قصص وروايات

رواية احببت مربية ابنتي (الجزء الثالث والأربعون)

فرح: انتي عبيطة يا دعاء
دعاؤ: هههه في ايه يا جماعة انا بهزر في حد يلاقي عمر و يرفضه
و تنهدوا بارتياح و
عمر: حسابك معايا بعدين
ضحكوا و
عماد: طب يلا نقرأ الفاتحة

و قرأوا الفاتحة و زغرطت حسناء و
فرح: لولتسسخشتلولولولوسنسخ
ادهم: اوعى تزغرطي تاني هتفضحينا
ضحكوا و
سلموا على بعضهم و
عماد: يلا الأكل بقا زمانه برد
دعاء: يلا

و ذهبوا إلى السفرة و بدأوا بتناول الطعام و
عمر: ها يا عماد محكتليش بقا ايه المستقبل
دعاء: انا و عمر يا عماد نعرف بعض جدا يعني مفيش حاجة منعرفهاش على بعض
عماد: يبقا بعد فرح ادهم نعمل فرحكم بس بعد اسبوعين
دعاء: بجد
عماد: بس بشرط واحد

دعاء: ايه هي
عماد: انكم لا تشوفوا بعض و لا تكلموا بعض لغاية لما تتجوزوا فرحك امتى يا ادهم
ادهم: بعد فرح سيف
عماد: ها قولتوا ايه بعد فرح ادهم ؟
دعاء: انا موافقة
عمر: مع أنه هيبقى صعب عليا بس موافق جدا
عماد: تمام بكرة بقا نعمل مشاويرنا و نشوف القاعة و الشيخ و ال دج و الكلام ده
ادهم: خلي كل واحد فينا يكون له حاجة

حسناء: خليني انا البوفيه
فرح: وانا الأنوار و ال دج
ادهم: وانا المغنين
دعاء: وانا هاخد فرح الوحيدة الي هتشوف فستاني
عمر: وانا محدش هيشوف البدلة
فرح: دعاء انا هظبطها
ادهم: وانا هشوفلكم قاعة و مغنين

عماد: وانا هوديكم شهر العسل على حسابي و مش عايز نقاش
دعاء: ماشي موافقة
حنين: وانا وانا
مالك: وانا بردو
فرح:لا انتوا خليكوا في نفسكم
ضحكوا و أكملوا طعام و ثم قالت حنين فجأه
حنين:وانا الرقاثة
ضحكوا بشدة و

ادهم: تربيتي
و ثم أكملوا الطعام حتة انتهوا منه و جلسوا في الصالة و ظلوا يتكلمون حتة مشى عمر و بعدها ادهم
*****
في فيلة عمر
بعد ساعة وصل إلى بيته و هو في شدة الفرح و كان يدندن مع الأغنية و دخل غرفته و
هدية في نفسها: يا تري حصل ايه يخلي فرحان كدة
و ظلت في حيرة و دخلت إلى غرفتها

*******
عند ادهم
بعد ساعة أيضا
وصلوا و دخلوا إلى الداخل و
حسناء: ربنا يباركلهم يارب
كلهم: يارب
فرح: و عقبال الصغيرين
ضحكوا و
حسناء: يلا تصبحوا على خير

فرح: وانتي من اهله
و ذهبت إلى غرفتها نظر اليها ادهم بابتسامة و
فرح: تصبح على خير
ادهم: وانتي من أهلي
و قبل رأسها و ذهب غرفته و هي تنهدت بفرحة و أخذت حنين و ذهبت إلى غرفتها و بدلت ملابسها و ملابس حنين و ثم نامت
*****
في المكان المهجور

كان محمد جالسا و يضربونه الرجال الضخام بقوة حتة كان وجهه مليئا بدم و كان دائما يستفرغ دما و
محمد بتعب: اااااه كفاية حرام والله ما اعرف يا باشا أن بنت الكلب دي اخدتها
الرجل: يعني الورق مع فرح
محمد: اااه جات عندي بحجة أنها عايزة تشوفني بس أخذت الورق و مشيت
الرجل: تعرف كدة يا زبالة أن ابن اخويا راح في داهية خلاص
محمد: احنا نقدر نعمل أي حاجة و الورق يبقا معانا
الرجل: ايه هو

محمد: طب خليهم يفكوني و يبطلوا ضرب فيا و يشربوني ماية
الرجل: فكوه
و فكوه و شربوه مياه و
الرجل: ايه
محمد و قد قال له خطته و
الرجل: فكرة حلوة ماشي هسامحك المرادي بس لو عملت الخطة دي هسيبك غير كدة انت تحت القبر
محمد بخوف: اديني شهر و نص و هتلاقيها عندك
الرجل بشر: اه أصل احنا لينا حساب كبير مع بعض
محمد: ممكن امشي

الرجل: غور مش عايز اشوف وشك غير لما تجبهالي
محمد:حاضر
الراجل: و التاني هنخلص منه امتى
محمد: قبل فرحه و لسة آخر الاسبوع
الراجل: طيب
و ذهب محمد و هو يترنح من التعب و أخذ الأجرة و ذهب
و وقتها دخل رامي و
رامي: ههههه ماله محمد لسة شايفه متشلفط
و حكى له ما حدث و

رامي: نهار اسود لا ضروري جدا لازم الورق معانا
الرجل: قريب
رامي: المهم كنت عند نوران و قالتلي عن واحد بيتعامل في المخدرات سألت عليه عرفت ان طلع تبع بوص كبير اوي في أمريكا و نقدر نكسب منه
الرجل: طيب كلمهولي و اعمل معاه معاد و قولي نشوف شغل لمنير لاحسن مش لاقي واحد يبيع بضاعة و ياخد فلوس عدلة
رامي: طيب ماشي …يلا بلاذن
الرجل: سلام

و ذهب رامي و أخذ هاتفه و
” ايوة يا منير عندي ليك شغل ….. لا معرفش تفاصيل لغاية دلوقتي بس شكلك هتكسب منه الورق اااه الورق كويس متخفش طيب سلام”
الرجل:دلوقتي مينفعش يعرف أي حاجة
*********
و عدة أيام و بدون أي تغيرات و جاء موعد زفاف يوسف
*******
عند ادهم
في الصالة

كان ادهم جالسا ب بدلته التي تزيد له وسامة و معه حنين التي تجلس في حجره و حسناء التي تجلس بجانبه و كانت لابسة فستان أنيق جدا من اللون الأزرق و الحجاب الأزرق الهادي
ادهم هو ينظر إلى ساعته
ادهم :ايه ده فرح اتاخرت كدة ليه الساعة داخلة على 6 و الفرح 7
حسناء: زمانها جاية
و قطعهم صوت كعب فرح التي يقوم باصواته العالية و نظروا إلى اتجاه الدرج و كانت فرح تنزل بانوثة من عليه ابتسم ادهم بثقة اليها و كانت لابسة هذا

ادهم: على فكرة انا ممكن اتجوزك دلوقتي
ضحكت و
فرح: ايه رايك في الفستان
ادهم: يجنن زي صاحبته
حسناء: بسم الله مشاء الله زي القمر
حنين: حو اوي الفثتان يا مامي
فرح: مش احلى منك والله انتي الي قمر يا ماما
حسناء:حبيبتي

ادهم: ليكي حق تتأخري أصل الجمال ده ايه ياخد يومين تلاتة
ضحكوا و خرجوا من القصر و ركبوا السيارة
*****
في السيارة
ركبوا و بدأ ادهم بلقيادة و شغل اغنية لعمر دياب تسمى حبيبتي و قطعه صوت هاتف فرح و
فرح: وطي الأغنية شوية يا ادهم
و وطي صوت الموسيقى و ردت بابتسامة و

” فرح ايه يابنتي مجتوش ليه ده انا و عماد و عمر جايين و مستنينكم”
” ايه يابت ما تصبري علينا شوية ايه بالعة راديو وبعدين شوية و هنوصل احنا في الطريق”
“طيب ياختي يلا متتاخروش”
” سلام”
و قفلت معها
*****
بعد نصف ساعة
وصلوا إلى القاعة كانت القاعة كبيرة و مليئة بالانوار و الورود و كان شكلها فخم أيضا
فرح: واااو دي من برة تحفة امال من جوة عاملة ازاي
ادهم: هههه طب يلا ننزل

و نزلوا و دخلوا و كان بلفعل في قمة الجمال و الفخامة دخلوا و وجدوا دعاء تجلس مع اخيها و عمر ذهبوا إليهم و سلموا عليهم و جلسوا وب دوا يتحدثوا مع بعض حتة قال دج بوصول العروسين و كانوا واقفين و تغطيهم ستارة حمراء جميلة و بدأت هذه الستارة تتفتح و و ظهروا و كانوا في كامل اناقتهم و صقفوا الناس و
دعاء: شكلهم حلو اوي مع بعض
فرح: جدا

و ظهروا فرقة رقص يقوموا بعمل الرقص و وقفوا قليلا و ظلت الاغاني و الرقص الشرقي يقومون بها أمامهم و الناس تصورهم و ناس تصقف حتة تحرك يوسف و امسك يد حبيبته جيهان و طلعوا إلى الكوشة و جلسوا و شاورت لهم جيهان بابتسامة وصفر ادهم وكانت فرح سعيدة جدا لهم
******

و بعدها اخذوا بعض الصور مع العرسان و ذهبت فرح هي و دعاء إليهم و سلموا عليهم و جاء بعدها ادهم بصحبة عماد و معهم الأطفال و سلموا عليهم و باركوا لهم و اخذوا بعض الصور معهم و
فرح: الف الف مبروك
يوسف: الله يبارك فيكي عقبالك
فرح و هي تنظر الى ادهم
فرح: انشاء الله
و ثم عادوا إلى أماكنهم

*****
بعد نصف ساعة من موسيقى و الصور
قال ال دج
دج: ياريت العروسين الجمال يقوموا على سطح الرقص و يبدأو الرقص على أغنية كلي ملكك عايزة اسمع صقفة كبيرة
و بدأوا بتصقيف الحار و عهد يوسف جيهان و ذهبوا إلى سطح الرقص و بدأت الأغنية و بدأوا بلرقص و كانوا جمال جدا

*****
و بعد أن انتهت الأغنية انتهوا من الرقص و هان الوقت رقص الجماعي شغل ال دج اغنية هادئة و قامت فرح مع ادهم و ذهبوا إلى الرقص و كل شخص في القاعة ياخذ فتاه معه و يذهبوا إلى سطح الرقص و تبقى في طاولة حسناء و الاولاد و عماد و عمر و دعاء
*****

كان عمر يشعر بلحزن لأن لا يسطتع أن يتحدث مع حبيبته بسبب شرط عماد ولكن تفأجا بعماد و هو يقول بابتسامة
عماد: ما تقوموا ترقصوا بدل قعدة المطلقين دي
ضحكوا و فرحت دعاء كثيرا و قامت للرقص و بدأوا برقص
*****
عند عمر
عمر: وحشتيني جدا
دعاء: وانت كمان
عمر: عملك مفجأه
أخرج من جيبه علبة و فتح لها و

دعاء: انت جاي توريني الخاتم واحنا بنرقص يا مجنون
ضحك و
عمر: موضة جديدة بقا يلا هاتي ايدك
أعطته يدها و البسها الخاتم
دعاء و هي تنظر إلى يديها: والله دي حلوة اوي
عمر: علشان سندريلا لابساها
دعاء: اوعدك اني مش هقلعها من أيدي

عمر و قبل رأسها و
عمر:ربنا يدوم عليا انتي
ابتسمت بخجل و أكملوا رقص
*****
عند حسناء
حسناء: ايه يا عماد هنفرح بيك امتى
عماد: والله يا طنط بعد جواز دعاء هكون مطمن اكتر
حسناء : ربنا يوفقك يابني
عماد؛ يارب

و ثم نظر إلى حنين و
عماد: ممكن يا استاذ مالك أخذ حنين و نرقص شوية
مالك بغيرة: لا
عماد: بليز بليز
مالك بضيق: خلاث ماثي بث مث كتير
عماد: أمرك طبعا ها يا سونيوريتا تقبلي الرقص معي
حنين: تبعا

ابتسم عماد و أخذ حنين و حملها و بدأ برقص معاها و ضحكوا الناس على تصرفاته الجميلة
*****
ادهم: الراجل بيسطفرد ببنتي
ضحكت و
فرح: ربنا يخليهالك
ادهم:و يخليكي ليا
قبل رأسها و
ادهم: والله يا فرح مش قادر اوصف حبي ليكي مممم يعني عاملة زي مش عارف اوصفه
فرح و هي تضع يديها في قلبه و

فرح: دقات قلبك دي بسمعها حتة وانت بعيد عني و هفضل اسمعها لغاية آخر يوم في عمري
ادهم: و عينك دي لوحدها بحس اني غرقان في لونها
فرح: ادهم انا بجد ممكن يجرالي حاجة لو سبنا بعض
ادهم: متخفيش يا حبيبتي مش هسيبك
و حضنته و كملوا رقص
*******

و بعد 5 ساعات في الفرح
انتهى العرس و كان جميل جدا و ذهب كل واحد منهم إلى بيته
*******
عند محمد
محمد و هو يكلم شخص مجهول
” اعمل العملية يوم الأربعاء…..لا فرحه يوم السبت ….. لا الأربعاء احسن….. ماشي و احجزلي تذكرة برة مصر …..اه شقة الي هناك دي ……. اه ماشي 5 مليون دولار … تمام … سلام “
و قفل معه و

محمد: الواحد يسافر و يترك كل حاجة واجعة دماغه ورا ضهره هو انا ناقص
و ذهب إلى غرفته
****
عند ادهم
وصلوا البيت و ذهبوا غرفتهم
***
في غرفة فرح
دخلت و أخذت شاور و ثم لبست هذا

و قامت بعمل شعرها ديل حصان و خرجت و وجدت ادهم يجلس في الصالة و يضع في حجره جهاز الكومبيوتر و يقوم ببعض مم الأعمال
*****
في الصالة
ذهبت و جلست بجانبه و
فرح: بتعمل ايه
ادهم: ولا حاجة شوية شغل و بخلصه
فرح: طيب
ادهم: البجامة ايه واكلة منك حتة

فرح:انت دايما بتركز كدة
ادهم: sure
ضحكت فرح و
فرح: امال فين حنين
ادهم: نايمة
فرح: و ماما
ادهم: نايمة بردو
فرح: طيب انا هنام بقا
ادهم: لا اقعدي معايا شوية

فرح: مانت يا ادهم مشغول هعمل ايه جمبك يعني
ادهم: هههه طيب ماشي تصبحي على خير
فرح: وانت من أهل الجنة
و تركته و ذهبت إلى غرفتها
******
عند سيف
جاء له اتصال و عندما نظر له استغرب لأن كان الرقم غريب أخذ للهاتف و ضغط على زر الاتصال و
” ايوة مين”
” حامد بيه”

” ايوة انا”
” انا رامي نور الدين صديق نوران”
” اه اهلا وسهلا بحضرتك”
“احم الصراحة نوران قالت انكم ليكم في الشغل التحت لتحت وانا ليا واحد صديقي و نفسه يلاقي شغل عدل و نوران قالت إن فجأه اختفيت و مش بقيت بتكلمها عن الشغل و كدة”
“اه أصل الصراحة يعني البوص بتقولي أن شكلها كسولة و البوص مش بتحب الكسول تماما “
” هي بنت”

” اه بص قابلني بعد يومين على كافيه …. انت و صاحبك و نتكلم و نتفق”
” طب تمام جدا شكرا”
” العفو”
و قفل الهاتف و اتصل سريعا بنرمين و
” ايه يا سيف متصل متاخر ليه”
” أحب اقولك أن الحاجات و النيو لوك مجبنهمش على الفاضي”
” أيه ده ازاي هي نوران ناوية بعد كل ده تشتغل في الكلام ده بردو”
” لا”
” امال”

و حكى لها ما حدث و قالت بفرحة
” طب تمام جدا قابله و اوعى تنسى النيو لوك و كلمني و قولي “
” ههههه طيب يلا سلام”
” احم هو البنت الي هتيجي من المطار جات”
” و بتسالي ليه”
” عادي سؤال عادي”
” لا للأسف هتيجي بعد كام يوم كدة”
” ممم طيب سلام”
ضحك و قال

” سلام يا نبض قلبي “
و قفل الهاتف و ضحك و دخل إلى غرفته
*********
و بعد يومين و ليس فيه أي من الأحداث
في قصر ادهم
نزلت فرح من الدرج سريعا و وجدت حسناء في الصالة و
فرح: ماما ادهم فين
حسناء: في مكتبه يابنتي
فرخ : طويب يا عثل
و ذهبت إلى ادهم

*****
في مكتبه
دخلت سريعا و
ادهم بخضة: في ايه يا فرح حنين حصلها حاجة
فرح: لا لا بس عايزة اطلب منك طلب
ادهم: خير
فرح: عايزة أخرج مع دعاء شوية انا زهقانة و مش بعمل حاجة ممكن بليز
ادهم: ممم هتروحوا فين
فرح: هنروح سيتي و بعديها هنشتري فساتين من هناك و عيد ميلاد دعاء انهاردة
ادهم: بجد

فرح:اها فهنحتفل انا و هي و عمر و عماد هيبقوا معانا
ادهم: خلاص يبقا هروح معاكي موعدك امتى
فرح: بعد ساعة بظبط
ادهم و هو ينهض من مكتبه و
ادهم: يبقا يلا نجهز نفسنا بقا
فرح: انا لبست حنين من زمان
ادهم: طب كويس طب يلا
و طلعوا من المكتب
****

في الصالة
فرح: يلا يا ماما قومي البسي علشان خارجين
حسناء: ايه ده فين
فرح: هنروح نتغدا و نحتفل بعيد ميلاد دعاء
حسناء : ياااا شهر 8 ده شهر خير والله كلها افراح
ضحكت فرح و
ادهم: انا هروح اوضتي البس بقا
حسناء: وانا كمان

فرح: مش لوحدكم وانا كمان
ضحكوا و طلع كل واحد منهم إلى غرفته
*****
في غرفة فرح دخلت وجدت حنين تتابع الكارتون ابتسمت بسعادة و
فرح: انا هدخل البس بقا
حنين: ماثي
و دخلت فرح المرحاض
******

و بعد 5 دقائق
خرجت فرح و هي تلبس بنطلون سترتش اسود و بلوزة بيضاء عليها رسمة سندريلا و قامت بعمل شعرها ديل حصان على جنب الأيمن و ثم أخذت حنين و نزلوا في الصالة
****
في الصالة
نزلوا و وجدت ادهم و حسناء ينتظرونها و أعجب ادهم بشكلها كلعادة و ثم ركبوا السيارة
****
في السيارة

فرح: ادهم عايزة أجيب ليها هدية
ادهم: طيب هوديكي مكان بيبيعوا فيه هدايا
فرح: لا عايزة اشتري ليها فستان علشان كتب كتابها
ادهم: ماشي تمام يلا
و ذهبوا إلى محل فساتين
*****
دخلت فرح و أعجبت بلكثير من الفساتين و
ادهم: ها يا فرح

فرح: انا هجبلها فستان ذهبي
حسناء: وانا جزمة ذهبي
ادهم: وانا خاتم الماس من المحل الي جنبه
فرح: طيب خلاص انا هختار الي هناك ده
كان هناك فستان طويل و بدون اكمام و لونه ذهبي و كان يلمع و كان شكله جميل جدا و اشتروا الهدايا و ركبوا السيارة
****
و بعد ساعة
وصلوا و نزلوا من السيارة و

ادهم: هما فين
فرح: قالتلي نقابلها عند السينما
ادهم: طب يلا
و ذهبوا إلى السينما
****
عند بوابة السينما
وجودهم ذهبوا إليهم و سلموا عليهم و
فرح: ندخل فيلم ايه
دعاء: في فيلم اكشن رومانسي جامد

فرح: يبقا يلا بينا
و دخلوا إلى قاعة السينما
*****
بعد ساعتين
انتهوا من الفيلم و خرجوا و اعجبهم جدا و ثم ذهبوا لكي يتغدوا و بعد أن تغدوا قاموا بعمل حفلة صغيرة لدعاء و بعد أن طفوا الشمع قدم الكل لها هديته و سعدت دعاء بها كثيرا حتة قدمت لها فرح الفستان و ادهم اللماس و حسناء الكعب و عماد شكولاتة و حقيبة و عمر تذكرة عمرة و

دعاء بدموع: بجد مش عارفة اقولكم ايه
عمر:كل سنة وانتي معايا قصدي معاهم
ابتسمت دعاء بسعادة و قبل عماد جبهتها و
مالك: مث جبتلك هدية لاني مث عندي فلوس
حنين: وانا كمان
دعاء: أنتم عندي احلى هدية اصلا
ضحكوا و أكملوا اليوم بسعادة
******

عند سيف
دخل سيف الكافيه و ظل يبحث بعينيه على رامي حتة وجده ذهب إليه و
سيف بابتسامة مزيفة: اهلا استاذ رامي
رامي: اهلا بحضرتك اتفضل
و جلس و .
سيف: انا هبدا كلامي عن الشغل البوص أهم حاجة عندها الثقة و تنظيم وقت و عدم الهزار في الشغل ده غير طبعا لو على الأسعار مفيش احلى مننا
رامي: لا احنا عاوزين الكمية

فتح سيف حقيبته و أخرج منه ملف و أعطاه اياه و
سيف: الملف ده يقولك كل حاجة عن شغلنا بس العرض المميز هو 25 كيلو هروين يعني 100 الف كيس ب 20 مليون دولار
رامي: دولار
سيف: ايوة و احنا عندنا مش بننقص ولا بنزيد
رامي: ممم
سيف: حضرتك هتشتغل لوحدك ولا معاك حد تاني
رامي: لا طبعا معايا صديق كبير جدا
سيف: اسمه ايه

رامي: منير عبدالله الدمشقي
سيف: منير الدمشقي مممم معروف جدا
رامي: تمام هو شوية و هيجي دلوقتي
و بلفعل جاء شخص طويل اللقامة و عيون بني و شعره بني فاتح و ابيض البشرة و مفتوح العضلات إليهم و جلس و
سيف: اتشرفت بمعرفة حضرتك يا استاذ
منير بغرور: منير الدمشقي انا اكتر
سيف: نبدأ الشغل
منير: كل إذن صاغية

و بدأ سيف يشرح لهم عمله المزيف و كان سعيدا جدا بأن خطتته ماشية كما يريد و ظل يتكلم معهم و عندما انتهوا
منير: طي تمام ياريت تحدد موعد مع الأستاذة و نتفق مع بعض
سيف: ممكن بعد أسبوعين لانها مشغولة اليومين دول
منير و هو يعطيه كارت
منير: دول ارقامي لما تفضى كلمني و نكون عندكم
سيف و هو ينهض
سيف: تمام عن اذنكم

و ذهب و هو يبتسم ابتسامة استهزاء و ثقة
******
و بعد 3 أيام
عند سيف
نزل من سيارته و فجأه جاء بعض من السيارات السوداء الفخامة و ضرب سيف بلرصاصات في صدره امسك قلبه وجد بعض الدماء ابتسم و فجأه وقع مغشيا عليه
****
عند نرمين

كانت جالية و فجأه شعرت بغزة في قلبها نهضت و تحركت سريعة و أخذت هاتفها و اتصلت بسيف و لم تجد ردا و ظلت تتصل به و
نرمين: رد يا سيف رد بقا
و ثم وجدت شخص آخر يرد عليها و
نرمين: الو سيف

المتصل : مش انا سيف بس صاحب التليفون واقع بدمه و ودناه مستشفى ….
انصدمت نرمين و وقع منها الهاتف
*****
يتبع

بواسطة
بقلم \ هايدى حجازى
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق