قصص وروايات

رواية احببت مربية ابنتي (الجزء الثاني والأربعون)

و هنا رن جرس الباب فذهب ادهم و فتحه و وجد نرمين و سيف يأتون و معهم علبة شكولاتة ابتسم ابتسامة واسعة و قال و هو يأشر يديه إلى الدخل يوحي انه يدخلهم إلى الداخل و
ادهم: اهلا وسهلا نورتوا القصر
نرمين: بنورك
سيف: الله ايه الروايح الجامدة دي

ضحكوا و
نرمين: ازيك يا فرح
فرح: الحمدالله يا نرمين وانتي عاملة ايه
نرمين: تمام جدا
فرح: ازيك يا سيف
سيف: انا زي الفل انتي عاملة ايه

فرح: انا تمام جدا مبروك فرحتلكم جدا
نرمين:الله يبارك فيكي يا حبيبتي
حسناء: ازيكم يا جماعة انا أبقى مامت ادهم
نرمين: يااا الي يشوف حضرتك يقول على حضرتك اختي الصغيرة
ضحكوا و
حسناء: تسلمي يابنتي
نرمين: حنين تعالي يا روحي سلمي ولا نستيني

حملتها و
حنين: نيمين وحثتيني
سيف:مين العثل ده
حنين: انا نين بنت اهدم بابي
سيف: ياخلاثي انتي عارفة انا مين
حنين: لا
سيف: انا سيف صاحب ادهم و جوز نرمين
حنين: اه اثيك يا ثيف

سيف: تمام طول مانتي
حنين: حلو ثيف يا نيمين
ضحكوا و
حسناء: اتفضوا على الصالة
و دخلوا و جلسوا في الصالة و ثم دق الباب مرة أخرى و فتحت فرح وجدته عمر و معه علبة حلويات و
فرح: عمر اتفضل
عمر: يزيد فضلك
فرح و هي تاخد من العلبة

فرح: مكنش له لزوم التعب ده
عمر: لا طبعا ده الواجب
ابتسمت فرح و
فرح: طب اتفضل على الصالة
و دخل إلى الصالة و نهضوا و
ادهم: عمر يبقا صديقي و دراعي اليمين و ثم نقل بصره الى عمر

ادهم: عمر سيف الظابط الي حكتلك عنه و دي نرمين غنية عن للتعريف
عمر: اخباركم ايه
نرمين و سيف: تمام وانت
عمر: تمام زي الفل ايه دعاء لسة مجتش
فرح: لا لسة
ادهم: طب اتفضلوا على السفرة
وقتها رن الجرس مرة أخرى و

فرح: اكيد هي هروح افتح دلوقتي
و فتحت وجدته يوسف و خطيبته و معهم باقة من الورد و الشكولاتة و
فرح: يوسف ازيك عامل ايه
يوسف: انا تمام وانتي عاملة ايه
فرح: انا تمام اتفضلوا
يوسف: اعرفك جيهان خطيبي و مراتي بعد يومين جيهان دي فرح
ضحكت فرح و
فرح: اتشرفت بمعرفتك جدا

جيهان : والله مش اكتر مني و قالت و هي تعطي لها الهدايا
جيهان: اتفضلي
فرح: والله مكنش له لزوم تعب ده والله
يوسف: لا تعب ولا حاجة
فرح: تسلموا اتفضلوا السفرة جاهزة نورتونا
و دخلوا إلى السفرة و بدأ ادهم يعرفهم على الناس وقتها قالت فرح في سرها
فرح: اتاخرتي ليه يا دعاء بس

و قبل انا تقفل الباب وجدت دعاء و هي تركض و
فرح: اهدي يابنتي أهدى ايه كل التأخير ده
دعاء: والله ياختي مالك أصر أن احنا نجيب لحنين هدية و طبعا طريقنا للقصر زحمة و في محل اللعاب كان مالك مطين عشتنا
و ثم جاء ورائها عماد و هو معه علبة فيها جاتوهات و
عماد: معلش على التأخير بس مالك بقا
ضحكت و اعطاها العلبة

فرح: والله البيت بيتكم مكنش له لزوم اتفضلوا السفرة جاهزة وانت يا مالك مش تيجي تسلم عليا
مالك: اثيك يا فيح
فرح و هي تقبله: انا تمام يا روح فرح يلا ندخل و كان مالك يمسك هدية حنين و
فرح بخبث: في ايه جوة الهدية الحلوة دي
مالك: لا مث ينفع تثوفي هدية
فرح: ههه طيب أبقى افتكرها
و ثم دخلوا و

دعاء: اسفة جدا يا ادهم على التأخير
ادهم: لا ولا يهمكم نورتونا اتفضلوا
و جلسوا و مالك أعطى ل حنين الهدية و
مالك:اثيك يا حنين
حنين: كويثة يا مايك وانت
مالك: كويث وحثتيني
حنين بخجل:وانت كمان
و كانوا يتابعون الموقف بابتسامة و

مالك: ثوفي الهدية
و كانت الهدية عبارة عن دبدوب صغير و عليه اسمها و اسمه و
حنين: حو اوي
مالك:دبدوب ده مث تبوثيه أو ترميه حتة وانتي كبية علثان يبقا ذكيى لينا (دبدوب ده مش تبوزيه أو ترميه حتة و إنتي كبيرة علشان يبقا ذكرى لينا)
حنين: ماثي انا بحبك أوي يا مايك
مالك: وانا كمان بحبك يا حنين
ابتسم ادهم جدا و قبلهم و
حسناء: يلا يا ولاد بسم الله

و بدأوا بتناول الطعام و
نرمين: تسلم ايدكم ايه الأكل ده يجنن
ادهم: انا عملت كل الكلام ده يارب سامحني
ضحكوا و
فرح: بلهنا و الشفا
دعاء: الورق عنب و البرياني جبار جبار

حسناء: فرح هي الي عاملة البرياني
دعاء: بتطبخي من ورايا يا زفتة
و ضحكوا و أكملوا طعام في فرح و مزاح
********
و بعد ساعة من تناول الطعام
انتهوا من الطعام و جلسوا في الصالة و
ادهم: ها يا جماعة ايه كام فرح موجود معانا الشهر ده

ضحكوا و
فرح: بص يوسف بعد يومين الي هو بكرة وبعد بكرة بعد بعد بكرة الي هو الفرح
ضحكوا و
فرح: و سيف و نرمين بعد أسبوع
ادهم: واحنا بعد سيف و نرمين
ضحكت و
فرح: ودعاء لسة معرفش
عماد: هيبقى بعضيكم وبعديها انا

يوسف: احنا بترتيب احسن
ضحكوا و
ادهم: يبقا يوسف و سيف و انا و عمر و عماد
فرح: 5 افراح مشاء الله لا حول ولا قوة الا بالله نبقى نتبرع بيهم لأي واحدة عايزة تلبس سواريه
ضحكوا وثم جائت حسناء بلحلو و
حسناء: الف مبروك ليكم يا ولاد والله ده شهر فرحة
فرح: اه والله يا ماما

و ثم بدأت فرح تقطيع البسبوسة و تعطي كل واحد طبقه و شكولاتة أيضا
و اكلوا و ظلوا هكذا في المزاح و
فرح: عماد ينفع ثواني
عماد: اه طبعا
و نهضوا و وقفوا بعيدا عنهم و
فرح: بقولك ايه ممكن تخلي دعاء تيجي هنا تقعد يوم معايا بليز بليز
عماد بتفكير: مممم ماشي و ماله و هاجي أخذها على العصر بكرة
فرح: و مالك كمان
عماد:مممم ماشي ياستي زي مانتي عايزة
فرح: شكرا كتير

عماد : متقوليش كدة احنا اخوات
و ابتسمت و عادوا إليهم و جلست بجانب ادهم و شعرت انه يريد أن يعرف ما يحدث همست في اذنيه و
فرح: ينفع دعاء تيجي تقعد هنا
ادهم: اه طبعا
فرح: شكرا جدااا
ادهم: العفو جدااا و حسابك معايااا
و ثم قال ادهم
ادهم: ايه يا جماعة ننزل البسين و نتسابق
عماد: بس محدش معاه طقم السباحة

ادهم: انا عندي بلهبل تعالوا يلا
سيف: ماشي
و قاموا و ذهبوا إلي غرفته
******
عند البنات
دعاء: هروح أجيب حاجة الساقعة
فرح: خديني معاكي
جيهان: مش عايزين أي مساعدة يا بنات

فرح: لا لا لا تسلمي
و دخلوا إلى المطبخ
******
في المطبخ
دعاء: ايه في ايه
فرح: قولت لأخوكي انك تقعدي معانا يوم انتي و مالك هنا و هيجي ياخد بكرة العصر
دعاء بفرحة: الله هييييه فرحت اوي والله
و حضنتها و
فرح: ما علشان كدة قولتله و الحمدالله وافق

دعاء:طب كويس جدا يلا نودي الحاجات بقا اه قوليلي اخبارك ايه مع ادهم
فرح: لوز اللوز
ضحكت و
دعاء: قدامي يا مصيبة
و ضحكت و طلعوا لهم مرة أخرى
****
و في الصالة
ظلوا يتكلمون و يتحدثون حتة وجدوا الشباب ينزلون من الدرج و
ادهم: يلا نطلع بقا

فرح بخجل لأن كان صدرهم عاري و
فرح: احم يلا
و حملت حنين و نرمين حملت مالك و
نرمين: انا اسمي نرمين
مالك: اثمك حو يا نيمين
نرمين: ثكرااا يا عثل انت
وكان يراقبها سيف بصمت و ثم خرجوا
****

في البسين
ادهم: بصوا بقا احنا الجولة نروح و نيجي 10 مرات و الي بيكسب جولات اكتر من التاني هو الفايز
الشباب: تمام
فرح: 1 2 3 اكشن
و نزلوا الشباب في البسين و بدأوا بلعوم و كان كل واحد من الفتايات تشجع حبيبها و في أول جولة كسب ادهم و في ثاني جولة سيف و في ثالث جولة عماد و رابع جولة ادهم و خامس جولة عمر و سادس جولة عمر و سابع جولة يوسف و تامن جولة سيف و تاسع جولة عماد و عاشر جولة ادهم
فرح: هييييه حبيبي كسب

ضحكوا و طلعوا لكي يأخذوا قسط من الراحة و كانت فرح تنشفه و يفعل كل من البنات هذا مع حبيبها و
عماد: تعالي نشفيني يا ولية ولا هو لعمر و بس
ضحكت دعاء و ذهبت إليه و نشفته و
دعاء: ده احنا طلعنا بنغير بقا
عماد : اتوكسي يا موكوسة
ضحكوا و
سيف: شكلك سبيح يا سي ادهم

ادهم: اه وانا صغير كنت بتضرب سباحة
سيف: طب و بتعرف تركب بقا خيل
ادهم: اه طبعا
فرح:محدش يقدر يكسبني في الخيل
ادهم: لا والله

فرح: ماما الله يرحمها كانت بتوديني مكان لركوب و تمارين الخيل و كنت بكسب في أي ماتش
سيف: طب ايه رايكم نروح كلنا بكرة ركوب خيل
ادهم: والله فكرة حلوة
يوسف: لا اعزروني يا جماعة بس مفروض أجهز للفرح ولا ايه
عمر:اه طبعا أهم حاجة الفرح مفيش أهم منه و الي بعد الفرح وبعدين انا بكرة عندي معاد خطوبة مينفعش خالص
ضحكوا و
ادهم: خلاص يبقا بعد فرح يوسف نبقى كلنا مع بعض

يوسف: مش هبقى في شهر العسل
شعرت جيهان بلخجل الشديد و ضحكوا و
فرح: طب يلا اطلعوا علشان متاخدوش برد
سيف:يلا
و طلعوا و لبسوا ملابسهم و جلسوا مرة أخرى و كان الولاد يلعبون البلاي ستيشن و عندما انتهوا
دعاء: ها مين كسب
عماد: يوسف ده جبار في البلاي سيتشن

جيهان: يعيش يوسف يعيش
ضحكوا و ثم بعد ساعة وقف عمر و هو يقول
عمر : انا لازم امشي بقا علشان اروح بكرة الشركة و اشوف الأخبار
ادهم: طيب تمام أوي
يوسف: وأحنا بردو نتكل على الله بقا علشان مامة جيهان لسة مكلماني و الساعة 10 و كدة
ادهم: والله نورتونا
يوسف: بنورك يا ادهم

ابتسموا و سلموا على بعض و
فرح: اتبسط جدا اني اتعرفت عليكي
جيهان: أنا اكتر والله يلا بأي
كلهم: باي
عماد: عمر
عمر:ايه
عماد: متنساش بكرة

عمر: بثنية و هكون عندك
و شعرت دعاء بلخجل و هما ذهبوا و تبقى نرمين و سيف و عماد و دعاء و ثم ظلوا يتحدثون و يتكلمون حتة ذهبوا و تبقت دعاء
*****
و ثم ظبطت فرح الصالة و نضفتها و رتبتها و ثم طلعوا غرفة فرح و ظلوا يتكلمون و يتحدثون و يلعبون مع مالك و حنين و استمتعوا بلوقت جدا و
دعاء: ها أخذتي لبسك

فرح: انتي شايفة أيه
دعاء: شايفة انك خدتيه
فرح: يبقا تبطلي غباء
و ضحكوا و
دعاء: في فيلم رعب هيشتغل بعد شوية نعمل شوية فشار و نجيب شكولاتة و شوية حلويات و نخربها
فرح:هههه اشطا يلا بينا مالك وحنين اقعدوا هنا و مش عايزة اسمع صوت
دعاء: فين دادة و ادهم صحيح
فرح: ناموا أخبار الشغل ايه

دعاء:بعد فرح يوسف هنرجع تاني
فرح: طب كويس أوي يلا على المطبخ
دعاء: هههه يلا
و ذهبوا إلى المطبخ و قاموا بعمل الفشار و بعد أن انتهوا اخذوا بعض من الحلويات و الفشار و الحاجة الساقعة و صعدوا إلى غرفتهم و بدأت أن يتأبعو الفيلم
*****

عند سيف
كان يقود سيارته و يوصل نرمين إلى بيتها و كانوا طول الطريق صامتين لا يتحدثون و قطع عليهم هذا الصمت صوت هاتف سيف يعلن على وصول اتصالا عندما نظر على رقم المتصل ابتسم ابتسامة كبيرة و نرمين تنظر إليه و تتابعه بصمت و

” ايوة يا حبيبتي عاملة ايه …. انا كويس و الحمدالله …. وحشتيني اوي والله … ايه ده بجد جاية بكرة …..طب الساعة كام …… ماشي خلاص مسافة السكة و هكون عندك في المطار …..وانا كمان بحبك اوي والله سلام يا عثل
و قفل معها و شعرت نرمين بلغيرة و الضيق الشديد و
نرمين بغيرة: مين دي الي بتحبها اوي
سيف ببرود لأول مرة يعامل نرمين بهذه البرود و

سيف: مش لازم تعرفي و كدة كدة انتي لازم تشوفيها
نظرت إليه بصمت و ثم نظرت من الشباك و تأففت بضيق شديد
أما هو فنظر اليها بخبث و ابتسم ابتسامة صغيرة على تصرفتها
******
و بعد نصف ساعة
أوصلها إلى المنزل و هي نزلت و صفعت باب السيارة و هو فتح ازاز السيارة و قال
سيف: الباب ملوش أي ذنب انك تصفعيه كدة

نظرت إليه و لم تتحدث و دخلت إلى منزلها
و هو ضحك و بدأ بقيادة سيارته
******
عند فرح
انتهى الفيلم و ثم نيموا الأطفال و تحدثوا قليلا وثم ناموا بعدها
******
في صباح جديد

استيقظوا الجميع و ذهبوا إلى السفرة و بدأوا بتناول فطورهم بين المزاح و السعادة و ثم انتهى ادهم من الطعام و
ادهم و هو يقبل فرح و حسناء من رأسهم
ادهم : يلا هروح الشغل
حنين: بابي الثكولاتة
ادهم: مش هنسى ياختي

ضحكت و قبلها حنين و قبل مالك و
ادهم: عاوز حاجة يا مالك
مالك: لوليتا
ادهم: لوليتا هو بيشرب لوليتا
دعاء: ده مجنون لوليتا يابني
ضحكوا و
ادهم: حاضر من عنيا يلا سلام هرجع الساعة 2 و نروح النادي كلنا نركب خيل

دعاء: خلاص هروح و ثم تذكرت و قالت
دعاء: نهار اسوح ده عمر جاي انهاردة و عماد سابني و مفكرش في كدة
فرح: ههههه لسة بدري ده الساعة 8 نخلص فطار و نلبس نجبلك فستان و نروح البيت ننضفوا و هيبقى كله تمام معلش يا حبيبي مش هينفع نروح
ادهم: مش مشكلة تتعوض يلا سلام
كلهم: سلام
حسناء: لو عاوزني أجي معاكم يا بنات

فرح: لا يا ماما انتي هتبقى مع الولاد علشان متتعبيش و تاخدي بالك منهم
حسناء: الي تشوفوه يا ولاد
و ابتسموا و أكملوا طعامهم
****
عند نرمين
استيقظت نرمين و أخذت شاور و خرجت و قامت كوبا من القهوة و جلست في الشرفة و كانت تتذكر ما حدث ليلة أمس و تسأل نفسها من هذه الفتاه التي يغازل فيها سيف دائما أم هي حبيبته وانا لا أعرف هل يخونها أم ماذا نفضت تلك الأفكار و

نرمين: اما نشوف حكايتك يا سي سيف
و ثم شعرت أنها تغار عليه معقول احبته هذا السؤال الذي يدور في رأسها دائما لكن نهضت سريعا و دخلت غرفتها لكي تبدل ثيابها و ثم بعد خمس دقائق خرجت و لبست طقم رياضي من نوع الحديث
و أخذت هاتفها و هاند فيري و حقيبتها و خرجت
*******
عند عمر
في فيلته

استيقظ هو أيضا و أخذ شاور و لبس بدلته الرسمية الدو وضع عطر الذي يجذب أي فتاه له و ثم هبط من الدرج و وجد الفطار على السفرة شكر الخادمة و جلس و بدأ بتناوله و
الخادمة بدلع: الف هنا و شفا يا باشا
عمر بعدم ارتياح لها: شكرا
و ذهبت الخادمة من أمامه و هي تمشي بسهوكة و ثم نادى رئيس الخادمين و
عمر بصوت عالي نسبيا: ممدوح
ممدوح: ايوة يا باشا

عمر:مين الي عملت الفطار
ممدوح: دي هدية الشغالة الجديدة
عمر: قولتلي الشغالة الجديدة ممم و القديمة راحت فين
ممدوح: والله زي ما حضرتك عارف طلعت حامل و جوزها حلفلها بطلاق ما تشتغل غير لما تولد
عمر: ممم طب روح انت
ممدوح: عن اذنك هو في مشكلة ولا حاجة
عمر: لا مفيش اتفضل
و مشي

هدية: ” فتاه ذو 23 عام تشتغل خادمة في البيوت و لها 6 اخوات و تعيش في حارة ذو شعر بني قصير و طولها قصير و بيضاء البشرة و لها شامة في خدها الأيمن و غمازة في خدها الأيسر و تحب المال كثيرا أيضا “
لم يهتم عمر بلموضوع و اكمل طعامه و ثم قام و
ممدوح: المكوي جه يا باشا و البدلة جاهزة
عمر: طب كويس أوي يلا سلام هرجع على الساعة 2 كدة و كلملي عبدالله بتاع الكوافير هددلي عنده معاد
ممدوح: أمرك

و خرج من الفيلا و جائت هدية سريعا إليه و
هدية: ايه يا ممدوح كوافير ايه و بدلة ايه
ممدوح: روحي شوفي شغلك ملكيش فيه انتي هنا خدامة
تأففت بضيق و قالت في سرها
هدية:بكرة هيجي يوم و هخليك تقولي يا مزموزيل
و تركته و ذهبت
*****

عند قصر ادهم
انتهوا من تناول الطعام و غسلت فرح الأطباق و ثم صعدت إلى غرفتها و أخذت حمامها و خرجت هي لابسة
و قامت بترك شعرها العنان إلى الوراء و أخذت بعض من خصلات شعرها و رجعتلها للخلف و ربطتهم و أخذت حقيبتها و خرجت و نزلت من الدرج و هي تقول
فرح: يلا يا دعاء اطلعي البسي أي حاجة من عندي و أنزلي
دعاء: لا انا هلبس لبس امبارح و خلاص
فرح: بنت مش بحب العناد انا

دعاء: هههه طيب
و طلعت غرفة فرح و جلست فرح في الصالة تتحدث مع حسناء قليلا
*******
في الصالة
“ايه يا فرح مش ناووين تشتروا حاجة لفرحكم الي بعد أسبوعين ده ولا ايه”
هتفت حسناء بهذه الكلمات و هي تاخد كوبا من القهوة و تشربها و تنتظر ردا من فرح و
فرح: هكلم ادهم يا ماما في الموضوع ده بس اهم حاجة دلوقتي هي حضانة حنين لازم نوديها حضانة
” مالك مودياه حضانة حلوة جدا يا فرح”

هتفت دعاء بهذه الكلمات و هي تنزل من الدرج و تنظر إليهم لفت فرح اليها و
فرح: خلصتي
دعاء: اه ها كنتم عايزين حضانة مفيش غير حضانة مالك
فرح: طب خلاص بكرة نروح نشوف حضانة مالك دي
دعاء: طب تمام أوي يلا نمشي
فرح: يلا
و سلموا على حسناء و اخذوا سيارة أجرة و ذهبوا إلى بيت دعاء
*****

في الشركة
دخل ادهم الشركة و ألقى على موظفينه التحية و ثم دخل إلى المكتب وجلس و نظر نظرة غموض لم يعرفها شخص حتة الآن و
و ثم بدأ في عمله
*******
عند فرح

وصلوا و دخلوا إلى العمارة و ثم بدلوا ثيابهم الى ثياب قديم قليلا حتة لا تتوسخ اللبس الذي يلبسونه و بدأوا بترتيب المنزل و لحسن الحظ كان البيت مرتب كتير و
فرح: امال فين عماد
دعاء: بيشتري حاجات للبيت و هيقابل حبيبته
فرح: طب كويس نبقى على راحتنا
ضحكوا و ثم كلموا شغل المنزل و بعد 3 ساعات من التنظيف جلسوا و
دعاء و هي تتهنج
دعاء : هيييه خلصنا

ضحكت فرح و
فرح: كدة ايه ناقص
دعاء: الفستان و الميكب و شعري
فرح: طب يلا نلبس و ننزل
دعاء: بس قبل ما نمشي نروح لجميلة اسلم عليهم ده الواجب بردو
فرح: اه طبعا يلا
و لبسوا و وقتها جاء عماد و سلم عليهم و
عماد:على فين العزم

ضحكوا و
فرح: هنروح نشتري و خرجوا من العمارة و ذهبوا إلى جميلة و سلموا عليها و ثم اخذوا سيارة أجرى و ذهبوا إلى محل فساتين
********
في المحل
وصلوا المحل و دخلوا و ظلوا يبحثوا عن الفساتين حتة وجدت فرح لها فستان جميل جدا و لونه بينك و قصير إلى الركبة و دعاء فستان اسود طويل و جميل أيضا و اخذوا كعب بنفس لون الفساتين و ثم نظرت دعاء في الساعة و
دعاء: الساعة 12
فرح: مممم طب ناقص ايه

دعاء: الكوافير خليها في الآخر خالص
فرح:مممم مش عارفة خلينا نعمل مساج لينا و تظبط وشنا نعمل الي هو زبادي وخيار و الكلام ده علشان وشنا ينور اكتر
دعاء: اكتر ما هو منور كدة
ضحكوا و
فرح: يلا
دعاء: يلا ماشي تعرفي حد
فرح:sure
دعاء: الله يرحم
ضحكوا و اخذوا سيارة أجرة و ثم ذهبوا إلى السنتر

*****
عند ادهم
في مكتبه
كان ادهم يجلس و عمر و يتكلمون في الشغل و
ادهم : هنياله يا عم
ضحك و
عمر: عقبالك ياعم
ضحكوا و

ادهم: ها في حاجة جديدة
عمر: سمعت خبر ايه يخليك تثق في نفسك اكتر و اكتر
ادهم: ايه هو
عمر: فاكر عادل للمحامي القديم
ادهم: ايوة ماله
عمر: طلع من طرف محمد
ادهم: كنت حاسس

عمر: و كان هيديله الورق بتاعنا في نفس اليوم الي اخدته منه الورق
ادهم: سبحان الله ربنا مش بيرضي بظلم
عمر: اه طبعا ونعم بالله و أحمد ده أبو 7 أراضي من عندهم بردو كانوا هياخدوا 30 مليون منك و يدوها لمحمد
ادهم: لا اكيد محمد مش بلغباء ده ده العرض ده لو لطفل صغير مش هيوافقوا عليه هههه المهم هنسافر امريكا امتى و نشوف الشركة الي هنتعامل معاها
عمر: يعني لسة بعد شهر هنقعد أسبوعين هناك نعمل صفقتين معاهم و هنكسب كتير اوي يا ادهم هنكسب فلوس و أسم و ناس كتير هتتمنى أنها تشاركنا

ادهم بابتسامة: كل ده بفضل ربنا و شغلنا
عمر: ربنا يوفقنا يلا هروح مكتبي اكمل شغل و اه صحيح هتجوز فرح امتى
ادهم: بعد فرح سيف
عمر: طب الف الف مبروك
ادهم: الله يبارك فيك
و نهض عمر و
عمر: يلا سلام
ادهم: سلام

******
عند نوران
دق باب بيتها و هما كانوا جالسين في الصالة و
اياد: مستنية حد
نوران: لا خالص ثواني كدة
اياد: استني انتي …. مفروض انا الي هفتح
ضحكت و
نوران: ماشي

و نهض و فتح الباب و
اياد بسخرية: رامي
رامي و هو يدخل
رامي: ايه مش تقولي اتفضل
نوران و قد نهضت و
نوران: عاوز ايه يا رامي
رامي و هو يجلس و يضع قدم فوق قدم و يقول
رامي: فينك غايبة ليه
نوران و هي تجلس و

نوران و هي تضع قدم فوق قدم و بكبرياء
نوران و هي تزق رجليها برجليه بقوة و
نوران: لما تيجي بيتي تقعد زي ناس و تنزل رجلك انا الي احط رجل على رجل و بعدين انا من امتى وانا بشتغل معاكم قولتلولي خلي مالك تبقى معانا خليتها معاكم لكن مشتغلتش ولا هشتغل كنت هشتغل و قولت اجرب بس طارت مني وبحمد ربنا أنها طارت
رامي باهتمام: طب ما تعملي معايا معروف و تقوليلي مين
نوران: واحد اسمه حامد
و دخلت غرفتها و خرجت مرة أخرى و أعطته الكارت و

نوران: هو ده كلمه و شوفوا مع بعض بقا هتعملوا ايه
رامي: ده احنا هنعمل بلاوي يا حلوة
نوران : يبقى تعملوها بعيد عني
و كان طول الوقت ينظر اياد للموقف بإعجاب و قوة نوران التي ظهرت فجأه و
رامي: مش الورق ضاع مننا
نوران: ههههه بجد في الآول كنت عايزة أخذه كنت خايفة انكم ورطوني معاكم بس قولت كدة كدة مش فارقة
رامي: لا ياختي مش اتورطي مانتي ذكية
نوران : أبقى اتعلم بقا
رامي: اه صحيح انتي حامل ولا انتفاخ

نوران: ملكش فيه و اتفضل برة و مش عايزة اشوف وشك
رامي: ماشي يا قطة
قام اياد و ذهب إليه وق وقال بعصبية
اياد: هي مش قالت تطلع برة ولا هو كلام و خلاص
رامي: طب بس أهدى كدة و روق
نظر إليه بقرف و خرج رامي من المنظر و ذهبت نوران اليه و حضنته و
نوران: أهدى يا حبيبي
اياد: انا هادي تعالي نقعد جوة
نوران:طيب تعالي
و ذهبوا إلى غرفتهم

******
عند فرح
ذهبوا إلى السنتر و حجزوا و
الفتاه: بعد ساعة و نص بظبط تقدروا تدخلوا في هناك كافيه بيعمل اكلات و مشروبات تقدروا تقعدوا فيه
فرح: طب تمام ميرسي
و ذهبوا إلى الكافيه و جلسوا و طلبوا الطعام و بدأوا بتناوله

*****
بعد ساعة و نصف
نظرت فرح إلى ساعتها و
فرح: يلا الساعة عادت
دعاء و هي تنهض
دعاء: طب يلا
و دخلوا إلى السنتر و
الفتاه: اتفضلوا هما مستنيكم جوة
فرح: ميرسي كتير

و دخلوا و
دعاء: بصي حضرتك عاوزين وشنا ينور كدة
الفتاه: هو منور لوحده والله بس قصد حضرتك يبقا فريش
فرح: بظبط
الفتاه بابتسامة: طب اتفضلوا
و جلسوا و بدأت بعملها

*******
في شركة ادهم
في مكتبه
دخل عمر إليه و قال
عمر: يلا انا همشي بقا
ادهم: اوك يلا اشوفك عند دعاء بقا ما انا هبقى معاك خلي بالك
عمر: هههه طيب تمام سلام
ادهم: سلام
و خرج من الشركة بأكملها
******
و بعد 3 ساعات
في السنتر
انتهت الفتاه من عملها و نظروا لانفسهم في المرأه و

دعاء: تسلم ايديك بجد شغلك حلو جدا
الفتاه: الله يسلمك
دعاء: الحساب كام
الفتاه: الواحدة ب 200
دعاء: تمام
و دفعوا و خرجوا من السنتر
*****
فرح:دلوقتي الساعة كام

دعاء: 4
فرح: يلا على الكوافير بقا
دعاء: يلا وبعديها نروح ناخد مالك
فرح: طويب اه ادهم هيجي خلي بالك
دعاء:طب كويس يلا بينا
*****
و ذهبوا إلى الكوافير و قاموا بعمل ما ينقصهم و أيضا عند عمر فذهب إلى الحلاق و سارت الساعة 5 و نصف و ذهب كل منهم إلى بيته
*****
في فيلا عمر
دخل عمر إلى الفيلا و وجد هدية تذهب إليه سريعا و تقول بدلع
هدية:احضرلك الغذا يا باشا

عمر: لا متعمليش حاجة
هدية: ليه يا باشا
عمر بعصبية: انتي هنا تشتغلي مش تسالي فاهمة ولا لا
هدية بخوف: اسفة يا باشا عن اذنك
عمر: في داهية
و ذهب إلى غرفته و بدل ثيابه
*****

عند الفتايات
ذهبوا إلى القصر و اخذوا مالك و اخبروا حسناء بأنها سوف تأتي مع ادهم إلى بيت دعاء و هي فرحت كثيرا لها و ثم اخذوا سيارة الأجرة و ذهبوا إلى بيتها
*****
و بعد مدة وصلوا الفتايات و صعدوا إلى المنزل و وجدوا عماد يجهز بعض الطعام في المطبخ و
فرح: سلام عليكم
عماد: و

عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
فرح: ايه ده انت بتعرف تطبخ
عماد: اه طبعا شوية فراخ بانيه و مكرونة بلبشاميل و بطاطس محمرة إنما ايه بنتجان
ضحكوا و
دعاء: ده اخويا احسن من الشيف حسن
ضحكوا و
عماد: اه ادهم كلمني و قالي انه جاي علشان كدة عملت الأكل

فرح: طب كويس جبت حلويات
عماد:اه طبعا جبت
فرح: طب تمام
عماد: و مين البت المزة دي اكيد مش دعاء
دعاء: هو انا كنت معفنة
عماد: فوق ما تتخيلي
ضحكوا و
دعاء: لبنا يثامحك

مالك: يحة حوة اوي يا ماد (ريحة حلوة اوي يا عماد)
عماد: مفهمتش
فرح: ههه بيقولك ريحة الأكل حلوة يعني
عماد: تسلملي يا حبيب عماد
فرح:الساعة كام
عماد: الساعة 6
دعاء: هو معاده معانا كام اصلا
عماد: سابعة

دعاء: لسة بدري ها الأكل ايه دلوقتي
عماد: المكرونة في الفرن و بطاطس و بانيه جاهزين عاوزين يتحمروا بس
فرح: أبقى حمرهم الساعة 6 و نص
عماد: اشي
ضحكوا و دخلوا الغرفة و
فرح: يلا يابت اجهزي الراجل على وصول
دعاء: ههه طيب
فرح : مبروك يا عروسة

دعاء: ده انا متوترة
فرح: لااا توتر مش عاوزين
دعاء: هههههه طيب
فرح: علقتي ولا ايه
دعاء: طب يلا برة بقا عايزة أجهز ولا هو لوك لوك لوك
فرح: انا بردو
ضحكوا و خرجت من الغرفة و أخذت مالك و ذهبت إلى غرفته
****
في الغرفة

فرح: بلا نلبس
مالك: ماثي يلا
و بدأت تلبسه
******
و عند عمر
انتهى من لبسه و وضع عطره الجذاب و قام بعمل شعره بطريقة جذابة و أخذ الخاتم و وضعه في جيبه و ثم أخذ مفتاح سيارته و نزل إلى الصالة و
هدية: على فين
عمر: يا صبر أيوب قولتلك انتي ليكي هنا تشتغلي و بس و متسالنيش و لو اتقررت تاني هرفضك
و تركها و ذهب و هي تأففت بضيق و ذهبت إلى عملها

*******
و أخذ سيارته و ركبها و وذهب إلى محل الشكولاتة و اشتري علبة كبيرة شكولاتة بكل الأنواع و ذهب إلى محل بوكيه الورد و اشتري الورد الأصفر و الأبيض التي تحبه دعاء و ركب السيارة و وضع الأشياء جانبه و ثم بدأ بقيادة سيارته و نظر إلى ساعته وجدها 6 و نصف و هنا تنهد تنهيدة طويلة و
عمر : يارب ما يبقى زحمة لأن البيت بعيد عني جدا دي مشكلة كبيرة المهم ربنا يستر
و انطلق نحو البيت
*****

والساعة سادسة و نصف
بدأ عماد يضع الطعام في السفرة و كان شكل السفرة شهي و منظم و
فرح: وااو السفرة تجنن
عماد: عمايل ايديا و حياة عينيا
ضحكت و
فرح: طيب ياخويا قوم بقا البس و خد مالك معاك
و هو يحمل مالك و
عماد: طيب الساعة كام معاكي

فرح: لسة بدري فاضل 20 دقيقة
وقتها دق جرس الباب ذهبت فرح و فتحت و عندما نظر اليها ادهم برق و
حسناء: ايه القمر ده يا فرح وشك منور و زي الفل
فرح: شكلي كنت معفنة يا ماما
حسناء: بلعكس ده انتي زي الفل
فرح:هههههههه طب اتفضلوا
دخلوا و كانت حنين مع ادهم و

حنين:مايك فين
فرح: هههه جوة
ننزلها ادهم و هي دخلت داخل المنزل و
فرح بخجل: هتفضل مبحلق كدة كتير
ادهم: حرام عليكي ارحميني
ضحكت و
فرح:طب ادخل
دخلوا و جلسوا في الصالة و قفلت الباب

****
في الصالة
حسناء: ايه الريحة الحلوة دي
فرح: ده عماد الي طبخ
حسناء: بجد باين انه طباخ ماهر مش زي ناس
ادهم: انا أخري الفطار و خلاص
ضحكوا و
حنين:فين مايك
فرح: جوة يا حبيبتي
حنين: ماثي اتاخر ليه

فرح:زمانه هيجي
ضحكوا و خرج عماد و هو في كامل أناقته و مع مالك و
سلم عليهم
و جلسوا و ظلوا يتحدثون و
فرح: هروح اشوف دعاء بقا
عماد: تمام
و نهضت و ذهبت إلى الغرفة و

فرح و هي تصفر
فرح: فوووو ايه المزة دي
كانت دعاء ترتدي فستانها

  دعاء: بجد شكلي حلو
فرح: ايوة طبعا يلا هسيبك بقا تظبطي نفسك و اروح انا كمان اشوف حالي
دعاء: هههه طيب
و خرجت من الغرفة
*********
في الصالة
فرح: زي القمر والله

ضحكوا و
فرح: هروح البس انا كمان يلا عن اذنكم
حسناء: اتفضلي يابنتي
و دخلت إلى غرفة أخرى لكي تبدل ثيابها
******
في الغرفة
لبست فرح فستانها                                                                                                 

سيبت شعرها و وضعت بعض من الاكسوارات و لبست الكعب وخرجت لهم
****
في الصالة عندما خرجت نظر اليها ادهم من رأسها إلى اخمد رجليها و جلست بجانبه و همس في اذنيها و
ادهم: ايه الحلاوة دي
ضحكت و
فرح: من زوقك
ادهم: بزمتك ده رد


ضحكت و ووقتها رن جرس الباب قام عماد و ذهب و فتح الباب و كان عمر سلم عليه و جعله يدخل و سلموا على بعضهم
******
في الصالة
عماد:اخبارك ايه
عمر: تمام امال فين عروستنا
عماد:جوة هروح اندهلها
و دخل إلى الغرفة و اندهش من جمال اخته و
عماد: لو مش كنتي اختي كنت اتجوزتك ضحكت و
دعاء: مش انت لسة قايلي معفنة من شوية

عماد: هتصدقي واحد أعمى بردو
ضحكت و
دعاء بتوتر: هو عمر برا
عماد: اه ياستي
و ذهب اليها و قبل رأسها و قال بحنان اخوي
عماد: يلا يا حبيبتي علشان نشوف العريس
دعاء: يلا يا عمودي
و طلعوا
****

عندما خرجوا الصالة انصدم عمر من جمال دعاء و سلم عليها و
عمر: انتي القمر يوم ما إكتمل
دعاء بخجل: ميرسي
عمر: انتي ضلمة وسط نور
دعاء بخجل: شكرا
عمر: انتي غزال في وسط اسود
دعاء: ما خلاص ياعم

ضحكوا و اعطاها الورد و
عمر: اتفضلي
دعاء و هي تضع الورد إلى أنفها حتة تشمها
دعاء : الله حلو اوي
عمر: مش احلى منك
جلسوا و
عماد: بص يا سيدي احسن حاجة عملتها انك دخلت من الباب و دلوقتي احنا بنشتري راجل
عمر: وانا تحت أمرك

عماد: ممكن تحكيلي عن نفسك شوية
عمر: احم أنا عمر و زميل دعاء اول ما ادهم بيه مسك شركته بدل باباه اشتغلت فيه وبعد سنتين جات دعاء و اشتغلنا مع بعض انا واحد مقطوع من شجرة ابويا مات بسبب كانسر و مليش اخوات و ماما ماتت بردو بنفس المرض لأن بابا و ماما كانوا ولاد اعمام و مرض الكانسر كان وراثة في العيلة و قبل ما اتعين في الشركة جالي الكانسر بس لحقته في أوله و الحمدالله كان بسيط لأن ماما و بابا كانوا في المرحلة المتأخرة
عماد: ربنا يرحمهم

كلهم: يارب
عمر: بس عيلتنا معروفة جدا عمر سليم مختار
عماد: ياااا دي معروفة جدا
عمر: و عندي فيلة و عربية طبعا و الشبكة زي مانتم عاوزين و الي تعوزوا دعاء انا تحت أمرها
دعاء: انا مش عاوزة حاجة انا بس عاوزة تعيش حياه بسيطة و فيها أمان و بس
عماد: مممم انا عن نفسي موافق ها يا دعاء

دعاء: انا مش موافقة
كلهم: اييييه
*********
يتبع

بواسطة
بقلم \ هايدى حجازى
الوسوم

أبو إسلام الخطيب

مهتم بالشأن العربي ويتم ترجمة المقالت من وجهة نظر الغرب الي اللغة العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق