قصص وروايات

رواية احببت مربية ابنتي (الجزء الخامس والأربعون)

خرجت فرح من غرفتها و هي ترتدي فستان قصير و لونه تركواز سمبل جدا و قامت بعمل شعرها كحكة كبيرة كان شكلها مثل الملكات و خبطت على غرفة ادهم وجدته يفتح لها الباب و هو يحمل حنين و عندما نظر اليها فرغت شفتاه و
ادهم: بقول يعني بلاش نروح الفرح

ضحكت و
فرح: دادة مستنية يلا بقا
امسك يديها و داعبت فرح أنف حنين بمرح و نزلوا و خرجوا و ركبوا السيارة و ذهبوا إلى القاعة
****
و بعد ساعة

وصلوا كان القاعة كبيرا و فخما كان مثل قصر الملوك و كان الموسيقى عاليا و كان هناك كثيرا من الأضواء الجميلة دخلوا و انبهروا بجمال القاعة و وجدوا دعاء تجلس مع اخيها و ذهبوا إليهم و سلموا عليهم و
فرح: امال فين عمر
دعاء بحزن: مش جاي هيروح يسافر برة علشان ابن عمه تعبان
فرح: معلش يا حبيبتي

دعاء: يلا نروح نرمين مستنياكي من الصبح
فرح: هههه يلا عن اذنكم
و ذهبوا إلى غرفة تبديل الملابس
*****
في الغرفة
دخلوا وجدوا نرمين تجلس في التسريحة و للكوافيرة تقوم بوضع مكياج الخفيف لها دخلوا و أطلقت دعاء زغروطة و
نرمين: نورتوني

فرح: احلى عروسة ايه القمر ده
ضحكوا و
نرمين: حبيبتي ده انتي ألي قمر ده انا متوترة موت
فرح: ههههه مبروك يا حبيبتي
نرمين: الله يبارك فيكي يا حبي
و ظلوا يتحدثون و يضحكون حتة انتهت الكوافيرة

كات فستان نرمين طويلا ضيق من الخصر و منفوشا من تحت و بدون اكمام و قامت بترك شعرها إلى الجانب الأيمن و كان الفستان له فسوس هادئة و جميلة جدا
دعاء: مزة
ضحكوا و وقتها دخلت ماريهان و هي تلبس فستان ابيض في بنك و قصير و
نرمين: ماريهان اخت سيف فرح و دعاء صحابي
فرح: تشرفنا
ماريهان: انا اكتر

و ثم قالت بمرح
ماريهان: ده سيف هياخدك و يروح و يسيب القاعة
ضحكوا
وقتها دخل سيف و ظل يتأمل في نرمين و كانت نرمين خاجلة من نظراته و
ماريهان: سيف
تجاهلها سيف و خبطته في كتفه بقوة و
ماريهان: ايه ياعم المعازيم منتظرين أبقى تأمل بعدين

ضحكوا و
سيف: انتي حلوة اوي بقول بلاش الفرح خلينا في الدخلة علطول
نرمين بخجل: متوترنيش بقا
قبل رأسها و أخذها و نزلوا و عندما نزلوا صفقوا الجميع و جلسوا
*****
بعد 5 ساعات
انتهى الفرح و أخذ سيف حبيبته و زوجته و ذهب بها إلى الاوتيل
******

في غرفتهم حملها و دخلوا و
سيف: مبروك يا عروستي
نرمين: انا فقرية اوي
سيف:متقوليش كدة ده انتي حظي الحلو الي طلعت منه بدنيا
نرمين: أصل قبل فرحنا علطول دخلت المستشفى

سيف: ده قدر يا نرمين أهم حاجة انك بقيتي ليا انا بحبك والله خفت انك مكنتيش نفس احساسي مع أننا نعرف بعض من زمان
نرمين: انا بحبك بس مكنتش اعرف بس اديني عرفت
سيف بمرح: بدل ما احنا قاعدين نتكلم خلينا نكمل كلامنا جوة بقا
نرمين بتوتر: كلام ايه
سيف: هقولك دلوقتي

و دخل الغرفة و ذهبوا إلى حياتهم الخاصة
******
عند ادهم
ادهم: انا مش مصدق بعد 4 أيام و فرحي هيييييه
ضحكوا و ذهب كل واحد إلى بيتهم
******
عند البوص
” اه يا باشا مات”
هتف منير بهذه الكلمات في فرح و

البوص: طب كويس جدا هشوف واحد بقا و نظبط الدينا
منير: تماااام عملت ايه مع محمد
البوص: يغور في داهية أهم حاجة الورق علشانك انت
منير: لو كان واقع في ايد ظابط كان زمانه قبض عليا
البوص: لا يا بابا ما ده مش دليل كافي يقبضوا عليك متلبس
منير:اااه لا صعبة دي
و ضحكوا و شربوا الخمر

*****
عند دعاء .وصلوا البيت و
عماد: بت اعملي حسابك بكرة عند هنا
دعاء: عاملة حسابي ياخويا
ضحكوا و دخلوا غرفتهم و لبست دعاء و اتصلت ب فرح و
دعاء بنبرة حزينة
” معلش يا فرح مش هقدر اروح معاكي نجيب الفستان “
“و ليه بقا انشاء الله “
” أصل بكرة هنروح لهنا”

“الله مبروك لعماد يارب يتمم بخير مش مشكلة يا حبيبتي ولا يهمك “
“ربنا يخليكي ليا يا فرح “
“و يخليكي ليا يا روحي يلا بوسيلي مالك كتير “
“يوصل سلام “
” سلام”
*****
بعد يومين

في السفرة
كانت فرح تكتب بعض الأشياء و ادهم يمليها و كانت حسناء تضحك بشدة عليهم و
ادهم: اول حاجة جاهزة البوفيه
فرح و هي تكتب
فرح: البوفيه
ادهم: الفستان جبتيه امبارح
فرح: اه الفستان و البدلة
ادهم: اه جبته و الميكب
فرح: لا مش هحط حاجة طبيعي
ادهم: احسن بردو

ضحكوا و
فرح: القاعة خلصت و ال دج تمام و ايه كمان
حسناء: والله يا جماعة كل حاجة جاهزة
ضحكوا و
ادهم: ده انا مستعجل
شعرت فرح بلخجل و أكملوا كلام بمزاح و فرح
فرح: بس زعلانة علشان سيف مش هيجي هو و يوسف
حسناء: مش مشكلة بقا
فرح: ربنا يتمم بخير للكل

ادهم:يارب
فرح: هروح اوضتي بقا انام
حنين: مامي
فرح: ايوة يا حبيبتي
حنين: انتي هتلبثي فثتان
فرح: ههههه اه هلبسه
ابتسم الجميع و طلعت و
حسناء:قلب الام لما يحس

ادهم: ربنا يخليكي لينا يارب
******
في غرفة فرح
اتصلت بدعاء و
“ايه يابت أخبار عماد ايه “
” الحمد الله ناس لطيفة جدا و البنت حلوة مشاء الله و كتب الكتاب و الفرح في نفس اليوم بعد فرحي ب 3 أسابيع و الخطوبة كانت امبارح معلش يا فرح على انك مجتيش و كدة بس كانت على قدنا يعني علشان الخطوبة كانت صغيرة
” طب الف الف مبروك و يابنتي عادي ولا يهمك “

” الله يخربيت طيبة قلبك دي”
“هههه حبيبتي يلا هنام بقا تصبحي على خير”
” وانتي من أهل الخير”
و قفلت معاها و نامت بسعادة
******
و في مكان مهجور
كان هناك فتاه تتحدث في الهاتف و في نظرة عينيها السوداء القاتمة و انتهت من المكالمة و في نظرتها التوعد و الشر و في ملامح وجهها العصبية و

” بكرة رح تندموا “
*****
و في اليوم التالي
يوم زفاف ابطالنا
استيقظت فرح بنشاط و فرحة شديدة و دخلت إلى المرحاض و لبست لبس عادي بنطال اسود و بلوزة حمراء و قامت بترك شعرها و خرجت
******
في الصالة

نزلت و وجدت حسناء جالسة مع حنين و يلعبون مع بعضهم البعض و
فرح: صباح الفل
حسناء: ايوة ياسيدي هنتجوز اهو
ضحكت فرح و
فرح:امال ادهم فين صحيح
حسناء: من بدري و هو برة عاوز يشوف ايه الي ناقص و كدة
فرح: طب يلا

حسناء: يلا
فرح: ايه يا حنين مفيش بوسة ولا ايه
حنين: لا في
و اقتربت فرح منها و ثم طبعت قبلة على خدها و ثم خرجوا و ذهبوا إلى القاعة
****
في القاعة
دخلوا و انبهرت فرح بقاعة و كان القاعة جميل جدا و وجدت فرح دعاء تنتظرها ذهبت اليها و حضنتها و ثم ذهبوا إلى غرفة الملابس و جلسوا و

حسناء:الفستان هيجي بعد ساعة
دعاء: و ست بتاعت الوش دي هتيجي تظبط كل حاجة
فرح: أه بس مش هحط مكياج انا بس هنوره
حسناء: تمام
و جلسوا و تحدثوا
****
عند محمد

كان جالسا في امريكا في الشرفة يحتسي بعض من القهوة و عرف ببعض من الأمور و
محمد : يعني هي هتتجوز انهاردة …. طيب ….شكرا ….. لا مش مهم عندي مش هيعرف يلاقيني. … باي
و تنهد تنهيدة عميقة و شرد
*****
عند ادهم
كان جالسا عند الحلاق و بجانبه عمر و عماد
عمر بمرح: ياعم ياعم عريس بقا و كدة
ضحكوا و
عماد: يابختك قاعة حلوة و عروسة حلوة و بنت مزة
ادهم بغيرة : ايه ياعم بتعاكس مراتي و بنتي قدامي وبعدين مش ناقص قر كفاية الي انا فيه
ضحكوا و
عمر : هنيالك

عماد:طب ايه بقا متقولش أن شهر العسل شهر
ادهم: لا أسبوعين علشان نحضر فرح عمر وبعدين هنروح أسبوع معاهم وبعديها ناخد يومين كدة و نبدأ شغل اه صحيح عملت ايه مع الانسة
عماد: الحمدالله ناس طيبة و انشاء الله فرحي بعد فرح دعاء ب 3 أسابيع
ادهم: طب الف مبروك اهو ياعم هتتجوز و هنخلص من قرك
ضحكوا و ظلوا هكذا في وقت مرح

*****
بعد 5 ساعات
في غرفة فرح
ارتدت فرح فستان طويل من اللون الأبيض بدون اكمام و له فصوص بسيطة و جميلة مفتوح من الضهر و الصدر و منفوش و تركت شعرها و وضعت تاج الاميرات و كان شكلها بسيط و جذاب جدا و
دعاء: عثل ياخلاثي وربنا مزة

و دمعت فرح و اقترب حسناء منها و أخذتها في أحضانها و
فرح: كان نفسي تبقى معايا في اللحظة دي
دعاء بحزن: هي دلوقتي اكيد فرحانة و انتي لما تعيطي هتزعل
مسحت فرح دموعها و
فرح: ربنا يخليكوا ليا يارب.
دعاء : يخليكي لينا

وقتها دخل ادهم و كان لابس بدلة سوداء لامعة و في جيب بدلته وردة حمراء ذهب إلى ادهم و
ادهم: لا لا لا لا ده الليلة ليلتك يا عروسة و تعيطي وانا موجود هو انا كخة ولا ايه
ضحكوا و اقترب منها و أخذ الوردة و وضعها في شعرها و
ادهم: احلى عروسة و أحلى فرح بحبك
فرح: وانا كمان
ادهم: انتي كمان ايه بظبط بتكرهيني ولا مصتقصداني
فرح: ششش لا انا بحبك

دعاء: ما خلاص بقا الله انا سنجل
ضحكوا و أخذ ادهم عروستي و
حنين: بابي ثلني
ادهم: بصي مش وقتك خااااالص
ضحكوا و نزلوا و صفقوا الجميع على ظهورهم و اخذوا بعض الصور و سلموا على المعازيم و جاء وقت رقص السلو و ذهبوا إلى ساحة الرقص
و همس ادهم في اذنيها و
ادهم: اوعدك أن اللية دي مش هتنسيه ابدا
فرح: مفيش حاجة بتبقى ليها علاقة بينا و بنساها
و حملها و لف بها و هي امسكت الميكفرون و غنت له و عاشوا في وقت حب و رومانسية و أكملوا الفرح بسعادة و امسك ادهم الميكرفون و

ادهم: احم شكرا لكل الي حضروا فرحي بأجمل بنت شوفتها في حياتي فرح انتي فرح حياتي و عمري كله اول ما جيتي دنيتي حبتيها فرح فرح انتي زي اسمك انتي فرح حياتي
و صفقوا و دمعت فرح و هو مسح دمعتها و
ادهم: دموع دي تنزل لما اموت
فرح: احنا بنحب بعض و هنعيش مع بعض و هنموت مع بعض
و حضنها بقوة

****
و انتهى الفرح و حمل ادهم عروسته
و ذهب إلى الغرفة و دخلوا و
ادهم: بصي غيري و البسي و نصلي علشان يبقا في بركة
فرح بابتسامة: طيب
و دخلت إلى الغرفة و هو إلى المرحاض
و لبست قميص نوم نسائي اسود و ضيق يبين فخذ رجليها كله و مفتوح من الظهر و لبست الاذدال و طلعت و وجدت ادهم يلبس بجامة حمراء و قبل رأسها وبدأوا بصلاة

****
عندنا انتهوا دعوا دعاء الزواج و ثم قاموا و
ادهم: ايه
فرح و هي تدخل الغرفة و
فرح بتوتر: ايه ها ايه
ادهم: لا معايا يا فروحتي لا خوف ولا توتر ولا بنتجان معايا دلع و رومانسية
و حملها و هي ضحكت و ذهبوا إلى عالمهم الخاص

*****
في مكان آخر
” شو اتجوزوا …. لا استنى شوي هيك ممكن شهر أو شئ ….و ابدأ آلخطة تمام ….باي “
******
عند سيف
في غرفتهم
دخل وجد نرمين جالسة ب شورت و بلوزة بيضاء و تشاهد التلفاز و ذهب اليها و جلس بجانبها و
سيف: عاملة ايه
نرمين بابتسامة و هي تقبل خده و

نرمين: الحمدالله يا حبيبي
سيف:يا ايه
نرمين: يا حبيبي
سيف و هو ينهض و ينهضها معه و
نرمين: ههههه قومتني ليه
سيف: لا أصل حبيبي دي محتاجة مؤتمر خاص
و ضحكت نرمين و نتركهم في عالمهم الخاص

*******
في صباح جديد
تستيقظ فرح و تجد ادهم واقف بكبرياء و غرور امامها و استيقظت و قالت بابتسامة
فرح: صباح الخير
ادهم:صباح اسود عليكي يا عروسة

فرح: في ايه يا ادهم
ادهم: في انك من النهاردة خدامة ادهم ناصر الخولي
فرح: انت بتقول ايه
*******
يتبع


سيف:يا ايه
نرمين: يا حبيبي
سيف و هو ينهض و ينهضها معه و
نرمين: ههههه قومتني ليه
سيف: لا أصل حبيبي دي محتاجة مؤتمر خاص
و ضحكت نرمين و نتركهم في عالمهم الخاص

*******
في صباح جديد
تستيقظ فرح و تجد ادهم واقف بكبرياء و غرور امامها و استيقظت و قالت بابتسامة
فرح: صباح الخير
ادهم:صباح اسود عليكي يا عروسة

فرح: في ايه يا ادهم
ادهم: في انك من النهاردة خدامة ادهم ناصر الخولي
فرح: انت بتقول ايه
*******
يتبع

بواسطة
بقلم \ هايدى حجازى
الوسوم

أبو إسلام الخطيب

مهتم بالشأن العربي ويتم ترجمة المقالت من وجهة نظر الغرب الي اللغة العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق