي كمان يا حبيبتي
مسحت فرح دموعها سريعا و
حنين:بتعملوا ايه
فرح: مش بنعمل يا حبيبتي
حنين:تيب انا كعانة

ادهم: خلينا نعمل أكل لحنين
فرح: يلا
و حملها و ذهبوا إلى المطبخ
***
في المطبخ
همس لها و قال بحزن
ادهم: اه انا بحبك بس انا بتمنى ليكي السعادة دايما و ممكن يبقا الطلاق راحة ليكي فهطلقك يا فرح بس ممكن بعد شوية شهر مثلا

نظرت إليه فرح و قالت بألم
فرح: ماشي شهر مش اكتر
ادهم: طب يلا
و دخلوا إلى المطبخ و قامت فرح بعمل الطعام لها و اجلسوها في طاولة خشبية في المطبخ و بدأوا يطعموها و
ادهم: العملية نجحت صح
فرح: انت شايف ايه
ادهم: طيب حمدالله على سلامتك

فرح: شكرا
و ظلوا يطعمون و يتحدثون مع حنين و ثم أعطى ادهم لها هديتها و كانت بلوزة و عليها اسمها مزغرف بطريقة جذابة و شورت ابيض و
ادهم: تروح بيها حفلة الحضانة
فرح: حلو اوي
حنين:الله كميلة خالث يا بابي

ادهم انتي الي مفيش اجمل منك الحمدالله انك تقبلتي هديتي مش زي ناس
نظرت إليه فرح و لم تتكلم و ثم ظلوا هكذا يتحدثون مع حنين في مرح حتة شعرت بنعاس و أخذتها فرح و ذهبت إلى غرفتها و ذهب ادهم غرفته و ظل يتذكر كل ذكرياتهم و ثم نزل دمعة منه و قال
ادهم:وحشتيني يا أمي تعالي شوفي ابنك و حالته

و نام من تعب
****
عند دعاء
كانت جالسة و معها عمر و يشاهدون التلفاز و
عمر بدون وعي:دعاء هو احنا لغاية دلوقتي محملتيش ليه
نظرت إليه بصدمة و

دعاء: ده احنا مكملناش شهرين يا عمر
عمر: بس سيف مراته حامل و حملت بدري
دعاء : قصدك يعني أني عندي نقص
عمر: مش قصدي بس
قطعته و قالت

دعاء: دي بارأدة ربنا و انا هكشف وانت هتكشف بس ساعتها لو حد فينا ملوش مشكلة متجيش تتكلم معايا تاني
و نهضت لكنه امسكها و
عمر: دعاء بلاش قمص انا مش قصدي بس انا الي خايف اني يكون انا الي عندي و لو لقدر الله انتي ليكي مشكلة انا لا هتجوز ولا هطلقك انا مش زي رجالة التانين بلاش تظلميني بس والله ما كان قصدي
نظرت اليه و ثم حضنته بقوة و

دعاء: بس انا بدأت اخاف
عمر: انتي لسة قايلة بقلنا شهرين و دي بأرادة ربنا و مش هسيبك مهما حصل
نظرت إليه و
دعاء: ربنا ميحرمنيش منك
عمر و هو يداعب انفها
عمر: في حد يحب مجنونة و يسبها

ابتسمت بسعادة كبيرة و ثم قام عمر و حملها و
دعاء: شو بدك
عمر: اه هقولك أخبار عن هيفاء وهبي و نانسي عجرم
ضحكت بشدة و
عمر: امال مالك فين
دعاء:هههه نايم
عمر: طب اشتعنى عشقى بالله

ضحكت و ذهبوا إلى غرفتهم
******
عند ادم
ادم : ها ايه جديد
رامي: هي دلوقتي بتودي بنت ادهم للحضانة
ادم: ممم لا عاوزين نعملها في مكان مفهوش ناس كتير
رامي: طب لما اراقبها هكلمك و هشوف
ادم: اشطا بس مش عايزاها لوحدها

رامي: امال عايز مين
ادم: هي و مرات الظابط
رامي: مش هو مات
ادم: لا ياخويا طلع عايش و الزفت منير استغفلوه
رامي: اوبااااا اوامرك
*****
عند ماريهان
اوصلها حازم إلى البيت و

ماريهان: شكرا لزوقك كتير و اتشرفت بمعرفتك
حازم:مش اكتر مني والله
ابتسمت ماريهان و ترجلت من السيارة و دخلت المنزل و هو ابتسم ابتسامة واسعة و ذهب إلى طريقه
*****
عند ماريهان
دخلت المنزل وجدت نرمين جالسة مع سيف و
ماريهان: انا جيت
سيف: كنتي فين

و حكت له يومها و
سيف : اشطا نورتي يا حبي
ماريهان: بنورك يا حبيبي
نرمين: بدأت اغير على فكرة
ضحكوا و
نرمين: سيف بجد انا مش عارفة امتى هتبدأ القبض عليهم
سيف: بكرة ياستي كلميهم و قولي العنوان الي هقولهولك

نرمين: طب كويس أوي ماشي
سيف: و من هنا تبعدي عن الموضوع ده خالص
نرمين: حاضر
ماريهان: إخبار حبيب خالتو ايه
نرمين: قصدك عمتو
ماريهان: متفرقش
ضحكوا و
نرمين: زي الفل

ماريهان: طب انا هغير و انام تصبحوا على خير
نرمين: وانتي من اهله
****
عند فرح
أخذت فرح هاتفها و اتصلت بدعاء
****
عند دعاء
كانت دعاء نائمة في حضن عمر و ظلوا يضحكون و قطعهم صوت هاتفها فوجدتها فرح فردت عليها و
” دعاء الحقيني مصيبة”

” ايه يابنتي خضتيني”
“ادهم عرف بموضوع مرضي”
” ايه بتهزري”
” لا والله في كلام ده هزار “
“طب هتعملي ايه يا فرح”
” مش عارفة خلاص احنا هنطلق بعد شهر “
” طيب يابنتي سلام”

” ماشي هشوفك بكرة؟”
” اه طبعا “
” اوك سلام”
و قفلت معها و تنهدت بضيق و نامت
****
عند دعاء
عمر: في حاجة ولا ايه

دعاء: احم لا مفيش يلا ننام
و ثم ناموا
****
في صباح جديد
استيقظت فرح و قبلها ادهم و فطروا و أخذ ادهم حنين ذهب بها إلى الحضانة و اوصلها و ذهب إلى الشركة لكي يتابع عمله
*****
عند فرح
لبست و ذهبت إلى المقابر مقبرة والدتها
*****
عند نرمين
اتصل سيف بمنير و

سيف: العنوان ….. ايوة بكرة الساعة 5 …. تمام متتاخرش … سلام
و قفل معه و
نرمين: بس انتوا هتجيبوا الكمية منين
سيف: بسيطة جدا يلا هروح الشغل
نرميم: خلي بالك من نفسك
سيف: وانتي كمان يا حبيبتي .و قبل بطنها و سيف: هي البت لسة نايمة
نرمين: ههههه اه

سيف: طيب بوسيهالي بنيابة عني
نرمين: هههه حاضر
و ذهب سيف عمله
****
عند نوران
كانت جالسة و ثم صرخت فجأه و قالت
نوران: اياد انا شكلي بولد
اياد: ايه بتولدي

و ثم وجد المياه تنزل منها فنظر اليها بصدمة و ثم حملها و نزلوا و ركبها السيارة و قاد السيارة بسرعة جنونية
*****
عند المشفى
وصل سريعا و ثم كلي العمليات فاجلسوها على الترولي و دخلوها داخل العمليات
****
و ظل اياد بلخارج لمدة ساعة و نصف و هو يدعى ربه بشفاء لحبيبته و ثم خرج الدكتور و عليه علامة الحزن و
اياد:طمني يا دكتور
دكتور: مبروك جبت بنت زي القمر
اياد: نوران يا دكتور

دكتور:حالتها خطرة وفي آخر أيامها انا اسف
اياد بدموع: ممكن أدخلها
دكتور: اه اتفضل
دخل لها و ثم وجدها تمسك طفلتهما بفرحة و تعب شديد و وجها شاحب أيضا و
نوران: مبروووك يا اااابو نوور
اياد:ممكن متتكلميش و ترتاحي

نوران بفرحة و تعب: كح انا مبسوطة اني مموتش علطول و أني شوفت بنتي خلي بالك منها يا اياد اوعى تعاملها وحش اعرف اني هراقبك وانا عند ربنا و لو عملتها وحش هزعل منك اوعى تجوز غيري علشان انا بغير
اياد: لا أنتي هتعيشي و مش هتجوز غيرك اصلا
نوران: متكدبش عليا ولا على نفسك خلينا ناخد صورة مع بعض يلا
نظر اليها بدموع و

نوران بتعب:يلا
و أخذ هاتفه و جلس بجانبها و أخذها بحضنها و صورهم سيلفي و هي تقبل طفلتهم الصغيرة و
نوران: بحبك
و ثم أخذ ربها روحها اليها و هنا امسك وجهها اياد و
اياد: لا حرام عليكي متسبنيش و تمشي انا مبقاش ليا غيرك لاااااااااااااااا نوراااااان
و ظل يبكي بجانبها حتى جاء الطبيب و غطى وجهها و

اياد: لا مستحيل تسبني و تمشي انتي قولتي مش هتسبيني يلا قومي علشان نربي بنتنا سوا انتي عارفة اني فالح مبعرفش اعمل حاجة قومي بقاااا
و ظل يبكي بجانبها
*****
عند فرح
وصلت إلى المقبرة و دخلت عند والدتها و قرأت الفاتحة و

فرح بدموع: ليه سبتيني و مشيتي يا ماما و ليه خبيتي عليا تعرفي كل ده بسببك ايوة بسببك علشان مشيتي و سبتيني انتي و بابا وحشتوني اوي مع اني مشفتوش بس حساه حولية و جمبي ماما قوليلي مبروك لأن بنتك هتجبلك حفيد لو بنت هسميها ملاك على اسمك يا أمي وحشتيني اوي
و ظلت تبكي و ثم مسحت دموعها و
فرح : انا لازم امشي بقا يلا سلام يا أمي

و خرجت و وقتها جائت سيارة سوداء و نزل منها رجال ضخام وقتها صرخت فرح لكنهم وضعوا مخدر حتة وقعت مغشيا عليها و اخذوها
******
عند ادم
“اخذتوها طب كويس لل انا يومين و هروحلها محدش يقربلها … اه لا بردو خذوا مرات الظابط لا محدش يخبره بحاجة غير فما تاخدوا مرات الظابط اول ما تاخدوها تبعتوله رسالة …. يلا سلام”
و ابتسم ابتسامة سرايا و اتصل بمايا و
” شو الاخبار”

” تمام و خطفناها”
” بتشكركم كتير”
“لا شكر على واجب”
“بخاطرك”
” سلام”
*****
عند اياد
أخذ ابنته و ظل ينظر اليها بحزن شديد و قام بعمل الإجراءات و الدفن و الجنازة وثم طلب نرمين و طلب منها أن يقابلها في مقهى مل فوافقت

****
في المقهى
ذهب اياد وجدها تنتظره فذهب اليها و
نرمين: ازيك
اياد: كويس
نرمين: دي بنتك
اياد: ايوة نوران خلفت انهاردة

نرمين: أخبارها
اياد: الحمدالله تعيشي انتي
نرمين: البقاء لله
اياد: متشكر انا طالب منك بس انك تسامحيها و صدقيني بعد كدة مش هتشوفي وشي تاني علشان هاخد بنتي و هسافر بكرة مش هقدر اقعد هنا اكتر من كدة
نرمين بدموع: مسمحاها ممكن اشوفها
اياد: اه طبعا اتفضلي

أخذتها منه و ظلت تنظر اليها بدموع و
اياد بدموع: شبها اوي
نرمين: انت كنت بتحبها
اياد: اوي
نرمين : الحمدالله لو كانت عاشت كانت اتعذبت
اياد: الحمدالله
نرمين:دي حلوة اوي سمتوها ايه
اياد: نور

نرمين: ربنا يخليهالك
اياد: يارب
و أخذها منه و شكرها و ذهب إلى البيت أما هي فتنهدت بتعب و قامت و عندما خرجت وجدت شخص ما يخبط بشئ قوي في رأسها و وقعت مغشيا عليها فحملها و أخذها إلى السيارة
*****
عند ادهم
كان يقوم ببعض من الأعمال وقتها دخل إليه سيف و هو يقول
سيف بغضب:جاتلك رسالة
ادهم بقلق: رسالة ايه
سيف: جالي رسالة بيقولوا فيه أن خطفوا نرمين و فرح
ادهم: اييييه
يتبع

بواسطة
بقلم \ هايدى حجازى
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق